الضعفاء الكبير للعقيلي

العقيلي

باب تبين أحوال من نقل عنه الحديث ممن لم ينقل على صحبه

§بَابُ تَبَيُّنِ أَحْوَالِ مَنْ نُقِلَ عَنْهُ الْحَدِيثُ مِمَّنْ لَمْ يُنْقَلْ عَلَى صَحْبِهِ

أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْقَاسِمِ بْنِ حَسْنَوَيْهِ بْنِ يُوسُفَ بْنِ الْحَجَّاجِ الْمُقْرِئُ فِي جُمَادَى الْآخِرَةِ سَنَةَ سَبْعٍ وَأَرْبَعِمِائَةٍ قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى أَبِي بَكْرٍ عَبْدِ الْمُنْعِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ حَيَّانَ قُلْتُ: حَدَّثَكُمْ أَبُو الْحَسَنِ مُحَمَّدُ بْنُ نَافِعٍ الْخُزَاعِيُّ بِمَكَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ مُوسَى بْنِ حَمَّادٍ الْعُقَيْلِيُّ , حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي , ح وَحَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَا: حَدَّثَنَا عَفَّانُ , حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ قَالَ: سَأَلْتُ شُعْبَةَ وَسُفْيَانَ بْنَ سَعِيدٍ وَسُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ وَمَالِكَ بْنَ أَنَسٍ عَنِ §الرَّجُلِ لَا يَحْفَظُ وَيُتَّهَمُ فِي الْحَدِيثِ، فَقَالُوا جَمِيعًا: «يُبَيَّنُ أَمْرُهُ»

حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنِ ابْنِ عَوْنٍ قَالَ: §ذَكَرَ أَيُّوبُ لِمُحَمَّدٍ حَدِيثًا عَنْ أَبِي قِلَابَةَ، فَقَالَ: أَبُو قِلَابَةَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ رَجُلٌ صَالِحٌ وَلَكِنْ عَنْ مَنْ ذَكَرَهُ أَبُو قِلَابَةَ"

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلَمَةَ الْمَسْمَعِيُّ عَنِ ابْنِ عَوْنٍ عَنْ مُحَمَّدٍ قَالَ: " كَانَ يَقُولُ: إِنَّ §هَذَا الْعِلْمَ دِينٌ فَانْظُرُوا عَنْ مَنْ تَأْخُذُونَهُ " قَالَ: وَذَكَرَ عِنْدَ مُحَمَّدٍ حَدِيثًا عَنْ أَبِي قِلَابَةَ فَقَالَ: «لَا يُتَّهَمُ أَبُو قِلَابَةَ وَلَكِنْ عَنْ مَنْ أَخَذَهُ أَبُو قِلَابَةَ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ , قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي السَّرِيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَجَاءٍ حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ قَالَ: قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ سِيرِينَ: «إِنَّ §الرَّجُلَ لَيُحَدِّثُنِي بِالْحَدِيثِ وَمَا أَتَّهِمُهُ , وَلَكِنْ أَتَّهِمُ مَنْ حَدَّثَهُ , وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيُحَدِثَنِي بِالْحَدِيثِ عَنِ الرَّجُلِ فَمَا أَتَّهِمُ الرَّجُلَ , وَلَكِنْ أَتَّهِمُ مَنْ حَدَّثَنِي»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ حَدَّثَنَا الْحَسَنُ قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنَ هَارُونَ يَقُولُ: حَدَّثَ سُلَيْمَانُ التَّيْمِيُّ بِحَدِيثٍ عَنِ ابْنَ سِيرِينَ فَذَكَرَ لَهُ الْحَدِيثَ , فَقَالَ ابْنُ سِيرِينَ: " مَا هَذَا؟ قُلْ لِسُلَيْمَانَ: §اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تَكْذِبْ عَلَيَّ " , فَأَتَى سُلَيْمَانَ فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ , فَقَالَ سُلَيْمَانُ: يَا هَذَا إِنَّمَا حَدَّثَنِي مُؤَذِّنُنَا أَيْنَ هُوَ؟ فَجَاءَ الْمُؤَذِّنُ , فَقَالَ سُلَيْمَانُ: أَلَيْسَ حَدَّثَتْنَا عَنِ ابْنِ سِيرِينَ بِكَذَا وَكَذَا , فَقَالَ الْمُؤَذِّنُ: إِنَّمَا حَدَّثَنِيهِ رَجُلٌ عَنِ ابْنِ سِيرِينَ

وحَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ الْحَارِثِ قَالَ -[8]-: حَدَّثَنَا عِمْرَانُ بْنُ حُدَيْرٍ قَالَ: حَدَّثَنِي ابْنُ بَلِيلٍ أَنَّ التَّيْمِيَّ ذَكَرَ عَنِ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ أَنَّهُ قَالَ: مَنْ زَارَ قَبْرًا , أَوْ صَلَّى إِلَيْهِ , أَوْ تَعَلَّمَهُ , فَقَدْ بَرِئَ مِنْهُ الذِّمَّةُ , قَالَ عِمْرَانُ: فَقُلْتُ لِمُحَمَّدٍ - عِنْدَ أَبِي مِجْلَزٍ -: إِنَّ رَجُلًا ذَكَرَ عَنْكَ أَنَّكَ قُلْتَ: مَنْ زَارَ قَبْرًا , أَوْ صَلَّى إِلَيْهِ، أَوْ تَعَلَّمَهُ، فَقَدْ بَرِئَ اللَّهُ مِنْهُ , قَالَ فَقَالَ أَبُو مِجْلَزٍ: كُنْتُ أَحْسِبُكَ أَنَّكَ أَشَدُّ اتِّقَاءً , قَالَ: §«إِذَا لَقِيتَ صَاحِبَكَ فَأَقْرِئْهُ السَّلَامَ , وَأَخْبِرْهُ أَنَّهُ قَدْ كَذَبَ , وَلَكِنْ هُوَ يَكْرَهُ» . قَالَ: فَرَأَيْتُ سُلَيْمَانَ عِنْدَ أَبِي مِجْلَزٍ قَالَ: فَذَكَرْتُ لَهُ , فَقَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ إِنَّمَا حَدَّثَنِيهِ مُؤَذِّنٌ لَنَا , وَلَمْ أَظُنُّهُ يَكْذِبُ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ صَالِحٍ حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ: إِنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يَقُولُ: اتْرُكْ مَنْ كَانَ رَأْسًا فِي الْبِدْعَةِ يَدْعُو إِلَيْهَا , قَالَ يَحْيَى: «كَيْفَ تَصْنَعُ بِقَتَادَةَ؟ كَيْفَ تَصْنَعُ بِابْنِ أَبِي رَوَّادَ وَعُمَرَ بْنِ ذَرٍّ؟» وَعَدَّ يَحْيَى قَوْمًا , ثُمَّ قَالَ يَحْيَى: §«هَذَا إِنْ تَرَكَ هَذَا الضَّرْبَ تَرَكَ نَاسًا كَثِيرًا»

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ الْبَاهِلِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ يَقُولُ: §«ثَلَاثَةٌ لَا يُحْمَلُ عَنْهُمُ , الرَّجُلُ الْمُتَّهَمُ بِالْكَذِبِ , وَالرَّجُلُ كَثِيرُ الْوَهْمِ وَالْغَلَطِ , وَرَجُلٌ صَاحِبُ هَوًى يَدْعُو إِلَى بِدْعَةٍ»

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ يَقُولُ: §«لَا يَكُونُ إِمَامًا مَنْ يُحَدِّثُ بِكُلَّ مَا يَسْمَعُ , وَلَا يَكُونُ إِمَامًا مَنْ يُحَدِّثُ عَنْ كُلِّ أَحَدٍ»

حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ سِنَانٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ يَقُولُ: " §خَصْلَتَانِ لَا يَسْتَقِيمُ فِيهِمَا حُسْنُ الظَّنِّ: الْحُكْمُ وَالْحَدِيثُ "

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ زُكَيْرٍ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْمُؤْمِنِ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ قَعْنَبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ , عَنْ عَائِشَةَ , قَالَتْ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §إِذَا اطَّلَعَ عَلَى أَحَدٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ كَذَبَ كَذْبَةً لَمْ يَزَلْ مُعْرِضًا عَنْهُ حَتَّى يُحْدِثَ لِلَّهِ التَّوْبَةَ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ دَاوُدَ بْنِ خُزَيْمَةَ الرَّمْلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ الرَّمْلِيُّ وَيُعْرَفُ بِالْوَاسِطِيِّ , قَالَ: حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ , عَنْ رزِيْقٍ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْأَلْهَانِيِّ عَنِ الْقَاسِمِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«يَحْمِلُ هَذَا الْعِلْمَ مِنْ كُلِّ خَلَفٍ عُدُولُهُ , يَنْفُقُونَ عَنْهُ تَحْرِيفَ الْغَالِينَ , وَانْتِحَالَ الْمُبْطِلِينَ , وَتَأْوِيلَ الْجَاهِلِينَ»

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ الْقُومَسِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ الْخَطَّابِيُّ قَالَ -[10]-: حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ لَيْثِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ عَنْ أَبِي قَبِيلٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، وَأَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَا: قَالَ: §«يَحْمِلُ هَذَا الْعِلْمَ مِنْ كُلِّ خَلَفٍ عُدُولُهُ , يَنْفُونَ عَنْهُ تَحْرِيفَ الْغَالِينَ , وَانْتِحَالَ الْمُبْطِلِينَ , وَتَأْوِيلَ الْجَاهِلِينَ»

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ زَكَرِيَّا، عَنْ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ عَنِ ابْنِ سِيرِينَ قَالَ: " §كَانُوا لَا يَسْأَلُونَ عَنِ الْإِسْنَادِ فَلَمَّا وَقَعَتِ الْفِتْنَةُ قَالُوا: سَمُّوا لَنَا رِجَالَكُمْ , فَنَنْظُرُ إِلَى أَهْلِ السُّنَّةِ فَيُؤْخَذُ مِنْهُمْ , وَإِلَى أَهْلِ الْبِدْعَةِ فَلَا يُؤْخَذُ مِنْهُمْ "

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ , قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ قَالَ: ذَكَرَ أَيُّوبُ رَجُلًا يَوْمًا فَقَالَ: «§هُوَ يُزِيدُ فِي الرَّقْمِ» قَالَ: وَذَكَرَ رَجُلًا آخَرَ فَقَالَ: «لَمْ يَكُنْ بِمُسْتَقِيمِ اللِّسَانِ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو الْمَرْوَزِيُّ حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ مَعْبَدٍ أَبُو دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَصْمَعِيُّ قَالَ: " §قِيلَ لِلْكَذَّابِ: مَا يَحْمِلُكَ عَلَى الْكَذِبِ؟ قَالَ: لَوْ تَغَرْغَرْتَ بِهِ مَرَّةً مَا نَسِيتَ حَلَاوَتَهُ "

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ الْأَصْبَهَانِيُّ , عَنِ ابْنِ أَخِي الْأَصْمَعِيِّ عَنْ عَمِّهِ , قَالَ: " §قَالَ كَذَّابٌ: إِذَا رَأَيْتُ مَنَ هُوَ أَكْذَبُ مِنِّي دِيرَ بِي حَسَدًا لَهُ "

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي مُحَمَّدِ بْنِ مَرْوَانَ الْقُرَشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَصْمَعِيُّ قَالَ: قَالَ أَبِي: قُلْتُ لِرَجُلٍ كَانَ يُعْرَفُ بِالْكَذِبِ: §هَلْ صَدَقْتَ قَطُّ؟ قَالَ: «أَكْرَهُ أَنْ أَقُولَ لَا , فَأَكُونُ قَدْ صَدَقْتُ»

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ , عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الطَّالْقَانِيِّ , عَنِ الْفَضْلِ بْنِ مُوسَى قَالَ: قَالَ ابْنُ أَبِي لَيْلَى: §«إِذَا كُنْتَ كَذَّابًا فَكُنْ حَافِظًا»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَتَّابِ بْنِ الْمُرَبَّعِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَجِيدِ الْمَرْوَزِيُّ -[11]- قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ هَارُونَ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ قَالَ: سَمِعْتُ الْقَاسِمَ بْنَ مُحَمَّدٍ يَقُولُ: «إِنَّ §اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ أَعَانَنَا عَلَى الْكَذَّابِينَ بِالنِّسْيَانِ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو ضَمْرَةَ , قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ حَيَّانَ الْبَصْرِيُّ , قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ كَعْبٍ الْقُرَظِيَّ يَقُولُ: §«لَا يَكْذِبُ الْكَاذِبُ حِينَ يَكْذِبُ إِلَّا مِنْ مَهَانَةِ نَفْسِهِ عَلَيْهِ»

حَدَّثَنَا الْمُطَّلِبُ بْنُ شُعَيْبٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ مُحَمَّدٍ الْمَكِّيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ يَقُولُ: كَانَ شُعْبَةُ يَقُولُ: §«تَعَالَوْا حَتَّى نَغْتَابَ فِي اللَّهِ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ قَالَ: سَمِعْتُ عَفَّانَ يَقُولُ: كُنْتُ عِنْدَ ابْنِ عُلَيَّةَ , فَقَالَ رَجُلٌ: §فُلَانٌ لَيْسَ مِمَّنْ يُؤْخَذُ عَنْهُ , قال: فَقَالَ لَهُ الْآخَرُ: قَدِ اغْتَبْتَ الرَّجُلَ , فَقَالَ رَجُلٌ: لَيْسَتْ هَذِهِ بِغَيْبَةٍ , إِنَّمَا هَذَا حُكْمٌ , قَالَ ابْنُ عُلَيَّةَ -[12]-: «صَدَّقَكَ الرَّجُلُ» يَعْنِي الَّذِي قَالَ هَذَا حُكْمٌ

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ عُلَيَّةَ، عَنْ أَيُّوبَ , عَنِ ابْنِ سِيرِينَ: أَنَّهُ كَانَ إِذَا حَدَّثَهُ الرَّجُلُ بِالْحَدِيثِ يُنْكِرُهُ لَمْ يُقْبِلْ عَلَيْهِ ذَلِكَ الْإِقْبَالَ , ثُمَّ يَقُولُ لَهُ: §«إِنِّي لَا أَتَّهِمُكَ وَلَا أَتَّهِمُ ذَاكَ , وَلَكِنْ لَا أَدْرِي مَنْ بَيْنَكُمْ»

حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى , وَحَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ , حَدَّثَنَا أَصْبَغُ , قَالَا: حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ , عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ , عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ مُوسَى أَوْ مُوسَى بْنِ سُلَيْمَانَ - شَكَّ الْحَسَنُ وَلَمْ يَشُكَّ عِيسَى - قَالَ: لَقِيتُ طَاوُسًا , فَقُلْتُ: حَدَّثَنِي فُلَانٌ، وَحَدَّثَنِي فُلَانٌ , فَقَالَ: §«إِنْ كَانَ مَلِيئًا فَخُذْ عَنْهُ»

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ مِسْعَرٍ , سَمِعَ سَعْدَ بْنَ إِبْرَاهِيمَ , يَقُولُ: §«لَا يَرْوِي الْحَدِيثَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا الثِّقَاتُ»

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْعُرْيَانِ , عَنِ ابْنِ عَوْنٍ قَالَ: سَمِعْتُ رَجَاءَ بْنَ حَيْوَةَ , يَقُولُ: «حَدِّثْنَا يَا أَبَا قِلَابَةَ §وَلَا تُحَدِّثْنَا عَنْ مُتَمَاوِتٍ وَلَا طَعَّانٍ»

حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ دَاوُدَ عَنْ مُنَخِّلٍ عَنِ ابْنِ عَوْنٍ , قَالَ: كَانَ رَجُلٌ يَسْأَلُ الشَّعْبِيَّ فَكُنَّا نَقُولُ: §«إِذَا مَاتَ الشَّعْبِيُّ كُسِرَ عَلَى هَذَا بَابُهُ» ؛ قَالَ: مُنَخِّلٌ , قَالَ ابْنُ عَوْنٍ: فَبَلَغَنِي أَنَّهُ لَا يَحْفَظُ

حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى , قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى , قَالَ: قَالَ لِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ -[13]- بْنُ مَهْدِيٍّ: يَا أَبَا مُوسَى أَهْلُ الْكُوفَةِ يُحَدِّثُونَ عَنْ كُلِّ أَحَدٍ. قُلْتُ: يَا أَبَا سَعِيدٍ هُمْ يَقُولُونَ: إِنَّكَ تُحَدِّثُ عَنْ كُلِّ أَحَدٍ. قَالَ: عَنْ مَنْ أُحَدِّثُ؟ فَذَكَرْتُ لَهُ مُحَمَّدَ بْنَ رَاشِدٍ الْمَكْحُولِيَّ , فَقَالَ لِي: " §احْفَظْ عَنِّي: النَّاسُ ثَلَاثَةٌ: رَجُلٌ حَافِظٌ مُتْقِنٌ فَهَذَا لَا يُخْتَلَفُ فِيهِ , وَآخَرُ يَهِمُ وَالْغَالِبُ عَلَى حَدِيثِهِ الصِّحَّةُ فَهَذَا لَا يُتْرَكُ حَدِيثُهُ، وَلَوْ تُرِكَ حَدِيثٌ مِثْلُ هَذَا لَذَهَبَ حَدِيثُ النَّاسِ، وَآخَرُ يَهِمُ وَالْغَالِبُ عَلَى حَدِيثِهِ الْوَهْمُ فَهَذَا يُتْرَكُ حَدِيثُهُ "

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ , قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ مَهْدِيٍّ قَالَ: قُلْتُ - أَوَ قِيلَ - لِشُعْبَةَ: §مَنِ الَّذِي يُتْرَكُ الرِّوَايَةُ عَنْهُ؟ قَالَ: «إِذَا أَكْثَرَ عَنِ الْمَعْرُوفِينَ مَا لَمْ يُعْرَفْ مِنَ الْمَعْرُوفِينَ مِنَ الرِّوَايَةِ , أَوْ أَكْثَرَ الْغَلَطَ , أَوْ تَمَادَى فِي غَلَطٍ مُجْتَمَعٌ عَلَيْهِ , فَلَمْ يَتَّهِمْ نَفْسَهُ عِنْدَ اجْتِمَاعِهِمْ عَلَى خِلَافِهِ , أَوْ يُتَّهَمُ بِكَذِبٍ , أَمَّا سِوَى مَنْ وَصَفْتُ فَأَرْوِي عَنْهُمْ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ , حَدَّثَنَا مَعْنُ بْنُ عِيسَى , قَالَ: كَانَ مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ يَقُولُ: " §لَا يُؤْخَذُ الْعِلْمُ مِنْ أَرْبَعَةٍ وَيُؤْخَذُ مِمَّنْ سِوَى ذَلِكَ: لَا يُؤْخَذُ مِنْ سَفِيهٍ مُعْلِنٌ بِالسَّفَهِ وَإِنْ كَانَ أَرْوَى النَّاسِ، وَلَا يُؤْخَذُ مِنْ كَذَّابٍ يَكْذِبُ فِي أَحَادِيثِ النَّاسِ إِذَا جُرِّبَ ذَلِكَ عَلَيْهِ، وَإِنْ كَانَ لَا يُتَّهَمُ أَنْ يَكْذِبَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَلَا مِنْ صَاحِبِ هَوًى يَدْعُوا النَّاسَ إِلَى هَوَاهُ , وَلَا مِنْ شَيْخٍ لَهُ فَضْلٌ وَعِبَادَةٌ إِذَا كَانَ لَا يَعْرِفُ الْحَدِيثَ " , قَالَ إِبْرَاهِيمُ: فَذَكَرْتُ هَذَا الْحَدِيثَ لِمُطَرِّفِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْيَسَارِيِّ فَقَالَ: مَا أَدْرِي مَا هَذَا، وَلَكِنِّي أَشْهَدُ أَنِّي سَمِعْتُ مَالِكَ بْنَ أَنَسٍ يَقُولُ: " لَقَدْ أَدْرَكْتُ فِي هَذَا الْبَلَدِ - يَعْنِي: الْمَدِينَةَ - مَشْيَخَةً -[14]- لَهُمْ فَضْلٌ وَصَلَاحٌ وَعِبَادَةٌ يُحَدِّثُونَ , مَا سَمِعْتُ مِنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ حَدِيثًا قَطُّ " قِيلَ لَهُ: وَلِمَ يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ؟ قَالَ: «لَمْ يَكُونُوا يَعْرِفُونَ مَا يُحَدِّثُونَ»

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قال: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ الْقَوَارِيرِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ الْقَطَّانَ يَقُولُ: §«مَا رَأَيْتُ الْكَذِبَ فِي أَحَدٍ أَكْثَرَ مِنْهُ فِيمَنْ يُنْسَبُ إِلَى الْخَيْرِ»

قَالَ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: §«مَا رَأَيْتُ الْكَذِبَ فِي أَحَدٍ أَكْثَرَ مِنْهُ فِيمَنْ يُنْسَبُ إِلَى الْخَيْرِ»

حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: سَأَلْتُ مَالِكَ بْنَ أَنَسٍ عَنْ رَجُلٍ فَقَالَ: «هَلْ رَأَيْتَهُ فِي كُتُبِي؟» قُلْتُ: لَا , قَالَ: §«لَوْ كَانَ ثِقَةً لَرَأَيْتَهُ فِي كُتُبِي»

حَدَّثَنَا زَكَرِيَا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: سَأَلْتُ مَالِكَ بْنَ أَنَسٍ عَنْ رَجُلٍ، فَقَالَ: §هَلْ رَأَيْتَهُ فِي كُتُبِي؟ قُلْتُ: لَا، قَالَ: لَوْ كَانَ ثِقَةً لَرَأَيْتَهُ فِي كُتُبِي

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ حَازِمٍ الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ الْمُبَارَكِ , قَالَ: سَمِعْتُ حَمَّادَ بْنَ زَيْدٍ , يَقُولُ: §«وَضَعَتِ الزَّنَادِقَةُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اثْنَي عَشَرَ أَلْفَ حَدِيثٍ»

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: قُلْتُ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُبَارَكِ: §أَيَكْذِبُ الرَّجُلُ فِي الْعِلْمِ؟ فَقَالَ: «مَرْحَبًا كَيْفَ قَدَّمْتَ؟ نَعَمْ هَكَذَا , وَقَالَ بِيَدِهِ هَكَذَا»

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ , قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ , قَالَ: حَدَّثَنِي حَاتِمٌ الْفَاخِرُ - وَكَانَ ثِقَةً - قَالَ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ الثَّوْرِيَّ يَقُولُ: " §إِنِّي لَأَرْوِي عَلَى ثَلَاثَةِ أَوْجُهٍ: أَسْمَعُ الْحَدِيثَ مِنَ الرَّجُلِ اتَّخِذُهُ دِينًا , وَأَسْمَعُ الْحَدِيثَ مِنَ الرَّجُلِ أُوقِفُ حَدِيثَهُ , وَأَسْمَعُ مِنَ الرَّجُلِ لَا أَعْبَأُ بِحَدِيثِهِ وَأُحِبُّ مَعْرِفَتَهُ "

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنِي لَبِيدُ بْنُ أَبِي لَبِيدٍ السَّرَخْسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلِ قَالَ: سَمِعْتُ شُعْبَةَ بْنَ الْحَجَّاجِ يَقُولُ: §«تَعَالَوْا نَغْتَابَ فِي اللَّهِ»

باب الألف

§بَابُ الْأَلِفِ

أبي بن عباس بن سهل بن سعد الساعدي الأنصاري المدني حدثنا أحمد بن زكير الحضرمي قال: حدثنا أيوب بن إسحاق بن سافري قال: سمعت يحيى بن معين يقول: ابنا العباس: أبي وعبد المهيمن ضعيفان

§1 - أُبَيُّ بْنُ عَبَّاسِ بْنِ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيُّ الْأَنْصَارِيُّ الْمَدَنِيُّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ زُكَيْرٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ سَافِرِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: ابْنَا الْعَبَّاسِ: أُبَيٌّ وَعَبْدُ الْمُهَيْمِنِ ضَعِيفَانِ

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَتِيقُ بْنُ يَعْقُوبَ الزُّبَيْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أُبَيُّ بْنُ عَبَّاسِ بْنِ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرَ الِاسْتِنْجَاءَ فَقَالَ: " §أَلَا يَكْفِي أَحَدَكُمْ ثَلَاثَةُ أَحْجَارٍ: حَجَرَانِ لِلصَّفْحَتَيْنِ، وَحَجَرٌ لِلْمَسْرُبَةِ " قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: وَرَوَى الِاسْتِنْجَاءَ بِثَلَاثَةِ أَحْجَارٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَمَاعَةٌ مِنْهُمْ: أَبُو هُرَيْرَةَ , وَسَلْمَانُ وَخُزَيْمَةُ بْنُ ثَابِتٍ وَالسَّائِبُ بْنُ خَلَّادٍ الْجُهَنِيُّ , وَعَائِشَةُ وَأَبُو أَيُّوبَ. . . لَمْ يَأْتِ أَحَدٌ مِنْهُمْ بِهَذَا اللَّفْظِ، وَلِأُبَيٍّ أَحَادِيثُ لَا يُتَابَعُ مِنْهَا عَلَى شَيْءٍ

أسامة بن زيد الليثي مولى لهم، مدني حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: حدثنا يحيى بن سعيد بأحاديث أسامة بن زيد ثم تركه , وقال يقول سمعت سعيد بن المسيب، على النكرة لما قال. وأخبرني آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري يقول: كان

§2 - أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ اللَّيْثِيُّ مَوْلًى لَهُمْ، مَدَنِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ -[18]- سَعِيدٍ بِأَحَادِيثِ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ثُمَّ تَرَكَهُ , وَقَالَ يَقُولُ سَمِعْتُ سَعِيدَ بْنَ الْمُسَيِّبِ، عَلَى النَّكِرَةِ لِمَا قَالَ. وَأَخْبَرَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: كَانَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ يَسْكُتُ عَنْهُ، يَعْنِي: أُسَامَةَ بْنَ زَيْدٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ قَالَ: كَانَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ يَكْرَهُ لِأُسَامَةَ أَنَّهُ حَدَّثَ عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرٍ أَنَّهُ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، حَلَقْتُ قَبْلَ أَنْ أَنْحَرَ وَإِنَّمَا هُوَ عَنْ عَطَاءٍ مُرْسَلٌ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أُسَامَةَ بْنَ زَيْدٍ قَالَ: كَانَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ تَرَكَ حَدِيثَهُ بِآخِرَةٍ. وَقَالَ أَبِي: رَوَى أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ نَافِعٍ أَحَادِيثَ مَنَاكِيرَ. قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: قُلْتُ لِأَبِي: إِنَّ أُسَامَةَ حَسَنُ الْحَدِيثِ، قَالَ: إِنْ تَدَبَّرْتَ حَدِيثَهُ فَسَتَعْرِفُ النَّكِرَةَ فِيهَا

أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: قَالَ أَبِي حَدَّثَ عُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ بِحَدِيثِ أُسَامَةَ بْنَ زَيْدٍ عَنْ عَطَاءٍ عَنْ جَابِرٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مِنًى كُلُّهَا مَنْحَرٌ» وَفِيهِ كَلَامٌ غَيْرُ هَذَا , فَتَرَكَهُ يَحْيَى بِآخِرَةٍ لِهَذَا الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ شَبَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ إِنَّ ابنَ دَاوُدَ حَدَّثَنَا عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ بِكَذَا , فَقَالَ: لَا أُحَدِّثُ عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ بِشَيْءٍ أَبَدًا. قَالَ أَبُو زَيْدٍ: وَقَدْ كَانَ حَدَّثَنَا عَنْهُ قَبْلَ ذَاكَ، وَالْحَدِيثُ الَّذِي أَنْكَرَهُ يَحْيَى عَلَى أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ

قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ , وَحَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، جَمِيعًا عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ , عَنْ عَطَاءٍ قَالَ: حَدَّثَنِي جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ رَسُولَ -[19]- اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«جَمْعٌ كُلُّهَا مَوْقِفٌ , وَعَرَفَةُ كُلُّهَا مَوْقِفٌ , وَمِنًى كُلُّهَا مَنْحَرٌ , وَكُلُّ فِجَاجِ مَكَّةَ طَرِيقٌ وَمَنْحَرٌ» وَأَنَّ رَجُلًا أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: حَلَقْتُ قَبْلَ أَنْ أَرْمِيَ , فَقَالَ: «ارْمِ وَلَا حَرَجَ» وَقَالَ آخَرُ: أَفَضْتُ قَبْلَ أَنْ أَرْمِيَ فَقَالَ: «ارْمِ وَلَا حَرَجَ» وَاللَّفْظُ لِلصَّائِغِ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: وَهَذَا الْمَتْنُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَابِتٌ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى أَبُو مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يُحَدِّثُ عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ثُمَّ تَرَكَهُ بِآخِرَةٍ

حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ أَبُو بَكْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ , عَنْ عَطَاءٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: «§الْمَنْحَرُ بِمَكَّةَ وَلَكِنَّهَا نُزِّهَتْ عَنِ الدِّمَاءِ» قَالَ: قُلْتُ لِعَطَاءٍ: أَيْنَ تَنْحَرُ أَنْتَ؟ قَالَ: فِي رَحْلِي

وَأَخْبَرَنَا مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ الْأَحْمَرُ، عَنْ حَجَّاجٍ قَالَ: قُلْتُ لِعَطَاءٍ: §أَنْحَرُ هَدْيِي فِي أَعْلَى مَكَّةَ , أَوْ فِي أَسْفَلِهَا؟ قَالَ: «نَعَمْ» قُلْتُ بِالْأَبْطُحِ؟ قَالَ: «نَعَمْ» ، قُلْتُ فِي بَيْتِي؟ قَالَ: «نَعَمْ»

وَأَخْبَرَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ وَحَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بْنُ سَعْدٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورِ قَالَا: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ , قَالَ: قَالَ رَجُلٌ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَبَحْتُ قَبْلَ أَنْ أَرْمِيَ؟ قَالَ: «§ارْمِ وَلَا حَرَجَ» ، وَقَالَ رَجُلٌ: حَلَقْتُ قَبْلَ أَنْ أَرْمِيَ؟ قَالَ: «ارْمِ وَلَا حَرَجَ» ، وَقَالَ رَجُلٌ: حَلَقْتُ قَبْلَ أَنْ أَذْبَحَ؟ قَالَ: «فَاذْبَحْ وَلَا حَرَجَ» ، وَقَالَ رَجُلٌ: أَفَضْتُ قَبْلَ أَنْ أَرْمِيَ , قَالَ: «فَارْمِ وَلَا حَرَجَ»

حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ , قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ , قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي لَيْلَى , عَنْ عَطَاءٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ قَدَّمَ شَيْئًا مِنْ حَجِّهِ مَكَانَ شَيْءٍ فَلَا حَرَجَ»

قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: عَلَى أَنَّ حَمَّادَ بْنَ سَلَمَةَ رَوَى , عَنْ قَيْسِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ عَطَاءٍ , عَنْ جَابِرٍ قَالَ: §مَا سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ التَّقْدِيمِ وَالتَّأْخِيرِ فِي الْحَجِّ إِلَّا قَالَ: «لَا حَرَجَ» إِلَّا أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ حَدَّثَنَا عَنْ أَبِيهِ أَنَّ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ الْقَطَّانَ , قَالَ: إِنْ كَانَ مَا يَرْوِي حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ , عَنْ قَيْسِ بْنِ سَعْدٍ حَقًّا فَهُوَ , قُلْتُ لَهُ: مَاذَا قَالَ؟ قَالَ: ذَكَرَ كَلَامًا , قُلْتُ لَهُ: مَا هُوَ؟ قَالَ: كَذَّابٌ، قَالَ أَبِي: فَقَالَ: ضَاعَ كِتَابُ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ قَيْسٍ فَكَانَ يُحَدِّثُهُمْ مِنْ حِفْظِهِ

أسامة بن زيد بن أسلم مولى عمر بن الخطاب رضي الله عنه، مدني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سألت أبي عن أسامة بن زيد بن أسلم فقال: أخشى أن لا يكون قويا في الحديث. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين قال: أسامة ,

§3 - أُسَامَةُ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، مَدَنِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ فَقَالَ: أَخْشَى أَنْ لَا يَكُونَ قَوِيًّا فِي الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: أُسَامَةُ , وَعَبْدُ اللَّهِ , وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ , هَؤُلَاءِ أُخْوَةٌ , كُلُّهُمْ لَيْسَ حَدِيثُهُمْ بِشَيْءٍ

أنس بن عبد الحميد أخو جرير بن عبد الحميد

§4 - أَنَسُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ أَخُو جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَاصِمٍ الرَّازِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ أَخُو جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ , عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ , عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ رَابَطَ فَوَاقَ نَاقَةٍ حَرَّمَهُ اللَّهُ عَلَى النَّارِ» هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ وَقَدْ رَأَيْتُ لَهَ غَيْرَ حَدِيثٍ مِنْ هَذَا النَّحْوِ , فَإِنْ كَانَ ابْنُ حُمَيْدٍ ضَبَطَ عَنْهُ فَلَيْسَ هُوَ مِمَّنْ يُحْتَجُّ بِهِ

أنيس بن خالد التميمي، كوفي حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري محمد بن إسماعيل يقول: أنيس بن خالد سمع المسيب بن رافع وجامع بن أبي راشد ومحارب بن دثار، روى عنه زيد بن حباب، ليس بذاك

§5 - أُنَيْسُ بْنُ خَالِدٍ التَّمِيمِيُّ، كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ يَقُولُ: أُنَيْسُ بْنُ خَالِدٍ سَمِعَ الْمُسَيَّبَ بْنَ رَافِعٍ وَجَامِعَ بْنَ أَبِي رَاشِدٍ وَمُحَارِبَ بْنَ دِثَارٍ، رَوَى عَنْهُ زَيْدُ بْنُ حُبَابٍ، لَيْسَ بِذَاكَ

أسد بن عطاء أسد بن عطاء مجهول , روى عن عكرمة حديثا لا يتابع عليه , على أن دونه مندل , فلعله أتى منه , والحديث ما حدثناه محمد بن زنجويه الأصبهاني

§6 - أَسَدُ بْنُ عَطَاءٍ أَسَدُ بْنُ عَطَاءٍ مَجْهُولٌ , رَوَى عَنْ عِكْرِمَةَ حَدِيثًا لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ , عَلَى أَنَّ دُونَهُ مِنْدَلٌ , فَلَعَلَّهُ أَتَى مِنْهُ , وَالْحَدِيثُ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ زَنْجُوَيْهِ الْأَصْبَهَانِيُّ

قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ الْخَطَّابِ قَالَ حَدَّثَنَا مِنْدَلٌ عَنْ أَسَدِ بْنِ عَطَاءٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَا يَقِفَنَّ أَحَدُكُمْ مَوْقِفًا يُضْرَبُ فِيهِ رَجُلٌ سَوْطًا ظُلْمًا , فَإِنَّ اللَّعْنَةَ تَنْزِلُ عَلَى مَنْ حَضَرَهُ , حَيْثُ لَمْ يُدَافِعُوا عَنْهُ , وَلَا يَقِفَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ مَوْقِفًا يُقْتَلُ فِيهِ رَجُلٌ ظُلْمًا , فَإِنَّ اللَّعْنَةَ تَنْزِلُ عَلَى مَنْ حَضَرَهُ , حَيْثُ لَمْ يُدَافِعُوا عَنْهُ»

أسد بن عمرو البجلي، كوفي حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال: أسد بن عمرو أبو المنذر البجلي كوفي صاحب رأي ليس بذاك عندهم. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن أسد بن عمرو صدوق؟ قال: أصحاب أبي حنيفة ليس ينبغي أن يروى عنهم شيء

§7 - أَسَدُ بْنُ عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ، كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَسَدُ بْنُ عَمْرٍو أَبُو الْمُنْذِرِ الْبَجَلِيُّ كُوفِيٌّ صَاحِبُ رَأْيٍ لَيْسَ بِذَاكَ عِنْدَهُمْ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَسَدِ بْنِ عَمْرٍو صَدُوقٌ؟ قَالَ: أَصْحَابُ أَبِي حَنِيفَةَ لَيْسَ يَنْبَغِي أَنْ يُرْوَى عَنْهُمْ شَيْءٌ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بْنُ مُكْرَمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَسَدُ بْنُ عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ أَبُو الْمُنْذِرِ قَالَ: حَدَّثَنَا حُصَيْنُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا سَالِمُ بْنُ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ فِي قَوْلِهِ {§وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا. . .} [الجمعة: 11] الْآيَةُ. قَالَ «قَدِمَتْ عِيرٌ الْمَدِينَةَ تَحْمِلُ طَعَامًا فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ , وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الصَّلَاةِ , فَخَرَجُوا إِلَيْهَا وَانْصَرَفُوا حَتَّى لَمْ يَبْقَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا اثْنَا عَشَرَ رَجُلًا , فَأَنْزَلَ اللَّهُ هَذِهِ الْآيَةَ , فَنُهُو عَنْ ذَلِكَ , وَكَانَ الْبَاقِينَ أَبُو بَكْرٍ , وَعُمَرُ , وَعُثْمَانُ , وَعَلِيٌّ , وَطَلْحَةُ , وَالزُّبَيْرُ , وَسَعْدٌ , وَسَعِيدُ بْنُ زَيْدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ نُفَيْلٍ , وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ , وَبِلَالٌ , وَابْنُ مَسْعُودٍ , وَأَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ , أَوْ عَمَّارُ بْنُ يَاسِرٍ - الشَّكُّ مِنْ أَسَدِ بْنِ عَمْرٍو -» هَكَذَا حَدَّثَ أَسَدٌ بِهَذَا الْحَدِيثِ وَلَمْ يُبَيِّنْ هَذَا التَّفْسِيرَ مِمَّنْ، وَهُوَ جَعَلَهُ مُدْمَجًا فِي الْحَدِيثِ. وَقَدْ رَوَاهُ هُشَيْمُ بْنُ بَشِيرٍ , وَخَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ حُصَيْنٍ , وَلَمْ يَذْكُرَا هَذَا التَّفْسِيرَ كُلَّهُ، وَهَؤُلَاءِ الْقَوْمِ يَتَهَاوَنُونَ بِالْحَدِيثِ وَلَا يَقُومُونَ بِهِ وَيَصِلُونَهُ بِمَا لَيْسَ مِنْهُ فَيُفْسِدُونَ الرِّوَايَةَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: أَخْبَرَنَا هُشَيْمٌ قَالَ -[25]-: أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ، عَنْ أَبِي سُفْيَانَ، وَسَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: " بَيْنَمَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَائِمٌ يَوْمَ الْجُمُعَةِ إِذْ §قَدِمَتْ عِيرٌ إِلَى الْمَدِينَةِ , قَالَ: فَلَمْ يَزَلْ يَتَبَرَّزُوا أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى لَمْ يَبْقَ مَعَهُ إِلَّا اثْنَا عَشَرَ رَجُلًا , فِيهِمْ: أَبُو بَكْرٍ , وَعُمَرُ , وَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ: {وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا} [الجمعة: 11] "

حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ , قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ , وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ , قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ قَالَا: حَدَّثَنَا خَالِدٌ، عَنْ حُصَيْنٍ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ , قَالَ: " بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ , §فَقَدِمَتْ عِيرٌ تَحْمِلُ طَعَامًا , فَانْصَرَفَ النَّاسُ إِلَيْهِمَا، فَمَا بَقِيَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا اثْنَا عَشَرَ رَجُلًا , أَنَا فِيهِمْ - وَقَالَ عَفَّانُ: أَنَا مِنْهُمْ - فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ: {وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا} [الجمعة: 11] "

أسد بن وداعة، شامي

§8 - أَسَدُ بْنُ وَدَاعَةَ، شَامِيٌّ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَزْهَرُ الْحَرَّازِيُّ وَأَسَدُ بْنُ وَدَاعَةَ «وَجَمَاعَةٌ يَجْلِسُونَ §يَسُبُّونَ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَكَانَ ثَوْرُ بْنُ يَزِيدَ فِي نَاحِيَةٍ لَا يَسُبُّ فَإِذَا لَمْ يَسُبَّ جَرُّوا بِرِجْلِهِ»

أسد بن عبد الله البجلي كوفي حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال: أسد بن عبد الله البجلي سمع من يحيى بن عفيف عن جده، ولم يتابع في حديثه، كان على خراسان

§9 - أَسَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْبَجَلِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَسَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْبَجَلِيُّ سَمِعَ مِنَ يَحْيَى بْنِ عَفِيفٍ عَنْ جَدِّهِ، وَلَمْ يُتَابَعْ فِي حَدِيثِهِ، كَانَ عَلَى خُرَاسَانَ

وَالْحَدِيثُ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدِ بْنِ أَسْبَاطِ , قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ مَالِكُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ خُثَيْمٍ الْهِلَالِيُّ عَنْ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْبَجَلِيِّ عَنْ يَحْيَى بْنِ عَفِيفٍ عَنْ جَدِّهِ قَالَ: " جِئْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ إِلَى مَكَّةَ فَنَزَلْتُ عَلَى الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ , فَبَيْنَمَا أَنَا عِنْدَهُ وَأَنَا أَنْظُرُ إِلَى الْكَعْبَةِ وَقَدْ تَحَلَّقَتِ الشَّمْسُ , وَارْتَفَعَتْ , إِذْ جَاءَ شَابٌّ حَتَّى دَنَا مِنَ الْكَعْبَةِ فَرَفَعَ رَأْسَهُ فَانْتَصَبَ قَائِمًا مُسْتَقْبِلَهَا , إِذْ جَاءَ غُلَامٌ حَتَّى قَامَ عَنْ يَمِينِهِ، ثُمَّ لَمْ يَلْبَثْ إِلَّا يَسِيرًا حَتَّى جَاءَتِ امْرَأَةٌ فَقَامَتْ خَلْفَهُمَا , ثُمَّ رَكَعَ الشَّابُ وَرَكَعَ الْغُلَامُ وَرَكَعَتِ الْمَرْأَةُ، ثُمَّ رَفَعَ الشَّابُّ رَأْسَهُ , وَرَفَعَ الْغُلَامُ , وَرَفَعَتِ الْمَرْأَةُ رَأْسَهَا , ثُمَّ خَرَّ الشَّابُّ سَاجِدًا , وَخَرَّ الْغُلَامُ , وَخَرَّتِ الْمَرْأَةُ , فَقَالَ الْعَبَّاسُ: تَدْرِي مَنْ هَذَا؟ قُلْتُ: لَا , فَقَالَ: هَذَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ابْنُ أَخِي وَهَذَا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ , وَهَذِهِ خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ زَوْجَةُ ابْنِ أَخِي هَذَا , إِنَّ ابْنَ أَخِي هَذَا حَدَّثَنَا أَنَّ §رَبَّهُ رَبَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَمَرَهُ بِهَذَا الَّذِي هُوَ عَلَيْهِ , فَهُوَ عَلَيْهِ، وَلَا وَاللَّهِ مَا أَعْلَمُ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ أَحَدًا عَلَى هَذَا الدِّينِ غَيْرَ هَؤُلَاءِ الثَّلَاثَةِ , قَالَ عَفِيفٌ: فَتَمَنَّيْتُ بَعْدُ أَنْ أَكُونَ رَابِعَهُمْ "

أسيد بن زيد الجمال كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد، سمعت يحيى بن معين يقول: أسيد بن زيد الجمال كذاب , ذهبت إلى الكرخ ونزلت في دار الحذائين فأردت أن أقول له: يا كذاب فغرقت من شغار الحذائين

§10 - أَسِيدُ بْنُ زَيْدٍ الْجَمَّالُ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ، سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَسِيدُ بْنُ زَيْدٍ الْجَمَّالُ كَذَّابٌ , ذَهَبْتُ إِلَى الْكَرْخِ وَنَزَلَتُ فِي دَارِ الْحَذَّائِينَ فَأَرَدْتُ أَنْ أَقُولَ لَهُ: يَا كَذَّابُ فَغَرِقْتُ مِنْ شِغَارِ الْحَذَّائِينَ

حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدٍ النَّهْمِيُّ حَدَّثَنَا أَسِيدُ بْنُ الْجَمَّال قَالَ: حَدَّثَنَا قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ عَنْ أَبِي الْمِقْدَامِ عَنْ عَدِيٍّ عَنْ أُمِّ قَيْسِ ابْنَةِ مِحْصَنٍ، قَالَتْ: دَخَلْتُ عَلَى زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ وَوَجْهُهَا مُحْمَرٌّ , قَالَتْ: دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا نَائِمَةٌ فَضَرَبَنِي بِمِخْشَةٍ مَعَهُ , فَقُلْتُ: إِيشْ الْمِخْشَةُ؟ قَالَتْ: السَّعَفُ الْأَبْيَضُ , فَقَالَ: «§هَذِهِ الْفِتَنُ الْعِظَامُ» قُلْتُ: يَهْلَكُ الصَّالِحُونَ؟ قَالَ: «نَعَمْ , ثُمَّ يُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا»

إِنَّمَا رَوَى قَيْسٌ وَالثَّوْرِيُّ وَشَرِيكٌ عَنْ أَبِي الْمِقْدَامِ ثَابِتِ بْنِ هُرْمُزٍ عَنْ عَدِيِّ بْنِ دِينَارٍ عَنْ أُمِّ قَيْسِ ابْنَةِ مِحْصَنٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي دَمِ الْحَيْضِ يُصِيبُ الثَّوْبَ , قَالَ: §«اغْسِلِيهِ بِمَاءٍ وَسِدْرٍ , وَحُكِّيهِ بِضِلَعٍ» وَهَذَا أَيْضًا , فَلَمْ يُتَابَعْ عَلَيْهِ ثَابِتُ بْنُ هُرْمُزٍ وَإِنَّمَا أُدْخِلَ أَسِيدٌ فِي حَدِيثٍ فِيمَا يُرَى

أشعث بن عبد الله الأعمى وهو الحداني، في حديثه وهم

§11 - أَشْعَثُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَعْمَى وَهُوَ الْحُدَّانِيُّ، فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ

حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ عَنْ مَعْمَرٍ قَالَ: أَخْبَرَنِي الْأَشْعَثُ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُغَفَّلِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَا يَبُولَنَّ أَحَدُكُمْ فِي مُسْتَحَمِّهِ ثُمَّ يَتَوَضَّأُ فِيهِ فَإِنَّ عَامَّةَ الْوَسْوَاسِ مِنْهُ»

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَاصِمٍ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ الْمَدِينِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ ذَكْوَانَ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُغَفَّلِ قَالَ: §«نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْبَوْلِ فِي الْمُغْتَسَلِ» قَالَ يَحْيَى: قِيلَ لَهُ: أَسَمِعْتَهُ مِنَ الْحَسَنِ؟ قَالَ: لَا

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ , قَالَ: حَدَّثَنَا شَبَابَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ عُقْبَةَ بْنِ صُهْبَانَ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مُغَفَّلِ يَقُولُ: §«الْبَوْلُ فِي الْمُغْتَسَلِ يَأْخُذُ مِنْهُ الْوَسْوَاسُ» حَدِيثُ شُعْبَةَ أَوْلَى , وَلَعَلَّ حَسَنَ بْنَ ذَكْوَانَ أَخَذَهُ عَنْ أَشْعَثَ الْحُدَّانِيِّ

أشعث بن سعيد أبو الربيع السمان حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أبو الربيع السمان: عن عاصم بن عبيد الله وأبي بشر وأبي هاشم روى عنه وكيع وأبو نعيم ليس بمتروك , وليس بالحافظ عندهم. قال البخاري: وقال ابن معين: ليس بثقة. حدثنا محمد بن عيسى قال

§12 - أَشْعَثُ بْنُ سَعِيدٍ أَبُو الرَّبِيعِ السَّمَّانُ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَبُو الرَّبِيعِ السَّمَّانُ: عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ وَأَبِي بِشْرٍ وَأَبِي هَاشِمٍ رَوَى عَنْهُ وَكِيعٌ وَأَبُو نُعَيْمٍ لَيْسَ بِمَتْرُوكٍ , وَلَيْسَ بِالْحَافِظِ عِنْدَهُمْ. قَالَ الْبُخَارِيُّ: وَقَالَ ابْنُ مَعِينٍ: لَيْسَ بِثِقَةٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ , قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: أَشْعَثُ بْنُ سَعِيدٍ أَبُو الرَّبِيعِ السَّمَّانُ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ وَمُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي الرَّبِيعِ أَشْعَثَ بْنِ سَعِيدٍ شَيْئًا قَطُّ. حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ قَالَ هُشَيْمٌ: بَلَغَنِي أَنَّ شُعْبَةَ يَغْمِزُ أَبَا الرَّبِيعِ السَّمَّانَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: أَشْعَثُ بْنُ سَعِيدٍ أَبُو الرَّبِيعِ السَّمَّانُ حَدِيثُهُ لَيْسَ بِذَاكَ، مُضْطَرِبٌ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَحْمُودٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَعْيَنُ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا الرَّبِيعِ السَّمَّانَ

وَمِنْ حَدِيثِ أَبِي الرَّبِيعِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ السَّمَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَاصِمُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ , عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«إِذَا مَسَّ الْخِتَانُ الْخِتَانَ فَقَدْ وَجَبَ الْغُسْلُ»

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ النَّصِيبِيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا شَيْبَانُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الرَّبِيعِ السَّمَّانُ , عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَامِرِ بْنِ رَبِيعَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي لَيْلَةٍ سَوْدَاءَ مُظْلِمَةٍ فَنَزَلْنَا مَنْزِلًا فَجَعَلَ الرَّجُلُ يَأْخُذُ الْأَحْجَارَ فَيَجْعَلُهَا مَسْجِدًا , فَيُصَلِّي فِيهِ , فَلَمَّا أَصْبَحْنَا إِذَا نَحْنُ صَلَّيْنَا لِغَيْرِ الْقِبْلَةِ , فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ: §صَلَّيْنَا لِغَيْرِ الْقِبْلَةِ , فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى: {وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ} [البقرة: 115] وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ مِنْ هَذَا النَّحْوِ لَا يُتَابَعُ عَلَى شَيْءٍ مِنْهَا، وَأَمَّا حَدِيثُ سَالِمٍ فَيُرْوَى بِأَسَانِيدَ جِيَادٍ ثَابِتَةٍ عَنْ عَائِشَةَ وَأَمَّا حَدِيثُ عَامِرِ بْنِ رَبِيعَةَ فَلَيْسَ يُرْوَى مَتْنُهُ مِنْ وَجْهٍ يَثْبُتُ

أشعث بن سوار كوفي حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال: حدثنا محمد بن المثنى قال: قال: ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن سفيان عن أشعث بن سوار شيئا قط. حدثنا ابن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: كان يحيى , وعبد الرحمن لا يحدثان عن أشعث بن سوار , قال

§13 - أَشْعَثُ بْنُ سَوَّارٍ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ حَدَّثَا عَنْ سُفْيَانَ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ سَوَّارٍ شَيْئًا قَطُّ. حَدَّثَنَا ابْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى , وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ سَوَّارٍ , قَالَ أَبُو حَفْصٍ: وَرَأَيْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يَخُطُّ عَلَى حَدِيثِهِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ , يَقُولُ: أَشْعَثُ بْنُ سَوَّارٍ ضَعِيفٌ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَشْعَثَ بْنِ سَوَّارٍ قَالَ: هُوَ أمِثْلُ مِنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَالِمٍ وَلَكِنَّهُ عَلَى ذَاكَ، يَعْنِي: ضَعِيف. وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ , قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: أَشْعَثُ بْنُ سَوَّارٍ ضَعِيفٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: حَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ , وَمُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ عِنْدِي سَوَاءٌ , وَأَشْعَثُ بْنُ سَوَّارٍ دُونَهُمَا , وَيَحْيَى بْنُ أَبِي أُنَيْسَةَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ حَجَّاجٍ , وَأَشْعَثَ بْنِ سَوَّارٍ وَمُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ

وَمِنْ حَدِيثِ أَشْعَثَ بْنِ سَوَّارٍ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ بْنِ يَحْيَى بْنِ الضُّرَيْسِ , قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ زِيَادٍ الْأَحْمَرُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ أَشْعَثَ بْنِ سَوَّارٍ، عَنِ الْحَسَنِ عَنْ أَبِي مُوسَى , عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ: «§الْأُذُنَانِ مِنَ الرَّأْسِ» قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ , وَالْأَسَانِيدُ فِي هَذَا الْبَابِ لَيِّنَةٌ

أشعث بن براز الهجيمي بصري حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: أشعث بن براز الهجيمي ليس بشيء

§14 - أَشْعَثُ بْنُ بَرَازٍ الْهُجَيْمِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَشْعَثُ بْنُ بَرَازٍ الْهُجَيْمِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَوْنٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَوْنٍ الزِّيَادِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَشْعَثُ بْنُ بَرَازٍ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَقِيقٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «§إِذَا حُدِّثْتُمْ عَنِّي حَدِيثًا يُوَافِقُ الْحَقَّ فَخُذُوا بِهِ، حَدَّثْتُ بِهِ أَوْ لَمْ أُحَدِّثْ بِهِ» وَلَيْسَ لِهَذَا اللَّفْظِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِسْنَادٌ يَصِحُّ، وَلِلْأَشْعَثَ هَذَا غَيْرُ حَدِيثٍ مُنْكَرٍ

أشعث ابن عم حسن بن صالح كوفي كان له مذهب، ليس ممن يضبط الحديث

§15 - أَشْعَثُ ابْنُ عَمِّ حَسَنِ بْنِ صَالِحٍ كُوفِيٌّ كَانَ لَهُ مَذْهَبٌ، لَيْسَ مِمَّنْ يَضْبِطُ الْحَدِيثَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْكِسَائِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَالِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَشْعَثُ ابْنُ عَمِّ حَسَنِ بْنِ صَالِحٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ، عَنْ عَطِيَّةَ الْعَوْفِيِّ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَكْتُوبٌ عَلَى بَابِ الْجَنَّةِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ , أَيَّدْتُهُ بِعَلِيٍّ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِأَلْفَيْ سَنَةٍ» قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: وَزَكَرِيَّا الْكِسَائِيُّ وَيَحْيَى بْنُ سَالِمٍ لَيْسَا بِدُونِ أَشْعَثَ فِي الْأَسَانِيدِ

إياس بن خليفة مجهول في الرواية، في حديثه وهم

§16 - إِيَاسُ بْنُ خَلِيفَةَ مَجْهُولٌ فِي الرِّوَايَةِ، فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ

حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا أُمَيَّةُ بْنُ بِسْطَامٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعِ , عَنْ رَوْحِ بْنِ الْقَاسِمِ عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ عَنْ عَطَاءٍ عَنْ إِيَاسَ بْنِ خَلِيفَةَ , عَنْ رَافِعِ بْنِ خَدِيجٍ أَنَّ عَلِيًّا أَمَرَ عَمَّارًا أَنْ يَسْأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْمَذْيِ , فَقَالَ: §«يَغْسِلُ مَذَاكِيرَهُ وَيَتَوَضَّأُ»

وَرَوَى هَذَا الْحَدِيثَ ابْنُ عُيَيْنَةَ، وَمَعْمَرٌ , وَعَمْرُو بْنُ دِينَارٍ , عَنْ عَطَاءٍ , عَنْ عَائِشِ -[34]- بْنِ أَنَسٍ أَنَّ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ لِلْمِقْدَادِ: سَلْ لِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الرَّجُلِ يُلَاعِبُ امْرَأَتَهُ وَيُكَلِّمُهَا فَيَكُونُ مِنْهُ الْمَذْيُ , فَإِنَّهُ لَوْلَا ابْنَتُهُ تَحْتِي لَسَأَلْتُهُ , فَسَأَلَهُ الْمِقْدَادُ , قَالَ: §«يَغْسِلُ ذَكَرَهُ , وَأُنْثَيَيْهِ , ثُمَّ لِيَنْضَحْ فِي فَرْجِهِ» هَذَا لَفْظُ مَعْمَرٍ

حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ دِينَارٍ , قَالَ: سَمِعْتُ عَطَاءَ بْنَ أَبِي رَبَاحٍ قَالَ: سَمِعْتُ عَائِشَ بْنَ أَنَسٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَلَى مِنْبَرِ الْكُوفَةِ , يَقُولُ: كُنْتُ أَجِدُ مِنَ الْمَذْيِ شِدَّةً , فَأَرَدْتُ أَنْ أَسْأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكَانَتِ ابْنَتُهُ عِنْدِي، فَاسْتَحْيَيْتُ أَنْ أَسْأَلَهُ , فَأَمَرْتُ عَمَّارًا فَسَأَلَهُ , فَقَالَ: §«إِنَّمَا يَكْفِي مِنْهُ الْوُضُوءُ»

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يُوسُفَ , قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُغَفَّلٌ، عَنْ عَمْرٍو عَنْ عَطَاءٍ عَنْ عَائِشِ بْنِ أَنَسٍ عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرِ قَالَ: أَرْسَلَنِي عَلِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقَالَ: سَلْهُ عَنِ الْمَذْيِ؛ فَإِنَّ عِنْدِيَ ابْنَتُهُ وَأَنَا أَسْتَحْيِي , فَسَأَلْتُهُ , فَقَالَ: §«مِنْهُ الْوُضُوءُ»

حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ عَطَاءٍ قَالَ: أَخْبَرَنِي عَائِشُ بْنُ أَنَسٍ، أَخُو بَنِي سَعْدِ بْنِ لَيْثٍ قَالَ: تَذَاكَرَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ , وَعَمَّارُ بْنُ يَاسِرٍ , وَالْمِقْدَادُ بْنُ الْأَسْوَدِ: الْمَذْيَ , فَقَالَ: عَلِيٌّ إِنِّي رَجُلٌ مَذَّاءٌ فَاسْألُوا عَنْ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ فَإِنِّي أَسْتَحْيِي أَنْ أَسْأَلَهُ عَنْ ذَلِكَ لِمَكَانِ ابْنَتِهِ مِنِّي , وَلَوْلَا مَكَانُ ابْنَتِهِ مِنِّي لَسَأَلْتُهُ , قَالَ عَائِشٌ: فَسَأَلَهُ أَحَدُ الرَّجُلَيْنِ: إِمَّا عَمَّارٌ , أَوِ الْمِقْدَادُ , قَالَ: فَسَمَّى لِي عَائِشٌ الَّذِي سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْهَا فَنَسِيتُهُ , فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«ذَاكُمُ الْمَذْيُ إِذَا وَجَدَهُ أَحَدُكُمْ فَلْيَغْسِلْ ذَلِكَ مِنْهُ , ثُمَّ لِيَتَوَضَّأْ فَيُحْسِنَ وُضُوءَهُ , ثُمَّ لِيَنْضَحْ فَرْجَهُ» قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: حَدِيثُ ابْنِ عُيَيْنَةَ وَمَعْمَرٍ أَوْلَى

إياس بن أبي إياس مجهول أيضا، حديثه غير محفوظ

§17 - إِيَاسُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ مَجْهُولٌ أَيْضًا، حَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عِمْرَانَ الْأَخْنسيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بَكْرٍ السَّهْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِيَاسُ بْنُ أَبِي إِيَاسٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ عَنْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ قَالَ: خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقَالَ: «أَيُّهَا النَّاسُ §مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ. . .» وَذَكَرَ حَدِيثًا طَوِيلًا فِي فَضْلِ شَهْرِ رَمَضَانَ قَدْ رُوِيَ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ لَيْسَ لَهُ طَرِيقٌ يَثْبتُ ثَبْتٌ

أمية بن سعيد الأموي مجهول أيضا , في حديثه وهم، ولعله أتي من عمرو بن الحصين

§18 - أُمَيَّةُ بْنُ سَعِيدٍ الْأُمَوِيُّ مَجْهُولٌ أَيْضًا , فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ، وَلَعَلَّهُ أُتِيَ مِنْ عَمْرِو بْنِ الْحُصَيْنِ

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ الْحُصَيْنِ الْعُقَيْلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أُمَيَّةُ بْنُ سَعِيدٍ الْأُمَوِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا صَفْوَانُ بْنُ سُلَيْمٍ عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§يُنْشِئُ اللَّهُ السَّحَابَ، ثُمَّ يُنْزِلُ فِيهَا الْمَاءَ، فَلَا شَيْءَ أَحْسَنُ مِنْ ضَحِكِهِ , وَلَا شَيْءَ أَحْسَنُ مِنْ مَنْطِقِهِ , وَضَحِكُهُ الْبَرْقُ , وَمَنْطِقُهُ الرَّعْدُ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ الرِّيَاحِيُّ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: إِنِّي لَجَالِسٌ مَعَ عَمِّي حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ فِي مَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ عَرَضَ فِي نَاحِيَةِ الْمَسْجِدِ شَيْخٌ جَلِيلٌ , فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ حُمَيْدٌ , فَدَعَاهُ , فَقَالَ لَهُ حُمَيْدٌ: الْحَدِيثُ الَّذِي ذَكَرْتَ أَنَّكَ سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ فِي السَّحَابِ؟ فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , يَقُولُ: «إِنَّ §اللَّهَ يُنْشِئُ السَّحَابَ فَيَنْطِقُ أَحْسَنَ الْمَنْطِقِ , وَيَضْحَكُ أَحْسَنَ الضَّحِكِ»

أبان الرقاشي عن أبي موسى بصري حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أبان الرقاشي , عن أبي موسى روى عنه ابنه يزيد ولم يصح حديثه

§19 - أَبَانُ الرَّقَاشِيُّ عَنْ أَبِي مُوسَى بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَبَانُ الرَّقَاشِيُّ , عَنْ أَبِي مُوسَى رَوَى عَنْهُ ابْنُهُ يَزِيدُ وَلَمْ يَصِحَّ حَدِيثُهُ

وَالْحَدِيثُ مَا حَدَّثَنَاهُ بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ الْعَنْبَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُجَمِّعٍ , عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ عَنْ يَزِيدَ الرَّقَاشِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§لَقَدْ مَرَّ بِالصَّخْرَةِ مِنَ الرَّوْحَاءِ سَبْعُونَ نَبِيًّا، حُفَاةً، عَلَيْهِمُ الْعَبَاءُ، يَؤُمُّونَ الْبَيْتَ الْعَتِيقَ، فِيهِمْ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ»

أبان بن تغلب، كوفي حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن علي الأبار قالا: حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال: سمعت يزيد بن هارون وقيل له: رأيت أبان بن تغلب , قال: نعم , قالوا: فكيف لم تسمع منه شيئا؟ - قال الصائغ: فكيف لم تسأله عن شيء؟ - قال: لم يكن

§20 - أَبَانُ بْنُ تَغْلِبَ، كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ وَأَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَا: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنَ هَارُونَ وَقِيلَ لَهُ: رَأَيْتَ أَبَانَ بْنَ تَغْلِبَ , قَالَ: نَعَمْ , قَالُوا: فَكَيْفَ لَمْ تَسْمَعْ مِنْهُ شَيْئًا؟ - قَالَ الصَّائِغُ: فَكَيْفَ لَمْ تَسْأَلْهُ عَنْ شَيْءٍ؟ - قَالَ: لَمْ يَكُنْ يَسْتَأْهِلُ , قَالَ: الصَّائِغُ: لَمْ يَكُنْ أَهْلَ ذَاكَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ الْأَسَدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا مُفَضَّلُ بْنُ صَدَقَةَ , قَالَ: شَهِدْتُ مَنْصُورَ بْنَ الْمُعْتَمِرِ يُحَدِّثُ أَبَانَ بْنَ تَغْلِبَ بِحَدِيثٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ فِيهِ قَرْصٌ لِعُثْمَانَ , فَقَالَ مَنْصُورٌ: كَذَبْتَ كَذَبْتَ، وَصَاحَ بِهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا مُفَضَّلُ بْنُ صَدَقَةَ قَالَ: شَهِدْتُ أَبَا إِسْحَاقَ السَّبِيعِيَّ سَمِعَ رَجُلًا يُحَدِّثُ بِحَدِيثٍ فِيهِ قَرْصٌ لِعُثْمَانَ , فَقَالَ مَنْصُورٌ: كَذَبْتَ كَذَبْتَ، وَصَاحَ بِهِ: يَا فَاسِقُ، قُمْ مِنْ مَجْلِسِي، لَا تَدْخُلْ عَلَيَّ أَبَدًا , وَغَضِبَ غَضَبًا شَدِيدًا , يَعْنِي بِالرَّجُلِ: أَبَانَ بْنَ تَغْلِبَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ بَلْجِ الرَّازِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْحَكَمِ بْنِ بَشِيرِ بْنِ سَلْمَانَ يَذْكُرُ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: مَرَرْتُ مَعَ عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ بِأَبَانَ بْنِ تَغْلِبَ فَسَلَّمْنَا عَلَيْهِ، فَرَدَّ رَدًّا ضَعِيفًا , فَقَالَ لِي عَمْرُو: إِنَّ فِي قُلُوبِهِمْ لَغِلًّا عَلَى الْمُؤْمِنِينَ , وَلَوْ صَلُحَ لَنَا أَنْ لَا نُسَلِّمَ عَلَيْهِمْ مَا سَلَّمْنَا عَلَيْهِمْ. قَالَ: وَسَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ يَذْكُرُ عَنْ أَبَانَ أَدَبًا وَعَقَلًا وَصِحَّةَ حَدِيثٍ , إِلَّا أَنَّهُ كَانَ فِيهِ غُلُوٌ فِي التَّشَيُّعِ

أبان بن عثمان الأحمر، كوفي

§21 - أَبَانُ بْنُ عُثْمَانَ الْأَحْمَرُ، كُوفِيٌّ

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ إِسْمَاعِيلَ النَّاقِدُ قَالَ: حَدَّثَنِي جَدِّي إِسْمَاعِيلُ بْنُ مِهْرَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ السُّكَّرِيُّ عَنْ أَبَانَ بْنِ عُثْمَانَ الْأَحْمَرِ عَنْ أَبَانَ بْنِ تَغْلِبَ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §عَرَضَ نَفْسَهُ عَلَى قَبَائِلِ الْعَرَبِ. . .» وَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ وَلَيْسَ لِهَذَا الْحَدِيثِ أَصْلٌ، وَلَا يُرْوَى مِنْ وَجْهٍ يَثْبُتُ إِلَّا شَيْءٌ يُرْوَى فِي مَغَازِي الْوَاقِدِيِّ وَغَيْرِهِ مُرْسَلًا

أبان بن أبي عياش , وهو أبان بن فيروز بصري حدثنا أحمد بن صدقة قال: حدثنا محمد بن حرب الواسطي قال: سمعت يزيد بن هارون يقول: قال شعبة: ردائي وحماري في المساكين صدقة إن لم يكن أبان بن أبي عياش يكذب في هذا الحديث قال: قلت له: فلم سمعت منه؟ قال: ومن

§22 - أَبَانُ بْنُ أَبِي عَيَّاشٍ , وَهُوَ أَبَانُ بْنُ فَيْرُوزَ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ صَدَقَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ الْوَاسِطِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ يَقُولُ: قَالَ شُعْبَةُ: رِدَائِي وَحِمَارِي فِي الْمَسَاكِينِ صَدَقَةٌ إِنْ لَمْ يَكُنْ أَبَانُ بْنُ أَبِي عَيَّاشٍ يَكْذِبُ فِي هَذَا الْحَدِيثِ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: فَلِمَ سَمِعْتَ مِنْهُ؟ قَالَ: وَمَنْ يَصْبِرُ عَلَى ذَا الْحَدِيثِ، يَعْنِي حَدِيثَ أَبَانَ , عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ عَلْقَمَةَ , عَنْ عَبْدِ اللَّهِ فِي الْقُنُوتِ

حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي مَسَرَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَّادُ بْنُ يَحْيَى , قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ أَبَانَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ وَعَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أُمِّهِ، أَنَّهَا قَالَتْ: «رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §قَنَتَ فِي الْوِتْرِ قَبْلَ الرُّكُوعِ» حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَنْصُورٍ الْقُوهُسْتَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي الْحَارِثِ قَالَ: سَمِعْتُ شُعَيْبَ بْنَ حَرْبٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ شُعْبَةَ يَقُولُ: لَأَنْ أَشْرَبَ مِنْ بَوْلِ حِمَارِي حَتَّى أُرْوَى أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَقُولَ: حَدَّثَنِي أَبَانُ بْنُ أَبِي عَيَّاشٍ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ سَلَمَةَ بْنَ شَبِيبٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ يَقُولُ: سَمِعْتُ شُعْبَةَ يَقُولُ: لِأَنْ أَزْنِيَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَرْوِي عَنْ يَزِيدَ الرَّقَاشِيِّ. قَالَ سَلَمَةُ: فَذَكَرْتُ ذَاكَ لِأَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ , قَالَ: كَانَ بَلَغَنَا أَنَّهُ قَالَ هَذَا فِي أَبَانَ , قَالَ أَبُو يَحْيَى: وَكَانَ أَبُو دَاوُدَ سُلَيْمَانُ بْنُ الْأَشْعَثَ - صَاحِبُ التَّأْرِيخِ -

صَاحِبُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ مَعَنَا فِي مَجْلِسِ سَلَمَةَ , فَقَالَ لِي أَبُو دَاوُدَ: وَقَالَهُ فِيهِمَا جَمِيعًا. حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الْعَبَّاسِ الرَّازِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدَانُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي عَنْ شُعْبَةَ قَالَ: لَوْلَا الْحَيَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا صَلَّيْتُ عَلَى أَبَانَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ خَالِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الْجُعْفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ قَالَ: ذَاكَرْتُ شُعْبَةَ أَبَانَ بْنَ أَبِي عَيَّاشٍ , فَقُلْتُ: مَا تَقُولُ فِي مَهْدِيِّ بْنِ مَيْمُونٍ فَقَالَ: صَدُوقٌ. فَقُلْتُ: فَإِنَّ مَهْدِيًّ حَدَّثَنِي عَنْ سَلْمٍ الْعَلَوِيِّ أَنَّهُ رَأَى أَبَانَ يَكْتُبُ الْعِلْمَ عِنْدَ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ , قَالَ ابْنُ إِدْرِيسَ: فَلَمَّا رَآنِي قَدْ أَخَذْتُ عَلَيْهِ فِي مَهْدِيٍّ وَلَمْ يَكُنْ إِلَيْهِ سَبِيلٌ , قَالَ سَلْمٌ: ذَاكَ الَّذِي كَانَ يَرَى الْهِلَالَ قَبْلَ النَّاسِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى، قَالَ يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ: إِنَّمَا تَرَكْتُ أَبَانَ لِأَنَّهُ رَوَى عَنْ أَنَسٍ حَدِيثًا , فَقُلْتُ لَهُ: عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَقَالَ: وَهَلْ يَرْوِي أَنَسٌ إِلَّا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ جَرِيرِ بْنِ جَبَلَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْعَتَكِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ مُعَاذٍ قَالَ: قُلْتُ لِشُعْبَةَ: رَأَيْتُ وَقْعَتَكَ فِي أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ شَيْءٌ تَبَيَّنَ لَكَ أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ؟ قَالَ: ظَنٌّ يُشْبِهُ الْيَقِينَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: قَالَ عَبَّادُ بْنُ عَبَّادٍ الْمُهَلَّبِيُّ: أَتَيْتُ شُعْبَةَ أَنَا وَحَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ فَكَلَّمْنَاهُ فِي أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ , فَقُلْنَا لَهُ: يَا أَبَا بِسْطَامٍ تُمْسِكُ عَنْهُ فَلَقِيَهُمْ , فَقَالَ: مَا أَرَى السُّكُوتَ عَنْهُ يَسَعُنِي. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ شَبُّوَيْهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا رَجَاءٍ قَالَ: قَالَ حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ: كَلَّمْنَا شُعْبَةَ فِي أَنْ يَكُفَّ عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ لِسِنِّهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ، فَضَمِنَ أَنْ يَفْعَلَ , ثُمَّ اجْتَمَعْنَا فِي جِنَازَةٍ فَنَادَى مِنْ بَعِيدٍ يَا أَبَا إِسْمَاعِيلَ إِنِّي قَدْ رَجَعْتُ عَنْ ذَاكَ، لَا يَحِلُّ الْكَفُّ عَنْهُ؛ لِأَنَّ الْأَمْرَ دِينٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ بَلْجِ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْحَكَمِ بْنِ بَشِيرِ بْنِ

سُلَيْمَانَ يَقُولُ: سَمِعْتُ بَهْزًا وَسَأَلَهُ حَرَمِيُّ عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ فَذَكَرَ عَنْ شُعْبَةَ قَالَ: كَتَبْتُ حَدِيثَ أَنَسٍ عَنِ الْحَسَنِ، وَحَدِيثَ الْحَسَنِ عَنْ أَنَسٍ فَرَفَعْتُهُمَا إِلَيْهِ فَقَرَأَهُمَا عَلَيَّ , فَقَالَ حَرَمِيُّ: بِئْسَ مَا صَنَعَ، وَهَذَا يَحِلُّ؟ . حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْحَكَمِ قَالَ: سَمِعْتُ شَيْخًا يُحَدِّثُ أَبِي قَالَ: قُلْتُ لِسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ: مَا لَكَ لَا تُحَدِّثُ عَنْ أَبَانَ؟ أَوْ مَا لَكَ قَلِيلُ الْحَدِيثِ عَنْ أَبَانَ؟ فَقَالَ: كَانَ أَبَانُ نَسِيًّا لِلْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: كَانَ وَكِيعٌ إِذَا أَتَى عَلَى حَدِيثِ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ , يَقُولُ: رَجُلٌ، وَلَا يُسَمِّيهِ اسْتِضْعَافًا لَهُ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ , قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيَّ يَقُولُ: كُنْتُ مَعَ سَلَّامِ بْنِ أَبِي مُطِيعٍ , وَذَكَرَ أَبَانَ بْنَ أَبِي عَيَّاشٍ , فَقَالَ: لَا تُحَدِّثْ عَنْهُ بِشَيْءٍ , وَانْظُرْ حَدِيثَهُ عَنْ حُمَيْدٍ فَازْدَهَرَ بِحَدِيثِهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ وَأَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَا: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَوَانَةَ يَقُولُ: مَا بَلَغَنِي حَدِيثٌ عَنِ الْحَسَنِ إِلَّا أَتَيْتُ أَبَانَ بْنَ أَبِي عَيَّاشٍ , فَقَرَأَهُ عَلَيَّ، قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي وَقَالَ: قَالَ عَفَّانُ: أَوَّلُ مَنْ أَهْلَكَ أَبَانَ بْنَ أَبِي عَيَّاشٍ , أَبُو عَوَانَةَ جَمَعَ أَحَادِيثَ الْحَسَنِ , فَجَاءَ بِهِ إِلَى أَبَانَ فَقَرَأَهُ عَلَيْهِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ عَنْ عَفَّانَ عَنْ أَبِي عَوَانَةَ قَالَ: لَمَّا مَاتَ الْحَسَنُ اشْتَهَيْتُ كَلَامَهُ فَجَمَعْتُهُ مِنْ أَصْحَابِ الْحَسَنِ فَأَتَيْتُ أَبَانَ بْنَ أَبِي عَيَّاشٍ فَقَرَأَهُ عَلَيَّ عَنِ الْحَسَنِ , فَلَا أَسْتَحِلُّ أَنْ أَرْوِيَ عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: قَالَ أَبُو عَوَانَةَ: جَمَعْتُ أَحَادِيثَ الْحَسَنِ فَأَتَيْتُ بِهَا أَبَانَ بْنَ أَبِي عَيَّاشٍ فَحَدَّثَنِي بِهَا. قَالَ يَحْيَى: هُوَ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ يَعْنِي أَبَانَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ وَحَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ مِنَ يَحْيَى , وَلَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ حَدِيثًا عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ، شَيْئًا قَطُّ. وَقَالَ عَمْرٌو: كَانَ يَحْيَى وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ فَقَالَ: مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ، تَرَكَ النَّاسُ حَدِيثَهُ مُذْ دَهْرٍ مِنَ الدَّهْرِ. قَالَ لَنَا عَبْدُ اللَّهِ: وَقَرَأْتُ عَلَى أَبِي حَدِيثَ عَبَّادِ بْنِ عَبَّادٍ فَلَمَّا انْتَهَيتُ إِلَى حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ أَبِي عَيَّاشٍ قَالَ: اضْرِبْ عَلَيْهَا، فَضَرَبْتُ عَلَيْهَا وَتَرَكْتُهَا. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ مُسْهِرٍ قَالَ: كَتَبْتُ أَنَا وَحَمْزَةُ الزَّيَّاتُ عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ نَحْوًا مِنْ أَلْفِ حَدِيثٍ , قَالَ: فَلَقِيتُ حَمْزَةَ فَأَخْبَرَنِي أَنَّهُ رَأَى النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي الْمَنَامِ , قَالَ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا أَبَانُ بْنُ أَبِي عَيَّاشٍ يُحَدِّثُ عَنْكَ , فَقَالَ: اعْرِضْهَا عَلَيَّ قَالَ: فَعَرَضْتُهَا عَلَيْهِ فَمَا عَرَفَ مِنْهَا إِلَّا خَمْسَةَ أَحَادِيثَ , قَالَ لَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ: وَأَنَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَنَامِ , فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَتَرْضَى أَبَانَ بْنَ أَبِي عَيَّاشٍ قَالَ: لَا

أبان بن جبلة، كوفي، أبو عبد الرحمن حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أبان بن جبلة عن أبي إسحاق الهمداني، كنيته أبو عبد الرحمن الكوفي منكر الحديث

§23 - أَبَانُ بْنُ جَبَلَةَ، كُوفِيٌّ، أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَبَانُ بْنُ جَبَلَةَ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الْهَمْدَانِيِّ، كُنْيَتُهُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْكُوفِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

أبان بن صمعة بصري حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي بن المديني قال: سمعت يحيى يقول: كان أبان بن صمعة قد تغير بآخرة. قال علي: وسمعت عبد الرحمن، يقول: أتيت أبان بن صمعة وقد اختلط البتة , قلت لعبد الرحمن: قبل أن يموت بكم؟ قال

§24 - أَبَانُ بْنُ صَمْعَةَ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: كَانَ أَبَانُ بْنُ صَمْعَةَ قَدْ تَغَيَّرَ بِآخِرَةٍ. قَالَ عَلِيٌّ: وَسَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ، يَقُولُ: أَتَيْتُ أَبَانَ بْنَ صَمْعَةَ وَقَدِ اخْتَلَطَ الْبَتَّةُ , قُلْتُ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ: قَبْلَ أَنْ يَمُوتَ بِكَمْ؟ قَالَ: بِزَمَانٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَبَانَ بْنِ صَمْعَةَ فَقَالَ: صَالِحٌ، فَقُلْتُ: أَلَيْسَ تَغَيَّرَ بِآخِرَةٍ , قَالَ: نَعَمْ

أبان بن المحبر شامي عن نافع وغيره، منكر الحديث

§25 - أَبَانُ بْنُ الْمُحَبَّرِ شَامِيُّ عَنْ نَافِعٍ وَغَيْرِهِ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ النَّصِيبِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو تَقِيٍّ هِشَامُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: حَدَّثَنَا عُتْبَةُ بْنُ السَّكَنِ الْفَزَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ الْمُحَبَّرِ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«كَمْ مِنْ حَوْرَاءَ عَيْنَاءَ مَا كَانَ مَهْرُهَا إِلَّا قَبْضَةٌ مِنْ حِنْطَةٍ وَمِثْلُهَا مِنْ تَمْرٍ»

أبان بن أبي حازم البجلي كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: كان عبد الرحمن يحدث عن سفيان عن أبان بن أبي حازم وهو أبان بن عبد الله البجلي وما سمعت عبد الرحمن حدث عنه بشيء قط

§26 - أَبَانُ بْنُ أَبِي حَازِمٍ الْبَجَلِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي حَازِمٍ وَهُوَ أَبَانُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْبَجَلِيُّ وَمَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ حَدَّثَ عَنْهُ بِشَيْءٍ قَطُّ

باب إبراهيم

§بَابُ إِبْرَاهِيمَ

إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع بن جارية الأنصاري المدني حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع بن جارية الأنصاري يروى عنه، وهو كثير الوهم , يروي عن الزهري وعمرو بن دينار، يكتب حديثه. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عياش قال

§27 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُجَمِّعِ بْنِ جَارِيَةَ الْأَنْصَارِيُّ الْمَدَنِيُّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُجَمِّعِ بْنِ جَارِيَةَ الْأَنْصَارِيُّ يُرْوَى عَنْهُ، وَهُوَ كَثِيرُ الْوَهْمِ , يَرْوِي عَنِ الزُّهْرِيِّ وَعَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، يُكْتَبُ حَدِيثَهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَيَّاشٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ لَيْسَ حَدِيثُهُ بِشَيْءٍ

إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة مديني حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة المديني الأنصاري الأشهلي عن داود بن الحسين منكر الحديث. حدثنا محمد بن أحمد قال: حدثنا معاوية بن صالح قال: سمعت يحيى بن معين يقول: عبد

§28 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي حَبِيبَةَ مَدِينِيُّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي حَبِيبَةَ الْمَدِينِيُّ الْأَنْصَارِيُّ الْأَشْهَلِيُّ عَنْ دَاوُدَ بْنِ الْحُسَيْنِ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَامِرٍ الْأَسْلَمِيُّ , وَخَالِدُ بْنُ إِلْيَاسَ , وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُجَمِّعٍ , كُلُّ هَؤُلَاءِ لَيْسُوا بِشَيْءٍ. قَالَ: قُلْتُ: ابْنُ أَبِي حَبِيبَةَ مِثْلُهُمْ؟ قَالَ: لَا هُوَ أَصْلَحُ مِنْهُمْ

وَمِنْ حَدِيثِهِ: مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي أُوَيْسٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي حَبِيبَةَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ الْحُسَيْنِ , عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُعَلِّمُهُمْ مِنَ الْأَوْجَاعِ كُلِّهَا وَمِنَ الْحُمَّى أَنْ يَقُولَ: §«بِسْمِ اللَّهِ الْكَبِيرِ أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شَرِّ كُلِّ عِرْقٍ نَعَّارٍ وَمِنْ شَرِّ حَرِّ النَّارِ» قَالَ: وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ لَا يُتَابَعُ عَلَى شَيْءٍ مِنْهَا

إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل كوفي حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال: كان ابن نمير لا يرضى إبراهيم بن إسماعيل ويضعفه , قال: روى مناكير

§29 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ يَحْيَى بْنِ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: كَانَ ابْنُ نُمَيْرٍ لَا يَرْضَى إِبْرَاهِيمَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ وَيُضَعِّفُهُ , قَالَ: رَوَى مَنَاكِيرَ

فَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ الْقُومَسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ يَحْيَى بْنِ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ خَيْبَرٍ فَأَرَدْنَا أَنْ نَتَبَرَّزَ وَكَانَ إِذَا أَرَادَ ذَلِكَ تَبَاعَدَ حَتَّى لَا يَرَاهُ أَحَدٌ، فَقَالَ: «§انْظُرْ هَلْ تَرَى شَيْئًا» فَنَظَرْتُ فَرَأَيْتُ إِشَاءَةً وَاحِدَةً، فَنَظَرْتُ فَرَأَيْتُ أَشْيَاءَ أُخْرَى مُتَبَاعِدَةً عَنْ صَاحِبَتِهَا فَأَخْبَرْتُهُ , فَقَالَ: قُلْ لَهُمَا: «إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُكُمَا أَنْ تَجْتَمِعَا» , قَالَ: فَقُلْتُ لَهُمَا ذَلِكَ، فَاجْتَمَعَتَا، ثُمَّ أَتَاهُمَا فَاسْتَتَرَ بِهِمَا , ثُمَّ قَامَ , فَانْطَلَقَتْ كُلُّ وَاحِدَةٍ إِلَى مَكَانِهَا , ثُمَّ أَصَابَ النَّاسَ عَطَشٌ شَدِيدٌ فِي تِلْكَ الْغَزَاةِ , فَقَالَ: يَا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ الْتَمِسْ لِي مَاءً، فَأَتَيْتُهُ بِفَضْلِ مَاءٍ وَجَدْتُهُ فِي إِدَاوَةٍ فَصَبَبْتُهُ فِي رَكْوَةٍ , ثُمَّ وَضَعَ يَدَهُ فِيهَا وَسَمَّى، فَجَعَلَ يَتَحَادَرُ الْمَاءُ مِنْ بَيْنِ أَصَابِعِهِ، فَشَرِبَ النَّاسُ وَتَوَضَّؤُوا مَا شَاؤُوا , قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: فَعَلِمْتُ أَنَّهُ بَرَكَةٌ فَجَعَلْتُ أَشْرَبُ مِنْهُ وَأُكْثِرُ أَلْتَمِسُ بَرَكَتَهُ , قَالَ: ثُمَّ رَجَعَ قِبَلَ الْمَدِينَةِ فَتَلَقَّاهُ جَمَلٌ فَدَمَعَتْ عَيْنَاهُ , فَقَالَ: لِمَنْ هَذَا الْجَمَلُ؟ فَقَالُوا: لِبَنِي فُلَانٍ , قَالَ: إِنَّهُ قَدْ عَاذَ بِي , وَقَالَ: إِنَّهُمْ أَرَادُوا نَحْرَهُ وَقَدْ عَمِلُوا عَلَيْهِ حَتَّى كَبُرَ , وَأَدْبَرَ , فَقَالَ: لَا تَنْحَرُوهُ , وَأَحْسِنُوا إِلَيْهِ , فَلَبِئْسَ مَا جَزَيْتُمُوهُ قَالَ: أَمَّا قِصَّةُ الْإِدْاوَةِ , وَالطُّهُورِ فَقَدْ رُوِيَ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ وَسَائِرُ الْحَدِيثِ قَدْ رُوِيَ عَنْ غَيْرِ ابْنِ مَسْعُودٍ فَأَدْخَلَ حَدِيثًا فِي حَدِيثٍ , وَلَمْ يَكُنْ إِبْرَاهِيمُ هَذَا يُقِيمُ الْحَدِيثَ

إبراهيم بن الأسود الكناني حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إبراهيم بن الأسود الكناني من أهل السراة ويقال إبراهيم بن عبد الله بن الأسود , عن ابن أبي نجيح , ويزيد بن أبي يزيد فيه نظر

§30 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْأَسْوَدِ الْكِنَانِيُّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْأَسْوَدِ الْكِنَانِيُّ مِنْ أَهْلِ السَّرَاةِ وَيُقَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْأَسْوَدِ , عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ , وَيَزِيدُ بْنُ أَبِي يَزِيدَ فِيهِ نَظَرٌ

إبراهيم بن البراء بن النضر بن أنس بن مالك يحدث عن الثقات بالبواطيل

§31 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْبَرَاءِ بْنِ النَّضْرِ بْنِ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ يُحَدِّثُ عَنِ الثِّقَاتِ بِالْبَوَاطِيلِ

مِنْهَا مَا حَدَّثَنَا بِهِ بَكْرُ بْنُ سَهْلٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْبَرَاءِ بْنِ النَّضْرِ بْنِ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ: كُنْتُ جَالِسًا بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَذْكُرُ الْعَافِيَةَ وَمَاذَا أَعَدَّ اللَّهُ لِصَاحِبِهَا مِنْ عَظِيمِ الثَّوَابِ إِذَا هُوَ شَكَرَ , وَيَذْكَرُ الْبَلَاءَ وَمَاذَا أَعَدَّ اللَّهُ لِصَاحِبِهِ مِنْ عَظِيمِ الثَّوَابِ إِذَا هُوَ صَبَرَ , فَقُلْتُ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ لَأَنْ أُعَافَى فَأَشْكُرُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أُبْتَلَى فَأَصْبِرُ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«وَرَسُولُ اللَّهِ يُحِبُّ مَعَكَ الْعَافِيَةَ»

إبراهيم بن بكر الشيباني كثير الوهم، بصري

§32 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَكْرٍ الشَّيْبَانِيُّ كَثِيرُ الْوَهْمِ، بَصْرِيٌّ

حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ أَبِي زَيْدٍ الْأَدَمِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَكْرٍ الشَّيْبَانِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ , عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ بِقَصْعَةٍ , فَقَالَ: §«كُلُوا مِنْ جَوَانِبِهَا»

قَالَ: رَوَى الْحَدِيثَ شُعْبَةُ وَسُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ وَهَمَّامُ بْنُ يَحْيَى وَسُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ وَإِسْمَاعِيلُ بْنُ عُلَيَّةَ وَغَيْرُ وَاحِدٍ عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , أَنَّهُ قَالَ: §«كُلُوا مِنْ حَافَّاتِ الْقَصْعَةِ وَلَا تَأْكُلُوا مِنْ أَعْلَاهَا فَإِنَّ الْبَرَكَةَ تَنْزِلُ مِنْ أَعْلَاهَا» قَالَ: وَقَدْ رَأَيْتُ لِهَذَا الشَّيْخِ أَحَادِيثَ مِنْ هَذَا النَّحْوِ

إبراهيم بن باب القصار بصري

§إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَابٍ الْقَصَّارُ بَصْرِيٌّ

33 - حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ الْأَنْصَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَبَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَابٍ الْقَصَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَابِتٌ الْبُنَانِيُّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: جَاءَتْ أُمُّ أَيْمَنَ مَوْلَاةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِطَائِرٍ فَوَضَعَتْهُ , فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا هَذَا؟» قَالَتْ: طَائِرٌ صَنَعْتُهُ لَكَ , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«اللَّهُمَّ ائْتِنِي بِأَحَبِّ خَلْقِكَ إِلَيْكَ يَأْكُلُ مَعِي» فَجَاءَ عَلِيٌّ قَالَ: لَيْسَ لِهَذَا الْحَدِيثِ مِنْ حَدِيثِ ثَابِتٍ أَصْلٌ , وَقَدْ تَابَعَ هَذَا الشَّيْخَ مُعَلَّى بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ , وَرَوَاهُ عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ , عَنْ ثَابِتٍ , عَنْ أَنَسٍ. . . حَدَّثَنَا الصَّائِغُ عَنِ الْحَسَنِ الْحُلْوَانِيِّ عَنْهُ وَمُعَلَّى عِنْدَهُمْ يَكْذِبُ , وَلَمْ يَأْتِ بِهِ ثِقَةٌ عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ , وَلَا عَنْ ثِقَةٍ , عَنْ ثَابِتٍ , وَهَذَا الْبَابُ الرِّوَايَةُ فِيهَا لِينٌ , وَضَعْفٌ , لَا نَعْلَمُ فِيهِ شَيْئًا ثَابِتًا. وَهَكَذَا قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيُّ

إبراهيم بن أبي بكر بن المنكدر عن محمد بن المنكدر، لا يتابع على حديثه من وجه يثبت

§34 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي بَكْرِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ مِنْ وَجْهٍ يَثْبُتُ

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ , وَجَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ , قَالَا: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَسْلَمَةَ،. قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي بَكْرِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ قَالَ: سَمِعْتُ عَمِّي مُحَمَّدَ بْنَ الْمُنْكَدِرِ , يَقُولُ: سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , يَقُولُ: " قَالَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ , قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى: §هَذَا دِينٌ ارْتَضَيْتُهُ لِنَفْسِي وَلَنْ يُصْلِحَهُ إِلَّا السَّمَاحَةُ وَحُسْنُ الْخُلُقِ فَأَكْرِمُوهُ بِهِمَا مَا صَحِبْتُمُوهُ "

إبراهيم بن بشار الرمادي بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سمعت أبي يقول: كأن سفيان الذي يروي عنه إبراهيم بن بشار ليس هو سفيان بن عيينة. حدثنا عبد الله قال: سمعت أبي ذكر إبراهيم بن بشار الرمادي , فقال: كان يحضر معنا عند سفيان بن عيينة , فكان يملي على

§35 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: كَأَنَّ سُفْيَانَ الَّذِي يَرْوِي عَنْهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَشَّارٍ لَيْسَ هُوَ سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي ذَكَرَ إِبْرَاهِيمَ بْنَ بَشَّارٍ الرَّمَادِيَّ , فَقَالَ: كَانَ يَحْضُرُ مَعَنَا عِنْدَ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ , فَكَانَ يُمْلِي عَلَى النَّاسِ مَا يَسْمَعُونَ مِنْ سُفْيَانَ , وَكَانَ رُبَّمَا أَمْلَى عَلَيْهِمْ مَا لَمْ يَسْمَعُوا , يَقُولُ: كَأَنَّهُ يُغَيِّرُ الْأَلْفَاظَ فَيَكُونُ زِيَادَةٌ لَيْسَ فِي الْحَدِيثِ , أَوْ كَمَا قَالَ أَبِي , فَقُلْتُ لَهُ يَوْمًا: أَلَا تَتَّقِي اللَّهَ وَيْحَكَ تُمْلِي عَلَيْهِمْ مَا لَمْ يَسْمَعُوا وَلَمْ يَحْمَدْهُ أَبِي فِي ذَلِكَ وَيَذُمُّهُ ذَمًّا شَدِيدًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ بَشَّارٍ الرَّمَادِيِّ فَقَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ لَمْ يَكُنْ يَكْتُبْ عِنْدَ سُفْيَانَ -[48]- وَمَا رَأَيْتُ فِيَ يَدِهِ قَلَمًا قَطُّ , وَكَانَ يُمْلِي عَلَى النَّاسِ. مَا لَمْ يَقُلْهُ سُفْيَانُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ يُوسُفُ بْنُ يَعْقُوبَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَشَّارٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ وَابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ عَطَاءٍ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §لَا تَمْتَلِئُ جَهَنَّمُ حَتَّى يَكُونَ كَذَا وَكَذَا، فَيَنْزَوِي بَعْضُهَا إِلَى بَعْضٍ وَتَقُولُ: قَطْ قَطْ، تَقُولُ: حَسْبِي حَسْبِي «لَيْسَ لِهَذَا أَصْلٌ فِي حَدِيثِ ابْنِ عُيَيْنَةَ , عَنْ عَمْرٍو , وَلَا عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ , إِنَّمَا عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ , عَنْ عَمْرٍو، عَنْ عَطَاءٍ حَدِيثَيْنِ» لَا تَسُبُّوا الدَّهْرَ , وَعُذِّبَتِ امْرَأَةٌ فِي هِرَّةٍ " جَمِيعًا مَوْقُوفِينَ

وَعِنْدَهُ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ عَطَاءٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ حَدِيثَانِ؛ أَحَدُهُمَا: §«فِي كُلِّ صَلَاةٍ قِرَاءَةٌ , فَمَا أَسْمَعَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَسْمَعْنَاكُمْ , وَمَا أَخْفَى مِنَّا أَخْفَيْنَا مِنْكُمْ , كُلُّ صَلَاةٍ لَا يُقْرَأُ فِيهَا بِأُمِّ الْقُرْآنِ فَهِيَ خِدَاجٌ»

الثَّانِي: وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: §«إِذَا كُنْتَ إِمَامًا فَخَفِّفْ» مَوْقُوفٌ وَلَا أَدْرِي مِنْ أَيْنَ جَاءَ بِهَذَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَشَّارٍ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ بْنِ يَحْيَى بْنِ الضُّرَيْسِ الْمُرَادِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ -[49]- بَشَّارٍ الرَّمَادِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ أَنَّ رَجُلًا أَرَادَ أَنْ يُبَايعَ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَأَبْصَرَهُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ وَعَلَيْهِ أَثَرُ صُفْرَةٍ فَبَايَعَهُ بِأَطْرَافِ أَصَابِعِهِ , وَقَالَ: §«خَيْرُ طِيبِ الرِّجَالِ مَا ظَهْرَ رِيحُهُ وَخَفِيَ لَوْنُهُ , وَخَيْرُ طِيبِ النِّسَاءِ مَا ظَهْرَ لَوْنُهُ وَخَفِيَ رِيحُهُ»

هَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ قَالَ: §«بَايَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَوْمًا فِيهِمْ رَجُلٌ مُتَخَلِّقٌ فَبَايَعَهُ بِأَطْرَافِ أَصَابِعِهِ»

حَدَّثَنَا بِشْرٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَاصِمٌ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ قَالَ: كَانَ أَبُو مُوسَى يُقْرِئُ النَّاسَ §فَأَبْصَرَ رَجُلًا مُتَخَلِّقًا , فَلَحَظَ إِلَيْهِ فَلَمَّا رَآهُ يُلَاحِظُ إِلَيْهِ قَامَ الرَّجُلُ فَغَسَلَ الْخَلُوقَ ثُمَّ جَاءَ فَجَلَسَ , فَقَالَ: أَبُو مُوسَى «أَمَّا هَذَا فَقَدْ أُعْتِبَ»

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ بَشَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ بُرَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ عَنْ أَبِي بُرْدَةَ، عَنْ أَبِي مُوسَى أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ: «§كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ» قَالَ: هَذَا أَيْضًا لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ وَلَمْ يُتَابِعَهُ عَلَيْهِ أَحَدٌ عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ وَعِنْدَ ابْنِ عُيَيْنَةَ , عَنْ بُرَيْدٍ أَرْبَعَةُ أَحَادِيثَ: «مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ. . .» وَالْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ. . . «وَاشْفَعُوا إِلَيَّ لِتُؤْجَرُوا. . .» وَالْخَازِنُ الْأَمِينُ. . . " لَيْسَ عِنْدَهُ غَيْرُهَا، أَيْ: غَيْرُ هَذِهِ الْأَرْبَعَةِ

إبراهيم بن الحكم بن أبان العدني حدثنا محمد بن موسى النهرتيري قال: سمعت أحمد بن حنبل سئل عن إبراهيم بن الحكم بن أبان فقال: ما أدري , خلط. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن إبراهيم بن الحكم بن أبان فقال: ليس بشيء , ليس بثقة. حدثنا عبد الله في

§36 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَكَمِ بْنِ أَبَانَ الْعَدَنِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى النَّهْرَتِيرِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ سُئِلَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحَكَمِ بْنِ أَبَانَ فَقَالَ: مَا أَدْرِي , خَلَطَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحَكَمِ بْنِ أَبَانَ فَقَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ , لَيْسَ بِثِقَةٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ , قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحَكَمِ بْنِ أَبَانَ , فَقَالَ: وَقْتَ مَا رَأَيْنَاهُ لَمْ يَكُنْ بِهِ بَأْسٌ , ثُمَّ قَالَ أَبِي: أَظُنُّهُ كَانَ حَدِيثُهُ يَزِيدُ بَعْدَنَا , وَلَمْ يَرْضَهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَكَمِ بْنِ أَبَانَ: ضَعِيفٌ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: قُلْتُ لِمُحَمَّدِ بْنِ رَافِعٍ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَكَمِ؟ قَالَ: بِعَهْدِنَا لَمْ يَكُنْ بِهِ بَأْسٌ , وَلَكِنِ اخْتَلَطَ بَعْدُ. حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَكَمِ سَكَتُوا عَنْهُ

إبراهيم بن سليمان أبو إسماعيل المؤدب حدثنا محمد بن أحمد قال: حدثنا معاوية بن صالح قال: سمعت يحيى بن معين قال: أبو إسماعيل المؤدب ضعيف

§37 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ سُلَيْمَانَ أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْمُؤَدِّبُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْمُؤَدِّبُ ضَعِيفٌ

إبراهيم بن جريج الرهاوي

§38 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ جُرَيْجٍ الرَّهَاوِيُّ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْبَابْلُتِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ جُرَيْجٍ الرَّهَاوِيُّ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«الْمَعِدَةُ حَوْضُ الْبَدَنِ , وَالْعُرُوقُ إِلَيْهَا وَارِدَةٌ , فَإِذَا صَحَّتُ الْمَعِدَةُ صَدَرَتُ الْعُرُوقُ بِالصِّحَّةِ , وَإِذَا سَقِمَتِ الْمَعِدَةُ صَدَرَتُ الْعُرُوقُ بِالسَّقَمِ» قَالَ: هَذَا الْحَدِيثُ بَاطِلٌ لَا أَصْلَ لَهُ وَأَخْبَرَنِي أَبُو مُوسَى مُحَمَّدُ بْنُ هَارُونَ الْأَنْصَارِيُّ أَنَّ أَبَا دَاوُدَ الْحَرَّانِيَّ أَخْبَرَهُ أَنَّ هَذَا الشَّيْخَ وَقَفَ عَلَى هَذَا الْحَدِيثِ فَلَمْ يَكُنْ عِنْدَهُ أَصْلٌ , وَقَالَ: كَتَبْتُ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ وَضَاعَ كِتَابِي , فَقِيلَ لَهُ: مَنْ كُنْتَ تُجَالِسُ؟ فَقَالَ: كَانَ فُلَانٌ الطَّبِيبُ بِالْقُرْبِ مِنْ مَنْزِلِي فَكُنْتُ كَثِيرًا أَجْلِسُ إِلَيْهِ. وَهَذَا الْكَلَامُ يُرْوَى عَنِ ابْنِ أَبْجَرَ

حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ أَبِي أَبْجَرَ، وَهُوَ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ سَعِيدٍ , عَنْ أَبِيهِ , أَنَّهُ قَالَ: «§الْمَعِدَةُ حَوْضُ الْجَسَدِ، وَالْعُرُوقُ تُشْرِعُ فِيهَا، فَمَا وَرَدَ فِيهَا بِصِحَّةٍ صَدَرَ مِنْهَا بِصِحَّةٍ , وَمَا وَرَدَ فِيهَا بِسَقَمٍ صَدَرَ بِسَقَمٍ»

إبراهيم بن حرب العسقلاني حدث بمناكير منها ما حدثناه خير بن عرفة الأنصاري

§39 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ حَرْبٍ الْعَسْقَلَانِيُّ حَدَّثَ بِمَنَاكِيرَ مِنْهَا مَا حَدَّثَنَاهُ خَيْرُ بْنُ عَرَفَةَ الْأَنْصَارِيُّ

قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ حَرْبٍ، خَتَنُ آدَمَ , قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ مَيْسَرَةَ أَبُو عُمَرَ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«لَيَبْعَثَنَّ اللَّهُ أَقْوَامًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَتَلَأْلَأُ وُجُوهُهُمْ يَمُرُّونَ بِالنَّاسِ كَهَيْئَةِ الرِّيحِ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ» فَقِيلَ: مَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «أُولَئِكَ قَوْمٌ أَدْرَكَهُمُ الْمَوْتُ وَهُمْ فِي الرِّبَاطِ»

إبراهيم بن خثيم بن عراك بن مالك الليثي المدني حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: ابن خثيم بن عراك بن مالك كانوا يصيحون به يا ذاك لا شيء , وكان لا يكتب عنه

§40 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ خُثَيْمِ بْنِ عِرَاكِ بْنِ مَالِكٍ اللَّيْثِيُّ الْمَدَنِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: ابْنُ خُثَيْمِ بْنُ عِرَاكِ بْنِ مَالِكٍ كَانُوا يَصِيحُونَ بِهِ يَا ذَاكَ لَا شَيْءَ , وَكَانَ لَا يُكْتَبُ عَنْهُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْهَمَذَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الْبَلْخِيُّ قَالَ: وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الشَّيْبَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْحَرَشِيُّ قَالَا: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ خُثَيْمِ بْنِ عِرَاكِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §كَفَلَ فِي تُهْمَةٍ» وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحُسَيْنِ: «إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَبَسَ رَجُلًا فِي تُهْمَةٍ يَوْمًا وَلَيْلَةً اسْتِظْهَارًا» لَا يُتَابَعُ إِبْرَاهِيمُ عَلَى هَذَا وَلِعِرَاكِ بْنِ مَالِكٍ مِنَ الْوَلَدِ غَيْرُ إِبْرَاهِيمَ: خَيْثَمُ بْنُ عِرَاكٍ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ عِرَاكٍ لَيْسَ بِهِمَا بَأْسٌ

إبراهيم بن رستم خراساني، كثير الوهم

§41 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ رُسْتُمَ خُرَاسَانِيٌّ، كَثِيرُ الْوَهْمِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْقُهُسْتَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ هَارُونَ قَالَ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ رُسْتُمَ عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ صَلَّى فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ» هَكَذَا قَالَ

وَحَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ , قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ الْمِنْهَالِ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ عَاصِمِ ابْنِ بَهْدَلَةَ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ صَلَّى فِي الْيَوْمِ وَاللَّيْلَةِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ»

إبراهيم بن زياد القرشي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إبراهيم بن زياد القرشي لم يصح إسناده

§42 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ الْقُرَشِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ الْقُرَشِيُّ لَمْ يَصِحَّ إِسْنَادُهُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْجَعْدِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكَّارِ بْنِ الرَّيَّانِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ الْقُرَشِيُّ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ , قَالَتْ: سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْبِتْعِ , فَقَالَ: §«كُلُّ شَرَابٍ أَسْكَرَ فَهُوَ حَرَامٌ» هَذَا شَيْخٌ يُحَدِّثُ عَنِ الزُّهْرِيِّ وَعَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ فَيَحْمِلُ حَدِيثَ الزُّهْرِيِّ , عَلَى هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ وَحَدِيثَ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَلَى الزُّهْرِيِّ وَيَأْتِي أَيْضًا مَعَ هَذَا عَنْهُمَا بِمَا لَا يَحْفَظُ وَهَذَا رَوَاهُ النَّاسُ عَنِ الزُّهْرِيِّ , عَنْ أَبِي سَلَمَةَ , عَنْ عَائِشَةَ

إبراهيم بن زكريا الواسطي مجهول وحديثه خطأ

§43 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الْوَاسِطِيُّ مَجْهُولٌ وَحَدِيثُهُ خَطَأٌ

حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نَصْرِ الرَّمْلِيُّ، بِمَكَّةَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ الْمَقْدِسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الْوَاسِطِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ أَنَسٍ «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §حَبَسَ فِي تُهْمَةٍ»

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ , قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدٍ الْقَاسِمُ , قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْأَنْصَارِيِّ عَنْ عِرَاكِ بْنِ مَالِكٍ , قَالَ: أَقْبَلَ نَفَرٌ مِنَ الْأَعْرَابِ مَعَهُمْ ظَهْرٌ لَهُمْ، فَصَحِبَهُمْ رَجُلَانِ فَبَاتَا مَعَهُمْ، فَأَصْبَحَ الْقَوْمُ وَقَدْ فَقَدُوا قِرْبَتَيْنِ مِنْ إِبِلِهِمْ، فَقَدِمُوا بِالرَّجُلَيْنِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَحَدِ الرَّجُلَيْنِ: «§اذْهَبْ فَاطْلُبْ، وَحَبَسَ الْآخَرَ فَجِيءَ بِالْقِرْبَتَيْنِ» فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَحَدِ الرَّجُلَيْنِ: «اسْتَغْفِرْ لِي» فَقَالَ: غَفَرَ اللَّهُ لَكَ , قَالَ: «وَأَنْتَ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ , وَقَتَلَكَ فِي سَبِيلِهِ» قَالَ: هَذَا الْحَدِيثُ عِلَّةٌ لِحَدِيثِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ زَكَرِيَّا وَلِحَدِيثِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ خُثَيْمِ بْنِ عِرَاكٍ قَبْلَهُ

إبراهيم بن زكريا الضرير بصري، صاحب مناكير وأغاليط

§44 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الضَّرِيرُ بَصْرِيٌّ، صَاحِبُ مَنَاكِيرَ وَأَغَالِيطَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الضَّرِيرُ الْعِجْلِيُّ، مِنْ أَهْلِ الْبَصْرَةِ , قَالَ: حَدَّثَنَا هَمَّامٌ , عَنْ قَتَادَةَ عَنْ قُدَامَةَ بْنِ وَبَرَةَ عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ نَبَاتَةَ عَنْ عَلِيٍّ , قَالَ: كُنْتُ قَاعِدًا عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْبَقِيعِ فِي يَوْمٍ دُجْنٍ وَمَطَرٍ , قَالَ: فَمَرَّتِ امْرَأَةٌ عَلَى حِمَارٍ وَمَعَهَا مُكَارِيٌّ فَهَوَتْ يَدُ الْحِمَارِ فِي وَهْدَةٍ مِنَ الْأَرْضِ فَسَقَطَتِ الْمَرْأَةُ فَأَعْرَضَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْهَا بِوَجْهِهِ , فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهَا مُتَسَرْوِلَةٌ , فَقَالَ: §«اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُتَسَرْوِلَاتِ مِنْ أُمَّتِي , يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّخِذُوا السَّرَاوِيلَاتِ فَإِنَّهَا مِنْ أَسْتَرِ ثِيَابِكُمْ، وُخُصُّوا بِهَا نِسَاءَكُمْ إِذَا خَرَجْنَ» قَالَ لَا يُعْرَفُ هَذَا الْحَدِيثُ إِلَّا بِهَذَا الشَّيْخِ فَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ. الْحَدِيثُ يُرْوَى مِنْ جِهَةِ ابْنِ عَبَّاسٍ , وَأَبِي هُرَيْرَةَ ثَابِتٌ عَنْهُمَا. فَأَمَّا هَذَا الْحَدِيثُ فَلَيْسَ بِمَحْفُوظٍ

حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلَمَةَ بْنِ يُونُسَ الْأُسْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِنْجَرَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زَكَرِيَّا الْمُعَلِّمُ الضَّرِيرُ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنِ الْحَارِثِ عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: «كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §يَقْرَأُ فِي صَلَاةِ الْغَدَاةِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ تَنْزِيلُ السَّجْدَةُ , وَهَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ»

إبراهيم بن صالح بن درهم، بصري

§45 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ صَالِحِ بْنِ دِرْهَمٍ، بَصْرِيٌّ

أَبُو جَعْفَرٍ قَالَ: حَدَّثَنِي جَدِّي رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا فَرَجُ بْنُ عُبَيْدٍ قَاضِي عَبَّادَانَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ صَالِحِ بْنِ دِرْهَمٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ، بِالْبَطْحَاءِ , يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا الْقَاسِمِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِنَّ §اللَّهَ يَبْعَثُ مِنْ مَسْجِدِ الْعِشَارِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ شُهَدَاءَ، لَا يَقُومُ مَعَ شُهَدَاءِ بَدْرٍ غَيْرُهُمْ» قَالَ: إِبْرَاهِيمُ , وَأَبُوهُ لَيْسَا بِمَشْهُورَيْنِ بِنَقْلِ الْحَدِيثِ , وَالْحَدِيثُ غَيْرُ مَحْفُوظً

إبراهيم بن صرمة الأنصاري المدني

§46 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ صِرْمَةَ الْأَنْصَارِيُّ الْمَدَنِيُّ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى بْنِ شَيْبَةَ الْأَنْصَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ صِرْمَةَ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ خَبَّابٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«تَفْضُلُ صَلَاةُ الْجَمَاعَةِ عَلَى صَلَاةِ الْفَرْدِ خَمْسَةً وَعِشْرِينَ دَرَجَةً» قَالَ: لَيْسَ هَذَا الْحَدِيثُ مَحْفُوظًا مِنْ حَدِيثِ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ وَإِنَّمَا يُعْرَفُ مِنْ حَدِيثِ يَزِيدَ بْنِ الْهَادِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ خَبَّابٍ , عَنْ أَبِي سَعِيدٍ , وَهَذَا الشَّيْخُ يُحَدِّثُ عَنْ يَحْيَى بِأَحَادِيثَ لَيْسَتْ بِمَحْفُوظَةٍ مِنْ حَدِيثِ يَحْيَى فِيهَا شَيْءٌ يُحْفَظُ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ الْهَادِ وَفِيهَا مَنَاكِيرُ، وَلَيْسَ مِمَّنْ يَضْبِطُ الْحَدِيثَ

إبراهيم بن طهمان الخراساني كان يغلو في الإرجاء. حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي بالري قال: سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يذكر عن عبد العزيز بن أبي عثمان قال: كان رجل من المغاربة يجالس سفيان وكان سفيان يستخفه، ثم جفاه فشكا ذلك إلينا , قال

§47 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ الْخُرَاسَانِيُّ كَانَ يَغْلُو فِي الْإِرْجَاءِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ بَلْجٍ الرَّازِيُّ بِالرِّيِّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَكَمِ بْنِ بَشِيرِ بْنِ سَلْمَانَ يَذْكُرُ عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِي عُثْمَانَ قَالَ: كَانَ رَجُلٌ مِنَ الْمَغَارِبَةِ يُجَالِسُ سُفْيَانَ وَكَانَ سُفْيَانُ يَسْتَخِفُّهُ، ثُمَّ جَفَاهُ فَشَكَا ذَلِكَ إِلَيْنَا , قَالَ: فَقُلْتُ لَهُ: تُكَلِّمُ فُلَانًا كَذَا، فَإِنَّهُ أَجْرَأُ عَلَى سُفْيَانَ , قَالَ: فَكَلَّمَهُ , قَالَ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ هَذَا الشَّيْخُ الْمَغْرِبِيُّ قَدْ كُنْتَ تَسْتَخِفَّهُ فَمَا حَالُهُ الْيَوْمَ؟ فَلَمْ يَزَلْ بِهِ حَتَّى قَالَ سُفْيَانُ: إِنَّهُ يُجَالِسُ. . . وَلَمْ يُسَمِّ أَحَدًا، قَالَ: فَقَالَ لَهُ: مَنْ جَالَسْتَ؟ قَالَ: جَلَسْتُ يَوْمًا إِلَى إِبْرَاهِيمَ بْنِ طَهْمَانَ فِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَدَخَلَ سُفْيَانُ مِنْ بَابِ الْمَسْجِدِ فَنَظَرَ إِلَيَّ فَأَنْكَرْتُ نَظْرَهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى , قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْوَرَّاقُ , قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ مِنْ أَهْلِ خُرَاسَانَ وَكَانَ مُرْجِئًا يَتَكَلَّمُ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ قَالَ: رَأَيْتُ عَلَى بَابِ الْأَعْمَشِ رَجُلًا أَدْكَنَ الْوَجْهِ , فَقَالَ: كَانَ نُوحٌ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ مُرْجِئًا فَذَكَرْتُهُ لِلْمُغِيرَةَ , فَقَالَ: فَعَلَ اللَّهُ بِهِمْ وَفَعَلَ , لَا يَرْضَوْنَ حَتَّى يَنْحَلُونَ بِدْعَتَهُمُ الْأَنْبِيَاءَ , قَالَ: وَهُوَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ

إبراهيم بن عبد الرحمن الجبلي عن عاصم الأحول، وإبراهيم ليس بمعروف في النقل، والحديث غير محفوظ

§48 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجَبَلِيُّ عَنْ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ، وَإِبْرَاهِيمُ لَيْسَ بِمَعْرُوفٍ فِي النَّقْلِ، وَالْحَدِيثُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ زُكَيْرٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ حَمْدَوَيْهِ الْبِيكَنْدِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَّامٍ الْبِيكَنْدِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجَبَلِيُّ، سَأَلْتُ عَاصِمًا الْأَحْوَلَ: §يَسْتَاكُ الصَّائِمُ بِالسِّوَاكِ الرَّطِبِ؟ قَالَ: «نَعَمْ , أَتُرَاهُ أَشَدُّ رُطُوبَةً مِنَ الْمَاءِ؟» قُلْتُ عَنْ مَنْ رَحِمَكَ اللَّهُ؟ قَالَ: عَنْ أَنَسٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

إبراهيم بن عبد الله بن سمرة الأسدي عن أبيه مجهولين جميعا، وحديثهما غير محفوظ

§49 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَمُرَةَ الْأَسَدِيُّ عَنْ أَبِيهِ مَجْهُولَيْنِ جَمِيعًا، وَحَدِيثُهُمَا غَيْرُ مَحْفُوظٍ

حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الْعَيْنِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَمُرَةَ الْأَسَدِيُّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: «§الْجَمَاعَةُ ثَلَاثَةٌ، وَلَهُمْ خَمْسَةٌ وَعِشْرُونَ دَرَجَةً، فَكُلَّمَا ازْدَادَ فِيهِمْ رَجُلٌ فَلَهُمْ دَرَجَةٌ إِلَى عَشَرَةِ آلَافٍ» قَالَ: وَالْحَدِيثُ فِي فَضْلِ صَلَاةِ الْجَمَاعَةِ عَلَى صَلَاةِ الْفَرْدِ بِضْعٍ وَعِشْرِينَ دَرَجَةً ثَابِتٌ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ، فَأَمَّا هَذَا اللَّفْظُ فَلَيْسَ بِمَحْفُوظٍ

إبراهيم بن عبد الرحمن السكسكي حدثنا عبد الله بن أحمد قال: حدثني أبو بكر بن خلاد قال: سمعت يحيى بن سعيد يقول: كان شعبة يقول في إبراهيم السكسكي يعني يطعن فيه. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح قال: حدثنا علي قال: سألت يحيى عن إبراهيم السكسكي فقال:

§50 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السَّكْسَكِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ يَقُولُ: كَانَ شُعْبَةُ يَقُولُ فِي إِبْرَاهِيمَ السَّكْسَكِيِّ يَعْنِي يَطْعُنُ فِيهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى عَنْ إِبْرَاهِيمَ السَّكْسَكِيِّ فَقَالَ: كَانَ شُعْبَةُ يُضَعِّفُهُ , قَالَ: كَانَ لَا يُحْسِنُ يَتَكَلَّمُ

إبراهيم بن عبد الملك أبو إسماعيل القناد عن قتادة يهم في الحديث

§51 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْقَنَّادُ عَنْ قَتَادَةَ يَهِمُ فِي الْحَدِيثِ

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْحَوْضِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ الْقَنَّادُ، عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §كَانَ يَتَوَضَّأُ بِالْمُدِّ مِنَ الْمَاءِ لِصَلَاةِ الْفَرِيضَةِ , وَيَغْتَسِلُ بِالصَّاعِ» وَقَالَ هِشَامٌ , وَأَبَانُ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ صَفِيَّةَ بِنْتِ شَيْبَةَ عَنْ عَائِشَةَ وَقَالَ شَيْبَانُ عَنْ قَتَادَةَ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ أُمِّهِ عَنْ عَائِشَةَ وَقَالَ إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَبُو حَمْزَةَ الْعَطَّارُ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ سَعْدِ بْنِ هِشَامٍ عَنْ عَائِشَةَ

قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: وَحَدِيثُ هِشَامٍ وَأَبَانَ أَوْلَى، وَرَوَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ الْقَنَّادُ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِشَاةٍ مَيْتَةٍ، وَأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«إِذَا تَلَقَّانِي عَبْدِي شِبْرًا تَلَقَّيْتُهُ ذِرَاعًا» وَكِلَاهُمَا غَيْرُ مَحْفُوظَيْنِ مِنْ حَدِيثِ قَتَادَةَ

إبراهيم بن العلاء أبو هارون الغنوي حدثني محمد بن منصور القهستاني قال: حدثنا عبد الله بن الحارث قال: حدثنا شعيب بن حرب قال: سمعت شعبة يقول: لأن أقدم فيضرب عنقي أحب إلي من أن أقول: حدثنا أبو هارون الغنوي

§52 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْعَلَاءِ أَبُو هَارُونَ الْغَنَوِيُّ حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مَنْصُورٍ الْقُهُسْتَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَارِثِ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ: سَمِعْتُ شُعْبَةَ يَقُولُ: لِأَنْ أُقَدَّمَ فَيُضْرَبُ عُنُقِي أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَقُولَ: حَدَّثَنَا أَبُو هَارُونَ الْغَنَوِيُّ

إبراهيم بن عمر بن أبان حدثنا آدم بن موسى الحواري قال: حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال: إبراهيم بن عمر بن أبان بن عثمان بن عفان سمع أباه، روى عنه يوسف البراء، في حديثه بعض المناكير

§53 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَبَانَ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى الْحَوَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيُّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَبَانَ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ سَمِعَ أَبَاهُ، رَوَى عَنْهُ يُوسُفُ الْبَرَاءُ، فِي حَدِيثِهِ بَعْضُ الْمَنَاكِيرِ

إبراهيم بن عثمان أبو شيبة الكوفي قاضي واسط هو جد بني أبي شيبة. حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: حدثني أبي قال: حدثنا أمية بن خالد قال: قلت لشعبة: إن أبا شيبة حدثنا عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى أنه قال: شهد صفين من أهل بدر سبعون رجلا , فقال

§54 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ عُثْمَانَ أَبُو شَيْبَةَ الْكُوفِيُّ قَاضِي وَاسِطٍ هُوَ جَدُّ بَنِي أَبِي شَيْبَةَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أُمَيَّةُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ: قُلْتُ لِشُعْبَةَ: إِنَّ أَبَا شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَنِ الْحَكَمِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى أَنَّهُ قَالَ: شَهِدَ صِفِّينَ مِنْ أَهْلِ بَدْرٍ سَبْعُونَ رَجُلًا , فَقَالَ: كَذَبَ وَاللَّهِ، لَقَدْ ذَاكَرْتُ الْحَكَمَ ذَاكَ وَذَكَرْنَاهُ فِي بَيْتٍ فَمَا وَجَدْنَا شَهِدَ صِفِّينَ مِنْ أَهْلِ بَدْرٍ غَيْرُ خُزَيْمَةَ بْنِ ثَابِتٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ , قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْوَاسِطِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا الْمُثَنَّى بْنُ مُعَاذٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: كَتَبْتُ إِلَى شُعْبَةَ وَهُوَ بِبَغْدَادَ أَسْأَلُهُ عَنْ أَبِي شَيْبَةَ الْقَاضِي , قَالَ: فَكَتَبَ إِلَيَّ أَنْ لَا تَرْوِ عَنْهُ فَإِنَّهُ رَجُلٌ مَذْمُومٌ، وَإِذَا قَرَأْتَ كِتَابِي فَمَزِّقْهُ. حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْحَاقَ وَمُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ , قَالَا: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُعَاذٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: كَتَبْتُ إِلَى شُعْبَةَ أَسْأَلُهُ عَنْ أَبِي شَيْبَةَ قَاضِي وَاسِطٍ فَكَتَبَ إِلَىَّ أَنْ لَا تَكْتُبْ عَنْهُ شَيْئًا وَمَزِّقْ كِتَابِي. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ يُسْأَلُ عَنْ أَبِي شَيْبَةَ الْوَاسِطِيِّ فَقَالَ: ارْمِ بِهِ. حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ أَصْرَمَ الْمِزِّيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلٍ يَقُولُ: كَانَ أَبُو شَيْبَةَ قَدْ وَقَعَ عَلَى الْحَكَمِ عَنْ مِقْسَمٍ وَضَعَّفَهُ جِدًّا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ عُثْمَانَ أَبُو شَيْبَةَ الْكُوفِيُّ ضَعِيفٌ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ عُثْمَانَ أَبُو شَيْبَةَ الْعَبْسِيُّ مَوْلَاهُمْ قَاضِي وَاسِطٍ سَكَتُوا عَنْهُ

إبراهيم بن سعد بن إبراهيم الزهري حدثنا عبد الله بن أحمد، حدثني أبي قال: ذكر عند يحيى بن سعيد عقيل وإبراهيم بن سعد، فجعل كأنه يضعفهما، يقول: عقيل وإبراهيم بن سعد، قال: إن هؤلاء ثقات لم يخبرهما يحيى. حدثنا عبد الله، حدثني أبي، حدثنا وكيع مرة عن

§55 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الزُّهْرِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ، حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: ذُكِرَ عِنْدَ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عُقَيْلٌ وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، فَجَعَلَ كَأَنَّهُ يُضَعِّفُهُمَا، يَقُولُ: عُقَيْلٌ وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، قَالَ: إِنَّ هَؤُلَاءِ ثِقَاتٌ لَمْ يَخْبُرْهُمَا يَحْيَى. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ، حَدَّثَنِي أَبِي، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ مَرَّةً عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ، ثُمَّ قَالَ: أَجِيزُوا عَلَيْهِ، تَرَكَهُ بِآخِرَةٍ

إبراهيم بن عطية الواسطي الثقفي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: إبراهيم بن عطية الواسطي الثقفي أبو إسماعيل , عن يونس بن خباب ومغيرة عنده مناكير، وكان هشيم يدلس به. حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا الحسن بن علي قال: سمعت يزيد بن هارون يقول

§إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَطِيَّةَ الْوَاسِطِيُّ الثَّقَفِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَطِيَّةَ الْوَاسِطِيُّ الثَّقَفِيُّ أَبُو إِسْمَاعِيلَ , عَنْ يُونُسَ بْنِ خَبَّابٍ وَمُغِيرَةَ عِنْدَهُ مَنَاكِيرُ، وَكَانَ هُشَيْمٌ يُدَلِّسُ بِهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ يَقُولُ: كَانَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَطِيَّةَ مِنْ أَهْلِ وَاسِطٍ يَرْوِي حَدِيثَيْنِ عَنْ مُغِيرَةَ فَلَقِيَهُمَا هُشَيْمٌ وَيُفَضِّلُ هُوَ. قَالَ: أَحَدَهُمَا: لَا أَدْرِي أَيُّ شَيْءٍ هُوَ، وَالْآخَرُ: النَّظَرُ فِي مَرْآةِ الْحَجَّامِ دَنَاءَةٌ "

إبراهيم بن الفضل المخزومي مدني حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: إبراهيم بن الفضل أبو إسحاق المديني المخزومي منكر الحديث يروي عن المقبري. حدثنا محمد بن عيسى , قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى قال: إبراهيم بن الفضل ليس بشيء. حدثنا

§56 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْفَضْلِ الْمَخْزُومِيُّ مَدَنِيُّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْفَضْلِ أَبُو إِسْحَاقَ الْمَدِينِيُّ الْمَخْزُومِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ يَرْوِي عَنِ الْمَقْبُرِيِّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى , قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْفَضْلِ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْفَضْلِ لَيْسَ بِقَوِيٍّ فِي الْحَدِيثِ، ضَعِيفُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْفَضْلِ عَنِ الْمَقْبُرِيِّ، مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبَانَ الْبَلْخِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْفَضْلِ عَنِ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§الْكَلِمَةُ الْحَكِيمَةُ ضَالَّةُ الْحَكِيمِ، حَيْثُ وَجَدَهَا فَهُوَ أَحَقُّ بِهَا»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا , قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرُ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْفَضْلِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , قَالَ: مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحَائِطٍ مَائِلٍ فَأَسْرَعَ الْمَشْيَ , فَقِيلَ لَهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ كَأَنَّكَ خِفْتَ هَذِهِ الْحَائِطَ , قَالَ: §«إِنِّي أَكْرَهُ مَوْتَ الْفَوَاتِ»

إبراهيم بن محمد بن الحارث التيمي المدني وحدثني آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال: إبراهيم بن محمد بن الحارث التيمي لم يثبت حديثه روى عنه موسى بن عبيدة ضعف لذلك

§57 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَارِثِ التَّيْمِيُّ الْمَدَنِيُّ وَحَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَارِثِ التَّيْمِيُّ لَمْ يَثْبُتْ حَدِيثُهُ رَوَى عَنْهُ مُوسَى بْنُ عُبَيْدَةَ ضُعِّفَ لِذَلِكَ

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عُبَيْدَةَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «قَالَ §لَا تَجْعَلُونِي كَقَدَحِ الرَّاكِبِ» فَذَكَرَ الْحَدِيثَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

إبراهيم بن محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إبراهيم بن محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو إسحاق سمع إبراهيم بن المنذر ويعقوب بن محمد فيه نظر، قال: وأراه ابن أبي ثابت

§58 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ الزُّهْرِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ الزُّهْرِيُّ أَبُو إِسْحَاقَ سَمِعَ إِبْرَاهِيمَ بْنَ الْمُنْذِرِ وَيَعْقُوبَ بْنَ مُحَمَّدٍ فِيهِ نَظَرٌ، قَالَ: وَأَرَاهُ ابْنَ أَبِي ثَابِتٍ سَكَتُوا عَنْهُ

إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي المديني حدثنا محمد بن أحمد بن النضر الأزدي قال: حدثنا أبو بكر بن عفان السرخسي: قال خرج ابن عيينة علينا من منزله وكان منزله بقعيقعان فقال: ألا فاحذروا ابن أبي داود المرجئ لا تجالسوه، واحذروا إبراهيم بن أبي يحيى لا

§59 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي يَحْيَى الْأَسْلَمِيُّ الْمَدِينِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ النَّضْرِ الْأَزْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَفَّانَ السَّرَخْسِيُّ: قَالَ خَرَجَ ابْنُ عُيَيْنَةَ عَلَيْنَا مِنْ مَنْزِلِهِ وَكَانَ مَنْزِلُهُ بِقُعَيْقُعَانَ فَقَالَ: أَلَا فَاحْذَرُوا ابْنَ أَبِي دَاوُدَ الْمُرْجِئَ لَا تُجَالِسُوهُ، وَاحْذَرُوا إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى لَا تُجَالِسُوهُ. حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سَعِيدٍ الْفِهْرِيُّ حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى هَارُونُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الزُّهْرِيُّ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ قَالَ: كُنَّا نُسَمِّي إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى وَنَحْنُ نَطْلُبُ الْحَدِيثَ: خُرَافَةَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الصَّيْرَفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا فَرَجُ بْنُ عُبَيْدٍ قَاضِي عَبَّادَانَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي يَحْيَى وَكَانَ قَدَرِيًّا , حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو قُدَامَةَ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ سَعِيدٍ , قَالَ: حَدَّثَنِي بِشْرُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: نَهَانِي مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي يَحْيَى فَقُلْتُ: مِنْ أَجْلِ الْقَدَرِ تَنْهَانِي؟ فَقَالَ لَيْسَ هُوَ فِي حَدِيثِهِ بِذَاكَ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: نَهَانِي مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي يَحْيَى، قُلْتُ: مِنْ أَجْلِ الْقَدَرِ تَنْهَانِي؟ قَالَ: لَيْسَ هُوَ فِي دِينِهِ بِذَاكَ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو هَمَّامٍ الْوَلِيدُ بْنُ شُجَاعٍ قَالَ: سَمِعْتُ إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى، يَشْتُمُ بَعْضَ السَّلَفِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ -[63]- الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ قَالَ: قُلْتُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي يَحْيَى لِمَ تَرَكْتَ حَدِيثَهُ؟ قَالَ: كَانَ مُجَاهِرًا بِالْقَدَرِ , وَكَانَ اسْمُ الْقَدَرِ يَغْلِبُ عَلَيْهِ , وَكَانَ صَاحِبَ تَدْلِيسٍ. حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ زُهَيْرِ بْنِ حَرْبٍ قَالَ: سَمِعْتُ إِبْرَاهِيمَ بْنَ عَرْعَرَةَ , قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ يَقُولُ: سَأَلْتُ مَالِكَ بْنَ أَنَسٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي يَحْيَى أَكَانَ ثِقَةً فِي الْحَدِيثِ؟ قَالَ: لَا، وَلَا ثِقَةً فِي دِينِهِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ , قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ الْحَذَّاءُ , قَالَ: قُلْتُ لِسُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ: إِنَّ هَذَا يَتَكَلَّمُ فِي الْقَدَرِ، أَعْنِي: إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى , قَالَ: عَرِّفْ لِلنَّاسِ بِدْعَتَهُ , وَاسْأَلُوا رَبَّكُمُ الْعَافِيَةَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَذْكُرُ عَنِ الْمُعَيْطِيِّ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ قَالَ: كُنَّا نَتَّهِمُهُ بِالْكَذِبِ يَعْنِي إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى , قَالَ أَبِي: كَانَ قَدَرِيًّا جَهْمِيًّا كُلُّ بَلَاءٍ فِيهِ يَعْنِي: إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي يَحْيَى الْأَسْلَمِيِّ قَالَ: ثِقَةٌ وَلَكِنَّ ابْنَهُ إِبْرَاهِيمَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي يَحْيَى تَرَكَ النَّاسُ حَدِيثَهُ. حَدَّثَنَا الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ذَكَرَ إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى فَقَالَ: يَأْخُذُ حَدِيثَ النَّاسِ فَيَجْعَلُهُ فِي كُتُبِهِ وَيَرْوِيهُ عَنْهُمْ يُدَلِّسُهُ , فَقِيلَ لَهُ: مَنْ هَذَا؟ فَقَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي يَحْيَى. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ السَّهْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي يَحْيَى فَقَالَ: لَيْسَ بِثِقَةٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: كَانَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي يَحْيَى رَافِضِيًّا , قَدَرِيًّا , وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي يَحْيَى كَانَ كَذَّابًا , وَكَانَ رَافِضِيًّا قَدَرِيًّا. حَدَّثَنِي زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ صَاحِبَ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ , يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي يَحْيَى قَدَرِيُّ رَافِضِيُّ كَذَّابٌ. حَدَّثَنَا احْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْقُرْمُطِيُّ أَبُو عَمْرٍو قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى الْأَسَدِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ إِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى يُمْلِي عَلَى رَجُلٍ غَرِيبٍ فَأَمْلَى عَلَيْهِ لِأَبِي الْحُوَيْرِثِ عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ ثَلَاثِينَ حَدِيثًا , فَجَاءَ بِهَا مِنَ شَيْءٍ عَجَبٍ , فَقَالَ ابْنُ أَبِي يَحْيَى لِلْغَرِيبِ: هَذِهِ ثَلَاثُونَ حَدِيثًا قَدْ حَدَّثْتُكَ بِهَا وَلَوْ ذَهَبْتَ إِلَى ذَاكَ الْحِمَارِ فَحَدَّثَكَ بِثَلَاثَةِ أَحَادِيثَ لَفَرِحْتَ بِهَا، يَعْنِي مَالِكًا. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السَّمَرْقَنْدِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ يُكَذِّبُ خَالِدَ بْنَ مَخْدُوجٍ , وَزِيَادَ بْنَ مَيْمُونٍ , وَإِبْرَاهِيمَ بْنَ أَبِي يَحْيَى

إبراهيم بن محمد الثقفي مديني حدثني آدم بن موسى، قال سمعت البخاري قال: إبراهيم بن محمد الثقفي , عن هشام بن أبي هشام، ولم يصح حديثه

§60 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّقَفِيُّ مَدِينِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى، قَالَ سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّقَفِيُّ , عَنْ هِشَامِ بْنِ أَبِي هِشَامٍ، وَلَمْ يَصِحَّ حَدِيثُهُ

وَالْحَدِيثُ حَدَّثَنَا بِهِ زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدٍ الثَّقَفِيِّ، عَنْ هِشَامِ بْنِ أَبِي هِشَامٍ، عَنْ أُمِّهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُصَابُ مُصِيبَةً فَيَذْكُرُ مُصِيبَتَهُ وَإِنْ قَدُمَ عَهْدُهَا فَيُحْدِثَ لَهَا اسْتِرْجَاعًا إِلَّا أَحْدَثَ اللَّهُ لَهُ وَأَعْطَاهُ مِثْلَ أَجْرِهَا يَوْمَ أُصِيبَ بِهَا» حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عَلِيٍّ الْحُبُلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يَحْيَى , قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي أَيُّوبَ , قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الثَّقَفِيُّ , عَنْ هِشَامِ بْنِ أَبِي هِشَامٍ , عَنْ عَائِشَةَ نَحْوَهُ، وَلَمْ يَذْكُرْ أُمَّهُ

إبراهيم بن محمد العباسي حديثه غير محفوظ، ولا أصل له

§61 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْعَبَّاسِيُّ حَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ، وَلَا أَصْلَ لَهُ

حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى بْنُ أَبِي مَيْسَرَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ مُوسَى الْهَاشِمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي عَمِّي إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ عَنْ أَبِيهِ , عَنْ جَدِّهِ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَكْرِمُوا الشُّهُودَ؛ فَإِنَّ اللَّهَ يَسْتَخْرِجُ بِهِمُ الْحُقُوقَ , وَيَدْفَعُ بِهِمُ الظُّلْمَ»

إبراهيم بن محمد، شامي، مجهول، وقع إلى أصبهان، حديثه منكر غير محفوظ

§62 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ، شَامِيُّ، مَجْهُولٌ، وَقَعَ إِلَى أَصْبِهَانَ، حَدِيثُهُ مُنْكَرٌ غَيْرُ مَحْفُوظٍ

حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ شَبِيبٍ الْعَسَّالُ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ - كَتَبْنَاهُ عَنْهُ - مَعَ أَبِي مَسْعُودٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَوْزَاعِيُّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ , عَنْ أَبِي سَلَمَةَ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَا تَعْزِيرَ فَوْقَ عَشَرَةِ أَسْوَاطٍ»

إبراهيم بن محمد بن عاصم مجهول في النقل، حديثه غير محفوظ

§63 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَاصِمٍ مَجْهُولٌ فِي النَّقْلِ، حَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ

حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ الْقُومَسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْوَلِيدِ بْنِ هِلَالِ بْنِ أَبِي مَعْشَرٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَاصِمٍ , عَنْ أَبِيهِ، عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ , عَنْ عُرْوَةَ بْنِ مَسْعُودٍ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§لَقِّنُوا مَوْتَاكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ» قَالَ: وَلَا يُتَيَقَّنُ سَمَاعُ بَعْضِهِمْ مِنْ بَعْضٍ. وَفِي هَذَا الْبَابِ أَحَادِيثُ صِحَاحٌ عَنْ غَيْرُ وَاحِدٍ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَإِنَّمَا أَنْكَرْنَا الْإِسْنَادَ

إبراهيم بن مسلم الهجري حدثني آدم بن موسى قال: حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا عبد الله بن محمد قال: كان ابن عيينة يضعف إبراهيم بن مسلم الهجري. حدثنا محمد بن زكريا قال: حدثنا محمد بن المثنى قال: ما سمعت يحيى يحدث عن سفيان عن إبراهيم الهجري وكان عبد

§64 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُسْلِمٍ الْهَجَرِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: كَانَ ابْنُ عُيَيْنَةَ يُضَعِّفُ إِبْرَاهِيمَ بْنَ مُسْلِمٍ الْهَجَرِيَّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى يُحَدِّثُ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الْهَجَرِيِّ وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ سُفْيَانَ عَنْهُ. حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: قَالَ سُفْيَانُ: كَانَ الْهَجَرِيُّ رَفَّاعًا، وَكَانَ يَرْفَعُ عَامَّةَ هَذِهِ الْأَحَادِيثِ فَلَمَّا حَدَّثَ بِحَدِيثِ: أَنْ يَعْبُدَ الْأَصْنَامَ , قُلْتُ: أَمَّا هَذَا فَنَعَمْ , وَقُلْتُ لَهُ لَا تَرْفَعْ تِلْكَ الْأَحَادِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُسْلِمٍ الْهَجَرِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ

إبراهيم بن المهاجر بن مسمار المدني حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: إبراهيم بن المهاجر بن مسمار المدني منكر الحديث

§65 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُهَاجِرِ بْنِ مِسْمَارٍ الْمَدَنِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُهَاجِرِ بْنِ مِسْمَارٍ الْمَدَنِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمَنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُهَاجِرِ بْنِ مِسْمَارِ عَنْ عُمَرَ بْنِ حَفْصِ بْنِ ذَكْوَانَ عَنْ مَوْلَى الْحُرَقَةِ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ §اللَّهَ قَرَأَ طه وَيس وَذَكَرَ الْحَدِيثَ»

إبراهيم بن المهاجر الكوفي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح بن أحمد قال: حدثنا علي قال: قلت ليحيى: إن إسرائيل روى عن إبراهيم بن المهاجر ثلاثمائة , قال: إبراهيم بن المهاجر لم يكن بالقوي. حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سألت يحيى عن إبراهيم بن

§66 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُهَاجِرِ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى: إِنَّ إِسْرَائِيلَ رَوَى عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْمُهَاجِرِ ثَلَاثَمِائَةٍ , قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُهَاجِرِ لَمْ يَكُنْ بِالْقَوِيِّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُهَاجِرٍ فَقَالَ: ضَعِيفُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: سُئِلَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُهَاجِرٍ وَأَبِي يَحْيَى الْقَتَّاتِ فَضَعَّفَهُمَا، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُهَاجِرٍ فَقَالَ: كَانَ كَذَا وَكَذَا. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: قَالَ يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ عِنْدَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَهْدِيٍّ: السُّدِّيِّ , وَإِبْرَاهِيمَ بْنِ مُهَاجِرٍ ضَعِيفَانِ، فَغَضِبَ ابْنُ مَهْدِيٍّ غَضَبًا شَدِيدًا , وَقَالَ: سُبْحَانَ اللَّهِ إِيشْ ذَا , وَأَنْكَرَ مَا قَالَ يَحْيَى. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ رَجُلًا مِنْ أَهْلِ بَغْدَادَ مِنْ أَهْلِ الْحَدِيثِ ثُمَّ , قَالَ يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ ذَكَرَ إِبْرَاهِيمَ بْنَ مُهَاجِرٍ وَالسُّدِّيَّ فَقَالَ: كَانَا ضَعِيفَيْنِ مَهِينَيْنِ , فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ: كَانَ سُفْيَانُ يَقُولُ: كَانَ السُّدِّيُّ رَجُلًا مِنَ الْعَرَبِ , وَكَانَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُهَاجِرِ لَا بَأْسَ بِهِ

إبراهيم بن المختار الرازي حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: سألت زنيجا عن إبراهيم بن المختار فقال: تركته، ولم يرضه. حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إبراهيم بن المختار أبو إسماعيل التميمي من أهل خوار، سمع محمد بن إسحاق، لا أدري كيف حديثه؟

§67 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُخْتَارِ الرَّازِيُّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: سَأَلْتُ زُنَيْجًا عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْمُخْتَارِ فَقَالَ: تَرَكْتُهُ، وَلَمْ يَرْضَهُ. حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُخْتَارِ أَبُو إِسْمَاعِيلَ التَّمِيمِيُّ مِنْ أَهْلِ خَوَارَ، سَمِعَ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْحَاقَ، لَا أَدْرِي كَيْفَ حَدِيثُهُ؟

إبراهيم بن مهدي المصيص حدث بمناكير

§68 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَهْدِيٍّ الْمِصِّيصُ حَدَّثَ بِمَنَاكِيرَ

حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ النُّعْمَانِ الْفَارِسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَهْدِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو حَفْصٍ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَزْدِيُّ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ بْنِ أَبِي مُوسَى عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَوَّلُ مَنْ صُنِعَتْ لَهُ الْحَمَّامَاتُ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ» حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَهْدِيٍّ جَاءَ بِمَنَاكِيرَ

إبراهيم بن معاوية الزيادي بصري، لا يتابع على حديثه

§69 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُعَاوِيَةَ الزِّيَادِيُّ بَصْرِيٌّ، لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُعَاوِيَةَ صَاحِبُ الزِّيَادِيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ يُوسُفَ، عَنْ مَعْمَرٍ , عَنِ الزُّهْرِيِّ , عَنِ ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ , عَنْ أَبِيهِ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §حَجَرَ عَلَى مُعَاذٍ مَالَهُ وَبَاعَهُ فِي دَيْنٍ عَلَيْهِ» قَالَ: رَوَاهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنِ ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ وَقَالَ اللَّيْثُ عَنْ يُونُسَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنِ ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ وَقَالَ ابْنُ وَهْبٍ عَنْ يُونُسَ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ مُعَاذًا كَثُرَ دَيْنُهُ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ ابْنُ رَبِيعَةَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ , وَعُمَارَةَ بْنِ غُزَيَّةَ , عَنِ ابْنِ شِهَابٍ , عَنِ ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ مُعَاذًا ادَّانَ وَهُوَ غُلَامٌ شَابٌّ وَالْقَوْلُ مَا قَالَ يُونُسُ وَمَعْمَرٌ

إبراهيم بن هدبة أبو هدبة، واسطي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: قدم أبو هدبة فاجتمع عليه الخلق فقالوا له: أخرج رجليك , فقالوا ليحيى: لم قالوا له: أخرج رجليك؟ قال: كانوا يخافون أن يكون رجله رجل حمار، يكون شيطانا.

§70 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ هُدْبَةَ أَبُو هُدْبَةَ، وَاسِطِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: قَدِمَ أَبُو هُدْبَةَ فَاجْتَمَعَ عَلَيْهِ الْخَلْقُ فَقَالُوا لَهُ: أَخْرِجْ رِجْلَيْكَ , فَقَالُوا لِيَحْيَى: لِمَ قَالُوا لَهُ: أَخْرِجْ رِجْلَيْكَ؟ قَالَ: كَانُوا يَخَافُونَ أَنْ يَكُونَ رِجْلُهُ رِجْلَ حِمَارٍ، يَكُونُ شَيْطَانًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: كَانَ أَبُو هُدْبَةَ يَقُولُ: حَدَّثَنَا أَنَسٌ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقَالَ هُشَيْمٌ: لَوْ كَانَ شُعْبَةُ حَيًّا اسْتَعْدَى عَلَيْهِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ عُبَيْدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْكَشْوَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْخَشَّاشُ , قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ دَوَمِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ هُدْبَةَ , قَالَ: حَدَّثَنِي أَنَسٌ قَالَ: §«نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الصَّلَاةِ فِي الْحَمَّامِ , وَعَنِ السَّلَامِ عَلَى بَادِي الْعَوْرَةِ»

إبراهيم بن هراسة أبو إسحاق الشيباني حدثنا محمد بن عبد الحميد قال: حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال: سألت يحيى بن معين عن إبراهيم بن هراسة فقال: كذاب. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إبراهيم بن هراسة أبو إسحاق الكوفي متروك الحديث , تكلم فيه

§71 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ هَرَاسَةَ أَبُو إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ هَرَاسَةَ فَقَالَ: كَذَّابٌ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ هَرَاسَةَ أَبُو إِسْحَاقَ الْكُوفِيُّ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ , تَكَلَّمَ فِيهِ أَبُو عُبَيْدٍ وَغَيْرُهُ , كَانَ مَرْوَانُ الْفَزَارِيُّ يَقُولُ: أَبُو إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيُّ حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا دَاوُدَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ هَرَاسَةَ فَقَالَ: تَرَكَ النَّاسُ حَدِيثَهُ

إبراهيم بن يزيد الخوزي، مكي حدثنا عبد الله بن أحمد بن سعدويه المروزي قال: حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال: حدثنا سفيان بن عبد الملك قال: سألت ابن المبارك عن حديث لإبراهيم بن يزيد الخوزي فأبى أن يحدثني به. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا

§72 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَزِيدَ الْخُوزِيُّ، مَكِّيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ سَعْدَوَيْهِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ عَنْ حَدِيثٍ لِإِبْرَاهِيمَ بْنِ يَزِيدَ الْخُوزِيِّ فَأَبَى أَنْ يُحَدِّثُنِيَ بِهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى , وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ يَزِيدَ الْخُوزِيِّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَزِيدَ الْمَكِّيُّ هُوَ الْخُوزِيُّ وَلَيْسَ بِثِقَةٍ، وَفِي مَوْضِعٍ آخَرَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ , قُلْتُ لِيَحْيَى: كَانَ خُوزِيًّا؟ قَالَ: لَا وَلَكِنَّهُ مَكِّيٌّ , وَكَانَ يَنْزِلُ شِعْبَ الْخُوزِ وَلَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ حَازِمٍ الْبَلْخِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا إِسْحَاقَ الطَّالْقَانِيَّ , يَقُولُ ابْنُ الْمُبَارَكِ وَسُئِلَ عَنْ حَدِيثٍ لِإِبْرَاهِيمَ بْنِ يَزِيدَ الْخُوزِيِّ فَقَالَ لَهُ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي رِزْمَةَ حَدِّثْنَا بِهِ، فَقَالَ: هَاهْ , تَأْمُرُنِي أَنْ أَرْجِعَ فِي حَدِيثٍ قَدْ تُبْتُ مِنْهُ قَالَ: يَعْنِي أَنَّهُ قَدْ تَرَكَ حَدِيثَهُ. حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ الْخُوزِيُّ أَبُو إِسْحَاقَ سَكَتُوا عَنْهُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ سَالِمٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَزِيدَ الْخُوزِيُّ , عَنْ عَطَاءٍ , قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ §الْعَبْدَ إِذَا قَامَ فِي الصَّلَاةِ فَإِنَّهُ بَيْنَ عَيْنَيِ الرَّحْمَنِ فَإِذَا الْتَفَتَ قَالَ لَهُ الرَّبُّ: يَا ابْنَ آدَمَ إِلَى مَنْ تَلْتَفِتُ؟ إِلَى مَنْ خَيْرٌ لَكَ مِنِّي , ابْنَ آدَمَ أَقْبِلْ عَلَى صَلَاتِكَ فَأَنَا خَيْرٌ لَكَ مِمَّنْ تَلْتَفِتُ إِلَيْهِ "

حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ جُرَيْجٍ عَنْ عَطَاءٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ، يَقُولُ: §«إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فَلَا يَلْتَفِتْ فَإِنَّهُ يُنَاجِي رَبَّهُ أَمَامَهُ , وَإِنَّهُ يُنَاجِيهِ فَلَا يَلْتَفِتُ» ، قَالَ عَطَاءٌ: وَبَلَغَنَا أَنَّ الرَّبَّ عَزَّ وَجَلَّ , يَقُولُ: يَا ابْنَ آدَمَ إِلَى مَنْ تَلْتَفِتُ؟ أَنَا خَيْرٌ لَكَ مِمَّنْ تَلْتَفِتُ إِلَيْهِ. هَذَا أَوْلَى مِنْ حَدِيثِ إِبْرَاهِيمَ

إبراهيم بن أبي حية المكي وهو إبراهيم بن اليسع بن أسعد. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إبراهيم بن أبي حية المكي هو إبراهيم بن اليسع بن أسعد أبو إسماعيل المكي عن هشام بن عروة منكر الحديث

§73 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي حَيَّةَ الْمَكِّيُّ وَهُوَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْيَسَعِ بْنِ أَسْعَدَ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي حَيَّةَ الْمَكِّيُّ هُوَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْيَسَعِ بْنِ أَسْعَدَ أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْمَكِّيُّ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي حَيَّةَ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: §«اسْتَأْذَنْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي بِنَاءِ كَنِيفٍ بِمِنًى فَلَمْ يَأْذَنْ لِي»

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ , قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي حَيَّةَ , عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ , قَالَ: §«لَا يَزَالُ الدِّينُ وَاصِبًا مَا بَقِيَ مِنْ قُرَيْشٍ عِشْرُونَ رَجُلًا» قَالَ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا جَمِيعًا

إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق السبيعي كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى قال: إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق ليس بشيء

§74 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ يُوسُفَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ السَّبِيعِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى قَالَ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ يُوسُفَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ لَيْسَ بِشَيْءٍ

إبراهيم بن يزيد بن قديد عن الأوزاعي، في حديثه وهم وغلط

§75 - إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ قُدَيْدٍ عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ، فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ وَغَلَطٌ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جَعْفَرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ قُدَيْدٍ، عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ الْمَسْجِدَ فَلَا يَجْلِسْ حَتَّى يَرْكَعَ رَكْعَتَيْنِ , وَإِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمْ بَيْتَهُ فَلَا يَجْلِسْ حَتَّى يَرْكَعَ رَكْعَتَيْنِ , فَإِنَّ اللَّهَ جَاعِلٌ مِنْ رَكْعَتَيْهِ فِي بَيْتِهِ خَيْرًا»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ قُدَيْدٍ عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ: دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ , وَدَعْوَةُ الْوَالِدِ لِوَلَدِهِ " قَالَ أَمَّا الْأَوَّلُ فَلَا أَصْلَ لَهُ مِنْ حَدِيثِ الْأَوْزَاعِيِّ , وَحَدِيثُ أَبِي قَتَادَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ عَنْ دُخُولِ الْمَسْجِدِ ثَابِتٌ، وَأَمَّا الثَّانِي فَرَوَاهُ هِشَامٌ الدَّسْتُوَائِيُّ , وَأَبَانُ , وَالْأَوْزَاعِيُّ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ , قَالَ الْأَوْزَاعِيُّ: رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَ هَذِهِ الْقِصَّةِ

وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ عَنِ الْحَجَّاجِ بْنِ أَبِي عُثْمَانَ الصَّوَّافِ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ: دَعْوَةُ الْمُسَافِرِ , وَدَعْوَةُ الصَّائِمِ , وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ " هَكَذَا قَالَ حَجَّاجٌ الصَّوَّافُ: دَعْوَةُ الصَّائِمِ , وَأَمَّا الْأَوْزَاعِيُّ , وَهِشَامٌ , وَأَبَانُ , فَرَوَوْهُ بِلَفْظِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ قُدَيْدٍ سَوَاءً

باب إسماعيل

§بَابُ إِسْمَاعِيلَ

76 - مَا حَدَّثَنَا أَبُو أُمَيَّةَ، وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي دَاوُدَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ إبْرَاهِيمَ بْنِ يَحْيَى بْنِ جَنَّادٍ الْبَغْدَادِيُّ أَبُو بَكْرٍ، قَالُوا: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ حَجَّاجٍ الصَّوَافِّ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، أَنَّ الطُّفَيْلَ بْنَ عَمْرٍو الدَّوْسِيَّ، أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلْ لَكَ فِي حِصْنٍ حَصِينٍ وَمَعَهُ حِصْنٌ كَانَ لِدَوْسٍ فِي الْجَاهِلِيَّةِ فَأَبَى ذَلِكَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ لِلَّذِي ذُخِرَ لِلْأَنْصَارِ فَلَمَّا هَاجَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إلَى الْمَدِينَةِ هَاجَرَ إلَيْهِ الطُّفَيْلُ بْنُ عَمْرٍو وَهَاجَرَ مَعَهُ رَجُلٌ فَاجْتَوَوْا الْمَدِينَةَ فَمَرِضَ فَجَزِعَ فَأَخَذَ مَشَاقِصَ لَهُ فَقَطَعَ بِهَا بَرَاجِمَهُ فَشَخَبَتْ يَدَاهُ حَتَّى مَاتَ فَرَآهُ الطُّفَيْلُ بْنُ عَمْرٍو فِي مَنَامِهِ فِي هَيْئَةٍ حَسَنَةٍ وَرَآهُ مُغَطِّيًا يَدَيْهِ فَقَالَ لَهُ: مَا صَنَعَ بِكَ رَبُّكَ؟ فَقَالَ: غَفَرَ لِي بِهِجْرَتِي إلَى نَبِيِّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ مَا لِي أَرَاكَ مُغَطِّيًا يَدَيْكَ فَقَالَ: قِيلَ لِي لَنْ نُصْلِحَ مِنْكَ مَا أَفْسَدْتَ فَقَصَّهَا الطُّفَيْلُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«اللَّهُمَّ وَلِيَدَيْهِ فَاغْفِرْ» فَكَانَ مِنْ جَوَابِنَا لَهُ فِي ذَلِكَ بِتَوْفِيقِ اللَّهِ سُبْحَانَهُ وَعَوْنِهِ أَنَّهُ قَدْ يَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَ الرَّجُلُ الْمَذْكُورُ فِي هَذَا الْحَدِيثِ فَعَلَ بِنَفْسِهِ مَا فَعَلَ مِمَّا ذَكَرَ فِيهِ عَلَى أَنَّهُ عِنْدَهُ عِلَاجٌ تَبْقَى بِهِ بَقِيَّةُ يَدَيْهِ فَفَعَلَ مَا فَعَلَ لِتَسْلَمَ لَهُ نَفْسُهُ وَتَبْقَى لَهُ بَقِيَّةُ يَدَيْهِ فَلَمْ يَكُنْ فِي ذَلِكَ مَذْمُومًا وَكَانَ كَرَجُلٍ أَصَابَهُ فِي يَدِهِ شَيْءٌ فَخَافَ إنْ لَمْ يَقْطَعْهَا أَنْ يَذْهَبَ بِهَا سَائِرُ بَدَنِهِ وَيُتْلِفَ بِهَا نَفْسَهُ فَهُوَ فِي سَعَةٍ مِنْ قَطْعِهَا فَإِنْ لَمْ يَقْطَعْهَا , وَهُوَ يَرَى أَنَّهُ بِذَلِكَ يَسْلَمُ لَهُ بِذَلِكَ بَقِيَّةُ بَدَنِهِ وَيَأْمَنُ عَلَى نَفْسِهِ , ثُمَّ مَاتَ مِنْهَا أَنَّهُ غَيْرُ مَلُومٍ فِي ذَلِكَ وَلَا مُعَاقَبٌ عَلَيْهِ وَكَذَلِكَ هَذَا الرَّجُلُ فِيمَا فَعَلَ بِبَرَاجِمِهِ حَتَّى كَانَ مِنْ فِعْلِهِ تَلَفُ نَفْسِهِ , وَهُوَ خِلَافُ مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ طَاعِنًا لَهَا أَوْ مُتَرَدِّيًا مِنْ مَكَانٍ إلَى مَكَانٍ لِيُتْلِفَ نَفْسَهُ أَوْ مُتَحَسِّيًا لِسُمٍّ لِيَقْتُلَ بِهِ نَفْسَهُ فَلَمْ يَبِنْ بِحَمْدِ اللَّهِ فِيمَا رَوَيْنَاهُ فِي هَذَا الْبَابِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَضَادٌّ وَلَا اخْتِلَافٌ فَإِنْ قَالَ قَائِلٌ: فَفِي هَذَا الْحَدِيثِ دَعَا رَسُولُ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ لِيَدَيْ هَذَا الرَّجُلِ بِالْغُفْرَانِ وَدُعَاؤُهُ لِيَدَيْهِ بِذَلِكَ دُعَاءٌ لَهُ , وَذَلِكَ لَا يَكُونُ إلَّا عَنْ جِنَايَةٍ كَانَتْ مِنْهُ عَلَى يَدَيْهِ اسْتَحَقَّ بِهَا الْعُقُوبَةَ فَدَعَا لَهُ رَسُولُ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِالْغُفْرَانِ لِيَدَيْهِ فَيَكُونُ ذَلِكَ غُفْرَانًا لَهُ قِيلَ لَهُ مَا فِي هَذَا الْحَدِيثِ دَلِيلٌ عَلَى مَا ذَكَرْتُ ; لِأَنَّهُ قَدْ يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ مَا كَانَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ مِنْ ذَلِكَ الدُّعَاءِ لِيَدَيْ ذَلِكَ الرَّجُلِ كَانَ لِإِشْفَاقِهِ عَلَيْهِ وَلِعَمَلِ الْخَوْفِ مِنَ اللَّهِ كَانَ فِي قَلْبِهِ فَدَعَا لَهُ بِذَلِكَ لِهَذَا الْمَعْنَى لَا لِمَا سِوَاهُ كَمَا قَدْ رُوِيَ عَنْهُ مِمَّا عَلَّمَهُ حُصَيْنًا الْخُزَاعِيُّ أَبَا عِمْرَانَ بْنَ حُصَيْنٍ وَأَمَرَهُ أَنْ يَدْعُوَ بِهِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ تَمِيمٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُهَاجِرٍ , قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي ذَكَرَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَابَاهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَكَّةُ مَرَاحٌ لَا يُبَاعَ رِبَاعُهَا» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

إسماعيل بن إبراهيم أبو يحيى التيمي الكوفي حدثنا عبد الله بن الحسن عن علي بن المديني قال: أبو يحيى التيمي ضعيف. وحدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري , قال: إسماعيل بن إبراهيم أبو يحيى التيمي كوفي حدث عن مخارق ومطرف , قال ابن نمير: هو ضعيف جدا

§77 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَبُو يَحْيَى التَّيْمِيُّ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَسَنِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْمَدِينِيِّ قَالَ: أَبُو يَحْيَى التَّيْمِيُّ ضَعِيفٌ. وَحَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ , قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَبُو يَحْيَى التَّيْمِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَ عَنْ مُخَارِقٍ وَمُطَرِّفٍ , قَالَ ابْنُ نُمَيْرٍ: هُوَ ضَعِيفٌ جِدًّا

إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي عن أبي عون ليس لحديثه أصل مسند إنما هو موقوف من حديث ابن عوف

§78 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْكَرَابِيسِيُّ عَنِ أَبِي عَوْنٍ لَيْسَ لِحَدِيثِهِ أَصْلٌ مُسْنَدٌ إِنَّمَا هُوَ مَوْقُوفٌ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَوْفٍ

حَدَّثَنَاهُ يُوسُفُ بْنُ مُوسَى , قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الرَّبَالِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْكَرَابِيسِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدٍ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَفَعَهُ قَالَ: §«مَنْ سُئِلَ عَنْ عَلِمٍ فَكَتَمَهُ جُرَّ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُلْجَمًا بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ» قَالَ وَهَذَا الْحَدِيثُ رَوَاهُ عَمَّارُ بْنُ زَاذَانَ الصَّيْدَلَانِيُّ , عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ , عَنْ عَطَاءٍ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَحْوَهُ بِإِسْنَادٍ صَالِحٍ

إسماعيل بن إبراهيم القرشي يقال: حمصي، في حديثه وهم

§79 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْقُرَشِيُّ يُقَالَ: حِمْصِيٌّ، فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ

حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ عَمْرٍو قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي عُمَرَ قَالَ: حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْحِمْصِيُّ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ , قَالَ: «§لَا يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ مَرَّتَيْنِ» قَالَ: وَهَذَا الْحَدِيثُ رَوَاهُ يُونُسُ , وَعُقَيْلٌ , وَسَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ , وَابْنُ أَخِي الزُّهْرِيِّ , وَأُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ , وَيَزِيدُ بْنُ أَبِي حَبِيبٍ , عَنِ الزُّهْرِيِّ , عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , وَرَوَاهُ زَمْعَةُ بْنُ صَالِحٍ , عَنِ الزُّهْرِيِّ , عَنْ سَالِمِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ , وَرَوَاهُ مُعَاوِيَةُ بْنُ يَحْيَى الصَّدَفِيُّ , عَنِ الزُّهْرِيِّ , عَنْ أَبِي سَلَمَةَ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , وَذَكَرَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى أَنَّ الْمُوَقَّرِيَّ حَدَّثَ بِهِ , عَنِ الزُّهْرِيِّ , عَنْ عُرْوَةَ , عَنْ عَائِشَةَ غَيْرَ مَرْفُوعٍ , وَقَدْ حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَمْرِو بْنِ السَّرْحِ , عَنْ مُوسَى بْنِ مُحَمَّدٍ , عَنِ الْمُوَقَّرِيِّ , عَنِ الزُّهْرِيِّ , عَنْ سَعِيدٍ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ , عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِهَذَا قَالَ: فَالْمَحْفُوظُ رِوَايَتُهُمْ عَنْ سَعِيدٍ , وَسَائِرُ ذَلِكَ خَطَأٌ , وَقَدْ حَدَّثَ إِسْمَاعِيلُ هَذَا عَنِ الزُّهْرِيِّ وَعَطَاءٍ بِمَنَاكِيرَ

إسماعيل بن أبي إسحاق أبو إسرائيل الملائي في حديثه وهم واضطراب، وله مع ذاك مذهب سوء

§80 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ أَبُو إِسْرَائِيلَ الْمُلَائِيُّ فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ وَاضْطِرَابٌ، وَلَهُ مَعَ ذَاكَ مَذْهَبٌ سُوءٌ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو إِسْرَائِيلَ , عَنِ الْحَكَمِ , عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ بِلَالٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَا تُثَوِّبَنَّ فِي شَيْءٍ مِنَ الصَّلَوَاتِ إِلَّا فِي صَلَاةِ الْفَجْرِ»

حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِسْحَاقَ الْبَغْدَادِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو إِسْرَائِيلَ الْمُلَائِيُّ عَنِ الْحَكَمِ أَوِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ عَنِ الْحَكَمِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ بِلَالٍ قَالَ: «أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §أَنْ لَا أُثَوِّبَ فِي شَيْءٍ مِنَ الصَّلَوَاتِ إِلَّا فِي الْفَجْرِ» قَالَ: رَأَيْتُ فِيَ كِتَابِ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمِ بْنِ وَارَةَ أَخْرَجَهُ إِلَيَّ ابْنُهُ بِالرِّيِّ , قَالَ لِي أَبُو الْوَلِيدِ: مَرَرْتُ يَوْمًا عَلَى أَبِي إِسْرَائِيلَ فَإِذَا رِيَاحٌ قَاعِدٌ فَقُلْتُ: مَا أَقْعَدَكَ؟ فَقَالَ: بَلَغَنِي حَدِيثًا عَنْ هَذَا فَلَمْ أَتَمَالَكْ فَإِذَا هُوَ قَدْ ذَكَرَ حَدِيثَ بِلَالٍ فِي التَّثْوِيبِ , فَاسْتَأْذَنَتُ عَلَى أَبِي إِسْرَائِيلَ , فَأَذِنَ لَنَا فَلَمْ أَزَلْ أَلْطُفُ بِهِ , فَلَمَّا قُمْنَا قُلْتُ لَهُ شَيْئًا اخْتَلَفْنَا فِيهِ فَقَالَ: وَمَا هُوَ؟ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ , فَقَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى أَوِ الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ , عَنِ الْحَكَمِ عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِبِلَالٍ. . . . حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ أَبُو إِسْرَائِيلَ الْعَبْسِيُّ الْمُلَائِيُّ الْكُوفِيُّ عَنِ الْحَكَمِ وَعَطِيَّةَ يُضَعِّفُهُ أَبُو الْوَلِيدِ , قَالَ: سَأَلْتُهُ عَنْ حَدِيثِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ بِلَالٍ وَكَانَ يَرْوِيهِ عَنِ الْحَكَمِ فِي الْأَذَانِ , فَقَالَ: سَمِعْتُهُ -[76]- مِنَ الْحَكَمِ أَوِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبَانَ الْوَرَّاقُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو إِسْرَائِيلَ الْمُلَائِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي عَطِيَّةُ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: §" وُجِدَ قَتِيلٌ بَيْنَ قَرْيَتَيْنِ فَأَمَرَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَقِيسَ إِلَى أَيِّهِمَا كَانَ أَقْرَبَ فَوُجِدَ أَقْرَبَ إِلَى أَحَدِهِمَا بِشِبْرٍ , قَالَ: فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى شِبْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَضَمَّنَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ مَنْ كَانَتْ أَقْرَبَ إِلَيْهِ " قَالَ مَا جَاءَ بِهِ غَيْرُهُ وَلَيْسَ لَهُ أَصْلٌ. حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: سَأَلْتُ عَلِيَّ بْنَ الْمَدِينِيَّ , عَنْ أَبِي إِسْرَائِيلَ الْمُلَائِيِّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ عَنْهُ , فَقَالَ: لَمْ يَكُنْ فِي دِينِهِ بِذَاكَ وَكَانَ يَذْكُرُ عُثْمَانَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الْهَاشِمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَأَلْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ عَنْ حَدِيثِ أَبِي إِسْرَائِيلَ الْمُلَائِيِّ فَأَبَى أَنْ يُحَدِّثُنِيَ عَنْهُ , قَالَ: كَانَ شَيْخًا يَشْتُمُ عُثْمَانَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: زَعَمَ لِي بَهْزٌ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا إِسْرَائِيلَ الْمُلَائِيَّ أَنَّ عُثْمَانَ كَفَرَ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَبُو إِسْرَائِيلَ الْمُلَائِيُّ إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ كُوفِيٌّ تَرَكَهُ ابْنُ مَهْدِيٍّ وَكَانَ يَشْتُمُ عُثْمَانَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَبِي إِسْرَائِيلَ الْمُلَائِيِّ فَقَالَ: هُوَ كَذَا , قُلْتُ مَا شَأْنُهُ؟ قَالَ: خَالَفَ النَّاسَ فِي أَحَادِيثَ , وَكَأَنَّهُ عِنْدَهُ , فَقُلْتُ: إِنَّ بَعْضَ مَنْ قَالَ هُوَ ضَعِيفٌ , قَالَ: لَا , خَالَفَ فِي أَحَادِيثٍ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ وَمُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ , قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي إِسْرَائِيلَ، شَيْئًا قَطُّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سُئِلَ يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ عَنْ أَبِي إِسْرَائِيلَ فَقَالَ: أَصْحَابُ الْحَدِيثِ لَا يَكْتُبُونَ حَدِيثَهُ، وَفِي مَوْضِعٍ آخَرَ سَمِعْتُ يَحْيَى , يَقُولُ: أَبُو إِسْرَائِيلَ اسْمُهُ إِسْمَاعِيلُ ضَعِيفٌ

إسماعيل بن إسحاق الأنصاري كوفي كان بمصر منكر الحديث، ومن حديثه

§81 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ الْأَنْصَارِيُّ كُوفِيٌّ كَانَ بِمِصْرَ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ، وَمَنْ حَدِيثِهِ

مَا حَدَّثَنَا بِهِ يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ بْنِ صَالِحٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ الْأَنْصَارِيُّ الْكُوفِيُّ الْأَحْوَلُ قَالَ: حَدَّثَنَا مِسْعَرُ بْنُ كِدَامٍ عَنْ عَطِيَّةَ , عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ , قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ غَدَا يَطْلُبُ الْعِلْمَ صَلَّتْ عَلَيْهِ الْمَلَائِكَةُ , وَبُورِكَ لَهُ فِي مَعِيشَتِهِ , وَلَمْ يَنْقُصْ مِنْ رِزْقِهِ , وَكَانَ مُبَارَكًا عَلَيْهِ» قَالَ هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ , وَلَيْسَ هَذَا الشَّيْخُ مِمَّنْ يُقِيمُ الْحَدِيثَ

إسماعيل بن أبان الغنوي كوفي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل قال: إسماعيل بن أبان , عن هشام بن عروة متروك الحديث , تركه أحمد وكنيته أبو إسحاق كوفي. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن إسماعيل بن أبان الغنوي؟ فقال: كتبنا عنه , عن هشام

§82 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبَانَ الْغَنَوِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبَانَ , عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ , تَرَكَهُ أَحْمَدُ وَكُنْيَتُهُ أَبُو إِسْحَاقَ كُوفِيٌّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبَانَ الْغَنَوِيِّ؟ فَقَالَ: كَتَبْنَا عَنْهُ , عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ وَغَيْرِهِ , ثُمَّ حَدَّثَ بِأَحَادِيثَ الْخَضِرِ، أَحَادِيثُ مَوْضُوعَةٌ وَتَرَكْنَاهُ

إسماعيل بن رافع المديني مولى مزينة حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: لم أسمع يحيى , ولا عبد الرحمن حدثا عن إسماعيل بن رافع بشيء قط , قال: وقد رأيته. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: إسماعيل بن

§83 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ رَافِعٍ الْمَدِينِيُّ مَوْلَى مُزَيْنَةَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: لَمَ أَسْمَعْ يَحْيَى , وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ حَدَّثَا عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ رَافِعٍ بِشَيْءٍ قَطُّ , قَالَ: وَقَدْ رَأَيْتُهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ رَافِعٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ

إسماعيل بن زكريا الخلقاني أبو زياد حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال: حدثنا عبد الملك بن محمد الميموني قال: سمعت يحيى بن معين يقول: إسماعيل بن زكريا ضعيف. قال الميموني: فقلت لأبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل: إسماعيل بن زكريا كيف هو؟ فقال لي: أما

§84 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ زَكَرِيَّا الْخُلْقَانِيُّ أَبُو زِيَادٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَيْمُونِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ زَكَرِيَّا ضَعِيفٌ. قَالَ الْمَيْمُونِيُّ: فَقُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلٍ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ زَكَرِيَّا كَيْفَ هُوَ؟ فَقَالَ لِي: أَمَّا الْأَحَادِيثُ الْمَشْهُورَةُ الَّتِي يَرْوِيهَا فَهُوَ فِيهَا مُقَارِبُ الْحَدِيثِ وَلَكِنَّهُ لَيْسَ يَنْشَرِحُ الصَّدْرُ لَهُ , هُوَ شَيْخٌ لَيْسَ يُعْرَفُ هَكَذَا يُرِيدُ بِالطَّلَبِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ زَكَرِيَّا الْخُلْقَانِيُّ حَدِيثُهُ حَدِيثٌ مُقَارِبٌ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْجُنَيْدِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ الْوَلِيدِ بْنِ أَبَانَ قَالَ: حَدَّثَنِي حُسَيْنُ بْنُ حَسَنٍ قَالَ: حَدَّثَنِي خَالِي إِبْرَاهِيمُ قَالَ: سَمِعْتُ إِسْمَاعِيلَ الْخُلْقَانِيَّ شَقُونِيًّا يَقُولُ: " §الَّذِي نَادَى مِنْ جَانِبِ الطُّورِ عَبْدَهُ: عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ , قَالَ: وَسَمِعْتُهُ , يَقُولُ: {هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ} [الحديد: 3] عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ "

إسماعيل بن سميع الحنفي كوفي حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: حدثنا محمد بن حميد قال: حدثنا جرير قال: كتبت حديث إسماعيل بن سميع , فقيل لي: إنه يرى رأي الخوارج، فتركته. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح بن أحمد قال: حدثني علي قال: قلت ليحيى: زعم

§85 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ سُمَيْعٍ الْحَنَفِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ قَالَ: كَتَبْتُ حَدِيثَ إِسْمَاعِيلَ بْنِ سُمَيْعٍ , فَقِيلَ لِي: إِنَّهُ يَرَى رَأْيَ الْخَوَارِجِ، فَتَرَكْتُهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي عَلِيٌّ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى: زَعَمَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ أَنَّ زَائِدَةَ كَانَ لَا يُحَدِّثُهُمْ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ سُمَيْعٍ , قَالَ يَحْيَى: إِنَّمَا تَرَكَهُ زَائِدَةُ؛ لِأَنَّهُ كَانَ صُفْرِيًّا، فَأَمَّا الْحَدِيثُ فَلَمْ يَكُنْ بِهِ بَأْسٌ. قَالَ عَلِيٌّ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ يَقُولُ: كَانَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ سُمَيْعٍ بَيْهَسِيًّا فَلَمْ أَذْهَبْ إِلَيْهِ وَلَمْ أَقْرَبْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِمْرَانَ بْنَ زِيَادٍ الضَّبِّيَّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا نُعَيْمٍ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ سُمَيْعٍ بَيْهَسِيُّ جَارُ الْمَسْجِدَ أَرْبَعِينَ سَنَةً، لَمْ يُرَ فِي جُمُعَةٍ , وَلَا جَمَاعَةٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ سُمَيْعٍ فَقَالَ: صَالِحٌ. حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: قَالَ الْبُخَارِيُّ , قَالَ يَحْيَى: أَمَّا فِي الْحَدِيثِ فَلَمْ يَكُنْ بِهِ بَأْسٌ

إسماعيل بن ثابت بن مجمع

§86 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ ثَابِتِ بْنِ مُجَمِّعٍ

عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، لَا يُتَابَعُ عَلَى رَفْعِ حَدِيثِهِ. حَدَّثَنَاهُ زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى، وَأَحْمَدُ بْنُ نَافِعٍ، وَيُوسُفُ بْنُ مُوسَى، قَالُوا: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُحَمَّدٍ الْجَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ ثَابِتِ بْنِ مُجَمِّعٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، «أَنَّهُ مَسَحَ عَلَى الْخُفَّيْنِ وَذَكَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §كَانَ يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ» قَالَ هَذَا يُرْوَى عَنْ أَنَسٍ مَوْقُوفًا

إسماعيل بن إياس بن عفيف الكندي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إسماعيل بن إياس بن عفيف الكندي روى عنه يحيى بن أبي الأشعث ولم يصح حديثه , ولم يثبت

§87 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِيَاسَ بْنِ عَفِيفٍ الْكِنْدِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِيَاسَ بْنِ عَفِيفٍ الْكِنْدِيُّ رَوَى عَنْهُ يَحْيَى بْنُ أَبِي الْأَشْعَثِ وَلَمْ يَصِحَّ حَدِيثُهُ , وَلَمْ يَثْبُتْ

وَحَدِيثُهُ: حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ , وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ , قَالَا: حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ , قَالَ: حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ، قَالَ حَدَّثَنَا أَبِي، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَبِي الْأَشْعَثِ , عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ إِيَاسِ بْنِ عَفِيفٍ , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ جَدِّهِ قَالَ: " كُنْتُ امْرَءًا تَاجِرًا فَقَدِمْتُ الْحَجَّ , فَأَتَيْتُ الْعَبَّاسَ بْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ فَوَاللَّهِ إِنِّي لَعِنْدَهُ يَوْمًا , إِذْ خَرَجَ رَجُلٌ قَرِيبٌ مِنْ خِبَاءٍ مِنْهُ , فَنَظَرَ إِلَى السَّمَاءِ فَلَمَّا رَآهَا مَالَتْ قَامَ يُصَلِّي , ثُمَّ خَرَجْتِ امْرَأَةٌ مِنْ ذَلِكَ الْخِبَاءِ الَّذِي خَرَجَ مِنْهُ ذَلِكَ الرَّجُلُ , فَقَامَتْ خَلْفَهُ تُصَلِّي , فَقُلْتُ لِلْعَبَّاسِ: مَا هَذَا يَا أَبَا الْفَضْلِ؟ قَالَ: §هَذَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ابْنُ أَخِي فَقُلْتُ: مَنْ هَذِهِ الْمَرْأَةُ؟ قَالَ: هَذِهِ خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ , ثُمَّ خَرَجَ غُلَامٌ حِينَ رَاهَقَ الْحُلُمَ مِنْ ذَلِكَ الْخِبَاءِ , فَقَامَ يُصَلِّي مَعَهُ , فَقُلْتُ: مَنْ هَذَا الْغُلَامُ؟ قَالَ: هَذَا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبِ ابْنُ عَمِّهِ , قُلْتُ: فَمَا هَذَا الَّذِي يَصْنَعُ؟ قَالَ: يُصَلِّي , وَهُوَ يَزْعُمُ أَنَّهُ نَبِيُّ , وَلَمْ يَتْبَعْهُ عَلَى أَمْرِهِ إِلَّا امْرَأَتُهُ , وَابْنُ عَمِّهِ هَذَا الْفَتَى , وَهُوَ يَزْعُمُ أَنَّهُ سَيُفْتَحُ عَلَيْهِ كُنُوزُ كِسْرَى , وَقَيْصَرَ , قَالَ: فَكَانَ عَفِيفٌ وَهُوَ ابْنُ عَمِّ الْأَشْعَثِ , يَقُولُ: وَأَسْلَمَ بَعْدَ ذَلِكَ فَحَسُنَ إِسْلَامُهُ: لَوْ كَانَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ رَزَقَنِي الْإِسْلَامَ يَوْمَئِذٍ فَأَكُونُ ثَانِيًا مَعَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ " قَالَ: وَقَدْ رَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ خُثَيْمٍ الْهِلَالِيُّ، عَنْ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ , عَنِ ابْنِ أَبِي يَحْيَى , عَنْ عَفِيفٍ، عَنْ جَدِّهِ , وَقَدْ قَالَ بَعْضُ مَنْ رَوَاهُ عَنْ سَعِيدٍ , عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ هَذِهِ الْقِصَّةِ , وَلَمْ يَذْكُرْ كَنْزَ كِسْرَى , وَقَيْصَرَ وَكِلَا الطَّرِيقَيْنِ لَمْ يُثْبِتْهُمَا الْبُخَارِيُّ وَلَمْ يُصَحِّحْهُمَا

إسماعيل بن حماد بن أبي سليمان حديثه غير محفوظ ويحكيه عن مجهول، كوفي

§88 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ حَمَّادِ بْنِ أَبِي سُلَيْمَانَ حَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ وَيَحْكِيهِ عَنْ مَجْهُولٍ، كُوفِيٌّ

وَهُوَ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الرَّقَاشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ حَمَّادٍ، عَنْ أَبِي خَالِدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ " أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ §يَسْتَفْتِحُ بِ {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [الفاتحة: 1] " وَلَا يَثْبُتُ فِي الْجَهْرِ بِهَا حَدِيثٌ مُسْنَدٌ

إسماعيل بن بشير بن سلمان الكوفي يهم في غير حديث , وكاد أن يغلب عليه الوهم

§89 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ بَشِيرِ بْنِ سَلْمَانَ الْكُوفِيُّ يَهِمُ فِي غَيْرِ حَدِيثٍ , وَكَادَ أَنْ يَغْلِبَ عَلَيْهِ الْوَهْمُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدُوسِ بْنِ كَامِلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَبَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ بَشِيرِ بْنِ سَلْمَانَ عَنْ أَبِيهِ , قَالَ: سَمِعْتُ قَيْسَ بْنَ أَبِي حَازِمٍ قَالَ: كُنَّا عِنْدَ ابْنِ عُمَرَ وَغُلَامٌ لَهُ يَسْلُخُ شَاةً , فَقَالَ لَهُ: §«وَيْلَكَ إِذَا فَرَغْتَ فَابْدَأْ بِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ» , فَقِيلَ لَهُ: يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ تَذْكُرُ هَذَا الْيَهُودِيَّ , قَالَ: «إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُوصِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ»

وَحَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا بَشِيرُ بْنُ سَلْمَانَ الْبَهْزِيٌّ عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو وَغُلَامُهُ يَسْلُخُ شَاةً فَقَالَ: لِغُلَامِهِ: «يَا غُلَامُ إِذَا فَرَغْتَ فَابْدَأْ بِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ» , قَالَ: ثُمَّ يُحَدِّثُنَا سَاعَةً ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ فَقَالَ: «إِذَا فَرَغْتَ فَابْدَأْ بِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ» حَتَّى قَالَهَا ثَلَاثًا , فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ: كَمْ تَذْكُرُ الْيَهُودِيَّ أَصْلَحَكَ اللَّهُ , قَالَ: «إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §يُوصَى بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ» قَالَ حَدِيثُ أَبِي نُعَيْمٍ أَوْلَى

إسماعيل بن جستاس حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: إسماعيل بن جستاس: في كلب الصيد أربعين درهما , قال البخاري وهذا حديث لا يتابع عليه

§90 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَسْتَاسَ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَسْتَاسَ: فِي كَلْبِ الصَّيْدِ أَرْبَعِينَ دِرْهَمًا , قَالَ الْبُخَارِيُّ وَهَذَا حَدِيثٌ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

حَدَّثَنَاهُ إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ جَسْتَاسَ قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو فَسَأَلَهُ رَجُلٌ: §مَا عَقْلُ كَلْبِ الصَّيْدِ؟ قَالَ: «أَرْبَعُونَ دِرْهَمًا» , قَالَ: فَمَا عَقْلُ كَلْبِ الْغَنَمِ؟ قَالَ: «شَاةٌ مِنَ الْغَنَمِ» , قَالَ: فَمَا عَقْلُ كَلْبِ الزَّرْعِ؟ قَالَ: «فَرْقٌ مِنَ الزَّرْعِ» , قَالَ: فَمَا عَقْلُ كَلْبِ الدَّارِ؟ قَالَ: «فَرْقٌ مِنْ تُرَابٍ حَقٌّ عَلَى الْقَاتِلِ أَنْ يُؤَدِّيَهُ , وَحَقٌّ عَلَى صَاحِبِهِ أَنْ يَقْبَلَهُ» حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ النَّضْرِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ، عَنْ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ جَسْتَاسَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو نَحْوَهُ

إسماعيل بن سليمان الرازي أخو إسحاق، الغالب على حديثه الوهم

§91 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ سُلَيْمَانَ الرَّازِيُّ أَخُو إِسْحَاقَ، الْغَالِبُ عَلَى حَدِيثِهِ الْوَهْمُ

مِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ جَعْفَرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ نُعَيْمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ أَبِي سُلَيْمَانَ عَنْ عَطَاءٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ كَانَ يَطْعُنُ فِي الْبَيْتِ بِمِخْصَرَتِهِ , وَيَقُولُ: «هَا إِنَّ §هَذَا الْبَيْتَ مَسْئُولٌ عَنْ أَعْمَالِكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، فَانْظُرُوا مَاذَا يُخْبِرُ عَنْكُمْ»

وَرَوَى عَنْ عَطَاءٍ , عَنْ أَنَسٍ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §أُهْدِيَ إِلَيْهِ طَيْرٌ» كِلَاهُمَا لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَيْسَا بِمَحْفُوظَيْنِ

إسماعيل بن سلمان الأزرق كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: إسماعيل الأزرق ليس بشيء , وهو إسماعيل بن سلمان

§92 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ سَلْمَانَ الْأَزْرَقُ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ الْأَزْرَقُ لَيْسَ بِشَيْءٍ , وَهُوَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ سَلْمَانَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ جَدِّي رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ الْخَطَّابِ قَالَ: حَدَّثَنَا قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ , عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ سَلْمَانَ , عَنْ أَبِي عُمَرَ الْبَزَّارِ , عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَنَفِيَّةِ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«الشَّاةُ بَرَكَةٌ , وَالشَّاتَانِ بَرَكَتَانِ , وَالثَّلَاثُ ثَلَاثُ بَرَكَاتٍ»

إسماعيل بن شبيب الطائفي عن ابن جريج، أحاديثه مناكير، ليس منها شيء محفوظ

§93 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ شَبِيبٍ الطَّائِفِيُّ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، أَحَادِيثُهُ مَنَاكِيرُ، لَيْسَ مِنْهَا شَيْءٌ مَحْفُوظٌ

حَدَّثَنَا بِهَا عَلِيُّ بْنُ الْمُبَارَكِ الصَّنْعَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ الْمُبَارَكِ قَالَ: حَدَّثَنَا قُدَامَةُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْأَشْجَعِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ شَبِيبٍ الطَّائِفِيُّ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«الْحِجَامَةُ مِنَ الْجُنُونِ , وَالْجُذَامُ , وَالْبَرَصُ , وَالْأَضْرَاسُ , وَالنُّعَاسُ»

وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §مِنْ سُنَنِ الْمُرْسَلِينَ: الْحَيَاءُ , وَالْحِلْمُ , وَالْحِجَامَةُ , وَالسِّوَاكُ , وَالتَّعَطُّرُ , وَكَثْرَةُ الْأَزْوَاجِ "

وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لِلنَّارِ بَابٌ لَا يَدْخُلُ مِنْهُ إِلَّا مَنْ شَفَا غَيْظَهُ بِسُخْطِ اللَّهِ»

وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَيُّمَا امْرِئٍ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ الْمُسْلِمِينَ شَيْئًا لَمْ يُحِطْهُمْ بِمَا يَحُوطُ بِهِ نَفْسَهُ لَمْ يَرَحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ»

وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«يَا مَعْشَرَ مَنْ آمَنَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يَخْلُصُ الْإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ لَا تُؤْذُوا الْمُسْلِمِينَ , وَلَا تَتَبَّعُوا عَوْرَاتِهِمْ فَإِنَّهُ مَنْ يَتْبَعُ عَوْرَةَ أَخِيهِ يَتْبَعُ اللَّهُ عَوْرَتَهُ حَتَّى يَخْرِقَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي بَطْنِ بَيْتِهِ» كُلُّ هَذِهِ الْأَحَادِيثِ غَيْرُ مَحْفُوظَةٍ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ جُرَيْجٍ , وَلَا مِنْ حَدِيثِ غَيْرِهِ إِلَّا مِنْ حَدِيثَ مَنْ كَانَ مِثْلَهُ فِي الضَّعْفِ , أَوْ نَحْوَهُ فَأَمَّا مِنْ حَدِيثِ ثِقَةٍ فَلَا

إسماعيل بن شروس الصنعاني حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إسماعيل بن شروس أبو المقدام صنعاني , قال البخاري , قال عبد الرازق , عن معمر: كان يثبج الحديث

§94 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ شَرُوسٍ الصَّنْعَانِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ شَرُوسٍ أَبُو الْمِقْدَامِ صَنْعَانِيٌّ , قَالَ الْبُخَارِيُّ , قَالَ عَبْدُ الرَّازَّقِ , عَنْ مَعْمَرٍ: كَانَ يُثَبِّجُ الْحَدِيثَ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ أَبِي الْأَسْبَاطِ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ شَرُوسٍ، مِنْ أَهْلِ صَنْعَاءَ , عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ «أَنَّ §الْجِنَازَةَ الَّتِي قَامَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جِنَازَةُ يَهُودِيٍّ»

إسماعيل بن عبد الرحمن الأودي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

§95 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَوْدِيُّ لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَوْدِيُّ , عَنْ أَبِي بُرْدَةَ بْنِ أَبِي مُوسَى، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَوَّلُ مَنْ صُنِعَتْ لَهُ الْحَمَّامَاتُ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ» قَالَ الْبُخَارِيُّ: وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَفِيهِ نَظَرٌ، وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْفَارِسِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَهْدِيٍّ , قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو حَفْصٍ الْأَبَّارُ , عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَوْدِيِّ

وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَاطِبِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَهْدِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو حَفْصٍ الْأَبَّارُ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَوْدِيِّ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ بْنِ أَبِي مُوسَى، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §أَوَّلُ مَنْ دَخَلَ الْحَمَّامَ , وَصُنِعَتْ لَهُ النَّوْرَةُ: سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ فَلَمَّا دَخَلَهُ فَوَجَدَ غَمَّهُ , وَحَرَّهُ , قَالَ: أَوَّهْ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ، أَوَّهْ قَبْلَ أَنْ لَا يَكُونَ أَوَّهْ , ثُمَّ أَوَّهْ "

إسماعيل بن عباد بصري، حديثه غير محفوظ

§96 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبَّادٍ بَصْرِيٌّ، حَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ

حَدَّثَنَاهُ الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْخَزَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ §مِنَ النِّسَاءِ عِيٌّ وَعَوْرَةٌ، فَكُفُّوا عِيَّهُنَّ بِالسُّكُوتِ، وَوَارُوا عَوْرَتَهُنَّ بِالْبُيُوتِ»

إسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفير ابن أخي عبد العزيز بن رفيع حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول: تركت إسماعيل بن عبد الملك ثم كتبت عن سفيان عنه. وحدثنا محمد بن زكريا قال: حدثنا محمد بن المثنى قال: ما سمعت

§97 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي الصَّفِيرِ ابْنُ أَخِي عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ رُفَيْعٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ الْقَطَّانَ يَقُولُ: تَرَكْتُ إِسْمَاعِيلَ بْنَ عَبْدِ الْمَلِكِ ثُمَّ كَتَبْتُ عَنْ سُفْيَانَ عَنْهُ. وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثَانِ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي الصَّفِيرِ وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْهُ ثُمَّ أَمْسَكَ عَنْهُ فَمَا حَدَّثَ عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى , وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ , وَرَأَيْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يَقُولُ: أَسْتَخِيرُ اللَّهَ أَسْتَخِيرُ اللَّهَ: اضْرِبْ عَلَى حَدِيثِهِ , يَقُولُ: عَنْ عَطَاءٍ إِنَّمَا حُرِّمَتِ الشَّرْبَةُ الَّتِي أَسْكَرَتْ. حَدَّثَنَا آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ ابْنُ أَخِي عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ رُفَيْعٍ الْمَكِّيُّ، نَسَبَهُ زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ سَمِعَ عَطَاءً وَسَعِيدَ بْنَ جُبَيْرٍ وَابْنَ أَبِي مُلَيْكَةَ رَوَى عَنْهُ الثَّوْرِيُّ وَوَكِيعٌ، كُنْيَتُهُ أَبُو عَبْدِ الْمَلِكِ وَهُوَ يُكْتُبُ حَدِيثَهُ

إسماعيل بن عبيد الله بن سلمان المكي

§98 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ سَلْمَانَ الْمَكِّيُّ

حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ بْنِ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْجُدِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ سَلْمَانَ الْمَكِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«لَقِيَامُ رَجُلٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَفْضَلُ مِنْ عِبَادَةِ سِتِّينَ سَنَةً» وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ , قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْجُدِّيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ , حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ سَلْمَانَ , عَنْ أَبِيهِ , عَنِ الضَّحَّاكِ , عَنِ الْحَارِثِ , عَنْ عَلِيٍّ أَنَّهُ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ هَذِهِ الْآيَةِ { «يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا» } [مريم: 85] وَذَكَرَ حَدِيثًا طَوِيلًا , قَالَ: الْحَدِيثَانِ جَمِيعًا غَيْرُ مَحْفُوظَيْنِ

إسماعيل بن عمرو البجلي، كوفي كان بأصبهان، في حديثه مناكير , ويحيل على من لا يحتمل

§99 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ، كُوفِيٌّ كَانَ بِأَصْبِهَانَ، فِي حَدِيثِهِ مَنَاكِيرُ , وَيُحِيلُ عَلَى مَنْ لَا يَحْتَمِلُ

مِنْهَا مَا حَدَّثَنَا بِهِ الْحَسَنُ بْنُ الْجَهْمِ الْوَاذَّارِيُّ، قَرْيَةٌ خَارِجُ مَدِينَةِ أَصْبِهَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَمْرٍو الْبَجَلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ حَرْبٍ عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي وَائِلٍ عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«بُكَاءُ الْمُؤْمِنِ مِنْ قَلْبِهِ , وَبُكَاءُ الْمُنَافِقِ مِنْ هَامَتِهِ»

إسماعيل بن عبد الله بن أبي أويس المديني حدثني محمد بن أحمد قال: حدثنا معاوية بن صالح قال: سمعت يحيى بن معين يقول: أبو أويس , وابنه ضعيفان. وحدثني أسامة الدقاق بصري , يقول: سمعت يحيى بن معين يقول: إسماعيل بن أبي أويس يسوى فلسين

§100 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أُوَيْسٍ الْمَدِينِيُّ حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَبُو أُوَيْسٍ , وَابْنُهُ ضَعِيفَانِ. وَحَدَّثَنِي أُسَامَةُ الدَّقَاقُ بَصْرِيٌّ , يَقُولُ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي أُوَيْسٍ يَسْوَى فِلْسَيْنِ

إسماعيل بن عبد الرحمن السدي محمد بن عيسى , قال: حدثنا عمر بن شبة قال: حدثنا أبو بكر بن خلاد قال: سمعت المعتمر بن سليمان يقول: إن بالكوفة كذابين: الكلبي , والسدي. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: حدثني أبي قال: حدثنا أبو أحمد الزبيري قال: حدثنا عبد

§101 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّدِّيُّ مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى , قَالَ: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ شَبَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: سَمِعْتُ الْمُعْتَمِرَ بْنَ سُلَيْمَانَ يَقُولُ: إِنَّ بِالْكُوفَةِ كَذَّابِينَ: الْكَلْبِيُّ , وَالسُّدِّيُّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ قَالَ: سَمِعْتُ الشَّعْبِيَّ وَقِيلَ لَهُ: إِنَّ إِسْمَاعِيلَ السُّدِّيَّ قَدْ أُعْطِيَ حَظًّا مِنْ عَلِمٍ بِالْقُرْآنِ , فَقَالَ: إِنَّ إِسْمَاعِيلَ قَدْ أُعْطِيَ حَظًّا مِنَ الْجَهْلِ بِالْقُرْآنِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ مَعِينٍ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُهَاجِرِ , وَالسُّدِّيُّ مُتَقَارِبَانِ فِي الضَّعْفِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ وَذَكَرَ إِبْرَاهِيمَ بْنَ الْمُهَاجِرِ , وَالسُّدِّيَّ , فَقَالَ: كَانَا ضَعِيفَيْنِ مَهِينَيْنِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُهَاجِرٍ , وَأَبُو يَحْيَى الْقَتَّاتُ وَالسُّدِّيُّ فِي حَدِيثِهِمْ ضَعْفٌ. حَدَّثَنَا الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ: السُّدِّيُّ كَيْفَ هُوَ؟ قَالَ: أُخْبِرُكَ أَنَّ حَدِيثَهُ لَمُقَارِبٌ، وَإِنَّهُ لَحَسَنُ الْحَدِيثِ إِلَّا أَنَّ هَذَا التَّفْسِيرَ الَّذِي يَجِيءُ بِهِ أَسْبَاطٌ عَنْهُ فَجَعَلَ يَسْتَعْظِمُهُ , قُلْتُ ذَاكَ إِنَّمَا يَرْجِعُ إِلَى قَوْلِ السُّدِّيِّ , فَقَالَ: مِنْ أَيْنَ؟ وَقَدْ جَعَلَ لَهُ أَسَانِيدَ مَا أَدْرِي مَا ذَاكَ. حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَعْقُوبَ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ بْنِ وَاقِدٍ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَدِمْتُ الْكُوفَةَ فَأَتَيْتُ السُّدِّيَّ فَسَأَلْتُهُ عَنْ تَفْسِيرِ آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَحَدَّثَنِي بِهَا فَلَمْ أُتِمَّ مَجْلِسِي حَتَّى سَمِعْتُهُ يَشْتُمُ أَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا فَلَمْ أَعُدْ إِلَيْهِ

إسماعيل بن عياش الحمصي أبو عتبة إذا حدث عن غير أهل الشام اضطرب , وأخطأ

§102 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ الْحِمْصِيُّ أَبُو عُتْبَةَ إِذَا حَدَّثَ عَنْ غَيْرِ أَهْلِ الشَّامِ اضْطَرَبَ , وَأَخْطَأَ

حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ الْخَبَائِرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: §«أَيُّمَا رَجُلٍ بَاعَ سِلْعَةً فَأَدْرَكَ سِلْعَتَهُ بِعَيْنِهَا عِنْدَ رَجُلٍ قَدْ أَفْلَسَ , وَلَمْ يَقْبِضْ مِنْ ثَمَنِهَا شَيْئًا فَهِيَ لَهُ فَإِنْ كَانَ قَضَاهُ مِنْ ثَمَنِهَا شَيْئًا فَمَا بَقِيَ فَهِيَ أُسْوَةُ الْغُرَمَاءِ» قَالَ: رَوَاهُ مَالِكٌ , وَيُونُسُ، وَصَالِحُ بْنُ كَيْسَانَ , عَنِ الزُّهْرِيِّ , عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ مُرْسَلًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ ذُكِرَ عِنْدَهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ , فَقَالَ: كَانَ ثِقَةً فِيمَا رَوَى عَنْ أَصْحَابِهِ أَهْلِ الشَّامِ , وَمَا رَوَى عَنْ غَيْرِهِمْ يَخْلِطُ فِيهِ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى أَبُو يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سَعْدِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ يَقُولُ: رَجُلَانِ هُمَا صَاحِبَا حَدِيثِ بَلَدِهِمَا: إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ , وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ لَهِيعَةَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ: إِذَا اجْتَمَعَ إِسْمَاعِيلُ , وَبَقِيَّةُ فِي حَدِيثٍ فَبَقِيَّةُ أَحَبُّ إِلَيَّ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى , قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا قُتَيْبَةَ يَقُولُ لِيَحْيَى يَوْمًا: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ , عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعْدٍ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ , عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: §«آخِرُ طَعَامٍ أَكَلَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طَعَامٌ فِيهِ بَصَلٌ» فَقَالَ لَهُ يَحْيَى مَا هَذِهِ الْأَزِقَّةُ يَا أَبَا قُتَيْبَةَ؟

حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ , عَنْ عَطَاءٍ , عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ §«نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , عَنِ الْبَصَلِ وَالْكُرَّاثِ» حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ الْفَرَّاءُ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي إِسْحَاقَ الْفَزَارِيِّ: إِنِّي أُرِيدُ مَكَّةَ وَأُرِيدُ أَنْ أَمُرَّ بِحِمْصَ , وَثَمَّ رَجُلٌ يُقَالَ لَهُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ فَأَسْمَعُ مِنْهُ , قَالَ: ذَاكَ رَجُلٌ لَا يَدْرِي مَا يَخْرُجُ مِنْ رَأْسِهِ -[90]-. قَالَ أَبُو صَالِحٍ: كَانَ الْفَزَارِيُّ قَدْ رَوَى عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ ثُمَّ تَرَكَهُ، وَذَلِكَ أَنَّ رَجُلًا لَجَأَ إِلَى أَبِي إِسْحَاقَ , فَقَالَ: يَا أَبَا إِسْحَاقَ ذَكَرْتَ عِنْدَ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ , فَقَالَ: إِسْمَاعِيلُ أَيُّمَا رَجُلٍ لَوْلَا أَنَّهُ شَكِّيٌّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثُ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ , قَالَ لَهُ رَجُلٌ مَرَّةً: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ , عَنْ أَبِي عُتْبَةَ , فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ هَذَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ , فَقَالَ لَهُ الرَّجُلُ: لَوْ كَانَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ لَمْ أَكْتُبْهُ , فَسَأَلْتُ عَنْهُ أَبَا دَاوُدَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ أَبُو عُتْبَةُ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى , وَمُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ , قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى , قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ شَيْئًا قَطُّ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ , قَالَ: عَرَضْتُ عَلَى أَبِي حَدِيثًا حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ زِيَادِ الطِّسْتِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ , عَنْ نَافِعٍ , عَنِ ابْنِ عُمَرَ , عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«لَا تَقْرَأُ الْحَائِضُ , وَلَا الْجُنُبُ مِنَ الْقُرْآنِ شَيْئًا» قَالَ أَبِي: هَذَا بَاطِلٌ أَنْكَرَهُ عَلَى إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ , يَعْنِي أَنَّهُ وَهْمٌ مِنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سُئِلَ أَبِي عَنْ بَقِيَّةَ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ؟ فَقَالَ: بَقِيَّةُ أَحَبُّ إِلَيَّ , نَظَرْتُ فِي كِتَابِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ , عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ أَحَادِيثٌ صِحَاحٌ. وَفِي الْمُصَنَّفِ أَحَادِيثُ مُضْطَرِبَةٌ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ , عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ فَقَالَ: إِذَا حَدَّثَ عَنِ الشُّيُوخِ الثِّقَاتِ مِثْلِ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ الْأَلْهَانِيِّ وَشُرَحْبِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ، قُلْتُ لِيَحْيَى: كَتَبْتَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ؟ قَالَ: نَعَمْ، سَمِعْتُ مِنْهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السَّمَرْقَنْدِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ زَكَرِيَّا بْنَ عَدِيٍّ قَالَ: قَالَ أَبُو إِسْحَاقَ الْفَزَارِيُّ: اكْتُبُوا عَنْ بَقِيَّةَ مَا حَدَّثَكُمْ عَنِ الْمَعْرُوفِينَ، وَلَا تَكْتُبُوا عَنْهُ عَنْ مَنْ لَا يَعْرِفُ , وَلَا تَكْتُبُوا عَنْ أِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ عَنْ مَنْ يَعْرِفُ , وَلَا عَنْ مَنْ لَا يَعْرِفُ

إسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: حدثني عبد الرحمن بن شيبة المديني قال: حدثنا إسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت أبو مصعب المديني قال البخاري: منكر الحديث , كان قد أتى عليه إحدى وتسعين سنة , وكان عنده

§103 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ قَيْسِ بْنِ سَعْدِ بْنِ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ شَيْبَةَ الْمَدِينِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ قَيْسِ بْنِ سَعْدِ بْنِ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ أَبُو مُصْعَبٍ الْمَدِينِيُّ قَالَ الْبُخَارِيُّ: مُنْكَرُ الْحَدِيثِ , كَانَ قَدْ أَتَى عَلَيْهِ إِحْدَى وَتِسْعِينَ سَنَةً , وَكَانَ عِنْدَهُ كِتَابٌ عَنْ أَبِي حَازِمٍ فَضَاعَ مِنْهُ وَلَمْ يَكُنْ عِنْدَهُ كِتَابٌ إِلَّا عَنْ أَبِي حَازِمٍ , وَيَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْأَنْصَارِيِّ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ حَمْزَةَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ قَيْسِ بْنِ سَعْدِ بْنِ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ , قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ خَارِجَةَ بْنِ زَيْدٍ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §" لَمَّا بَنَى سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ بَيْتَ الْمَقْدِسِ جَعَلَ لَا يَتَمَاسَكُ الْبُنْيَانُ فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيْهِ إِنَّكَ أَدْخَلْتَ فِيهِ مَا لَيْسَ مِنْهُ , قَالَ: فَأَخْرَجَهُ فَتَمَاسَكَ الْبُنْيَانُ " وَلَا يُتَابَعُ إِلَّا مِنْ جِهَةٍ مُتَقَارِبَةٍ

إسماعيل بن مسلم، مكي حدثنا أحمد بن أصرم المزني قال: قلت لأحمد بن محمد بن حنبل: حدثنا عن علي بن مسهر عن إسماعيل بن مسلم فلما قلت له إسماعيل بن مسلم قال بيده هكذا كأنه ضعفه. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إسماعيل بن مسلم عن الحسن والزهري

§104 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ، مَكِّيٌّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَصْرَمَ الْمُزَنِيُّ قَالَ: قُلْتُ لِأَحْمَدَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلٍ: حَدِّثْنَا عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُسْهِرٍ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ فَلَمَّا قُلْتُ لَهُ إِسْمَاعِيلَ بْنَ مُسْلِمٍ قَالَ بِيَدِهِ هَكَذَا كَأَنَّهُ ضَعَّفَهُ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ عَنِ الْحَسَنِ وَالزُّهْرِيِّ تَرَكَهُ ابْنُ الْمُبَارَكِ , وَرُبَّمَا رَوَى عَنْهُ وَتَرَكَهُ يَحْيَى وَابْنُ مَهْدِيٍّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ الْمَكِّيِّ -[92]-. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى وَقِيلَ لَهُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ الْمَكِّيُّ , قَالُوا: بِشْرِ بْنِ مَنْصُورٍ يَسْقُطُ شَهَادَتُهُ , قَالَ يَحْيَى: نَعَمْ أَسْقَطَ شَهَادَتَهُ بِسَبْعِينَ إِنْسَانًا , ثُمَّ قَالَ يَحْيَى: أُرِيدُ أَحَدًا يَرْوِي عَنْ مَهْدِيِّ بْنِ هِلَالٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى وَسُئِلَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ الْمَكِّيِّ قِيلَ لَهُ: كَيْفَ كَانَ فِي أَوَّلِ أَمْرِهِ؟ قَالَ: لَمْ يَزَلْ مُخْتَلِطًا , كَانَ يُحَدِّثُنَا بِحَدِيثِ الْوَاحِدِ عَلَى ثَلَاثَةِ ضُرُوبٍ

قَالَ: وَرَوَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ عَنْ أَنَسٍ قَالَ: §«مَنْ بَاعَ بَيْعَتَيْنِ فَلَهُ أَوْكَسُهُمَا , أَوِ الرِّبَا» حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى , يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ الْمَخْزُومِيُّ أَصْلُهُ بَصْرِيٌّ , وَكَانَ بِمَكَّةَ وَهُوَ ضَعِيفٌ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى وَمُحَمَّدُ بْنُ صَالِحٍ , قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ الْمَكِّيِّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ الْمَكِّيُّ مَا رَوَى عَنِ الْحَسَنِ فِي الْقِرَاءَاتِ , فَأَمَّا إِذَا جَاءَ إِلَى الْمَسْجِدِ يُسْنِدُ عَنِ الْحَسَنِ , عَنْ سَمُرَةَ أَحَادِيثَ مَنَاكِيرَ وَعَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ يُسْنِدُ عَنْهُ مَنَاكِيرَ لَيْسَ أَرَاهُ بِشَيْءٍ وَكَأَنَّهُ ضَعَّفَهُ. حَدَّثَنِي الْخَضِرُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ , قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ: إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ الْمَكِّيِّ تَرَكَ حَدِيثَهُ لِلْقَدَرِ أَوْ مِنْ أَجْلِ حَدِيثِهِ؟ قَالَ: لَا , حَدِيثُهُ كَمَا رَأَيْتَ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ , وَالزُّهْرِيِّ , قُلْتُ: وَعَنِ الْحَسَنِ , وَمُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ , قَالَ: نَعَمْ , عَجَائِبُ

مِنْهَا مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ , عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ سَمُرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ , قَالَ: «إِنَّ §الْحُمَّى قِطْعَةٌ مِنَ النَّارِ فَأَبْرِدُوهَا عَنْكُمْ بِالْمَاءِ الْبَارِدِ» وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا حُمَّ دَعَا بِقِرْبَةٍ مِنْ مَاءٍ فَأَفْرَغَهَا عَلَى قَرْنِهِ فَاغْتَسَلَ

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خُزَيْمَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَوْسٍ أَبُو زَيْدٍ النَّحْوِيُّ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ , عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«عَلَيْكُمْ بِالْإِثْمِدِ عِنْدَ نَوْمِكُمْ فَإِنَّهُ يَشُدُّ الْبَصَرَ وَيُنْبِتُ الشَّعْرَ» حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ آدَمَ قَالَ: حَدَّثَنِي ابْنُ نُمَيْرٍ عَنْ شَرِيكٍ قَالَ: رَأَيْتُ إِسْمَاعِيلَ بْنَ مُسْلِمٍ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ فَرَأَيْتُ بَعْضَ مَنْ سَمِعَ مِنْ أَبِي إِسْحَاقَ تَرْجَمَهُ

إسماعيل بن مسلم اليشكري عن ابن عون لا يعرف بنقل الحديث وحديثه منكر غير محفوظ، بصري

§105 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ الْيَشْكُرِيُّ عَنِ ابْنِ عَوْنٍ لَا يُعْرَفُ بِنَقْلِ الْحَدِيثِ وَحَدِيثُهُ مُنْكَرٌ غَيْرُ مَحْفُوظٍ، بَصْرِيٌّ

حَدَّثَنَاهُ إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْكُوفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ وَهْبٍ الْعَلَّافُ قَالَ: حَدَّثَنَا مَسْعُودُ بْنُ مُوسَى بْنِ مُشْكَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ الْيَشْكُرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §لَكُمْ فِي الْعِنَبِ خَمْسَةُ أَشْيَاءَ حَلَالٌ: تَأْكُلُونَهُ عِنَبًا , وَعَصِيرًا مَا لَمْ يُغَشُّ , وَتَتَخِذُونَ مِنْهُ زَبِيبًا , وَرُبًا , وَخَلًّا " وَقَالَ مَسْعُودُ أَيْضًا نَحْوًا مِنْهُ

إسماعيل بن مخراق كذا قال البخاري وهو إسماعيل بن داود بن مخراق مدني. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إسماعيل بن مخراق منكر الحديث مدني

§106 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ مِخْرَاقٍ كَذَا قَالَ الْبُخَارِيُّ وَهُوَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ دَاوُدَ بْنِ مِخْرَاقٍ مَدَنِيٌّ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ مِخْرَاقٍ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ مَدَنِيٌّ

حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَيْمُونٍ الْخَيَّاطُ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ دَاوُدَ بْنِ مِخْرَاقٍ الْمِخْرَاقِيُّ مَدَنِيٌّ قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ، عَنْ نَافِعٍ , عَنِ ابْنِ عُمَرَ , قَالَ: رَأَيْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أُبَيٍّ يَشْتَدُّ بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , §وَالْحِجَارَةُ تَتَنَكَّبِهِ وَهُوَ يَقُولُ: يَا مُحَمَّدُ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ , وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: { «أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ» } قَالَ: لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ مِنْ حَدِيثِ مَالِكٍ

إسماعيل بن مجالد بن سعيد لا يتابع على حديثه

§107 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُجَالِدِ بْنِ سَعِيدٍ لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ هِشَامٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ سَبَلَانَ , قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُجَالِدٍ قَالَ: سَمِعْتُ هِلَالَ الْوَزَّانَ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِحَسَّانَ: §«اهْجُهُمْ فَإِنَّ رُوحَ الْقُدُسِ سَيُعِينُكَ» وَأَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ , قَالَ: سَمِعْتُ إِبْرَاهِيمَ بْنَ يَعْقُوبَ الْجُوزَجَانِيَّ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُجَالِدِ بْنِ سَعِيدٍ مَذْمُومٌ , وَهَذَا الْحَدِيثُ يُعْرَفُ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ أَبِي الزِّنَادِ , عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ عَائِشَةَ نَحْوَهُ

إسماعيل بن مختار، كوفي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: إسماعيل بن مختار عن عطية سمع منه هناد بن السرى , لم يصح حديثه في الكوفيين

§108 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُخْتَارٍ، كُوفِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُخْتَارٍ عَنْ عَطِيَّةَ سَمِعَ مِنْهُ هَنَّادُ بْنُ السُّرَى , لَمْ يَصِحُّ حَدِيثُهُ فِي الْكُوفِيِّينَ

إسماعيل بن يعلى الثقفي أبو أمية بصري حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إسماعيل بن يعلى أبو أمية البصري الثقفي سكتوا عنه. حدثنا محمد بن زكريا قال: حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى , قال: ما سمعت عبد الرحمن يعني ابن مهدي يحدث عن أبي شيئا قط.

§110 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ يَعْلَى الثَّقَفِيُّ أَبُو أُمَيَّةَ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْمَاعِيلُ بْنُ يَعْلَى أَبُو أُمَيَّةَ الْبَصْرِيُّ الثَّقَفِيُّ سَكَتُوا عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُوسَى مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى , قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يَعْنِي ابْنَ مَهْدِيٍّ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي شَيْئًا قَطُّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَبُو أُمَيَّةَ بْنُ يَعْلَى لَيْسَ بِشَيْءٍ , وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: ضَعِيفٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى قَالَ: أَبُو أُمَيَّةَ بْنُ يَعْلَى مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي الْأَسْوَدِ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: كُنَّا نَجْلِسُ إِلَى أَبِي أُمَيَّةَ بْنِ يَعْلَى سَنَةَ أَرْبَعٍ وَخَمْسِينَ نَسْأَلَهُ عَنِ الْفَرَائِضِ فَحَدَّثَنَا بِهَا عَنْ أَبِي الزِّنَادِ عَنْ عَمْرِو بْنِ وُهَيْبٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ فَلَقِيتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي الزِّنَادِ فَأَخْبَرْتُهُ بِذَلِكَ فَقَالَ: مَا أَعْرِفُ عَمْرَو بْنَ وُهَيْبٍ , وَمَا كَانَ أَبِي يُحَدِّثُ عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ إِلَّا بِأُصُولِ الْفَرَائِضِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُمَيَّةَ بْنُ يَعْلَى , قَالَ: أَبُو الزِّنَادِ عَنْ عَمْرِو بْنِ وُهَيْبٍ , عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ قَالَ: §«لَمْ يَقْضِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا بِثَلَاثٍ الْمُنَقِّلَةَ وَالْمُوضَّحَةِ وَالْمَلَامَةِ وَفِي عَيْنِ الْفَرَسِ رُبْعُ ثَمَنِهِ»

إسماعيل بن يحيى الشيباني , يقال الشعيري

§111 - إِسْمَاعِيلُ بْنُ يَحْيَى الشَّيْبَانِيُّ , يُقَالَ الشُّعَيْرِيُّ

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو , لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ الْمُؤَدِّبُ قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَعْيُنَ الشَّيْبَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ يَحْيَى الشَّيْبَانِيُّ , عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَفْصٍ , عَنْ نَافِعٍ , عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ غَزَوَاتِهِ فَمَرَّ بِقَوْمٍ , فَقَالَ: «مَنِ الْقَوْمُ؟» قَالُوا: نَحْنُ مُسْلِمُونَ، وَامْرَأَةٌ تَحْصِبُ تَنُّورًا لَهَا , وَمَعَهَا ابْنٌ لَهَا فَإِذَا ارْتَفَعَ وَهَجُ التَّنُّورِ تَنَحَّتْ بِهِ، فَأَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَقَالَتْ: أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ؟ قَالَ: «نَعَمْ» ، قَالَتْ: بِأَبِّي وَأُمِّي , أَلَيْسَ اللَّهُ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ؟ قَالَ: «بَلَى» ، قَالَتْ: أَلَيْسَ اللَّهُ أَرْحَمُ بِالْعِبَادِ مِنَ الْأُمِّ بِوَلَدِهَا؟ قَالَ: «بَلَى» ، قَالَتْ: فَإِنَّ الْأُمَّ لَا تُلْقِي وَلَدَهَا فِي النَّارِ , فَأَكَبَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَبْكِي , ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ إِلَيْهَا , فَقَالَ: «إِنَّ §اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَا يُعَذَّبُ مِنْ عِبَادِهِ إِلَّا الْمَارِدَ الْمُتَمَرِّدَ الَّذِي يَتَمَرَّدُ عَلَى اللَّهِ وَيَأْبَى أَنْ يَقُولَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ» حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ , قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ , قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنَ هَارُونَ يَقُولُ: كَانَ إِسْمَاعِيلُ الشُّعَيْرِيُّ كَذَّابًا

باب إسحاق

§بَابُ إِسْحَاقَ

إسحاق بن إبراهيم المسعودي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إسحاق بن إبراهيم المسعودي رفع حديثا لا يتابع على رفعه

§112 - إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْمَسْعُودِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْمَسْعُودِيُّ رَفَعَ حَدِيثًا لَا يُتَابَعُ عَلَى رَفْعِهِ

وَحَدَّثَنَاهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْفَضْلِ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عِمْرَانَ الْمَسْعُودِيُّ، مَوْلَاهُمْ، سَمِعَ عَمَّهُ يُونُسَ بْنَ عِمْرَانَ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: يَا عُمَيْرُ أُعْتِقُكَ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«مَنْ أَعْتَقَ مَمْلُوكَهُ فَلَيْسَ لِلْمَمْلُوكِ مِنْ مَالِهِ شَيْءٌ»

إسحاق بن إبراهيم الحنيني حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إسحاق بن إبراهيم الحنيني عن مالك وهشام بن سعد أبو يعقوب في حديثه نظر سكن طرسوس

§113 - إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْحُنَيْنِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْحُنَيْنِيُّ عَنْ مَالِكٍ وَهِشَامِ بْنِ سَعْدٍ أَبُو يَعْقُوبَ فِي حَدِيثِهِ نَظَرٌ سَكَنَ طَرَسُوسَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ عَنْ مَالِكٍ مَا حَدَّثَنَاهُ بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْوَلِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ الْحُنَيْنِيُّ قَالَ: ذَكَرَهُ مَالِكٌ عَنْ يَحْيَى بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ طَحْلَاءَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«خَيْرُ بُيُوتِكُمْ بَيْتٌ فِيهِ يَتِيمٌ مُكَرَّمٌ»

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُنَيْنِيُّ: قَالَ حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: " جَاءَ جِبْرِيلُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْأَضْحَى، فَقَالَ: كَيْفَ رَأَيْتَ نُسُكَنَا هَذَا؟ فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ لَقَدْ تَبَاهَى بِهِ أَهْلُ السَّمَاءِ، وَاعْلَمْ يَا مُحَمَّدُ أَنَّ §الْجَذَعَ مِنَ الضَّأْنِ خَيْرٌ مِنَ الْمُسِنَّةِ مِنَ الْمَعْزِ، وَاعْلَمْ يَا مُحَمَّدُ أَنَّ الْجَذَعَ مِنَ الضَّأْنِ خَيْرٌ مِنَ الْمُسِنَّةِ مِنَ الْبَقَرِ، وَاعْلَمْ يَا مُحَمَّدُ أَنَّ الْجَذَعَ مِنَ الضَّأْنِ خَيْرٌ مِنَ الْمُسِنَّةِ مِنَ الْإِبِلِ، وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ ذَبْحًا هُوَ أَفْضَلُ مِنْهُ لَفَدَى بِهِ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ " قَالَ: جَمِيعًا لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا: أَمَّا حَدِيثُ مَالِكٍ فَلَا أَصْلَ لَهُ، وَأَمَّا حَدِيثُ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ فَيُرْوَى مِنْ حَدِيثِ زِيَادِ بْنِ مَيْمُونٍ عَنْ أَنَسٍ، وَزِيَادُ بْنُ مَيْمُونٍ يَكْذِبُ

إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس مديني حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس أبو يعقوب مولى كثير بن الصلت عن سعيد بن إسحاق وإسماعيل بن مصعب وهشام بن الوليد وغيرهم رواه عنه ابن أبي أويس ومرحوم فيه نظر وقال في موضع آخر: منكر الحديث

§114 - إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ نِسْطَاسٍ مَدِينِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ نِسْطَاسٍ أَبُو يَعْقُوبَ مَوْلَى كَثِيرِ بْنِ الصَّلْتِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ إِسْحَاقَ وَإِسْمَاعِيلَ بْنِ مُصْعَبٍ وَهِشَامِ بْنِ الْوَلِيدِ وَغَيْرِهِمْ رَوَاهُ عَنْهُ ابْنُ أَبِي أُوَيْسٍ وَمَرْحُومٌ فِيهِ نَظَرٌ وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

قَالَ وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ ابْنُ مَسَرَّةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الزُّهْرِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ نِسْطَاسٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا نُوحُ بْنُ أَبِي بِلَالٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّ‍لَامُ قَالَ: §«مَنْ صَلَّى فِي مَسْجِدِ قُبَاءَ كَانَ لَهُ كَأَجْرِ عُمْرَةٍ» قَالَ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

إسحاق بن بشر الكاهلي كان ببغداد منكر الحديث

§115 - إِسْحَاقُ بْنُ بِشْرٍ الْكَاهِلِيُّ كَانَ بِبَغْدَادَ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ بِشْرٍ الْكَاهِلِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مَعْشَرٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، عَنْ عُمَرَ قَالَ: بَيْنَا نَحْنُ قُعُودٌ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى جَبَلٍ مِنْ جِبَالِ تِهَامَةَ إِذْ أَقْبَلَ شَيْخٌ فِي يَدِهِ عَصًا فَسَلَّمَ عَلَى نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَدَّ عَلَيْهِ السَّلَامَ ثُمَّ قَالَ: «§نَغْمَةُ الْجِنِّ وَعِمَّتُهُمْ، أَنْتَ مَنْ؟» قَالَ: أَنَا هَامَةُ بْنُ الْهِيمِ بْنِ لَاقِيسَ بْنِ إِبْلِيسَ قَالَ: وَلَيْسَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ إِبْلِيسَ إِلَّا أَبَوَانِ، قَالَ -[99]-: نَعَمْ، قَالَ: فَكَمْ أَتَى لَكَ مِنَ الدَّهْرِ؟ قَالَ: قَدْ أَفْنَيْتُ الدُّنْيَا عُمْرَهَا إِلَّا قَلِيلًا، قَالَ: عَلَى ذَاكَ، قَالَ: كُنْتُ وَأَنَا غُلَامٌ ابْنُ أَعْوَامٍ أَفْهَمُ الْكَلَامَ، وَأَمُرُّ بِالْآكَامِ، وَآمُرُ بِإِفْسَادِ الطَّعَامِ، وَقَطِيعَةِ الْأَرْحَامِ، قَالَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " بِئْسَ لَعَمْرُ اللَّهِ عَمَلُ الشَّيْخِ الْمُتَوَسِّمِ أَوِ الشَّابِّ الْمُتَلَوِّمِ، قَالَ: ذَرْنِي مِنَ التِّعْذَارِ؛ إِنِّي تَائِبٌ إِلَى اللَّهِ، إِنِّي كُنْتُ مَعَ نُوحٍ فِي مَسْجِدِهِ مَعَ مَنْ آمَنَ بِهِ مِنْ قَوْمِهِ فَلَمْ أَزَلْ أُعَاتِبُهُ عَلَى دَعْوَتِهِ عَلَى قَوْمِهِ حَتَّى بَكَى عَلَيْهِمْ وَأَبْكَانِي، فَقَالَ: لَا جَرَمَ إِنِّي عَلَى ذَلِكَ مِنَ النَّادِمِينَ، وَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ، قَالَ: قُلْتُ يَا نُوحُ إِنِّي مِمَّنْ يَشْتَرِكُ فِي دَمِ السَّعِيدِ قَابِيلَ بْنِ آدَمَ فَهَلْ تَجِدُ لِي مِنْ تَوْبَةٍ عِنْدَ رَبِّكَ؟ قَالَ: يَا هَامَةُ هُمَّ بِالْخَيْرِ وَافْعَلْهُ قَبْلَ الْحَسْرَةِ، وَالنَّدَامِةِ، إِنِّي قَرَأْتُ فِيمَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَيَّ: أَنَّهُ لَيْسَ مِنْ عَبْدٍ تَابَ إِلَى اللَّهِ بَالِغًا ذَنْبُهُ مَا بَلَغَ إِلَّا تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِ، فَقُمْ فَتَوَضَّأْ وَاسْجُدْ لِلَّهِ سَجْدَتَيْنِ، قَالَ: فَفَعَلْتُ مِنْ سَاعَتِي مَا أَمَرَنِي بِهِ، قَالَ: فَنَادَانِي ارْفَعْ رَأْسَكَ فَقَدْ أُنْزِلَتْ تَوْبَتُكَ مِنَ السَّمَاءِ، قَالَ: فَخَرَرْتُ لِلَّهِ سَاجِدًا، وَكُنْتُ مَعَ هُودٍ فِي مَسْجِدِهِ مَعَ مَنْ آمَنَ بِهِ مِنْ قَوْمِهِ فَلَمْ أَزَلْ أُعَاتِبُهُ عَلَى دَعْوَتِهِ عَلَى قَوْمِهِ حَتَّى بَكَى عَلَيْهِمْ وَأَبْكَانِي، وَقَالَ: لَا جَرَمَ إِنِّي عَلَى ذَلِكَ مِنَ النَّادِمِينَ، وَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ وَكُنْتُ مَعَ صَالِحٍ فِي مَسْجِدِهِ مَعَ مَنْ آمَنَ بِهِ مِنْ قَوْمِهِ، فَلَمْ أَزَلْ أُعَاتِبُهُ عَلَى دَعْوَتِهِ عَلَى قَوْمِهِ حَتَّى بَكَى عَلَيْهِمْ وَأَبْكَانِي، وَكُنْتُ زَوَّارًا لِيَعْقُوبَ، وَكُنْتُ مِنْ يُوسُفَ بِالْمَكَانِ الْمَكِينِ، وَكُنْتُ أَلْقَى إِلْيَاسَ فِي الْأَوْدِيَةِ وَأَنَا أَلْقَاهُ الْآنَ وَإِنِّي لَقِيتُ مُوسَى بْنَ عِمْرَانَ فَعَلَّمَنِي مِنَ التَّوْرَاةِ وَقَالَ: إِنْ أَنْتَ لَقِيتَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ فَأَقْرِئْهُ مِنِّي السَّلَامَ. وَإِنِّي لَقِيتُ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ فَأَقْرَأْتُهُ مِنْ مُوسَى السَّلَامَ وَإِنَّ عِيسَى قَالَ لِي: إِنْ لَقِيتَ مُحَمَّدًا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَقْرِئْهُ مِنِّي السَّلَامَ، قَالَ: فَأَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَيْنَيْهِ فَبَكَى، ثُمَّ قَالَ: «عَلَى عِيسَى السَّلَامُ مَا دَامَتِ الدُّنْيَا، وَعَلَيْكَ يَا هَامَةُ بِأَدَائِكَ الْأَمَانَةَ» قَالَ: فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ افْعَلْ بِي مَا فَعَلَ بِي مُوسَى بْنُ عِمْرَانَ، فَإِنَّهُ عَلَّمَنِي مِنَ التَّوْرَاةِ، فَعَلَّمَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُورَةَ الْمُرْسَلَاتِ، وَعَمَّ يَتَسَاءَلُونَ وَإِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ وَقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ، وَقَالَ: «ارْفَعْ إِلَيْنَا حَاجَتَكَ يَا هَامَةُ وَلَا تَدَعَنَّ زِيَارَتَنَا» قَالَ: فَقُبِضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ يَنْعِهِ إِلَيْنَا فَلَسْتُ أَدْرِي أَحَيٌّ هُوَ أَوْ مَيِّتٌ قَالَ: هَذَا حَدِيثٌ لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ وَلَا يَحْتَمِلُ أَبُو مَعْشَرٍ مِثْلَ هَذَا الْحَدِيثِ، وَإِنْ كَانَ فِيهِ لِينٌ. وَالْحَمْلُ فِيهِ عَلَى إِسْحَاقَ

إسحاق بن بشر القرشي مجهول حدث بمناكير

§116 - إِسْحَاقُ بْنُ بِشْرٍ الْقُرَشِيُّ مَجْهُولٌ حَدَّثَ بِمَنَاكِيرَ

مِنْهَا مَا حَدَّثَنَا بِهِ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْقَطَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عِيسَى الْقَطَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ بِشْرٍ أَبُو حُذَيْفَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ سُلَيْمٍ، عَنْ كُرَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ §لِلَّهِ بَيْتًا فِي السَّمَاءِ يُقَالَ لَهُ الضُّرَاحُ» وَذَكَرَ حَدِيثًا فِيهِ طُولٌ لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ

إسحاق بن إدريس الأسواري بصري كان يذهب إلى القدر حدثنا ابن الأعرابي قال: سمعت عباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: إسحاق بن إدريس الأسواري كذاب. حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: إسحاق بن إدريس الأسواري البصري تركه الناس. وحدثنا آدم بن موسى

§117 - إِسْحَاقُ بْنُ إِدْرِيسَ الْأُسْوَارِيُّ بَصْرِيٌّ كَانَ يَذْهَبُ إِلَى الْقَدَرِ حَدَّثَنَا ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبَّاسَ بْنَ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ إِدْرِيسَ الْأُسْوَارِيُّ كَذَّابٌ. حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ إِدْرِيسَ الْأُسْوَارِيُّ الْبَصْرِيُّ تَرَكَهُ النَّاسُ. وَحَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ إِدْرِيسَ الْأُسْوَارِيُّ الْبَصْرِيُّ كَذَّابٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ إِدْرِيسَ بُصْرَىٌّ لَيْسَ بِشَيْءٍ يَضَعُ الْأَحَادِيثَ

إسحاق بن الحارث الكوفي حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: إسحاق بن الحارث الكوفي عن كردم روى عنه ابنه عبد الرحمن بن إسحاق، يتكلمون فيه، وفيه نظر، قال: وضعف أحمد: عبد الرحمن بن إسحاق

§118 - إِسْحَاقُ بْنُ الْحَارِثِ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: إِسْحَاقُ بْنُ الْحَارِثِ الْكُوفِيُّ عَنْ كَرْدَمٍ رَوَى عَنْهُ ابْنُهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِسْحَاقَ، يَتَكَلَّمُونَ فِيهِ، وَفِيهِ نَظَرٌ، قَالَ: وَضَعَّفَ أَحْمَدُ: عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ إِسْحَاقَ

وَحَدِيثُهُ حَدَّثَنَا بِهِ بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا فَرْوَةُ بْنُ أَبِي الْمَغْرَاءِ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بْنُ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ كَرْدَمِ بْنِ أَبِي السَّائِبِ الْأَنْصَارِيِّ، قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ أَبِي إِلَى الْمَدِينَةِ فِي حَاجَةٍ وَذَاكَ أَوَّلُ مَا ذُكِرَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَآوَانَا الْمَبِيتُ إِلَى رَاعٍ فَلَمَّا انْتَصَفَ اللَّيْلُ جَاءَ الذِّئْبُ فَأَخَذَ حَمَلًا مِنَ الْغَنَمِ، فَوَثَبَ الرَّاعِي، فَقَالَ: يَا عَامِرَ الْوَادِي جَارَكَ، يَا عَامِرَ الْوَادِي جَارَكَ، فَإِذَا مُنَادٍ لَا نَرَاهُ، يَقُولُ: يَا سَرْحَانُ أَرْسِلْهُ، فَجَاءَ الْحَمَلُ يَشْتَدُّ حَتَّى دَخَلَ فِي الْغَنَمِ لَمْ تُصِبِهِ كَدْمَةٌ وَأَنْزَلَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى {§وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا} [الجن: 6]

إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة مدني حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا عبدة بن عبد الرحيم المروزي قال: حدثنا بقية قال: حدثنا عتبة بن أبي حكيم قال: جلس إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة في مسجد المدينة يحدث، والزهري إلى جانبه فجعل يقول: قال رسول الله صلى

§119 - إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ مَدَنِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدَةُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ قَالَ: حَدَّثَنَا عُتْبَةُ بْنُ أَبِي حَكِيمٍ قَالَ: جَلَسَ إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ فِي مَسْجِدِ الْمَدِينَةِ يُحَدِّثُ، وَالزُّهْرِيُّ إِلَى جَانِبِهِ فَجَعَلَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. . . فَلَمَّا أَكْثَرَ، قَالَ الزُّهْرِيُّ: قَاتَلَكَ اللَّهُ يَا ابْنَ أَبِي فَرْوَةَ مَا أَجْرَأَكَ عَلَى اللَّهِ، أَلَا تَسْنِدُ حَدِيثَكَ، إِنَّكَ لَتُحَدِّثُ بِأَحَادِيثَ لَيْسَ لَهَا خُطُمٌ وَلَا أَزِمَّةٌ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الْحَكَمِ قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ عَاصِمٍ الْمِصْرِيَّ - فَكَانَ مِنْ أَهْلِ الصِّدْقِ -، قَالَ: قَدِمْتُ الْمَدِينَةَ وَمَالِكُ بْنُ أَنَسٍ حَيٌّ فَلَمْ أَرَ أَهْلَ الْمَدِينَةِ يَشُكُّونَ أَنَّ إِسْحَاقَ بْنَ أَبِي فَرْوَةَ مُتَّهَمٌ عَلَى الدِّينِ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ شُجَاعٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو غَسَّانَ، قَالَ: جَاءَنِي عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ، فَكَتَبَ عَنِّي عَنْ عَبْدِ السَّلَامِ بْنِ حَرْبٍ أَحَادِيثَ إِسْحَاقَ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ، فَقُلْتُ: أَيُّ شَيْءٍ تَصْنَعُ بِهَا؟ قَالَ: أَعْرِفُهَا لَا تُقْلَبُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَعْقُوبَ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ يَقُولُ: لَا يَحِلُّ الرِّوَايَةُ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَبِي فَرْوَةَ، وَعَبْدُ الْحَكِيمِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ، وَعَبْدُ الْأَعْلَى بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ، كُلُّهُمْ ثِقَاتٌ، إِلَّا إِسْحَاقَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ أَبِي فَرْوَةَ لَا يُكْتَبُ حَدِيثُهُ لَيْسَ بِشَيْءٍ وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: إِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ حَدِيثُهُ لَيْسَ بِذَاكَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ الْمِقْدَامُ بْنُ دَاوُدَ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَسَدُ بْنُ مُوسَى، قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: §" الشُّهَدَاءُ عِنْدَ اللَّهِ عَلَى مَنَابِرَ مِنْ يَاقُوتٍ فِي ظِلِّ عَرْشِ اللَّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ، عَلَى كَثِيبٍ مِنْ مِسْكٍ، فَيَقُولُ لَهُمُ الرَّبُّ: أَلَمْ أَفِ لَكُمْ وَأَصْدُقْكُمْ؟ فَيَقُولُونَ: بَلَى، وَرَبِّنَا "

حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ خَالِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ خَالِدٍ وَعَلِيُّ بْنُ مَعْبَدٍ، وَيُوسُفُ بْنُ عَلِيٍّ قَالُوا: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَا يُعْجِبْكُمْ إِسْلَامُ امْرِئٍ حَتَّى تَعْلَمُوا مَا عُقْدَةُ عَقْلِهِ» قَالَ: جَمِيعًا مَنْكَرِينَ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا

إسحاق بن الصباح

§120 - إِسْحَاقُ بْنُ الصَّبَّاحِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ دَاوُدَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ إِسْحَاقَ بْنَ الصَّبَّاحِ، رَجُلًا مِنْ وَلَدِ الْأَشْعَثَ بْنِ قَيْسٍ يُحَدِّثُ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ قَالَ: §اشْتَرَى مُوسَى بْنُ طَلْحَةَ أَرْضًا مِنْ أَرْضِ السَّوَادِ، فَأَرْسَلَ إِلَى الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ يُشْهِدُهُ فَأَبَى، فَقَالَ: مُوسَى بْنُ طَلْحَةَ: فَأَنَا أَشْهَدُ عَلَى أَبِيكَ يَعْنِي عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ أَنَّهُ اشْتَرَى أَرْضًا مِنَ السَّوَادِ وَأَشْهَدَنِي عَلَيْهَا، قَالَ أَبُو حَفْصٍ: فَسَمِعْتُ رَجُلًا مِنْ أَصْحَابِنَا، يَقُولُ لِيَحْيَى: نَحْفَظُ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ مُوسَى بْنِ طَلْحَةَ: أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ اشْتَرَى أَرْضًا مِنْ أَرْضِ السَّوَادِ وَأَشْهَدَنِي عَلَيْهَا، فَقَالَ يَحْيَى: «عَنْ مَنْ، عَنْ مَنْ؟» فَقَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ دَاوُدَ، فَقَالَ: «عَنْ مَنْ؟» قَالَ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ الصَّبَّاحِ، قَالَ: «اسْكُتْ وَيْلَكَ»

إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله التيمي القرشي حدثني محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح بن أحمد قال: حدثنا علي قال: سألت يحيى بن سعيد عن إسحاق بن يحيى بن طلحة فقال: ذاك شبه لا شيء. حدثنا زكريا بن يحيى قال: حدثنا محمد بن المثنى قال: ما سمعت عبد الرحمن

§121 - إِسْحَاقُ بْنُ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ التَّيْمِيُّ الْقُرَشِيُّ حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ فَقَالَ: ذَاكَ شِبْهُ لَا شَيْءَ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ شَيْئًا قَطُّ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ الْقُرَشِيُّ يُعَدُّ فِي أَهْلِ الْمَدِينَةِ عَنِ الْمُسَيَّبِ بْنِ رَافِعٍ وَغَيْرِهِ، رَوَى عَنْهُ وَكِيعٌ، وَابْنُ الْمُبَارَكِ يَتَكَلَّمُونَ فِي حِفْظِهِ يُكْتَبُ حَدِيثُهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي: يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ يَحْيَى شَيْخٌ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ ضَعِيفٌ، وَفِي مَوْضِعٍ آخَرَ: إِسْحَاقُ لَيْسَ بِشَيْءٍ لَا يُكْتَبُ حَدِيثُهُ

وَمَنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ زِيَادٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي أُوَيْسٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَخِي، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بِلَالٍ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ، عَنِ ابْنٍ لِكَعْبِ بْنِ مَالِكٍ السُّلَمِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «§مَنِ ابْتَغَى الْعِلْمَ لِيُبَاهِيَ بِهِ الْعُلَمَاءَ، أَوْ يُمَارِيَ بِهِ السُّفَهَاءَ، أَوْ يُقْبِلَ أَفْئِدَةُ النَّاسِ إِلَيْهِ فَالنَّارُ النَّارُ» قَالَ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

إسحاق أبو الغصن حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: حدثنا يحيى بن سعيد بحديث إسحاق أبي الغصن، ثم تركه بعد سمعته يقول: حدثنا إسحاق أبو الغصن قال: بعت من رجل بغلا فخرج على رجله جرب فخاصمني إلى شريح فقال للمشتري: بينتك أنه باعك وهذا به،

§122 - إِسْحَاقُ أَبُو الْغُصْنِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ بِحَدِيثِ إِسْحَاقَ أَبِي الْغُصْنِ، ثُمَّ تَرَكَهُ بَعْدُ سَمِعْتُهُ يَقُولُ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ أَبُو الْغُصْنِ قَالَ: بِعْتُ مِنْ رَجُلٍ بَغْلًا فَخَرَجَ عَلَى رِجْلِهِ جَرَبٌ فَخَاصَمَنِي إِلَى شُرَيْحٍ فَقَالَ لِلْمُشْتَرِي: بَيِّنَتُكَ أَنَّهُ بَاعَكَ وَهَذَا بِهِ، فَقَالَ: اسْتَحْلِفْهُ. فَحَلَّفَنِي، فَحَلَفْتُ أَنَّى بِعْتُهُ وَمَا هُوَ بِهِ، فَأَجَازَ عَلَيْهِ الْبَيْعَ. قَالَ أَبُو حَفْصٍ سَمِعْتُ يَحْيَى بَعْدُ يَسْأَلُ عَنْهُ، فَقَالَ: لَمْ يَكُنْ هَذَا الشَّيْخُ يُثْبِتُ

إسحاق بن نجيح الملطي حدثنا محمد بن عثمان العبسي قال: سمعت يحيى بن معين يقول: كان ببغداد قوم يضعون الحديث كنت أرى منهم إسحاق بن نجيح الملطي. حدثنا عبد الله بن أحمد، قال: سمعت أبي يقول: إسحاق بن نجيح الملطي هو من أكذب الناس يحدث عن البتي وعن ابن

§123 - إِسْحَاقُ بْنُ نَجِيحٍ الْمَلَطِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ الْعَبْسِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: كَانَ بِبَغْدَادَ قَوْمٌ يَضَعُونَ الْحَدِيثَ كُنْتُ أَرَى مِنْهُمْ إِسْحَاقَ بْنَ نَجِيحٍ الْمَلَطِيَّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ نَجِيحٍ الْمَلَطِيُّ هُوَ مِنْ أَكْذَبِ النَّاسِ يُحَدِّثُ عَنِ الْبَتِّيِّ وَعَنِ ابْنِ سِيرِينَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ نَجِيحٍ الْمَلَطِيُّ ضَعِيفٌ لَا رَحِمَهُ اللَّهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: إِسْحَاقُ بْنُ نَجِيحٍ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَاصِمٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ عَاصِمٍ الْأَنْطَاكِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ نَجِيحٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«رُدُّوا مَذَمَّةَ السَّائِلِ وَلَوْ بِمِثْلِ رَأْسِ الذُّبَابِ»

إسحاق بن ناصح الجوهري بصري

§124 - إِسْحَاقُ بْنُ نَاصِحٍ الْجَوْهَرِيُّ بَصْرِيٌّ

حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ شُعَيْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الصَّفَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ نَاصِحٍ الْجَوْهَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ رِبْعِيِّ بْنِ حِرَاشِ، عَنْ طَارِقِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُحَارِبِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§يَا طَارِقُ لِتَسْتَعِدَّ لِلْمَوْتِ قَبْلَ نُزُولِ الْمَوْتِ» قَالَ: لَيْسَ هَذَا الْمَوْتُ مَحْفُوظًا مِنْ حَدِيثِ قَيْسٍ وَلَا غَيْرِهِ وَلَا يُتَابِعُ هَذَا الشَّيْخَ عَلَيْهِ أَحَدٌ، وَإِنَّمَا رَوَى سُفْيَانُ، وَشَرِيكٌ، وَقَيْسٌ، وَجَرِيرٌ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ رِبْعِيٍّ، وَطَارِقِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُحَارِبِيِّ، قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا صَلَّيْتَ فَلَا تَبْزُقْ بَيْنَ يَدَيْكَ» وَلَيْسَ يَرْوِي طَارِقٌ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا حَدِيثَيْنِ: هَذَا، وَحَدِيثٌ رَوَاهُ أَبُو صَخْرَةَ جَامِعُ بْنُ شَدَّادٍ عَنْهُ رَأَى النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِسُوقِ ذِي الْمَجَازِ يَقُولُ: " يَا أَيُّهَا النَّاسُ قُولُوا: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ تُفْلِحُوا "

إسحاق بن محمد الفروي جاء عن مالك بأحاديث كثيرة لا يتابع عليها. وسمعت أبا جعفر الصائغ يقول: كان إسحاق الفروي كف وكان يلقن، منها ما حدثناه علي بن عبد العزيز

§125 - إِسْحَاقُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفَرْوِيُّ جَاءَ عَنْ مَالِكٍ بِأَحَادِيثَ كَثِيرَةٍ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهَا. وَسَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ الصَّائِغَ يَقُولُ: كَانَ إِسْحَاقُ الْفَرْوِيُّ كُفَّ وَكَانَ يُلَقَّنُ، مِنْهَا مَا حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ

قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفَرْوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ عَنْ سُمَيٍّ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مِنْ قُتِلَ دُونَ مَالِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ»

وَبِإِسْنَادِهِ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«مَنْ أَقَالَ نَادِمًا أَقَالَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ عَنْ مَالِكٍ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ. وَالْحَدِيثَانِ مَحْفُوظَانِ مِنْ غَيْرِ حَدِيثِ مَالِكٍ

أسماء بن الحكم الفزاري

§126 - أَسْمَاءُ بْنُ الْحَكَمِ الْفَزَارِيُّ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: حَدَّثَنَا مِسْعَرُ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ الْمُغِيرَةِ الثَّقَفِيِّ الْأَعْشَى، عَنْ عَلِيِّ بْنِ رَبِيعَةَ الْوَالِبِيِّ، عَنْ أَسْمَاءِ بْنِ الْحَكَمِ الْفَزَارِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيًّا، يَقُولُ: كُنْتُ إِذَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدِيثًا يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِمَا شَاءَ أَنْ يَنْفَعَنِي، وَإِنْ حَدَّثَنِي غَيْرِي اسْتَحْلَفْتُهُ، فَحَدَّثَنِي أَبُو بَكْرٍ، وَصَدَقَ أَبُو بَكْرٍ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: §«مَا مِنْ عَبْدٍ يُذْنِبُ فَيَتَوَضَّأُ فَيُحْسِنُ الْوُضُوءَ ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللَّهَ إِلَّا غُفِرَ لَهُ» -[107]- وَحَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَسْمَاءُ بْنُ الْحَكَمِ الْفَزَارِيُّ سَمِعَ عَلِيًّا، رَوَى عَنْهُ عَلِيُّ بْنُ رَبِيعَةَ يُعَدُّ فِي الْكُوفِيِّينَ، قَالَ كُنْتُ إِذَا حَدَّثَنِي رَجُلٌ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ اسْتَحْلَفْتُهُ، فَإِذَا حَلَفَ لِي صَدَّقْتُهُ، لَمْ يُرْوَ عَنْ أَسْمَاءَ بْنِ الْحَكَمِ إِلَّا هَذَا وَحَدِيثٌ آخَرُ، وَقَدْ رَوَى عَلِيٌّ عَنْ عُمَرَ وَلَمْ يَسْتَحْلِفْهُ، وَهَذَا حَدِيثٌ لَمْ يُتَابَعْ عَلَيْهِ أَسْمَاءٌ وَقَدْ رَوَى أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْضُهُمْ عَنْ بَعْضٍ فَلَمْ يُحَلِّفْ بَعْضُهُمْ بَعْضًا، قَالَ: وَحَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَسَنِ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْمَدِينِيِّ قَالَ: قَدْ رَوَى عُثْمَانُ بْنُ الْمُغِيرَةِ أَحَادِيثَ نَكِرَةً مِنْ حَدِيثِ أَبِي عَوَانَةَ

باب أيوب

§بَابُ أَيُّوبَ

أيوب بن عائذ الطائي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أيوب بن عائذ الطائي كان يرى الإرجاء، وهو صدوق

§127 - أَيُّوبُ بْنُ عَائِذٍ الطَّائِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَيُّوبُ بْنُ عَائِذٍ الطَّائِيُّ كَانَ يَرَى الْإِرْجَاءَ، وَهُوَ صَدُوقٌ

أيوب بن عتبة قاضي اليمامة حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: كان يقال: ثلاثة كان يتقى حديثهم: محمد بن طلحة بن مصرف، وأيوب بن عتبة وفليح قلت له: ممن سمعت هذا؟ قال: من أبي كامل المظفر بن مدرك. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس

§128 - أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ قَاضِي الْيَمَامَةِ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: كَانَ يُقَالَ: ثَلَاثَةٌ كَانَ يُتَّقَى حَدِيثُهُمْ: مُحَمَّدُ بْنُ طَلْحَةَ بْنِ مُصَرِّفٍ، وَأَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ وَفُلَيْحٌ قُلْتُ لَهُ: مِمَّنْ سَمِعْتَ هَذَا؟ قَالَ: مِنْ أَبِي كَامِلِ الْمُظَفَّرِ بْنِ مُدْرِكٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ لَيْسَ حَدِيثُهُ بِشَيْءٍ لَا يُسَاوِي فِلْسًا. وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ ضَعِيفٌ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ مُضْطَرِبُ الْحَدِيثِ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، فَقُلْتُ لَهُ: عَنْ غَيْرِ يَحْيَى؟ قَالَ: هُوَ عَلَى ذَاكَ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: قَالَ لَنَا الْبُخَارِيُّ: أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ قَاضَى الْيَمَامَةِ عَنْ -[109]- يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ وَقَيْسِ بْنِ طَلْقٍ وَغَيْرِهِمْ لَيِّنٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنِ أَبِي مَسَرَّةَ، قَالَا: حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ الْوَلِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ قَاضِي الْيَمَامَةِ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §اسْتَغْفَرَ لِلصَّفِّ الْأَوَّلِ ثَلَاثًا وَلِلَّذِي يَلِيهِ مَرَّتَيْنِ، وَالَّذِي يَلِيهِ مَرَّةً» هَكَذَا قَالَ، وَأَخْطَأَ فِيهِ أَيُّوبُ وَالصَّوَابُ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ الْعَطَّارُ، قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ، عَنِ الْعِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ اسْتَغْفَرَ لِلصَّفِّ الْأَوَّلِ ثَلَاثًا» وَذَكَرَ نَحْوَهُ. وَقَالَ مُعَاذُ بْنُ هِشَامٍ الدَّسْتُوَائِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ، عَنِ الْعِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ

وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: §«رَخَّصَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قَتْلِ الْأَسْوَدَيْنِ فِي الصَّلَاةِ» قِيلَ وَمَا الْأَسْوَدَانِ؟ قَالَ: «الْحَيَّةُ وَالْعَقْرَبُ» قَالَ وَهَذَا أَيْضًا خَطَأٌ، رَوَاهُ مَعْمَرٌ، وَعَلِيُّ بْنُ الْمُبَارَكِ، وَعِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ ضَمْضَمِ بْنِ جَوْسٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ

وَحَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ الْعِجْلِيُّ الْمُقْرِئُ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ عُتْبَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«الْمَسْحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ لِلْمُقِيمِ يَوْمٌ وَلَيْلَةٌ وَلِلْمُسَافِرِ ثَلَاثَةُ أَيَّامٍ وَلَيَالِيهِنَّ» قَالَ: وَهَذَا أَيْضًا خَطَأٌ فِي إِسْنَادِهِ وَمَتْنِهِ

رَوَاهُ الْأَوْزَاعِيُّ، وَأَبَانُ الْعَطَّارُ، وَعَلِيُّ بْنُ الْمُبَارَكِ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ عَمْرِو بْنِ أُمَيَّةَ الضَّمْرِيِّ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ رَأَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §«يَمْسَحُ عَلَى الْخُفَّيْنِ وَالْخِمَارِ» وَلَمْ يَذْكُرِ التَّوْقِيتَ

أيوب بن خوط أبو أمية الحبطي حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال: سمعت يحيى بن معين وقال له أبو بديل التميمي: يا أبا زكريا إن أحمد بن يونس يحدث عن أيوب بن خوط فقال يحيى: كان أيوب ضعيفا لا يكتب حديثه. حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه حدثنا أحمد بن عبد

§129 - أَيُّوبُ بْنُ خُوطٍ أَبُو أُمَيَّةَ الْحَبَطِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ وَقَالَ لَهُ أَبُو بُدَيْلٍ التَّمِيمِيُّ: يَا أَبَا زَكَرِيَّا إِنَّ أَحْمَدَ بْنَ يُونُسَ يُحَدِّثُ عَنْ أَيُّوبَ بْنِ خُوطٍ فَقَالَ يَحْيَى: كَانَ أَيُّوبُ ضَعِيفًا لَا يُكْتَبُ حَدِيثُهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: قَالَ لِيَ ابْنُ الْمُبَارَكِ: أَيُّوبُ بْنُ خُوطٍ ارْمِ بِهِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ حَدَّثَنَا حَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: تَرَكَ ابْنُ الْمُبَارَكِ أَيُّوبَ بْنَ خُوطٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ خُوطٍ لَا يُكْتَبُ حَدِيثُهُ لَيْسَ بِشَيْءٍ. وَمِنْ حَدِيثِهِ

مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ بَحْرٍ الْوَاسِطِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ الْمُحَبَّرِ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ خُوطِ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: §عَطَسَ رَجُلٌ عِنْدَ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَشَمَّتَهُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ، ثُمَّ عَطَسَ آخَرُ فَلَمْ يُشَمِّتْهُ. فَقِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، عَطَسَ فُلَانٌ فَشَمَّتَهُ وَعَطَسَتُ أَنَا فَلَمْ -[111]- تُشَمِّتْنِي قَالَ: «إِنَّهُ حَمِدَ اللَّهَ فَشَمَّتُهُ وَأَنْتَ سَكَتَّ فَسَكَتُّ عَنْكَ» قَالَ: وَهَذَا الْحَدِيثُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ مِنْ حَدِيثِ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ، وَإِنَّمَا هُوَ مِنْ حَدِيثِ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ عَنْ أَنَسٍ

وَحَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، قَالَ: §«شَمِّتِ الْعَاطِسَ ثَلَاثًا»

وَأَخْبَرَنَا أَبُو يَزِيدَ الْقَرَاطِيسِيُّ، يُوسُفُ بْنُ يَزِيدَ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَسَدُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ خُوطٍ، عَنْ قَتَادَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §" لَا تَزَالُ جَهَنَّمُ تَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ حَتَّى يَضَعَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى قَدَمَهُ فِيهَا فَيَنْزَوِي بَعْضُهَا إِلَى بَعْضٍ، وَيَقُولُ: قَطْ قَطْ " قَالَ، وَهَذَا أَيْضًا لَيْسَ بِمَحْفُوظٍ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، وَقَدْ رَوَاهُ حَرَمِيُّ بْنُ عُمَارَةَ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ، وَلَمْ يُتَابَعُ عَلَيْهِ، وَرَوَاهُ أَبَانُ، وَالْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ أَيْضًا، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ، وَفَى هَذِهِ الرِّوَايَةِ مَقَالٌ، وَأَمَّا عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، فَرَوَاهُ يَزِيدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ التُّسْتَرِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ مَوْقُوفًا

قَالَ: حَدَّثَنِي جَدِّي رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَجَّاجُ بْنُ الْمِنْهَالِ، قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، قَالَ: قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: " §اخْتَصَمَتِ الْجَنَّةُ وَالنَّارُ فَقَالَتِ النَّارُ: يَدْخُلُنِي الْجَبَّارُونَ، وَالْمُتَكَبِّرُونَ، وَقَالَتِ الْجَنَّةُ: يَا رَبِّ مَا لِي يَدْخُلُنِي ضُعَفَاءُ النَّاسِ وَسَقَطُهُمْ، قَالَ: فَقَالَ لِلْجَنَّةِ: أَنْتِ رَحْمَتِي أُصِيبُ بِكِ مَنْ أَشَاءِ، وَقَالَ لِلنَّارِ: أَنْتِ عَذَابِي أُصِيبُ بِكِ مَنْ أَشَاءُ، وَلِكُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْكُمَا مِلْؤُهَا. قَالَ: فَأَمَّا الْجَنَّةُ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا، وَيُنْشِئُ لَهَا مَنْ يَشَاءُ قَالَ: وَأَمَّا النَّارُ فَيُلْقَى فِيهَا، فَتَقُولُ: هَلْ مِنْ مَزِيدٍ، وَيُلْقَى فِيهَا، وَتَقُولُ: هَلْ مِنْ مَزِيدٍ، وَيُلْقَى فِيهَا، وَتَقُولُ: هَلْ مِنْ مَزِيدٍ، قَالَ: فَيَضَعُ قَدَمَهُ فِيهَا فَحِينَئِذٍ تَمْتَلِيءُ وَيَنْزَوِي بَعْضُهَا إِلَى بَعْضٍ، وَتَقُولُ: قَطْ قَطْ " قَالَ: وَأَيُّوبُ هَذَا يُحَدِّثُ بِأَحَادِيثَ كَثِيرَةٍ لَا أَصْلَ لَهَا، وَلَا يُتَابَعُ مِنْهَا عَلَى شَيْءٍ، وَهَذَانِ الْحَدِيثَانِ مِنْ أَقْرَبِ مَا حَدَّثَ بِهِ وَأَسْنَدَهُ

أيوب بن سيار الزهري أبو سنان حدثنا محمد بن عثمان العبسي قال: قلت ليحيى بن معين: إن عند منجاب كتابا عن أيوب بن سيار قال وما يصنع بأيوب بن سيار، كان أيوب كذابا. حدثنا يحيى بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: أيوب بن سيار ليس

§130 - أَيُّوبُ بْنُ سَيَّارٍ الزُّهْرِيُّ أَبُو سِنَانٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ الْعَبْسِيُّ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ مَعِينٍ: إِنَّ عِنْدَ مِنْجَابٍ كِتَابًا عَنْ أَيُّوبَ بْنِ سَيَّارٍ قَالَ وَمَا يَصْنَعُ بِأَيُّوبَ بْنِ سَيَّارٍ، كَانَ أَيُّوبُ كَذَّابًا. حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ سَيَّارٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ سَيَّارٍ الزُّهْرِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدَّثَنَا شَبَابَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ سَيَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُنْكَدِرِ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقُ عَنْ بِلَالٍ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ، قَالَ: §«أَصْبِحُوا بِصَلَاةِ الصُّبْحِ الْفَجْرِ فَإِنَّهُ أَعْظَمُ لِلْأَجْرِ»

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ مِهْرَانَ الدَّبَّاغُ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ سَيَّارٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ بِلَالٍ، قَالَ: §أَذَّنْتُ فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ شَدِيدَةٍ لِبَرْدِهَا فَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ ثُمَّ أَذَّنْتُ ثَانِيَةً فَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ ثُمَّ أَذَّنْتُ ثَالِثَةً، فَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَالَهُمْ يَا بِلَالُ؟» قُلْتُ: كَبَدَهُمُ الْبَرْدُ فَقَالَ: «اللَّهُمَّ اكْسَرْ عَنْهُمُ الْبَرْدَ» قَالَ بِلَالٌ: فَلَقَدْ رَأَيْتُهُمْ يَتَرَوَّحُونَ فِي الصُّبْحِ أَوْ قَالَ: فِي الضُّحَى قَالَ: لَيْسَ لِإِسْنَادِهِمَا جَمِيعًا أَصْلٌ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا أَيُّوبُ فَأَمَّا مَتْنُ الْحَدِيثِ الْأَوَّلِ فِي الْإِسْفَارِ بِالْفَجْرِ فَيُرْوَى عَنْ رَافِعِ بْنِ خَدِيجٍ بِإِسْنَادٍ جَيِّدٍ، وَالثَّانِي فَلَيْسَ بِمَحْفُوظٍ إِسْنَادُهُ وَلَا مَتْنُهُ

أيوب بن سويد أبو مسعود الرملي حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال: حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال: حدثنا سفيان بن عبد الملك قال: سمعت ابن المبارك يقول: أيوب بن سويد ارم به. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى بن معين يقول

§131 - أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ أَبُو مَسْعُودٍ الرَّمْلِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ ارْمِ بِهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ شَامِيٌّ لَيْسَ بِشَيْءٍ، وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ كَانَ يَسْرِقُ الْأَحَادِيثَ قَالَ أَهْلُ الرَّمْلَةِ: حَدَّثَ عَنِ ابْنِ الْمُبَارَكِ بِأَحَادِيثَ ثُمَّ قَالَ: حَدَّثَنِي أُولَئِكَ الشُّيُوخُ الَّذِي حَدَّثَنِي عَنْهُمُ ابْنُ الْمُبَارَكِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ كَانَ يَدَّعِي أَحَادِيثَ النَّاسِ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ أَبُو مَسْعُودٍ الْحِمْيَرِيُّ يَتَكَلَّمُونَ فِيهِ

أيوب بن جابر اليمامي أخو محمد بن جابر حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال: سألت يحيى بن معين عن أيوب بن جابر فقال: ذهبت إلى أيوب بن جابر وقد كتبت عنه وكان أيوب بن جابر، ومحمد بن جابر ليسا بشيء

§132 - أَيُّوبُ بْنُ جَابِرٍ الْيَمَامِيُّ أَخُو مُحَمَّدِ بْنِ جَابِرٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ أَيُّوبَ بْنِ جَابِرٍ فَقَالَ: ذَهَبْتُ إِلَى أَيُّوبَ بْنِ جَابِرٍ وَقَدْ كَتَبْتُ عَنْهُ وَكَانَ أَيُّوبُ بْنُ جَابِرٍ، وَمُحَمَّدُ بْنُ جَابِرٍ لَيْسَا بِشَيْءٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ الْوَرْكَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ جَابِرٍ، عَنْ سِمَاكٍ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «§اشْرَبُوا فِيمَا بَدَا لَكُمْ وَلَا تَسْكَرُوا» قَالَ: لَمْ يُتَابِعْهُ عَلَيْهِ أَحَدٌ وَلَا أَصْلَ لَهُ مِنْ حَدِيثِ سِمَاكٍ وَلَا يَصِحُّ فِي هَذَا الْمَتْنِ شَيْءٌ

أيوب بن ذكوان عن الحسن شامي حدثني آدم قال: سمعت البخاري يقول: أيوب بن ذكوان عن الحسن منكر الحديث روى عنه أخوه نوح بن ذكوان

§133 - أَيُّوبُ بْنُ ذَكْوَانَ عَنِ الْحَسَنِ شَامِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ ذَكْوَانَ عَنِ الْحَسَنِ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ رَوَى عَنْهُ أَخُوهُ نُوحُ بْنُ ذَكْوَانَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا سُوَيْدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ عَنْ نُوحِ بْنِ ذَكْوَانَ، عَنْ أَخِيهِ أَيُّوبَ بْنِ ذَكْوَانَ عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: " إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَقُولُ: §أَنَا أَعْظَمُ عَفُوًّا مِنْ أَنْ أَسْتُرَ عَلَى عَبْدِي ثُمَّ أَفْضَحُهُ، وَلَا أَزَالُ أَغْفِرُ لِعَبْدِي مَا اسْتَغْفَرَنِي " قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَقَدْ رُوِيَ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ بِغَيْرِ هَذَا اللَّفْظِ بِإِسْنَادٍ لَيِّنٍ

أيوب بن مدرك الحنفي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: أيوب بن مدرك الحنفي ليس بشيء وفى موضع آخر كذاب

§134 - أَيُّوبُ بْنُ مُدْرِكٍ الْحَنَفِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ مُدْرِكٍ الْحَنَفِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ كَذَّابٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ أَبُو ذَرٍّ هَارُونُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ عَدِيٍّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ مُدْرِكٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى أَصْحَابِ الْعَمَائِمِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ» قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَقَدْ حَدَّثَ بِمَنَاكِيرَ

أيوب أبو العلاء وهو أيوب بن أبي مسكين واسطي حدثنا عبد الله بن أحمد: قال سألت أبي عن أيوب أبي العلاء فقال: لا بأس به، وكان يزيد بن هارون لا يستخفه أظنه كان لا يحفظ الإسناد

§135 - أَيُّوبُ أَبُو الْعَلَاءِ وَهُوَ أَيُّوبُ بْنُ أَبِي مِسْكِينٍ وَاسِطِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ: قَالَ سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَيُّوبَ أَبِي الْعَلَاءِ فَقَالَ: لَا بَأْسَ بِهِ، وَكَانَ يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ لَا يَسْتَخِفُّهُ أَظُنُّهُ كَانَ لَا يَحْفَظُ الْإِسْنَادَ

أيوب بن واقد أبي الحسن الكوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن أيوب بن واقد قال: ضعيف الحديث. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: أيوب بن واقد بصرى ليس بثقة كان يحدث عن مغيرة عن إبراهيم أنه كان يكره بيع القرد.

§136 - أَيُّوبُ بْنُ وَاقِدٍ أَبِي الْحَسَنِ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَيُّوبَ بْنِ وَاقِدٍ قَالَ: ضَعِيفُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ وَاقِدٍ بُصْرَىٌّ لَيْسَ بِثِقَةٍ كَانَ يُحَدِّثُ عَنْ مُغِيرَةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ أَنَّهُ كَانَ يَكْرَهُ بَيْعَ الْقِرْدِ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ وَاقِدٍ أَبُو الْحَسَنِ الْكُوفِيُّ حَدِيثُهُ لَيْسَ بِالْمَعْرُوفِ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ الْمِنْقَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ وَاقِدِ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §لَا يُفَارِقُهُ فِي الْحَضَرِ وَلَا فِي السَّفَرِ خَمْسَةٌ: الْمِرْآةُ، وَالْمِكْحَلَةُ، وَالْمُشْطُ، وَالسِّوَاكُ، وَالْمِدْرَا " قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَا يُحْفَظُ هَذَا الْمَتْنُ بِإِسْنَادٍ جَيِّدٍ

أيوب بن محمد أبو الجميل الجمل اليمامي يهم في بعض حديثه

§137 - أَيُّوبُ بْنُ مُحَمَّدٍ أَبُو الْجَمِيلِ الْجَمَلُ الْيَمَامِيُّ يَهِمُ فِي بَعْضِ حَدِيثِهِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ نَجْوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَجَاءٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَيْسَ عَلَى الْمَرْأَةِ إِحْرَامٌ إِلَّا فِي وَجْهِهَا» قَالَ لَا يُتَابَعُ عَلَى رَفْعِهِ إِنَّمَا هُوَ مَوْقُوفٌ

حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بْنُ سَعْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: §«الذَّقْنُ مِنَ الرَّأْسِ فَلَا تُغَطِّهِ»

وَقَالَ: §«إِحْرَامُ الْمَرْأَةِ فِي وَجْهِهَا وَإِحْرَامُ الرَّجُلِ فِي رَأْسِهِ»

أيوب بن منصور الكوفي في حديثه وهم

§138 - أَيُّوبُ بْنُ مَنْصُورٍ الْكُوفِيُّ فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ:: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مُحَمَّدٍ الرَّقَاشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ مَنْصُورٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُسْهِرٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ §اللَّهَ تَجَاوَزَ عَنْ أُمَّتِي مَا حَدَّثَتْ بِهِ أَنْفُسُهَا مَا لَمْ يَتَكَلَّمْ بِهِ أَوْ يَعْمَلْ بِهِ» قَالَ: لَيْسَ لَهُ مِنْ حَدِيثِ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ أَصْلٌ، وَلَمْ يُتَابَعُ الشَّيْخُ عَلَى هَذَا الْحَدِيثِ، وَإِنَّمَا رَوَاهُ عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ هَذَا، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ زُرَارَةَ بْنِ أَوْفَى، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِهَذَا اللَّفْظِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ عَنِ ابْنِ الْأَصْبَهَانِيِّ عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُسْهِرٍ

أيوب بن وائل حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: أيوب بن وائل عن نافع عن ابن عمر في الدعاء لا يتابع عليه

§139 - أَيُّوبُ بْنُ وَائِلٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: أَيُّوبُ بْنُ وَائِلٍ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ فِي الدُّعَاءِ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ يُوسُفُ بْنُ يَعْقُوبَ الْأَزْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ أَيُّوبَ بْنِ وَائِلٍ الرَّاسِبِيُّ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: §«كَانُوا يَتَعَوَّذُونَ مِنْ سُوءِ الْأَخْلَاقِ»

أغلب بن تميم الكندي، ويقال المسعودي حدثني آدم قال: سمعت البخاري، قال: أغلب بن تميم الكندي أبو حفص سمع منه زيد بن حباب يحدث عن معاذ بن عبد الله عن أنس منكر الحديث

§140 - أَغْلَبُ بْنُ تَمِيمٍ الْكِنْدِيُّ، وَيُقَالَ الْمَسْعُودِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ، قَالَ: أَغْلَبُ بْنُ تَمِيمٍ الْكِنْدِيُّ أَبُو حَفْصٍ سَمِعَ مِنْهُ زَيْدُ بْنُ حُبَابٍ يُحَدِّثُ عَنْ مُعَاذِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَنَسٍ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ دَاوُدُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَغْلَبُ بْنُ تَمِيمٍ قَالَ: حَدَّثَنِي مَخْلَدٌ أَبُو الْهُذَيْلِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَدِيٍّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، أَنَّ عُثْمَانَ سَأَلَ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ عَنْ تَفْسِيرِ {§لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ} وَذَكَرَ الْحَدِيثَ وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ أَغْلَبُ بْنُ تَمِيمٍ الْمَسْعُودِيُّ بَصْرِيٌّ: سَمِعْتُ مِنْهُ وَلَيْسَ بِشَيْءٍ، قَالَ: وَلَيْسَ يُتَابِعُ أَغْلَبَ عَلَيْهِ إِلَّا مَنْ هُوَ دُونَهُ

أصرم بن غياث النيسابوري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أصرم بن غياث النيسابوري أبو غياث منكر الحديث

§141 - أَصْرَمُ بْنُ غِيَاثٍ النَّيْسَابُورِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَصْرَمُ بْنُ غِيَاثٍ النَّيْسَابُورِيُّ أَبُو غِيَاثٍ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَصْرَمُ بْنُ غِيَاثٍ، عَنْ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§لَا يَمُرُّ السَّيْفُ بِذَنْبٍ إِلَّا مَحَاهُ» قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ حَدِيثِ عَاصِمٍ أَصْلٌ، وَقَدْ رُوِيَ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِإِسْنَادٍ لَيِّنٍ

أصرم بن حوشب الهمداني حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: أصرم بن حوشب متروك الحديث

§142 - أَصْرَمُ بْنُ حَوْشَبٍ الْهَمْدَانِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَصْرَمُ بْنُ حَوْشَبٍ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ الْحَسَنُ بْنُ بَكْرٍ السُّكَّرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَصْرَمُ بْنُ حَوْشَبٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَالِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: §«إِذَا كَانَ الْفَيْءُ ذِرَاعًا وَنِصْفًا إِلَى الذِّرَاعَيْنِ فَصَلُّوا الظُّهْرَ» وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ مِنْ جِهَةٍ تَثْبُتُ

أزور بن غالب حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أزور بن غالب منكر الحديث

§143 - أَزْوَرُ بْنُ غَالِبٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَزْوَرُ بْنُ غَالِبٍ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ النَّضْرِ الْأَزْدِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يُوسُفَ الذِّمِّيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ الطَّائِفِيُّ، عَنِ الْأَزْوَرِ بْنِ غَالِبٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَا أَنَسُ §أَسْبِغِ الْوُضُوءَ يَزِدْ فِي عُمُرِكَ، وَسَلِّمْ عَلَى أَهْلِكَ يَكْثُرْ خَيْرُ بَيْتِكَ، يَا أَنَسُ سَلِّمْ عَلَى مَنْ لَقِيتَ تَكْثُرْ حَسَنَاتُكَ، وَيَا أَنَسُ، لَا تَبِيتَنَّ إِلَّا وَأَنْتَ طَاهِرٌ فَإِنَّكَ إِنْ مُتَّ مُتَّ شَهِيدًا، وَصَلِّ صَلَاةَ الضُّحَى فَإِنَّهَا صَلَاةُ الْأَوَّابِينَ قَبْلَكَ، وَصَلِّ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ يُحِبُّكَ الْحَفَظَةُ، وَوَقِّرِ الْكَبِيرَ وَارْحَمِ الصَّغِيرَ تَلْقَانِي غَدًا» قَالَ: لَمْ يَأْتِ بِهِ عَنْ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ غَيْرُ الْأَزْوَرِ هَذَا وَلِهَذَا الْحَدِيثِ عَنْ أَنَسٍ طُرُقٌ لَيْسَ مِنْهَا وَجْهٌ يَثْبُتُ

أسباط بن محمد القرشي ربما يهم في شيء حدثنا عبد الله بن أحمد قال: حدثني الحسن بن عيسى قال: سألت ابن المبارك عن أسباط ومحمد بن فضيل بن غزوان فسكت، فلما كان بعد أيام رآني، فقال: يا حسن صاحبيك لا أرى أصحابنا يرضونهما

§144 - أَسْبَاطُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْقُرَشِيُّ رُبَّمَا يَهِمُ فِي شَيْءٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ عِيسَى قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ عَنْ أَسْبَاطٍ وَمُحَمَّدِ بْنِ فُضَيْلِ بْنِ غَزْوَانَ فَسَكَتَ، فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ أَيَّامٍ رَآنِي، فَقَالَ: يَا حَسَنُ صَاحِبَيْكَ لَا أَرَى أَصْحَابَنَا يَرْضَوْنَهُمَا

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ الْمُؤَدِّبُ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْأَحَدِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَسْبَاطُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§الْكَمْأَةُ مِنَ الْمَنِّ، وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ، وَالْعَجْوَةُ مِنَ الْجَنَّةِ وَهِيَ شِفَاءٌ مِنَ السُّمِّ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الصَّائِغُ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَسْبَاطٌ، وَجَرِيرٌ عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ إِيَاسٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ جَابِرٍ، وَأَبِي سَعِيدٍ قَالَا: خَرَجَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ وَفَى كَفِّهِ كَمْأَةٌ، فَقَالَ: «§هَذِهِ مِنَ الْمَنِّ وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ، وَالْعَجْوَةُ مِنَ الْجَنَّةِ وَفِيهَا شِفَاءٌ مِنَ السُّمِّ» حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الْأَحْوَصِ عَنِ الْأَعْمَشِ عَنِ الْمِنْهَالِ بْنِ عَمْرٍو عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ الْعَنْبَرِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنِ مُوسَى، قَالَ: حَدَّثَنَا شَيْبَانُ، عَنِ الْأَعْمَشِ عَنِ الْمِنْهَالِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ. وَهَذَا أَوْلَى مِنْ حَدِيثِ أَبِي الْأَحْوَصِ وَشَيْبَانَ

أحوص بن حكيم حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال: سمعت يحيى بن معين سئل عن الأحوص بن حكيم فقال: ليس بشيء. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: قال لي علي: لم يرو يحيى عن الأحوص. حدثنا عبد الله، قال: حدثنا أبي قال: قال أبو بكر بن عياش: حدث

§145 - أَحْوَصُ بْنُ حَكِيمٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ سُئِلَ عَنِ الْأَحْوَصِ بْنِ حَكِيمٍ فَقَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: قَالَ لِي عَلِيٌّ: لَمْ يَرْوِ يَحْيَى عَنِ الْأَحْوَصِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: قَالَ أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ: حَدَّثَ الْأَحْوَصُ بْنُ حَكِيمٍ بِحَدِيثٍ: قَالَ: فَقُلْتُ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ؟ فَقَالَ: أَوَلَيْسَ الْحَدِيثُ كُلُّهُ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ؟ . حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْمَيْمُونِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ، يَقُولُ: الْأَحْوَصُ بْنُ حَكِيمٍ هَاهْ. حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ بَلْجٍ الرَّازِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ يَعْنِي عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْحَكَمِ بْنِ بَشِيرِ بْنِ سَلْمَانَ يَقُولُ: كَانَ الْأَحْوَصُ بْنُ حَكِيمٍ صَاحِبُ شُرْطَةِ بَعْضِ الْمُسَوِّدَةِ. سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ أَبِي بُكَيْرٍ يَقُولُهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْأَحْوَصُ بْنُ حَكِيمٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: أَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ أَمْثَلُ مِنَ الْأَحْوَصِ بْنِ حَكِيمٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْوَلِيدِ الْأَنْطَاكِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُبَارَكِ الصُّورِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْأَحْوَصِ بْنِ حَكِيمٍ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ، حَدَّثَهُ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ فَأَحْسَنَ وُضُوءَهُ، ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ فَأَتَمَّ رُكُوعَهَا، وَسُجُودَهَا، وَالْقِرَاءَةَ فِيهَا، قَالَتْ لَهُ الصَّلَاةُ: حَفِظَكَ اللَّهُ كَمَا حَفِظْتَنِي، ثُمَّ أُصْعِدَ بِهَا إِلَى السَّمَاءِ لَهَا ضَوْءٌ وَنُورٌ، وَفُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ السَّمَاءِ حَتَّى يَنْتَهِيَ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، فَتَشْفَعُ لِصَاحِبِهَا، وَإِذَا ضَيَّعَ وَضُوءَهَا، وَرُكُوعَهَا، وَسُجُودَهَا، وَالْقِرَاءَةَ فِيهَا، قَالَتْ لَهُ الصَّلَاةُ: ضَيَّعَكَ اللَّهُ كَمَا ضَيَّعْتَنِي ثُمَّ أُصْعِدَ بِهَا إِلَى السَّمَاءِ وَعَلَيْهَا ظُلْمَةٌ فَغُلِّقَتْ دُونَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ ثُمَّ تُلَفُّ كَمَا يُلَفُّ الثَّوْبُ الْخَلِقُ، ثُمَّ يُضْرَبُ بِهَا وَجْهُ صَاحِبِهَا " قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ أَحْوَصَ عَلَيْهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

أخنس والد بكير بن الأخنس كوفي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال أخنس والد بكير بن الأخنس روى عنه ابنه سمع ابن مسعود ولم يصح حديثه

§146 - أَخْنَسُ وَالِدُ بُكَيْرِ بْنِ الْأَخْنَسِ كُوفِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ أَخْنَسُ وَالِدُ بُكَيْرِ بْنِ الْأَخْنَسِ رَوَى عَنْهُ ابْنُهُ سَمِعَ ابْنَ مَسْعُودٍ وَلَمْ يَصِحَّ حَدِيثُهُ

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو جَنَابٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي بُكَيْرُ بْنُ الْأَخْنَسِ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: " قَرَأْتُ مِنَ اللَّيْلِ حم عسق فَمَرَرْتُ بِهَذِهِ الْآيَةِ {§وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ} [الشورى: 25] فَغَدَوْتُ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ لِأَسْأَلَهُ: يَفْعَلُونَ، أَوْ تَفْعَلُونَ؟ فَجَاءَ رَجُلٌ فَقَالَ: مَا تَقُولُ فِي امْرَأَيْنِ أُصِيبَا فِي شَيْبَتِهِمَا، ثُمَّ قَدْ تَابَا، وَأَصْلَحَا، ثُمَّ تَزَوَّجَهَا تَزَوَّجَا، قَالَ: نَعَمْ، ثُمَّ رَفَعَ صَوْتَهُ {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ} [الشورى: 25] " حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ أَبِي جَنَابٍ، عَنْ بُكَيْرِ بْنِ الْأَخْنَسِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، نَحْوَهُ. حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ عَنْ شُعْبَةَ عَنِ الْحَكَمِ عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: لَا يَزَالَانِ زَانِيَيْنِ قَالَ: حَدِيثُ شُعْبَةَ أَوْلَى

أجلج بن عبد الله الكندي كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال: سمعت يحيى، يقول: ما كان الأجلج يفصل بين علي بن الحسين، والحسين بن علي. سمعته يقول: حدثنا حبيب بن أبي ثابت قال: كنا عنده حسين بن علي فقال: لا طلاق إلا بعد نكاح. حدثنا أحمد

§147 - أَجْلَجُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْكِنْدِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى، يَقُولُ: مَا كَانَ الْأَجْلَجُ يَفْصِلُ بَيْنَ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ، وَالْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ. سَمِعْتُهُ يَقُولُ: حَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ أَبِي ثَابِتٍ قَالَ: كُنَّا عِنْدَهُ حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ فَقَالَ: لَا طَلَاقَ إِلَّا بَعْدَ نِكَاحٍ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ: أَيْنَ كَانَ الْأَجْلَجُ مِنْ مُجَالِدٍ؟ قَالَ: كَانَ دُونَهُ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ: أَيْنَ كَانَ الْأَجْلَجُ مِنْ مُجَالِدٍ؟ قَالَ كَانَ أَسْوَأَ حَالًا مِنْهُ -[123]-. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى: فَأَجْلَجُ؟ قَالَ: فِي نَفْسِي مِنْهُ شَيْءٌ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: مَا أَقْرَبَ الْأَجْلَجَ مِنْ فِطْرِ بْنِ خَلِيفَةَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَعْمَرٍ النُّجُومِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ يُوسُفَ الْحُذَاقِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ الصَّبَّاحِ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنِ الْأَجْلَجِ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عَبْدِ خَيْرٍ الْحَضْرَمِيِّ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ: " كَانَ عَلِيٌّ بِالْيَمَنِ §فَأُتِيَ فِي امْرَأَةٍ وَطِئَهَا ثَلَاثَةٌ فِي طُهْرٍ وَاحِدٍ فَسَأَلَ اثْنَيْنِ أَتُقِرُّونَ؟ فَلَمْ يُقِرُّوا، ثُمَّ سَأَلَ اثْنَيْنِ: أَتُقِرَّا لِهَذَا؟ فَلَمْ يُقِرَّا، فَسَأَلَ اثْنَيْنِ عَنْ وَاحِدٍ فَلَمْ يُقِرَّا، فَأَقْرَعَ بَيْنَهُمْ، فَأَلْزَمَ الْوَلَدَ الَّذِي خَرَجَتْ عَلَيْهِ الْقُرْعَةُ، وَجَعَلَ عَلَيْهِ ثُلُثَيِ الدِّيَةِ، فَرُفِعَ ذَلِكَ إِلَى النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَضَحِكَ حَتَّى بَدَتْ نَوَاجِذُهُ " حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَجْلَحُ، عَنْ عَامِرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْخَلِيلِ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ أَنَّ عَلِيًّا بَعَثَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْيَمَنِ فَارْتَفَعَ إِلَيْهِ ثَلَاثَةٌ يَتَنَازَعُونَ. . . فَذَكَرَ نَحْوَهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ عَوْنٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَجْلَحُ، عَنْ عَامِرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الْخَلِيلِ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ. قَالَ: وَلَا يُتَابِعُ الْأَجْلَجَ عَلَى هَذَا مَعَ اضْطِرَابِهِ فِيهِ إِلَّا مَنْ هُوَ دُونَهُ مُحَمَّدُ بْنُ سَالِمٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْوَرَامِينِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَوْنُ بْنُ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَالِمٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ ذُرَّى، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ: كُنْتُ جَالِسًا عِنْدَ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ إِذْ جَاءَهُ كِتَابُ عَلِيٍّ. . . فَذَكَرَ نَحْوَهُ وَقَالَ: " فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى بَدَا نَاجِذَاهُ ثُمَّ قَالَ: لَا أَعْلَمُ فِيهَا إِلَّا مَا قَضى عَلِيٌّ هَكَذَا قَالَ: عَنْ عَلِيِّ بْنِ ذُرَّى "

أوس بن عبد الله الربعي أبو الجوزاء حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري، يقول: أوس بن عبد الله الربعي أبو الجوزاء بصري سمع عبد الله بن عمرو، روى عنه عمران بن مسلم، في إسناده نظر

§148 - أَوْسُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الرَّبَعِيُّ أَبُو الْجَوْزَاءِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ، يَقُولُ: أَوْسُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الرَّبَعِيُّ أَبُو الْجَوْزَاءِ بَصْرِيٌّ سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو، رَوَى عَنْهُ عِمْرَانُ بْنُ مُسْلِمٍ، فِي إِسْنَادِهِ نَظَرٌ

وَالْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنْ أَبِي الْجَوْزَاءِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ قَالَ لِرَجُلٍ: §«أَلَا أُخْبِرُكَ؟ أَلَا أَمْنَحُكَ؟» وَذَكَرَ صَلَاةَ التَّسَابِيحِ بِطُولِهِ قَالَ: وَلَيْسَ فِي صَلَاةِ التَّسَابِيحِ حَدِيثٌ يَثْبُتُ

أوس بن عبد الله بن بريدة بن خصيب الأسلمي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أوس بن عبد الله بن بريدة بن خصيب الأسلمي سكن مرو، وقال البخاري: فيه نظر

§149 - أَوْسُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ بْنِ خُصَيْبٍ الْأَسْلَمِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَوْسُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ بْنِ خُصَيْبٍ الْأَسْلَمِيُّ سَكَنَ مَرْوَ، وَقَالَ الْبُخَارِيُّ: فِيهِ نَظَرٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ حُرَيْثٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَوْسُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَخِيهِ سَهْلِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ بُرَيْدَةَ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ لَهُمْ: " إِنَّهُ §سَيُبْعَثُ بُعُوثٌ، فَكُونُوا فِي بَعْثٍ يُقَالَ لَهَا: خُرَاسَانُ ثُمَّ انْزِلُوا كُورَةً يُقَالَ لَهَا: مَرْوُ، ثُمَّ اسْكُنُوا مَدِينَتَهَا بَنَاهَا ذُو الْقَرْنَيْنِ وَدَعَا لَهَا بِالْبَرَكَةِ وَلَا يُصِيبُهَا سُوءٌ "

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَمَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَوْسُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ وَاقِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«اللَّهُمَّ بَارِكْ لِأُمَّتِي فِي بُكُورِهَا» قَالَ أَمَّا الْحَدِيثُ الْأَوَّلُ فَلَا يُعْرَفُ إِلَّا مِنْ حَدِيثِ أَوْسٍ هَذَا، وَأَمَّا الثَّانِي فَقَدْ رُوِيَ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ بِأَسَانِيدِ ثَبْتٍ وَأَمَّا عَنْ بُرَيْدَةَ فَلَمْ يَأْتِ بِهِ إِلَّا أَوْسٌ

أيفع عن ابن عمر رضي الله عنه حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: أيفع عن ابن عمر منكر الحديث

§150 - أَيْفَعُ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: أَيْفَعُ عَنِ ابْنِ عُمَرَ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَحَدِيثُهُ حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الرَّقَاشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى الْفَضْلِ بْنِ مَيْسَرَةَ أَبِي مُعَاذِ، عَنِ ابْنِ حَرِيزٍ: أَنَّ أَيْفَعَ حَدَّثَهُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ دَخَلَ عَلَى امْرَأَةٍ مِنْ خَثْعَمَ فَقَالَ: «كَيْفَ تَجِدِينَكِ؟» قَالَتْ: لَا أَرَانِي إِلَّا لِمَا بِي، قَالَ: فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«وَدِدْتُ أَنَّكِ لَمْ تَخْرُجِي مِنَ الدُّنْيَا حَتَّى تَكْفُلِي يَتِيمًا أَوْ تُجَهِّزِي غَازِيًا» قَالَ: لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ، لَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

أفلح بن سعيد القبائي مدني حدثنا زكريا بن يحيى قال: حدثنا محمد بن المثنى قال: ما سمعت عبد الرحمن يعني ابن مهدي يحدث عن أفلح بن سعيد - شيخ من أهل قباء - شيئا قط

§151 - أَفْلَحُ بْنُ سَعِيدٍ الْقُبَائِيُّ مَدَنِيٌّ حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يَعْنِي ابْنَ مَهْدِيٍّ يُحَدِّثُ عَنْ أَفْلَحَ بْنِ سَعِيدٍ - شَيْخٌ مِنْ أَهْلِ قُبَاءٍ - شَيْئًا قَطْ

أحمد بن الحارث الغساني حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أحمد بن الحارث الغساني، ويعرف بالغنوي أبو عبد الله بصري، سمع ساكنة بنت الجعد فيه نظر

§152 - أَحْمَدُ بْنُ الْحَارِثِ الْغَسَّانِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أَحْمَدُ بْنُ الْحَارِثِ الْغَسَّانِيُّ، وَيُعْرَفُ بِالْغَنَوِيِّ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ بَصْرِيٌّ، سَمِعَ سَاكِنَةَ بِنْتَ الْجَعْدِ فِيهِ نَظَرٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مَرْوَانَ الْقُرَشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ عَمْرٍو، وَأَبُو سُفْيَانَ الْغَنَوِيُّ قَالَ قَالَا: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحَارِثِ الْغَسَّانِيُّ قَالَ: حَدَّثَتْنَا سَاكِنَةُ بِنْتُ الْجَعْدِ، قَالَ قَالَتْ: سَمِعْتُ رَجَاءَ الْغَنَوِيَّ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٍ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ فَكَأَنَّمَا قَرَأَ الْقُرْآنَ أَجْمَعَ» قَالَ: حَدَّثَ عَنْ رَجَاءٍ الْغَنَوِيِّ بِهَذَا الْإِسْنَادِ أَحَادِيثَ، وَعَنِ السَّرَّاءِ بِنْتِ نَبْهَانَ أَحَادِيثَ - لَا يُتَابَعُ مِنْهَا عَلَى شَيْءٍ - مَنَاكِيرُ، وَلَيْسَ يُعْرَفُ لِسَرَّاءَ بِنْتِ نَبْهَانَ إِلَّا حَدِيثٌ وَاحِدٌ رَوَاهُ أَبُو عَاصِمٍ عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حَفْصٍ الْغَنَوِيِّ، وَلَا يُعْرَفُ لِرَجَاءٍ الْغَنَوِيِّ رِوَايَةٌ، فَأَمَّا الرِّوَايَةُ فِي: «قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٍ تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ» . فَثَابِتَةٌ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ

أحمد بن داود ابن أخت عبد الرزاق حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: أحمد ابن أخت عبد الرزاق كذاب لم يكن بثقة ولا مأمون. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سمعت أبي يقول أحمد ابن أخت عبد الرازق من أكذب الناس

§153 - أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ ابْنُ أُخْتِ عَبْدِ الرَّزَّاقِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَحْمَدُ ابْنُ أُخْتِ عَبْدِ الرَّزَّاقِ كَذَّابٌ لَمْ يَكُنْ بِثِقَةٍ وَلَا مَأْمُونٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ أَحْمَدُ ابْنُ أُخْتِ عَبْدِ الرَّازَّقِ مِنْ أَكْذَبِ النَّاسِ

154 - وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ يُوسُفُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْأَشْيَبِ الصَّنْعَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّازَّقِ، قَالَ: أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ قَالَ: §«نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُسَمَّى الطَّرِيقُ السِّكَّةَ»

أحمد بن عمران الأخنسي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: أحمد بن عمران الأخنسي وكان ببغداد يتكلمون فيه منكر الحديث

§أَحْمَدُ بْنُ عِمْرَانَ الْأَخْنَسِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: أَحْمَدُ بْنُ عِمْرَانَ الْأَخْنَسِيُّ وَكَانَ بِبَغْدَادَ يَتَكَلَّمُونَ فِيهِ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

155 - وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْأَنْطَاكِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عِمْرَانَ الْأَخْنَسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُحَارِبِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدَةُ بْنُ أَبِي رَائِطَةَ الْخُزَاعِيُّ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ §اللَّهَ اخْتَارَ لِي أَصْحَابِي وَأَصْهَارِي، وَسَيَأْتِي قَوْمٌ يَسُبُّونَهُمْ وَيَنْتَقِصُونَهُمْ فَلَا تُجَالِسُوهُمْ وَلَا تُشَارِبُوهُمْ وَلَا تُؤَاكِلُوهُمْ وَلَا تُنَاكِحُوهُمْ» حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى بْنُ أَبِي مَسَرَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَزْرَقِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ عُبَيْدَةَ بْنِ أَبِي رَائِطَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي زِيَادٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُغَفَّلِ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ. حَدَّثَنِيهِ جَدِّي رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمْزَةُ بْنُ رُشَيْدٍ الْبَاهِلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ عُبَيْدَةَ بْنِ أَبِي رَائِطَةَ، عَنْ عُمَرَ بْنِ بُسْرٍ، عَنْ أَنَسٍ، أَوْ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ أَنَسٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ طَاهِرِ بْنِ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ الزُّبَيْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ عُبَيْدَةَ بْنِ أَبِي رَائِطَةَ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ بَنِي حَنِيفَةَ، عَنْ أَبَانَ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ، عَنْ أَنَسٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ

أحمد بن محمد بن أبي بزة المقرئ منكر الحديث ويوصل الأحاديث

§أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَزَّةَ الْمُقْرِئُ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ وَيُوصِلُ الْأَحَادِيثَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ حَاتِمُ بْنُ مَنْصُورٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَزَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بْنُ صَبِيحٍ عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §الدِّيكُ الْأَبْيَضُ الْأَفْرَقُ حَبِيبِي، وَحَبِيبُ حَبِيبِي جِبْرِيلَ يَحْرُسُ بَيْتَهُ، وَسِتَّةَ عَشَرَ بَيْتًا مِنْ جِيرَتِهِ: أَرْبَعَةٌ عَنِ الْيَمِينِ، وَأَرْبَعَةٌ عَنِ الشِّمَالِ، وَأَرْبَعَةٌ مِنْ قُدَّامَ، وَأَرْبَعَةٌ مِنْ خَلْفٍ "

156 - حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى بْنُ أَبِي مَسَرَّةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ خُنَيْسٍ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ عَطَاءٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §صَلَّى بِالنَّاسِ الصُّبْحَ غَدَاةَ عَرَفَةَ بِمِنًى ثُمَّ غَدَا إِلَى عَرَفَاتٍ ثُمَّ رَكِبَ عَلَى نَاقَةٍ لَهُ وَتَحْتَهُ قَطِيفَةٌ اشْتُرِيَتْ لَهُ بِدَرَاهِمَ وَهُوَ يَقُولُ: " اللَّهُمَّ اجْعَلْهَا حَجَّةً مَبْرُورَةً مُتَقَبَّلَةً لَا رِيَاءَ فِيهَا وَلَا سُمْعَةَ. قَالَ أَبُو يَحْيَى: وَسَمِعْتُ ابْنَ أَبِي بَزَّةَ يُحَدِّثُ بِهِ عَنِ ابْنِ خُنَيْثٍ فَقَالَ فِيهِ: عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ. فَقُلْتُ لَهُ: إِنَّمَا حَدَّثَنَاهُ عَنْ عَطَاءٍ فَلَمْ يَقْبَلْ، وَكَانَ يُحَدِّثُ بِهِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ

أحمد بن بشير الكوفي مولى عمرو بن حريث حدثني أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال: قلت ليحيى بن معين: عطاء بن المبارك تعرفه؟ قال: من روى عنه؟ قلت: ذاك الشيخ الضعيف أحمد بن بشير، قال: مه، كأنه يتعجب من ذكري أحمد بن بشير، قال: لا أعرفه.

§أَحْمَدُ بْنُ بَشِيرٍ الْكُوفِيُّ مَوْلَى عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مَحْمُودٍ الْهَرَوِيُّ حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ مَعِينٍ: عَطَاءُ بْنُ الْمُبَارَكِ تَعْرِفُهُ؟ قَالَ: مَنْ رَوَى عَنْهُ؟ قُلْتُ: ذَاكَ الشَّيْخُ الضَّعِيفُ أَحْمَدُ بْنُ بَشِيرٍ، قَالَ: مَهْ، كَأَنَّهُ يَتَعَجَّبُ مِنْ ذِكْرِي أَحْمَدَ بْنَ بَشِيرٍ، قَالَ: لَا أَعْرِفُهُ. قَالَ عُثْمَانُ: أَحْمَدُ بْنُ بَشِيرٍ كَانَ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ ثُمَّ قَدِمَ بَغْدَادَ وَهُوَ مَتْرُوكٌ

أرقم بن أبي أرقم عن ابن عباس حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري، يقول: أرقم بن أبي الأرقم عن ابن عباس، شيخ مجهول لا يعرف إلا بهذا

§157 - أَرْقَمُ بْنُ أَبِي أَرْقَمَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ، يَقُولُ: أَرْقَمُ بْنُ أَبِي الْأَرْقَمَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، شَيْخٌ مَجْهُولٌ لَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهَذَا

يَعْنِي مَا حَدَّثَنَاهُ عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ نَصْرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو قُتَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا حُمَيْدُ الْخَرَّاطُ عَنْ أَرْقَمَ بْنِ أَبِي أَرْقَمَ قَالَ: سُئِلَ ابْنُ عَبَّاسٍ: §أَرَأَى مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَبَّهُ؟ قَالَ: «نَعَمْ، مَرَّتَيْنِ» وَقَدْ رُوِيَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ هَذَا اللَّفْظُ مِنْ وَجْهٍ يَثْبُتُ عَنْهُ بِخِلَافِ بِهَذَا الْإِسْنَادِ

أمية بن خالد القيسي بصري حدثني الخضر بن داود قال: حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال: سمعت أبا عبد الله سئل عن أمية بن خالد فلم أره يحمده في الحديث، وقال: إنما كان يحدث من حفظه لا يخرج كتابا

§158 - أُمَيَّةُ بْنُ خَالِدٍ الْقَيْسِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ هَانِئٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ سُئِلَ عَنْ أُمَيَّةَ بْنِ خَالِدٍ فَلَمْ أَرَهُ يَحْمَدُهُ فِي الْحَدِيثِ، وَقَالَ: إِنَّمَا كَانَ يُحَدِّثُ مِنْ حِفْظِهِ لَا يُخْرِجُ كِتَابًا

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أُمَيَّةُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ §اللَّهَ قَتَلَ أَبَا جَهْلٍ، فَالْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَ وَعْدَهُ، وَأَعَزَّ دِينَهُ» قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: رَوَاهُ النَّاسُ عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ مُرْسَلًا

أصبغ مولى عمرو بن حريث كوفي حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال: حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال: حدثنا سفيان بن عبد الملك قال: حدثنا ابن المبارك قال: حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن أصبغ مولى عمرو بن حريث وأصبغ حي في وثاق قد تغير

§159 - أَصْبَغُ مَوْلَى عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ الْمُبَارَكِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ عَنْ أَصْبَغَ مَوْلَى عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ وَأَصْبَغُ حَيٌّ فِي وَثَاقٍ قَدْ تَغَيَّرَ

وَحَدِيثُهُ مَا حَدَّثَنَا بِهِ يُوسُفُ بْنُ يَزِيدَ قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْأَزْرَقِ قَالَ: حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ، عَنِ أَصْبَغَ مَوْلَى عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ قَالَ: §" كَأَنِّي أَسْمَعُ صَوْتَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ فِي صَلَاةِ الْغَدَاةِ {فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ} [التكوير: 16] الْجِوَارِ الْكُنَّسِ "

وَرَوَى هَذَا الْحَدِيثَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ سَرِيعٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ، وَرَوَاهُ مِسْعَرٌ، وَالْمَسْعُودِيُّ، عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ سَرِيعٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ، " سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §يَقْرَأُ فِي الْفَجْرِ {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ} [التكوير: 17] " فَالْحَدِيثُ صَحِيحٌ إِنْ شَاءَ اللَّهُ

أصبغ بن نباتة الحنظلي كوفي كان يقول بالرجعة. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن الأصبغ بن نباتة شيئا قط. حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا الحسن بن علي قال: حدثنا عبد الرحمن بن صالح الأزدي قال: حدثنا

§160 - أَصْبَغُ بْنُ نَبَاتَةَ الْحَنْظَلِيُّ كُوفِيٌّ كَانَ يَقُولُ بِالرَّجْعَةِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ حَدَّثَا عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ نَبَاتَةَ شَيْئًا قَطُّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ الْأَزْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ يُونُسَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ قَالَ: كُنْتُ مَعَ أَبِي فِي الْمَغَازِي بِخُرَاسَانَ فَكَانَ يَدُورُ تِلْكَ الْفَسَاطِيطِ، وَلَا يَعْرِضُ لِفِسْطَاطِ الْأَصْبَغِ يَعْنِي الْأَصْبَغَ بْنَ نَبَاتَةَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: قَدْ رَأَى الشَّعْبِيُّ رُشَيْدَ الْهَجَرِيَّ وَحَبَّةَ الْعُرَنِيَّ، وَالْأَصْبَغَ بْنَ نَبَاتَةَ لَيْسَ يُسَاوِي هَؤُلَاءِ كُلُّهُمْ شَيْئًا. وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: أَصْبَغُ بْنُ نَبَاتَةَ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ قَالَ: الْأَصْبَغُ بْنُ نَبَاتَةَ وَهَيْثَمُ هَؤُلَاءِ كُلُّهُمْ الْكَذَّابُونَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عُمَيْرُ بْنُ مِرْدَاسٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بُكَيْرٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْكُوفِيُّ، عَنْ سَعْدٍ الْإِسْكَافِ، عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ نَبَاتَةَ قَالَ: قَالَ عَلِيٌّ: «إِنَّ خَلِيلِي حَدَّثَنِي §أَنْ أُضْرَبَ لِسَبْعٍ مَضَيْنَ مِنْ رَمَضَانَ، وَهِيَ اللَّيْلَةُ الَّتِي مَاتَ فِيهَا مُوسَى، وَأَمُوتُ لِاثْنَيْنِ وَعِشْرِينَ يَمْضِينَ مِنْ رَمَضَانَ وَهِيَ اللَّيْلَةُ الَّتِي رُفِعَ فِيهَا عِيسَى»

أصبغ بن سفيان الكلبي

§161 - أَصْبَغُ بْنُ سُفْيَانَ الْكَلْبِيُّ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بْنُ الْفَضْلِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ حَكِيمِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ سُفْيَانَ، عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ سُفْيَانَ الْكَلْبِيِّ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ مَرْوَانَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ سَلْمَانَ قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ §اللَّهَ لَمْ يَبْعَثْ نَبِيًّا إِلَّا بَيَّنَ لَهُ مَنْ يَلِيَ مِنْ بَعْدِهِ، فَهَلْ بَيَّنَ لَكَ؟ فَقَالَ: «لَا» ، ثُمَّ سَأَلْتُهُ بَعْدَ ذَلِكَ فَقَالَ: «نَعَمْ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ» قَالَ: حَكِيمُ بْنُ جُبَيْرٍ وَاهٍ وَالْحَسَنُ وَالْأَصْبَغُ مَجْهُولَانِ لَا يُعْرَفَانِ إِلَّا فِي هَذَا الْحَدِيثِ

أصبغ أبو بكر الشيباني مجهول، وحديثه غير محفوظ

§162 - أَصْبَغُ أَبُو بَكْرٍ الشَّيْبَانِيُّ مَجْهُولٌ، وَحَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ الْأَخْرَمُ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عَبَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَصْبَغُ أَبُو بَكْرٍ الشَّيْبَانِيُّ، عَنِ السُّدِّيِّ، عَنْ عَبْدِ خَيْرٍ، عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: «§أَوَّلُ مَنْ يَدْخُلِ الْجَنَّةَ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ أَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، وَإِنِّي لَمَوْقُوفٌ مَعَ مُعَاوِيَةَ فِي الْحِسَابِ»

إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي مختلف فيه حدثنا عبد الله بن أحمد قال: حدثني أبي قال: حدثنا مؤمل قال: حدثنا إسرائيل قال: حدثنا عبد الأعلى عن أبي عبد الرحمن عن علي رفعه وتجعلون رزقكم قال مؤمل: قلت لسفيان: إسرائيل رفعه، قال: صبيان صبيان. حدثنا

§163 - إِسْرَائِيلُ بْنُ يُونُسَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ السَّبِيعِيُّ مُخْتَلَفٌ فِيهِ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا مُؤَمَّلٌ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْرَائِيلُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْأَعْلَى عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَلِيٍّ رَفَعَهُ {وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ} [الواقعة: 82] قَالَ مُؤَمَّلُ: قُلْتُ لِسُفْيَانَ: إِسْرَائِيلُ رَفَعَهُ، قَالَ: صِبْيَانٌ صِبْيَانٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى لَا يُحَدِّثُ عَنْ إِسْرَائِيلَ، وَلَا عَنْ شَرِيكٍ، وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْهُمَا. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ حَدَّثَ عَنْ إِسْرَائِيلَ وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: كَانَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ لَا يَرْوِي عَنْ إِسْرَائِيلَ وَلَا عَنْ شَرِيكٍ وَكَانَ يَسْتَضْعِفُ عَاصِمًا الْأَحْوَلَ، وَكَانَ يَرْوِي عَنْ مَنْ دُونَهُمْ مُجَالِدِ بْنِ سَعِيدٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيًّا قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ يَقُولُ: إِسْرَائِيلُ فَوْقَ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ. حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ الْمَيْمُونِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ قَالَ: إِسْرَائِيلُ صَالِحُ الْحَدِيثِ

أزهر بن سعد السمان بصري حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا الحسن بن علي قال: سألت عليا عن حديث عبيدة عن علي عن النبي عليه السلام في التسبيح قلت: من يقول عن عبيدة؟ فقال: حدثنا أزهر عن ابن عون، عن محمد بن عبيدة عن علي قال علي: ورأيته في أصله مرسلا عن

§164 - أَزْهَرُ بْنُ سَعْدٍ السَّمَّانُ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَأَلْتُ عَلِيًّا عَنْ حَدِيثِ عَبِيدَةَ عَنْ عَلِيٍّ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي التَّسْبِيحِ قُلْتُ: مَنْ يَقُولُ عَنْ عَبِيدَةَ؟ فَقَالَ: حَدَّثَنَا أَزْهَرُ عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدَةَ عَنْ عَلِيٍّ قَالَ عَلِيٌّ: وَرَأَيْتُهُ فِي أَصْلِهِ مُرْسَلًا عَنْ مُحَمَّدٍ وَقُلْتُ لِأَزْهَرَ وَكَلَّمْتُ أَزْهَرَ فِي ذَلِكَ وَشَكَّكْتُهُ، فَأَبَى، وَقَالَ عَنْ عَبِيدَةَ

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَزْهَرُ بْنُ سَعْدٍ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدٍ، عَنْ عُبَيْدَةَ، عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: §«جَاءَتْ فَاطِمَةُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَشْتَكِي مَجْلَ يَدَيْهَا مِنَ الطَّحْنِ، فَذَكَرَهُ» فَذَكَرَ الْحَدِيثَ قَالَ وَهَذَا الْحَدِيثُ مَعْرُوفٌ مِنْ غَيْرِ حَدِيثِ ابْنِ عَوْنٍ بِأَسَانِيدَ صَالِحَةٍ، عَنْ عَلِيٍّ وَإِنَّمَا يُنْكَرُ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَوْنٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ أَحَبُّ إِلَىَّ مِنْ أَزْهَرَ السَّمَّانِ إِذْ كَانَ إِنَّمَا حَدَّثَ بِالْحَدِيثِ، فَيَقُولُ: مَا حُدِّثْتُ بِهِ

165 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَغْدَادِيُّ ابْنُ أَخِي الْإِمَامِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا حَفْصٍ عَمْرَو بْنَ عَلِيٍّ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى: حَدَّثَنَا أَزْهَرُ، عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبِيْدَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي» قَالَ لِي مُحَمَّدٌ: لَيْسَ فِيهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ إِنَّمَا هُوَ عَنْ عُبَيْدَةَ، قُلْتُ: أَسَمِعْتَهُ مِنِ ابْنِ عَوْنٍ؟ قَالَ: لَا حَدَّثَنِي بِهِ سُفْيَانُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي» قَالَ: قُلْتُ لَهُ: فَأَزْهَرُ عَنِ ابْنِ عَوْنٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، فَقَالَ لِي: لَيْسَ فِي حَدِيثِهِ عَبْدُ اللَّهِ، قَالَ: قُلْتُ لَهُ: أَسَمِعْتَهُ مِنْهُ؟ قَالَ: لَا، وَلَكِنْ رَأَيْتُ أَزْهَرَ يُحَدِّثُ بِهِ مِنْ كِتَابِهِ لَا يَزِيدُ عَنْ عُبَيْدَةَ، لَيْسَ فِيهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: فَأَتَيْتُ أَزْهَرَ فَاخْتَلَفْتُ إِلَيْهِ أَيَّامًا، فَأَخْرَجَ إِلَىَّ كِتَابَهُ فَإِذَا فِيهِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُبَيْدَةَ، كَمَا قَالَ يَحْيَى

أزهر بن سنان أبو خالد القرشي عن محمد بن واسع في حديثه وهم

§أَزْهَرُ بْنُ سِنَانٍ أَبُو خَالِدٍ الْقُرَشِيُّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ وَاسِعٍ فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَحْرٍ قَالَ يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَزْهَرُ بْنُ سِنَانٍ الْقُرَشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ وَاسِعٍ قَالَ: قَدِمْتُ مَكَّةَ فَلَقِيتُ بِهَا سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ فَحَدَّثَنِي عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عُمَرَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " §مَنْ دَخَلَ -[134]- السُّوقَ فَقَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ حَيُّ لَا يَمُوتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، كَتَبَ اللَّهُ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ، وَمَحَا عَنْهُ أَلْفَ أَلْفِ سَيِّئَةٍ، وَرَفَعَ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ دَرَجَةٍ، وَبَنَى لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ " فَقَدِمْتُ خُرَاسَانَ فَأَتَيْتُ قُتَيْبَةَ بْنَ مُسْلِمٍ فَقُلْتُ: أَتَيْتُكَ بِهَدِيَّةٍ فَحَدَّثْتُهُ الْحَدِيثَ فَكَانَ قُتَيْبَةُ يَرْكَبُ فِي مَوْكِبٍ مِنْ مَوَالِيهِ مَوَاكِبِهِ حَتَّى يَأْتِيَ السُّوقَ فَيَقُولُهَا، ثُمَّ يَنْصَرِفُ

حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْحَذَّاءُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الزَّيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ الدَّوْرَقِيُّ أَبُو الْفَضْلِ صَاحِبُ الْجَوَالِيقِ قَالَ: كَانَ مُحَمَّدُ بْنُ وَاسِعٍ الْأَزْدِيُّ لَا يَزَالُ يَجِيءُ إِلَى دُكَّانٍ فَيَقْعُدُ سَاعَةً فِي أَصْحَابِ الْجَوَالِيقِ فَنَرَى أَنَّهُ يَذْكُرُ رَبَّهُ، فَحَدَّثَنَا قَالَ: كُنْتُ بِخُرَاسَانَ مَعَ قُتَيْبَةَ فَاسْتَأْذَنْتُهُ فِي الْحَجِّ فَأَذِنَ لِي، فَلَقِيتُ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ فَسَمِعْتُهُ يَذْكُرُ أَنَّهُ: " §مَنْ دَخَلَ السُّوقَ فَقَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ حَيُّ لَا يَمُوتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، كَتَبَ اللَّهُ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ وَمُحِيَتْ عَنْهُ أَلْفُ أَلْفِ سَيِّئَةٍ، وَبَنَى لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ " قَالَ: فَلَمَّا رَجَعْتُ إِلَى خُرَاسَانَ قَالَ لِي قُتَيْبَةُ: مَا أَفَدْتَنَا؟ فَحَدَّثْتُهُ بِهَذَا الْحَدِيثِ فَكَانَ قُتَيْبَةُ يَرْكَبُ فِي الْأَيَّامِ فَيَقِفُ فِي السُّوقِ فَيَقُولُهَا أَرْبَعِينَ مَرَّةً ثُمَّ يَنْصَرِفُ. قَالَ إِبْرَاهِيمُ: كَأَنَّهُ يُرْجَى لِقُتَيْبَةَ فِي هَذَا خَيْرٌ. قَالَ: وَهَذَا أَوْلَى مِنْ حَدِيثِ أَزْهَرَ بْنِ سِنَانٍ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَزْهَرُ بْنُ سِنَانٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ وَاسِعٍ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى بِلَالِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ فَقُلْتُ لَهُ: يَا بِلَالُ إِنَّ أَبَاكَ حَدَّثَنِي عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: «إِنَّ §فِي جَهَنَّمَ وَادِيًا يُقَالَ لَهُ هَبْهَبُ، حَقٌّ عَلَى اللَّهِ أَنْ يَسْكُنَهُ كُلُّ جُبَارٍ فَإِيَاكَ يَا بِلَالُ أَنْ تَكُونَ مِمَّنْ يَسْكُنُهُ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ حَسَّانَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ وَاسِعٍ قَالَ: «بَلَغَنِي أَنَّ §فِيَ النَّارِ جُبًّا يُقَالَ لَهُ جُبُّ الْحُزْنِ يُؤْخَذُ الْمُتَكَبِّرُونَ فَيُجْعَلُونَ فِي تَوَابِيتَ مِنْ نَارٍ فَيُجْعَلُونَ فِي ذَلِكَ الْبِئْرِ فَيُطْبَقُ عَلَيْهِمْ، وَجَهَنَّمُ مِنْ فَوْقِهِمْ» قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: وَهَذَا الْحَدِيثُ أَوْلَى مِنْ حَدِيثِ أَزْهَرَ

أزهر بن عبد الله خراساني عن محمد بن عجلان حديثه غير محفوظ من حديث ابن عجلان

§166 - أَزْهَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ خُرَاسَانِيٌّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلَانَ حَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَجْلَانَ

حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عَمَّارٍ الرَّازِيُّ السُّكَّرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْكَلَّاسُ، حَدَّثَنَا أَبُو زُهَيْرٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنِ مَغْرَاءَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَزْهَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَزْدِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلَانَ، عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«الْأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَفَ» قَالَ هَذَا الْحَدِيثُ يُعْرَفُ مِنْ حَدِيثِ إِسْرَائِيلَ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الْحَارِثِ، عَنْ عَلِيٍّ مَوْقُوفٌ. حَدَّثَنَاهُ جَدِّي، عَنِ ابْنِ رَجَاءٍ، وَقَدْ رَفَعَهُ يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الصَّمَدِ الصَّنْعَانِيُّ عَنْ إِسْرَائِيلَ وَلَمْ يَعْمَلْ شَيْئًا

أويس القرني الزاهد حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: أويس القرني في إسناده نظر. أخبرنا محمد بن عيسى قال: حدثنا بندار قال: حدثنا أبو داود قال: حدثنا شعبة قال: جئت إلى عمرو بن مرة قلت: أخبرني عن أويس القرني تعرفونه فيكم قال: لا. حدثنا محمد

§167 - أُوَيْسٌ الْقَرَنِيُّ الزَّاهِدُ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: أُوَيْسٌ الْقَرَنِيُّ فِي إِسْنَادِهِ نَظَرٌ -[136]-. أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا بُنْدَارٌ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ قَالَ: جِئْتُ إِلَى عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ قُلْتُ: أَخْبِرْنِي عَنْ أُوَيْسٍ الْقَرَنِيُّ تَعْرِفُونَهُ فِيكُمْ قَالَ: لَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ وَمُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَا: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ قَالَ: حَدَّثَنَا قُرَادُ بْنُ نُوحٍ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا إِسْحَاقَ، وَعَمْرَو بْنَ مُرَّةَ عَنْ أُوَيْسٍ الْقَرَنِيِّ فَلَمْ يَعْرِفَاهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ قَالَ: حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ قَالَ: سَأَلْتُ عَمْرَو بْنَ مُرَّةَ عَنْ أُوَيْسٍ الْقَرَنِيِّ فَلَمْ يَعْرِفْهُ قَالَ زَيْدٌ: وَكَانَ أُوَيْسٌ مِنْ عَشِيرَتِهِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُ عَنْ شُعْبَةَ قَالَ: سَأَلْتُ عَمْرَو بْنَ مُرَّةَ عَنْ أُوَيْسٍ الْقَرَنِيِّ فَلَمْ يَعْرِفْهُ

وَحَدِيثُهُ حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ سَالِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، ح، وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو ظُفُرٍ عَبْدُ السَّلَامِ بْنِ مُطَهَّرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ الْمُغِيرَةِ، جَمِيعًا عَنْ سَعِيدٍ الْجُرَيْرِيِّ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، عَنْ أُسَيْرِ بْنِ جَابِرٍ: أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ قَالَ لِأُوَيْسٍ الْقَرَنِيِّ: اسْتَغْفِرْ لِي، قَالَ: أَنْتَ أَحَقُّ أَنْ تَسْتَغْفِرَ لِي إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: " §خَيْرُ التَّابِعِينَ رَجُلٌ مِنْ قَرْنٍ يُقَالُ لَهُ: أُوَيْسٌ "

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْمَدَنِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ هِشَامٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ زُرَارَةَ بْنِ أَبِي أَوْفَى، عَنْ أُسَيْرِ بْنِ جَابِرٍ قَالَ: كَانَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ إِذَا أَتَتْ عَلَيْهِ أَمْدَادُ الْيَمَنِ سَأَلَهُمْ أَفِيكُمْ أُوَيْسٌ؟ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ، وَقَالَ فِيهِ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«يَأْتِي عَلَيْكَ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ مَعَ أَمْدَادِ أَهْلِ الْيَمَنِ مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ كَانَ بِهِ بَرَصٌ فَبَرَأَ مِنْهُ إِلَّا مَوْضِعَ دِرْهَمٍ، لَهُ وَالِدَةٌ هُوَ بِهَا بَرٌّ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا هُدْبَةُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْمُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو الْأَصْفَرِ مَوْلَى صَعْصَعَةَ بْنِ مُعَاوِيَةَ عَنْ صَعْصَعَةَ بْنِ مُعَاوِيَةَ قَالَ: كَانَ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ رَجُلًا مِنْ قَرْنٍ، وَكَانَ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ، وَكَانَ مِنَ التَّابِعِينَ، فَذَكَرَهُ أَيْضًا بِطُولِهِ، وَقَالَ فِيهِ: إِنَّ عُمَرَ قَالَ: أَخْبَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَنَّهُ §يَكُونُ فِي التَّابِعِينَ رَجُلٌ يُقَالَ لَهُ أُوَيْسٌ يَخْرُجُ بِهِ وَضَحٌ وَيَدْعُو اللَّهَ أَنْ يُذْهِبَهُ فَيُذْهِبَهُ. . .» وَذَكَرَ الْحَدِيثَ قَالَ: لَيْسَ مِنْهُمْ أَحَدٌ تَبَيَّنَ سَمَاعًا مِنْ عُمَرَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ شَبُّوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ قَالَ: سَأَلْتُ الْمُعْتَمِرَ عَنِ الْحَدِيثِ الَّذِي يُرْوَى عَنْ أَبِيهِ عَنْ هَرِمٍ وَأُوَيْسٍ الْقَرَنِيِّ حِينَ الْتَقَيَا فَقَالَ الْمُعْتَمِرُ: لَيْسَ مِنْ حَدِيثِ أَبِي

باب الباء

§168 - بَابُ الْبَاءِ

بشر بن حرب أبو عمرو الندبي بصري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال: بشر بن حرب أبو عمرو الندبي رأيت علي بن المديني يضعفه يروي عن ابن عمر يتكلمون فيه، وقال لي علي: كان يحيى لا يروي عنه وهو بصري. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا

§بِشْرُ بْنُ حَرْبٍ أَبُو عَمْرٍو النَّدَبِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بِشْرُ بْنُ حَرْبٍ أَبُو عَمْرٍو النَّدَبِيُّ رَأَيْتُ عَلِيَّ بْنَ الْمَدِينِيَّ يُضَعِّفُهُ يَرْوِي عَنِ ابْنِ عُمَرَ يَتَكَلَّمُونَ فِيهِ، وَقَالَ لِي عَلِيٌّ: كَانَ يَحْيَى لَا يَرْوِي عَنْهُ وَهُوَ بَصْرِيٌّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى عَنْ بِشْرِ بْنِ حَرْبٍ، وَأَبِي هَارُونَ الْعَبْدَلِيِّ فَقَالَ: أَعْلَاهُمَا بِشْرُ بْنُ حَرْبٍ. وَبِشْرُ بْنُ حَرْبٍ كُنْيَتُهُ أَبُو عَمْرٍو النَّدَبِيُّ قَدْ رَوَى عَنْ شُعْبَةَ، كَانَ يُكَنِّيهِ يَقُولُ: أَبُو عُمَرَ النَّدَبِيُّ. حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ قَالَ: سَمِعْتُ عَارِمًا يَقُولُ: قَالَ حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ: مَا عَلِمَ شُعْبَةُ بِشْرَ بْنَ حَرْبٍ إِنَّمَا كَانَ بِشْرٌ شَيْخًا لَنَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ عَارِمًا عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ قَالَ: ذُكِرَ لِأَيُّوبَ حَدِيثُ بِشْرِ بْنِ حَرْبٍ فَقَالَ: كَأَنَّمَا نَسْمَعُ حَدِيثَ نَافِعٍ

بشر بن نمير القشيري البصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال: بشر بن نمير القشيري البصري عن القاسم بن عبد الرحمن روى عنه حماد بن زيد ويزيد بن زريع نسبه يزيد بن هارون، منكر الحديث، وقال في الكتاب الكبير: بشر بن نمير مضطرب، تركه علي فيما أفتى عنه

§169 - بِشْرُ بْنُ نُمَيْرٍ الْقُشَيْرِيُّ الْبَصْرِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بِشْرُ بْنُ نُمَيْرٍ الْقُشَيْرِيُّ الْبَصْرِيُّ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ رَوَى عَنْهُ حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ وَيَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ -[139]- نَسَبَهُ يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ، وَقَالَ فِي الْكِتَابِ الْكَبِيرِ: بِشْرُ بْنُ نُمَيْرٍ مُضْطَرِبٌ، تَرَكَهُ عَلِيٌّ فِيمَا أَفْتَى عَنْهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنِ الْفَضْلِ عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الْهَاشِمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى، وَقِيلَ لَهُ: لَقِيتَ بِشْرَ بْنَ نُمَيْرٍ؟ قَالَ: نَعَمْ، وَتَرَكْتُهُ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ حَدَّثَا عَنْ بِشْرِ بْنِ نُمَيْرٍ، شَيْئًا قَطْ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ بِشْرِ بْنِ نُمَيْرٍ قَالَ: تَرَكَ النَّاسُ حَدِيثَهُ. حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ هَانِئٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُ: لَا أَعْلَمُ أَنَّى كَتَبْتُ مِنْ حَدِيثِ بِشْرِ بْنِ نُمَيْرٍ شَيْئًا أَوْ قَالَ: كَبِيرُ شَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: بِشْرُ بْنُ نُمَيْرٍ لَيْسَ بِثِقَةٍ. قَالَ لَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ: بِشْرُ بْنُ نُمَيْرٍ: ضَعِيفٌ، وَقَالَ حُدِّثْتُ عَنْ شُعْبَةَ أَنَّهُ كَانَ يَدْخُلُ مَسْجِدَ الْبَصْرَةِ فَيَرَى بِشْرَ بْنَ نُمَيْرٍ يُحَدِّثُ، وَعِمْرَانُ بْنُ حُدَيْرٍ قَائِمًا يُصَلِّي فَيَقُولُ: أَيُّهَا النَّاسُ احْذَرُوا هَذَا الشَّيْخَ لَا تَسْمَعُوا مِنْهُ وَعَلَيْكُمْ بِهَذَا الشَّيْخِ الْمُصَلِّي يَعْنِي عِمْرَانَ بْنَ حُدَيْرٍ، وَكَانَ بِشْرُ بْنُ نُمَيْرٍ لَوْ قِيلَ لَهُ مَا شَاءَ اللَّهُ لَقَالَ: الْقَاسِمُ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بَكْرٍ السَّهْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ نُمَيْرٍ، عَنِ الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «§خَلَقَ اللَّهُ الْخَلْقَ، وَقَضَى الْقَضِيَّةَ، وَأَخَذَ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ، وَعَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ، فَأَخَذَ أَهْلَ الْيَمِينِ بِيَمِينِهِ، وَأَخَذَ أَهْلَ الشِّمَالِ بِيَدِهِ الْأُخْرَى، وَكِلْتَا يَدَيِ الرَّحْمَنِ يَمِينٌ. . .» وَذَكَرَ حَدِيثًا فِيهِ طُولٌ قَالَ: لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

بشر بن عمارة الخثعمي عن أبي روق حدثني آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال: حدثنا محمد بن الصلت عن بشر بن عمارة عن أبي روق عن عطية عن أبي سعيد وعن غيره قال: وكنت تعرف، وتنكر

§170 - بِشْرُ بْنُ عُمَارَةَ الْخَثْعَمِيُّ عَنْ أَبِي رَوْقٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّلْتِ عَنْ بِشْرِ بْنِ عُمَارَةَ عَنْ أَبِي رَوْقٍ عَنْ عَطِيَّةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ وَعَنْ غَيْرِهِ قَالَ: وَكُنْتَ تَعْرِفُ، وَتُنْكِرُ

قَالَ: وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا مِنْجَابُ بْنُ الْحَارِثِ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ عُمَارَةَ، عَنْ أَبِي رَوْقٍ، عَنْ عَطِيَّةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي قَوْلِهِ عَزَّ وَجَلَّ: {لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ} [الأنعام: 103] قَالَ: «§لَوْ أَنَّ الْإِنْسَ، وَالْجِنَّ، وَالشَّيَاطِينَ، مُذْ يَوْمِ خُلِقُوا إِلَى يَوْمِ فَنَاهُمْ صَفًّا وَاحِدًا مَا أَحَاطُوا بِاللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَبَدًا» قَالَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ لَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

بشر بن رافع الحارثي النجراني أبو الأسباط حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن بشر بن رافع فقال: هو النجراني ليس بشيء، ضعيف الحديث، حدث عنه عبد الرزاق وصفوان بن عيسى

§171 - بِشْرُ بْنُ رَافِعٍ الْحَارِثِيُّ النَّجْرَانِيُّ أَبُو الْأَسْبَاطِ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ بِشْرِ بْنِ رَافِعٍ فَقَالَ: هُوَ النَّجْرَانِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ، ضَعِيفُ الْحَدِيثِ، حَدَّثَ عَنْهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ وَصَفْوَانُ بْنُ عِيسَى

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ: أَخْبَرَنَا بِشْرُ بْنُ رَافِعٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ §السَّلَامَ اسْمٌ مِنْ أَسْمَاءِ اللَّهِ فَأَفْشُوهُ بَيْنَكُمْ»

وَرَوَى بِهَذَا الْإِسْنَادِ: «§الْمُؤْمِنُ بَرٌّ كَرِيمٌ، وَالْفَاجِرُ خَبٌّ لَئِيمٌ»

وَإِنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«تَعَلَّمُوا أَنْسَابَكُمْ تَصِلُوا أَرْحَامَكُمْ» وَكُلُّهَا لَا يُتَابِعُ عَلَيْهَا بِشْرَ بْنَ رَافِعٍ إِلَّا مَنْ هُوَ قَرِيبٌ مِنْهُ فِي الضَّعْفِ

بشر بن الحسين الأصبهاني حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بشر بن الحسين الأصبهاني فيه نظر

§172 - بِشْرُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْأَصْبَهَانِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بِشْرُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْأَصْبَهَانِيُّ فِيهِ نَظَرٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى الْمُقْرِئُ قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ يُوسُفَ بْنِ قُتَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ الْحُسَيْنِ، عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ عَدِيٍّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«لَيْسَ أَحَدٌ أَحَقَّ بِالْحِدَّةِ مِنْ حَامِلِ الْقُرْآنِ لِعِزَّةِ الْقُرْآنِ فِي جَوْفِهِ»

وَبِإِسْنَادِهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §" لَوْلَا أَنَّ السُّؤَّالَ يَكْذِبُونَ مَا أَفْلَحَ مَنْ رَدَّهُمْ وَبِإِسْنَادِهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: وَيْلٌ لِلتَّاجِرِ ي‍َحْلِفُ بِالنَّهَارِ وَيُحَاسِبُ نَفْسَهُ بِاللَّيْلِ، وَيْلٌ لِلصَّائِغِ مِنْ غَدٍ وَبَعْدِ غَدٍ " وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ مِنْ هَذَا النَّحْوِ مَنَاكِيرَ كُلَّهَا

بشر بن المنذر قاضي المصيصة في حديثه وهم

§173 - بِشْرُ بْنُ الْمُنْذِرِ قَاضِي الْمِصِّيصَةِ فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ

مِنْهُ مَا حَدَّثَنَا بِهِ هَارُونُ بْنُ عَلِيِّ الْمُقْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ الْمُنْذِرِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ الطَّائِفِيِّ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§الْحَجُّ الْمَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلَّا الْجَنَّةُ» قَالُوا: وَمَا بِرُّهُ؟ قَالَ: «إِطْعَامُ الطَّعَامِ، وَطِيبُ الْكَلَامِ» وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، وَقَدْ رَوَى بِشْرٌ هَذَا غَيْرَ حَدِيثٍ مِنْ هَذَا النَّحْوِ، وَهَذَا يُرْوَى عَنْ جَابِرٍ، مِنْ حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ عَنْ جَابِرٍ بِإِسْنَادٍ لَيِّنٍ، وَرَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ ثَابِتٍ الْبُنَانِيُّ، وَطَلْحَةُ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ عَنْ جَابِرٍ

بشر بن إبراهيم الأنصاري عن الأوزاعي بأحاديث موضوعة لا يتابع عليها

§174 - بِشْرُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْأَنْصَارِيُّ عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ بِأَحَادِيثَ مَوْضُوعَةٍ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهَا

مِنْهَا مَا حَدَّثَنَا بِهِ الْحُسَيْنُ إِسْحَاقُ التُّسْتَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَوْزَاعِيُّ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: " §ثِنْتَانِ لَا تَمُوتَانِ: الْأَنْفَحَةُ وَالْبَيْضُ "

حَدَّثَنِي أَزْهَرُ بْنُ زُفَرٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بْنُ عُمَرَ الْعَتَكِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْأَنْصَارِيُّ، عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: حَدَّثَنِي مُعَاذُ بْنُ جَبَلِ أَنَّهُ شَهِدَ مِلَاكَ رَجُلٍ مِنَ الْأَنْصَارِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخَطَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَنْكَحَ الْأَنْصَارِيَّ وَقَالَ: «§عَلَى الْأُلْفَةِ، وَالْخَيْرِ، وَالطَّيْرِ الْمَيْمُونٍ دَفِّفُوا عَلَى رَأْسِ صَاحِبِكُمْ» فَدُفِّفَ عَلَى رَأْسِهِ، وَأَقْبَلَتِ السِّلَالُ فِيهَا الْفَاكِهَةُ، وَالسُّكَّرُ، فَنَثَرَ عَلَيْهِمْ فَأَمْسَكَ الْقَوْمُ فَلَمْ يَنْتَهِبُوا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا أَزْيَنَ الْحِلْمَ أَلَا تَنْتَهِبُونَ؟» قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ نَهَيْتَنَا عَنِ النَّهْبِ يَوْمَ كَذَا وَكَذَا قَالَ: «إِنَّمَا نَهَيْتُكُمْ عَنْ نُهْبَةِ الْعَسَاكِرِ وَلَمْ أَنْهَكُمْ عَنْ نَهْبِ الْوَلَائِمِ أَلَا فَانْتَهِبُوا» قَالَ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ: فَوَاللَّهِ لَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْرُرْنَا وَنَجْرُرْهُ فِي ذَلِكَ النِّهَابِ

بشر بن السري هو في الحديث مستقيم حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: حدثنا عوام بن إسماعيل قال: قال الحميدي: كان بشر بن السرى جهميا لا يحل أن يكتب عنه. حدثنا جعفر بن محمد الفريابي حدثنا أحمد بن محمد المقدمي حدثنا سليمان بن حرب قال: سأل بشر بن السرى حماد

§175 - بِشْرُ بْنُ السَّرِيِّ هُوَ فِي الْحَدِيثِ مُسْتَقِيمٌ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَوَّامُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: قَالَ الْحُمَيْدِيُّ: كَانَ بِشْرُ بْنُ السُّرَى جَهْمِيًّا لَا يَحِلُّ أَنْ يُكْتَبَ عَنْهُ. حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُقَدَّمِيُّ حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ: سَأَلَ بِشْرُ بْنُ السُّرَى حَمَّادَ بْنَ زَيْدٍ فَقَالَ: يَا أَبَا إِسْمَاعِيلَ الْحَدِيثُ الَّذِي جَاءَ «أَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَنْزِلُ إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا يَتَجَوَّلُ مِنْ مَكَانٍ إِلَى مَكَانٍ» فَسَكَتَ حَمَّادٌ ثُمَّ قَالَ: هُوَ فِي مَكَانِهِ يَقْرُبُ مِنْ خَلْقِهِ كَيْفَ شَاءَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ بِشْرُ بْنُ السَّرِيِّ تَكَلَّمَ بِمَكَّةَ بِشَيْءٍ فَوَثَبَ عَلَيْهِ ابْنُ الْحَارِثِ بْنِ عُمَيْرٍ يَعْنِي حَمْزَةَ بْنَ الْحَارِثِ فَلَقَدْ ذُلَّ بِمَكَّةَ حَتَّى جَاءَ فَجَلَسَ إِلَيْنَا مِمَّا أَصَابَهُ مِنَ الذُّلِّ. قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: يَعْنِي تَكَلَّمَ فِي الْقُرْآنِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي وَذَكَرَ بِشْرَ بْنَ السَّرِيِّ فَقَالَ: كَانَ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ يَسْتَثْقِلُهُ قُلْتُ لَهُ: فِيمَ ذَا؟ قَالَ: سَأَلَ سُفْيَانَ عَنْ شَيْءٍ قُلْتُ لَهُ: عَنْ أَيِّ شَيْءٍ سَأَلَهُ؟ قَالَ: عَنِ الْوِلْدَانِ عَنْ أَطْفَالِ الْمُشْرِكِينَ، قَالَ: فَقَالَ لَهُ سُفْيَانُ: مَا أَنْتَ وَذَا يَا صَبِيُّ، قَالَ: فَكَانَ يَخْتَلِفُ إِلَى سُفْيَانَ شِبْهِ الْمُخْتَفِي

بشير بن المهاجر الغنوي كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا حمدان بن علي قال: قلت لأحمد بن حنبل: بشير بن المهاجر يروي عن ابن بريدة قال: كوفي مرجيء متهم يتكلم. حدثني الخضر بن داود قال: حدثنا أحمد بن محمد قال: سمعت أبا عبد الله وذكر بشير بن المهاجر

§176 - بَشِيرُ بْنُ الْمُهَاجِرِ الْغَنَوِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا حَمْدَانُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: قُلْتُ لِأَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ: بَشِيرُ بْنُ الْمُهَاجِرِ يَرْوِي عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ قَالَ: كُوفِيٌّ مُرْجِيءٌ مُتَّهَمٌ يَتَكَلَّمُ. حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ وَذَكَرَ بَشِيرَ بْنَ الْمُهَاجِرِ فَقَالَ: مُنْكَرُ الْحَدِيثِ قَدِ اعْتَبَرْتُ أَحَادِيثَهُ فَإِذَا هُوَ يَجِيءُ بِالْعَجَبِ، أَوْ كَمَا قَالَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي مَسَرَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَّادُ بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا بَشِيرُ بْنُ الْمُهَاجِرِ قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ يَقُولُ: §«تَعَلَّمُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ وَلَا يَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ» ثُمَّ سَكَتَ سَاعَةً، ثُمَّ قَالَ: " تَعَلَّمُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ وَآلِ عِمْرَانَ فَإِنَّهُمَا الزَّهْرَاوَانِ يُظِلَّانِ صَاحِبَهُمَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهَا غَمَامَتَانِ أَوْ غَيَايَتَانِ أَوْ فِرْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافٍّ وَإِنَّ الْقُرْآنَ يَلْقَى صَاحِبَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حِينَ يَنْشَقُّ عَنْهُ قَبْرُهُ كَالرَّجُلِ الشَّاحِبِ فَيَقُولُ لَهُ: هَلْ تَعْرِفُنِي؟ فَيَقُولُ: أَنَا الْقُرْآنُ الَّذِي أَظْمَأْتُكَ فِي الْهَوَاجِرِ فَأَسْهَرْتَ لَيْلَكَ، وَكُلُّ تَاجِرٍ مِنْ وَرَاءِ تِجَارَتِهِ وَأَنَا الْيَوْمَ مِنْ وَرَاءِ كُلِّ تَاجِرٍ فَيُعْطَى الْمُلْكَ بِيَمِينِهِ وَالْخُلْدَ بِشِمَالِهِ وَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ تَاجُ الْوَقَارِ وَيَكْسِي وَالِدَيْهِ حُلَّتَيْنِ لَا يَقُومُ لَهُمَا أَهْلُ الدُّنْيَا فَيَقُولَانِ: أَنَّى لَنَا هَذَا؟ فَيُقَالَ: بِأَخْذِ وَلَدِكُمَا الْقُرْآنَ " قَالَ: وَلَا يَصِحُّ فِي هَذَا الْبَابِ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ حَدِيثٌ. أَسَانِيدُهَا كُلُّهَا مُتَقَارِبَةٌ

بشير بن زاذان حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: بشير بن زاذان ليس بشيء

§177 - بَشِيرُ بْنُ زَاذَانَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: بَشِيرُ بْنُ زَاذَانَ لَيْسَ بِشَيْءٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ وَاقِدٍ الْوَاقِدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بَشِيرُ بْنُ زَاذَانَ، عَنْ عُمَرَ بْنِ صُبْحٍ، عَنْ رُكْنٍ، عَنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «§أَبُو بَكْرٍ أَوْزَنُ أُمَّتِي وَأَوْجَهُهَا وَعُمَرُ خَيْرُ أُمَّتِي وَأَكْمَلُهَا، وَعُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ أَحْيَا أُمَّتِي وَأَعْدَلُهَا، وَعَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ وَلِيُّ أُمَّتِي وَأَوْسَمُهَا، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ أَمِينُ أُمَّتِي وَأَوْصَلُهَا، وَأَبُو ذَرٍّ أَزْهَدُ أُمَّتِي وَأَرَقُّهَا، وَأَبُو الدَّرْدَاءِ أَعْدَلُ أُمَّتِي وَأَرْحَمُهَا، وَمُعَاوِيَةُ بْنُ أَبِي سُفْيَانَ أَحْلَمُ أُمَّتِي وَأَجْوَدُهَا» قَالَ وَلَا يُتَابَعُ بَشِيرٌ عَلَى هَذَا الْحَدِيثُ، لَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

بشير بن ميمون أبو صيفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن أبي صيفي يحدث عن مجاهد قال: كتبنا عنه عن مجاهد عن سعيد المقبري ثم قدم علينا بعد، فحدثنا عن الحكم بن عتيبة وليس هو بشيء. حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال: حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي

§178 - بَشِيرُ بْنُ مَيْمُونٍ أَبُو صَيْفِيٍّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَبِي صَيْفِيٍّ يُحَدِّثُ عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ: كَتَبْنَا عَنْهُ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ثُمَّ قَدِمَ عَلَيْنَا بَعْدُ، فَحَدَّثَنَا عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ وَلَيْسَ هُوَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ السَّهْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ بَشِيرِ بْنِ مَيْمُونٍ فَقَالَ: لَيْسَ يُكْتَبُ حَدِيثُهُ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بَشِيرُ بْنُ مَيْمُونٍ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا بَشِيرُ بْنُ مَيْمُونٍ أَبُو صَيْفِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُجَاهِدُ بْنُ جَبْرٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَا صَدَقَةٌ أَفْضَلَ مِنْ تَصَدُّقٍ عَلَى مَمْلُوكٍ عِنْدَ مَلِيكٍ سُوءٍ»

وَبِإِسْنَادِهِ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §" أَوَّلُ سَابِقٍ إِلَى الْجَنَّةِ مَمْلُوكٌ أَطَاعَ اللَّهَ وَأَطَاعَ مَوَالِيَهُ أَوْ قَالَ: سَيِّدَهُ " شَكَّ بَشِيرٌ

وَبِإِسْنَادِهِ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: " أَنَّ §رَجُلًا دَخَلَ الْجَنَّةَ فَرَأَى عَبْدَهُ فَوْقَ دَرَجَتَهِ فَقَالَ: يَا رَبِّ هَذَا عَبْدِي فَوْقَ دَرَجَتِي. . .، فَقِيلَ لَهُ: نَعَمْ جَزَيْتُهُ بِعَمَلِهِ وَجَزَيْتُكَ بِعَمَلِكَ " قَالَ: هَذِهِ الْأَحَادِيثُ غَيْرُ مَحْفُوظَةٍ وَلَا يُتَابَعُ بَشِيرٌ عَلَيْهَا

بشير مولى بني هاشم مجهول بنقل الحديث ولا يتابع على حديثه

§179 - بَشِيرُ مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ مَجْهُولٌ بِنَقْلِ الْحَدِيثِ وَلَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ

حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَوْنُ بْنُ عُمَارَةَ قَالَ: أَخْبَرَنَا بَشِيرٌ، مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ عَنْ سُلَيْمَانَ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: كُنَّا عِنْدَ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ إِذْ أَقْبَلَ رَاكِبٌ حَتَّى أَنَاخَ بِالنَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَتَيْتُكَ أَسْأَلُكَ عَنْ عَلَامَةِ اللَّهِ فِيمَنْ يُرِيدُ وَعَلَامَتِهِ فِيمَنْ لَا يُرِيدُ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «كَيْفَ أَصْبَحْتَ؟» قَالَ: §أَصْبَحْتُ أُحِبُّ الْخَيْرَ، وَأَهْلَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ بِهِ، وَإِنْ عَمِلْتُ بِهِ أَيْقَنْتُ بِثَوَابِهِ، وَإِنْ فَاتَنِي مِنْهُ شَيْءٌ حَزِنْتُ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «هِيهِ هِيهِ، عَلَامَةُ اللَّهِ فِيمَنْ يُرِيدُ وَعَلَامَتُهُ فِيمَنْ لَا يُرِيدُ، وَلَوْ أَرَادَكَ لِلْأُخْرَى هَيَّأَكَ لَهَا، ثُمَّ لَمْ يُبَالِ فِي أَيِّ وَادٍ سَلَكْتَ»

بشار بن موسى الخفاف حدثني أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال: سألت يحيى عن بشار الخفاف فقال: ليس بثقة قال عثمان: بلغني أن علي بن المديني كان يحسن القول في بشار هذا

§180 - بَشَّارُ بْنُ مُوسَى الْخَفَّافُ حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مَحْمُودٍ الْهَرَوِيُّ حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى عَنْ بَشَّارٍ الْخَفَّافِ فَقَالَ: لَيْسَ بِثِقَةٍ قَالَ عُثْمَانُ: بَلَغَنِي أَنَّ عَلِيَّ بْنَ الْمَدِينِيَّ كَانَ يُحْسِنُ الْقَوْلَ فِي بَشَّارٍ هَذَا

بكر بن معبد حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بكر بن معبد عن العوام بن المقطع لا يتابع عليه

§181 - بَكْرُ بْنُ مَعْبَدٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بَكْرُ بْنُ مَعْبَدٍ عَنِ الْعَوَّامِ بْنِ الْمُقَطَّعِ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

وَالْحَدِيثُ حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ زَنْجُوَيْهِ الْأَصْبَهَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ مَعْبَدٍ الْعَبْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَوَّامُ بْنُ مُقَطَّعٍ - رَجُلٌ مِنْ كَلْبٍ أنَّ أَبَاهُ حَدَّثَهُ، أَنَّ عَلِيًّا «مَرَّ بِشَطِّ الْفُرَاتِ فَإِذَا §كُدُسُ طَعَامٍ لِرَجُلٍ مِنَ التُّجَّارِ حَبَسَهُ لِيُغْلِيَ بِهِ، فَأَمَرَ بِهِ فَأُحَرِّقَ» قَالَ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ بَكْرُ بْنُ مَعْبَدٍ

بكر بن الأسود أبو عبيدة الناجي كان يرى القدر حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: قال يحيى بن معين: بكر بن الأسود أبو عبيدة الناجي كذاب. وحدثني محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين قال: أبو عبيدة الناجي صاحب الحسن الذي

§بَكْرُ بْنُ الْأَسْوَدِ أَبُو عُبَيْدَةَ النَّاجِيُّ كَانَ يَرَى الْقَدَرَ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: قَالَ يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ: بَكْرُ بْنُ الْأَسْوَدِ أَبُو عُبَيْدَةَ النَّاجِيُّ كَذَّابٌ. وَحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: أَبُو عُبَيْدَةَ النَّاجِيُّ صَاحِبُ الْحَسَنِ الَّذِي يَرْوِي الْمَوَاعِظَ، بَكْرُ بْنُ الْأَسْوَدِ كَذَّابٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ يُوسُفُ بْنُ يَزِيدَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مَسْلَمَةَ بْنِ قَعْنَبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ النَّاجِيُّ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: «§إِيَّاكُمْ وَالِالْتِفَاتَ فِي الصَّلَاةِ فَإِنَّهَا هَلَكَةٌ» قَالَ: لَا يُتَابَعُ عَلَى هَذَا الْحَدِيثِ بِهَذَا اللَّفْظِ وَلِلنَّهْيِّ عَنِ الِالْتِفَاتِ فِي الصَّلَاةِ أَحَادِيثُ صَالِحَةُ الْأَسَانِيدِ بِأَلْفَاظٍ مُخْتَلِفَةٍ

بكر أبو عتبة الأعنق عن ثابت وعطاء حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: بكر أبو عتبة الأعنق عن ثابت وعطاء لا يتابع عليه

§بَكْرٌ أَبُو عُتْبَةَ الْأَعْنَقُ عَنْ ثَابِتٍ وَعَطَاءٍ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بَكْرٌ أَبُو عُتْبَةَ الْأَعْنَقُ عَنْ ثَابِتٍ وَعَطَاءٍ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُؤَدِّبُ قَالَ: حَدَّثَنَا بَكْرٌ الْأَعْنَقُ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَا أَنَسُ §أَسْبِغِ الْوُضُوءَ يَزِدْ فِي عُمُرِكَ، وَصَلِّ مِنَ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مَا اسْتَطَعْتَ يُحِبُّكَ الْحَفَظَةُ، وَصَلِّ صَلَاةَ الضُّحَى فَإِنَّهَا صَلَاةُ الْأَوَّابِينَ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ لَا تَنَامَ إِلَّا عَلَى طَهَارَةٍ فَإِنَّكَ إِنْ مُتَّ مُتَّ شَهِيدًا، وَسَلِّمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتِكَ يَكْثُرُ خَيْرُ بَيْتِكَ، وَوَقِّرِ الْكَبِيرَ وَارْحَمِ الصَّغِيرَ تُرَافِقُنِي فِي الْجَنَّةِ» قَالَ لَيْسَ لِهَذَا الْمَتْنِ عَنْ أَنَسٍ إِسْنَادٌ صَحِيحٌ

بكر بن خنيس حدثنا زكريا بن يحيى قال: حدثنا محمد بن المثنى قال: ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن بكر بن خنيس شيئا قط. حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: بكر بن خنيس ليس بشيء. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو

§بَكْرُ بْنُ خُنَيْسٍ حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ حَدَّثَا عَنْ بَكْرِ بْنِ خُنَيْسٍ شَيْئًا قَطْ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: بَكْرُ بْنُ خُنَيْسٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنْ بَكْرِ بْنِ خُنَيْسٍ وَهُوَ ضَعِيفٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي شُعَيْبَ الْحَرَّانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي جَدِّي أَحْمَدُ بْنُ أَبِي شُعَيْبَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ، عَنْ بَكْرِ بْنِ خُنَيْسٍ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«مَنْ أَتَى شَيْئًا مِنَ النِّسَاءِ أَوِ الرِّجَالِ فِي أَدْبَارِهِنَّ فَقَدْ كَفَرَ» قَالَ رَوَاهُ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، وَمَعْمَرُ بْنُ رَاشِدٍ، وَأَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، وَالْمَحَارِبِيُّ وَيَزِيدُ بْنُ عَطَاءٍ الْيَشْكُرِيُّ، وَعَلِيُّ بْنُ الْفُضَيْلِ بْنِ عِيَاضٍ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَأَوْقَفُوهُ

بكر بن عبد الله بن الشرود صنعاني حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال: حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال: قال لنا يحيى بن معين: بكر بن الشرود كذاب ومسكنه باليمن. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى قال: بكر بن الشرود صنعاني ليس بشيء.

§بَكْرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الشَّرُودِ صَنْعَانِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ السَّهْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: قَالَ لَنَا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ: بَكْرُ بْنُ الشَّرُودِ كَذَّابٌ وَمَسْكَنُهُ بِالْيَمَنِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى قَالَ: بَكْرُ بْنُ الشَّرُودِ صَنْعَانِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: كَانَ بَكْرُ بْنُ الشَّرُودِ قَالَ يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ قَدْ رَأَيْتُهُ لَيْسَ بِثِقَةٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبَانَ الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَطَاءٍ الصَّنْعَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §«النَّاسُ كَإِبِلٍ مِائَةٍ لَا تَكَادُ تَجِدُ فِيهَا رَاحِلَةً» وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَقَدْ حَدَّثَ عَنِ الثَّوْرِيِّ وَغَيْرِهِ أَحَادِيثَ كَثِيرَةً مَنَاكِيرَ وَهَذَا يُرْوَى عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَالِمٍ عَنْ أَبِيهِ بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ

بكر بن قرواش حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول: بكر بن قرواش سمع منه أبو الطفيل قال البخاري: قال علي: لم أسمع يذكره إلا في هذا الحديث

§بَكْرُ بْنُ قِرْوَاشٍ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: بَكْرُ بْنُ قِرْوَاشٍ سَمِعَ مِنْهُ أَبُو الطُّفَيْلِ قَالَ الْبُخَارِيُّ: قَالَ عَلِيٌّ: لَمْ أَسْمَعْ يَذْكُرْهُ إِلَّا فِي هَذَا الْحَدِيثِ

وَالْحَدِيثُ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي بَكْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَلَاءُ بْنُ أَبِي الْعَبَّاسِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا الطُّفَيْلِ يُحَدِّثُ عَنْ بَكْرِ بْنِ قِرْوَاشِ عَنْ سَعْدِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَذَكَرَهُ يَعْنِي ذُو الثُّدَيَّةِ الَّذِي وُجِدَ مَعَ أَصْحَابِ النَّهَرِ فَقَالَ: §«شَيْطَانُ الرَّدْهَةِ يَجْتَدِرُهُ رَجُلٌ مِنْ بَجِيلَةَ يُقَالَ لَهُ الْأَشْهَبُ أَوِ ابْنُ الْأَشْهَبِ» عَلَّامَةٌ فِي قَوْمٍ ظَلَمَةٍ قَالَ: وَفِي قِصَّةِ ذِي الثَّدْيَيْنِ أَسَانِيدُ صِحَاحٌ بِغَيْرِ هَذَا اللَّفْظِ، فَأَمَّا هَذَا اللَّفْظُ فَلَا يُعْرَفُ إِلَّا عَنْ بَكْرِ بْنِ قِرْوَاشٍ

بكر بن بكار أبو عمرو القرشي القيس حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: بكر بن بكار ليس بشيء

§بَكْرُ بْنُ بَكَّارٍ أَبُو عَمْرٍو الْقُرَشِيُّ الْقَيْسُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: بَكْرُ بْنُ بَكَّارٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ

187 - وَحَدَّثَنِي الْفَضْلُ بْنُ حَمْدَانَ بْنِ أَشْرَسَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ سَعِيدٍ الْفَسَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ بَكَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §«نَهَى أَنْ يَشْرَبَ الرَّجُلُ قَائِمًا» هَذَا حَدِيثُ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْقَطَّانِ، حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ يَحْيَى لَمْ يَأْتِ بِهِ غَيْرُهُ، وَلَا يُحْفَظُ عَنْ شُعْبَةَ إِلَّا عَنْهُ وَالْحَدِيثُ فِي نَفْسِهِ صَحِيحٌ

بكير بن مسمار أخو مهاجر بن مسمار حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: بكير بن مسمار أخو مهاجر مولى سعد بن أبي وقاص المدني روى عنه أبو بكر الحنفي قال البخاري: في حديثه بعض النظر

§188 - بُكَيْرُ بْنُ مِسْمَارٍ أَخُو مُهَاجِرِ بْنِ مِسْمَارٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: بُكَيْرُ بْنُ مِسْمَارٍ أَخُو مُهَاجِرٍ مَوْلَى سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ الْمَدَنِيِّ رَوَى عَنْهُ أَبُو بَكْرٍ الْحَنَفِيُّ قَالَ الْبُخَارِيُّ: فِي حَدِيثِهِ بَعْضُ النَّظَرِ

بكير بن معروف حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال: حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال: حدثنا سفيان بن عبد الملك قال: سمعت ابن المبارك قال: بكير بن معروف ارم به

§بُكَيْرُ بْنُ مَعْرُوفٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ قَالَ: بُكَيْرُ بْنُ مَعْرُوفٍ ارْمِ بِهِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاذٍ بُكَيْرُ بْنُ مَعْرُوفٍ عَنْ مُقَاتِلِ بْنِ حَيَّانَ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: §«أَعْلَمْتُ نَفْسِي يَوْمَ خَيْبَرَ بِقُبَاءٍ أَحْمَرَ» وَقَالَ الْوَلِيدُ مَرَّةً أُخْرَى: " بِثَوْبٍ أَحْمَرَ لِيُعْلَمَ مَكَانِي قَالَ: فَمَا أَعْلَمُ أَنَّى رَكِبْتُ فِي الْإِسْلَامِ شَيْئًا هُوَ أَخْوَفُ عِنْدِي مِنْهُ "

بكير بن عامر البجلي حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن بكير بن عامر قال: كوفي ليس هو بذاك في الحديث، ليس هو بالقوي في الحديث. حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال: سمعت يحيى يقول: بكير بن عامر البجلي ضعيف. حدثنا محمد بن أحمد قال: حدثنا

§189 - بُكَيْرُ بْنُ عَامِرٍ الْبَجَلِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ بُكَيْرِ بْنِ عَامِرٍ قَالَ: كُوفِيٌّ لَيْسَ هُوَ بِذَاكَ فِي الْحَدِيثِ، لَيْسَ هُوَ بِالْقَوِيِّ فِي الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: بُكَيْرُ بْنُ عَامِرٍ الْبَجَلِيُّ ضَعِيفٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: بُكَيْرُ بْنُ عَامِرٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى: مَا تَقُولُ فِي بُكَيْرِ بْنِ عَامِرٍ الْبَجَلِيِّ؟ قَالَ: كَانَ حَفْصٌ تَرَكَهُ وَحَسْبُهُ إِذَا تَرَكَهُ حَفْصٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: لَمْ أَسْمَعْ يَحْيَى يُحَدِّثُ عَنْ بُكَيْرِ بْنِ عَامِرٍ شَيْئًا قَطُّ، وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ

190 - وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَّادُ بْنُ يَحْيَى، ح، وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، قَالَا: حَدَّثَنَا بُكَيْرُ بْنُ عَامِرٍ الْبَجَلِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي نُعْمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ» قَالَ: وَالْحَدِيثُ عَنْ مُغِيرَةَ بْنِ شُعْبَةَ صَحِيحٌ ثَابِتٌ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ

بكار بن عبد الله بن عبيدة بن أخي موسى بن عبيدة الربذي حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بكار بن عبد الله بن عبيدة الربذي ترك من أجل موسى بن عبيدة قال البخاري: قال علي بن يحيى بن سعيد: كنا نتقي موسى تلك الأيام

§بَكَّارُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُبَيْدَةَ بْنِ أَخِي مُوسَى بْنِ عُبَيْدَةَ الرَّبَذِيُّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بَكَّارُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُبَيْدَةَ الرَّبَذِيُّ تُرِكَ مِنْ أَجْلِ مُوسَى بْنِ عُبَيْدَةَ قَالَ الْبُخَارِيُّ: قَالَ عَلِيُّ بْنُ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ: كُنَّا نَتَّقِي مُوسَى تِلْكَ الْأَيَّامَ

191 - وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْجُدِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بَكَّارُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ مُوسَى عَنْ إِيَاسَ بْنِ سَلَمَةَ بْنِ الْأَكْوَعِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ: «بَيْنَمَا النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ وَاقِفٌ إِذْ أَقْبَلَ رَجُلٌ يَتَخَلَّلُ النَّاسَ عَلَى رَاحِلَةٍ §فَأَثْنَى عَلَيْهِ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ ثَنَاءً غَيْرَ طَائِلٍ، ثُمَّ أَقْبَلَ آخَرُ كَأَنَّهُ يَحْكِي صَاحِبَهُ، فَأَثْنَى عَلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَنَاءً غَيْرَ طَائِلٍ. . .» وَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ. قَالَ: فِيهِ كَلَامٌ دَارَ بَيْنَ عُثْمَانَ وَأُبَيٍّ وَلَا يُحْفَظُ إِلَّا عَنْ بَكَّارٍ هَذَا

بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: بكار بن عبد العزيز ليس بشيء

§192 - بَكَّارُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: بَكَّارُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ لَيْسَ بِشَيْءٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا بَكَّارُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ قَالَ: حَدَّثَتْنِي عَمَّتِي كَبْشَةُ أَنَّ أَبَا بَكْرَةَ كَانَ يَنْهَى عَنِ الْحِجَامَةِ يَوْمَ الثُّلَاثَاءِ وَيَزْعُمُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ يَوْمُ الدَّمِ، وَيَقُولُ: «§فِيهِ سَاعَةٌ لَا يَرْقَأُ فِيهَا الدَّمُ» قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَيْسَ فِي هَذَا الْبَابِ فِي اخْتِيَارِ يَوْمٍ لِلْحِجَامِةِ شَيْءٌ يَثْبُتُ

بكار بن محمد بن عبد الله بن محمد بن سيرين حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بكار بن محمد بن عبد الله من ولد ابن سيرين يتكلمون فيه

§بَكَّارُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بَكَّارُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ مِنْ وَلَدِ ابْنِ سِيرِينَ يَتَكَلَّمُونَ فِيهِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ وَمُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَا: حَدَّثَنَا بَكَّارٌ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§أَفْضَلُ الصَّوْمِ صَوْمُ أَخِي دَاوُدَ، وَكَانَ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا»

حَدَّثَنِي الْيَمَانُ بْنُ عَبَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا بَكَّارٌ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ عَوْنٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §دَخَلَ عَلَى بِلَالٍ وَعِنْدَهُ صُبَرٌ مِنْ تَمْرٍ»

193 - وَذَكَرَ الْحَدِيثَ وَبِإِسْنَادِهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «§الرُّكْنُ يَمَانٍ» قَالَ: كُلُّ هَذِهِ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهَا بَكَّارٌ وَلَيْسَتْ بِمَحْفُوظَةٍ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَوْنٍ فَأَمَّا الْحَدِيثُ الْأَوَّلُ فِي صَوْمِ دَاوُدَ فَقَدْ رُوِيَ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ بِأَسَانِيدَ صِحَاحٍ وَأَمَّا دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى بِلَالٍ فَالرِّوَايَةُ فِيهِ مُضْطَرِبَةٌ مِنْ غَيْرِ حَدِيثِ ابْنِ عَوْنٍ أَيْضًا، وَالثَّالِثُ لَيْسَ يَثْبُتُ

بحر بن مرار بصري من آل أبي بكرة حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بحر بن مرار قال يحيى القطان: رأيت بحرا اختلط. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح قال: حدثنا علي قال: سمعت يحيى يقول: أخذت أطراف بحر بن مرار عن عبد الرحمن بن أبي بكرة فسألته

§بَحْرُ بْنُ مَرَّارٍ بَصْرِيٌّ مِنْ آلِ أَبِي بَكْرَةَ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بَحْرُ بْنُ مَرَّارٍ قَالَ يَحْيَى الْقَطَّانُ: رَأَيْتُ بَحْرًا اخْتَلَطَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: أَخَذْتُ أَطْرَافَ بَحْرِ بْنِ مَرَّارٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ فَسَأَلْتُهُ عَنْهَا فَلَمْ يَصِحَّ مِنْهَا شَيْئًا، فَقُلْتُ لِيَحْيَى: إِيشْ مِنْهَا؟ فَقَالَ: شَهْرَا عِيدٍ لَا يَنْقُصَانِ

194 - وَمِنْهَا مَا حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَسْوَدُ بْنُ شَيْبَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا بَحْرُ بْنُ مَرَّارِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ: " §مَرَّ بِقَبْرَيْنِ يُعَذَّبَانِ فَقَالَ: أَمَا أَنَّهُمَا يُعَذَّبَانِ بِلَا كَبِيرٍ: الْغِيبَةِ وَالْبَوْلِ " وَلَيْسَ بِمَحْفُوظٍ مِنْ حَدِيثِ أَبِي بَكْرَةَ إِلَّا عَنْ بَحْرِ بْنِ مَرَّارِ هَذَا، وَقَدْ صَحَّ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ

بحر بن كنيز السقاء أبو الفضل الباهلي حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: حدثنا علي بن حجر قال: حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب قال: كان بحر السقاء يحدث عن سعد بن إبراهيم عن قتادة قال: فيقول سعد: لعن الله قتادة، ولعن من يحدثنا عنه. حدثني آدم قال: سمعت

§195 - بَحْرُ بْنُ كُنَيْزٍ السَّقَّاءُ أَبُو الْفَضْلِ الْبَاهِلِيُّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَيُّوبَ قَالَ: كَانَ بَحْرٌ السَّقَّاءُ يُحَدِّثُ عَنْ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ قَتَادَةَ قَالَ: فَيَقُولُ سَعْدٌ: لَعَنَ اللَّهُ قَتَادَةَ، وَلَعَنَ مَنْ يُحَدِّثُنَا عَنْهُ. حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: بَحْرُ بْنُ كُنَيْزٍ لَيْسَ هُوَ عِنْدَهُمْ بِالْقَوِيِّ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا بَحْرُ بْنُ كُنَيْزِ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَقَلُّ أُمَّتِي الَّذِي يَبْلُغُ التِّسْعِينَ» قَالَ لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ مِنْ حَدِيثِ قَتَادَةَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ بَحْرٌ

حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: سَمِعْتُ أَيُّوبَ يَقُولُ: لِبَحْرٍ السَّقَّاءِ: «§يَا بَحْرُ أَنْتَ كَاسْمِكَ» وَلَيْسَ لِهَذَا الْمَتْنِ حَدِيثٌ يَثْبُتُ وَالرِّوَايَةُ فِيهِ فِيهَا لِينٌ

بحير بن ريسان عن عبادة بن الصامت حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بحير بن ريسان عن عبادة بن الصامت لا يتابع عليه وأبو سفيان مجهول لا يعرف

§196 - بَحِيرُ بْنُ رَيْسَانَ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بَحِيرُ بْنُ رَيْسَانَ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَأَبُو سُفْيَانَ مَجْهُولٌ لَا يُعْرَفُ

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ سَالِمِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبَانُ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سُفْيَانَ، رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ، عَنْ بَحِيرِ بْنِ رَيْسَانَ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ «أَنَّهُ وَجَدَ نَاسًا §كَانُوا يُصَلُّونَ فِي رَمَضَانَ بَعْدَ مَا يَتَرَوَّحُ الْإِمَامُ وَإِنَّهُ نَهَاهُمْ فَلَمْ يَنْتَهُوا وَأَنَّهُ ضَرْبَهُمْ» قَالَ وَلَايُتَابَعُ عَلَيْهِ

بزيع مولى حنظلة كوفي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بزيع سمع الضحاك روى عنه محمد بن سلام وأبو معاوية، كوفي مولى يحيى بن عبد الرحمن من سبي بخارى، كان أبو نعيم يتكلم فيه. حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سألت أبي عن بزيع الذي يحدث عن

§197 - بَزِيعٌ مَوْلَى حَنْظَلَةَ كُوفِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بَزِيعٌ سَمِعَ الضَّحَّاكَ رَوَى عَنْهُ مُحَمَّدُ بْنُ سَلَّامٍ وَأَبُو مُعَاوِيَةَ، كُوفِيٌّ مَوْلَى يَحْيَى بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ مِنْ سَبْيِ بُخَارَى، كَانَ أَبُو نُعَيْمٍ يَتَكَلَّمُ فِيهِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ بَزِيعِ الَّذِي يُحَدِّثُ عَنِ الضَّحَّاكِ فَقَالَ: مَا أَرَاهُ كَانَ بِذَاكَ فِي الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: قَدْ رَأَيْتُ بَزِيغًا صَاحِبَ الْمَجَاهِيلِ بِالْكُوفَةِ وَهُوَ ضَعِيفٌ وَلَمْ أَكْتُبْ عَنْهُ

بزيع بن حسان أبو الخليل الخصاف بصري

§198 - بَزِيعُ بْنُ حَسَّانَ أَبُو الْخَلِيلِ الْخَصَّافُ بَصْرِيٌّ

حَدَّثَنَاهُ ابْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْمُبَارَكِ الْعَيْشِيُّ، حَدَّثَنَا بَزِيعُ بْنُ حَسَّانَ أَبُو الْخَلِيلِ الْخَصَّافُ قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَذِيبُوا طَعَامَكُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ وَالصَّلَاةِ وَلَا تَنَامُوا عَلَيْهِ فَتَقْسُوا قُلُوبُكُمْ»

حَدَّثَنَاهُ مُعَاذٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْمُبَارَكِ قَالَ: حَدَّثَنَا بَزِيعٌ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ كَانَ يُصَلِّي فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي كَانَ يَبُولُ فِيهِ الْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُ فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلَا نَحْجُرُ لَكَ حُجْرَةً هِيَ أَنْظَفُ مِنْ هَذَا؟ فَقَالَ: «يَا حُمَيْرَاءُ §أَمَا عَلِمْتِ أَنَّ الْعَبْدَ إِذَا سَجَدَ لِلَّهِ سَجْدَةً طَهَّرَ اللَّهُ مَوْضِعَ سُجُودِهِ إِلَى سَبْعِ أَرَضِينَ» قَالَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا

وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا بَزِيعُ بْنُ حَسَّانَ أَبُو الْخَلِيلِ الْبَصْرِيُّ، فِي سَنَةِ تِسْعٍ وَسِتِّينَ وَمِائَةٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ زَيْدِ بْنِ جُدْعَانَ وَعَطَاءُ بْنُ أَبِي مَيْمُونَةَ كِلَاهُمَا عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَا أُبَيُّ §مَنْ قَرَأَ فَاتِحَةَ الْكِتَابِ أُعْطِيَ مِنَ الْأَجْرِ. . .» فَذَكَرَ فَضْلَ سُورَةٍ سُورَةٍ إِلَى آخِرِ الْقُرْآنِ

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ شَبُّوَيْهِ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ الْحَسَنِ بْنِ شَقِيقٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ، يَقُولُ فِي حَدِيثٍ لَهُ: أُبَىُّ بْنُ كَعْبٍ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «§مَنْ قَرَأَ سُورَةَ كَذَا فَلَهُ كَذَا، مَنْ قَرَأَ سُورَةَ كَذَا فَلَهُ كَذَا» قَالَ ابْنُ الْمُبَارَكِ: أَظُنُّ الزَّنَادِقَةَ وَضَعَتْهُ

بريد بن أصرم سمع عليا رضي الله عنه حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بريد بن أصرم سمع عليا روى عنه عتيبة. وعتيبة وبريد مجهولان

§199 - بُرَيْدُ بْنُ أَصْرَمَ سَمِعَ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بُرَيْدُ بْنُ أَصْرَمَ سَمِعَ عَلِيًّا رَوَى عَنْهُ عُتَيْبَةُ. وَعُتَيْبَةُ وَبُرَيْدُ مَجْهُولَانِ

وَالْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ عُتَيْبَةَ عَنْ بُرَيْدِ بْنِ أَصْرَمَ قَالَ سَمِعْتُ عَلِيًّا يَقُولُ: مَاتَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الصُّفَّةِ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ: تَرَكَ دِينَارًا أَوْ دِرْهَمًا، فَقَالَ: «§كَيَّتَانِ، صَلُّوا عَلَى صَاحِبَكُمْ»

وَحَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ سَهْلِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي جَمْرَةَ قَالَ: سَمِعْتُ بُرَيْدَ بْنَ أَصْرَمَ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيًّا، يَقُولُ فِي قَوْلِهِ {§وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَا يَبْعَثُ اللَّهُ مَنْ يَمُوتُ. . .} [النحل: 38] قَالَ عَلِيٌّ: «فِيَّ أُنْزِلَتْ» قَالَ: لَا يُتَابَعُ عَلَيْهَا فَأَمَّا الْحَدِيثُ الْأَوَّلُ فَلَهُ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ إِسْنَادٌ صَحِيحٌ وَأَمَّا الثَّانِي فَلَا أَصْلَ لَهُ

بريد بن عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سمعت أبي يقول: طلحة بن يحيى أحب إلى من بريد بن عبد الله بن أبي بردة، بريد يروي أحاديث مناكير. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: لم أسمع يحيى، ولا عبد

§200 - بُرَيْدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ بْنِ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: طَلْحَةُ بْنُ يَحْيَى أَحَبُّ إِلَىَّ -[158]- مِنْ بُرَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ، بُرَيْدٌ يَرْوِي أَحَادِيثَ مَنَاكِيرَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: لَمْ أَسْمَعْ يَحْيَى، وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثَانِ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ بُرَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بِشَيْءٍ قَطُّ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا بُرَيْدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ، عَنْ جَدِّهِ أَبِي بُرْدَةَ، عَنْ أَبِي مُوسَى، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ كَمَثَلِ الْعَطَّارِ إِنْ لَمْ يُحْذِكَ مِنْ عِطْرِهِ عَبَقَ بِكَ مِنْ رِيحِهِ» وَهَكَذَا رَوَاهُ ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ بُرَيْدٍ قُلْتُ: هَذَا الْحَدِيثُ مُخَرَّجٌ فِي الصَّحِيحِ

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زِيَادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بُرْدَةَ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا بُرْدَةَ، يُحَدِّثُ عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَمَثَلِ صَاحِبِ الْمِسْكِ وَكِيرِ الْحَدَّادِ لَا يَعْدَمُكَ مِنْ صَاحِبِ الْمِسْكِ أَنْ يَحْذُوَكَ أَوْ تَجِدَ رِيحَهُ وَكِيرُ الْحَدَّادِ يُحْرِقُ ثِيَابَكَ أَوْ تَجِدُ مِنْهُ رِيحًا خَبِيثَةً» هَكَذَا قَالَ عَبْدُ الْوَاحِدِ أَبُو بُرْدَةَ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ وَقَالَ ابْنُ عُيَيْنَةَ -[159]- وَجَعَلَ كُنْيَةَ بُرَيْدَةَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ: أَبَا بُرْدَةَ وَفِي هَذَا الْحَدِيثِ مِنْ حَدِيثِ أَبِي مُوسَى اضْطِرَابٌ

فَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ نَاجِيَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَّادُ بْنُ أَسْلَمَ، ح، وَحَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ حَرْبٍ الْبُوشَنْجِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ قَالَا: حَدَّثَنَا النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَوْفٌ، عَنْ قَسَامَةَ بْنِ زُهَيْرٍ، عَنْ أَبِي مُوسَى، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ إِلَّا يَهَبُ لَكَ تَجِدُ رِيحَهُ، وَمَثَلُ الْجَلِيسِ السُّوءِ كَالْكِيرِ إِذَا جَلَسْتَ إِلَيْهِ نَفَخَ لِكِيرِهِ فَيُصِيبُكَ مِنْ دُخَانِهِ وَشَرَرِهِ» وَهَكَذَا رَوَاهُ النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلِ، عَنْ عَوْفٍ قَالَ: وَخَالَفَهُ مُعْتَمِرٌ فِي لَفْظِهِ

فَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَاصِمُ بْنُ النَّضْرِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: سَمِعْتُ عَوْفًا قَالَ: حَدَّثَنَا قَسَامَةُ بْنُ زُهَيْرٍ، عَنْ أَبِي مُوسَى، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «§مَثَلُ الَّذِي أُعْطِيَ الْإِيمَانَ وَأُعْطِيَ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْأُتْرُنْجَةِ، طَيْبَةُ الطَّعْمِ طَيْبَةُ الرِّيحِ، وَمَثَلُ الَّذِي لَمْ يُعْطَ الْإِيمَانَ وَلَمْ يُعْطَ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْحَنْظَلَةِ، مُرَّةُ الطَّعْمِ لَا رِيحَ لَهَا وَمَثَلُ الَّذِي أُعْطِيَ الْقُرْآنُ وَلَمْ يُعْطَ الْإِيمَانُ كَمَثَلِ الرَّيْحَانَةِ الطَّعْمِ طَيْبَةُ الرِّيحِ» وَرَوَى هَوْذَةُ بْنُ خَلِيفَةَ عَنْ عَوْفٍ عَنْ قَسَامَةَ بِهَذَا اللَّفْظِ وَلَمْ يَذْكُرْ أَبَا مُوسَى وَلَمْ يَرْفَعْهُ حَدَّثَنَاهُ بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا هَوْذَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَوْفٌ، عَنْ قَسَامَةَ قَالَ: «إِنَّ مَثَلَ مَنْ أُعْطِيَ الْقُرْآنُ وَأُعْطِيَ الْإِيمَانُ كَمَثَلِ الْأُتْرُنْجَةِ. . .» فَذَكَرَ نَحْوَهُ

وَرَوَى عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ عَنْ أَبِي مُوسَى، وَاخْتَلَفُوا أَيْضًا فِي اللَّفْظِ، فَرَوَاهُ أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ الْعَطَّارُ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ، عَنْ أَبِي مُوسَى، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْأُتْرُنَجَةِ طَعْمُهَا طَيِّبٌ وَرِيحُهَا طَيِّبٌ، وَمَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ مَثَلُ التَّمْرَةِ طَعْمُهَا طَيِّبٌ وَلَا رِيحَ لَهَا وَمَثَلُ الْفَاجِرِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الرَّيْحَانَةِ رِيحُهَا طَيِّبٌ لَا طَعْمَ لَهَا، وَمَثَلُ الْفَاجِرِ الَّذِي لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْحَنْظَلَةِ طَعْمُهَا مَرٌّ وَلَا رِيحَ لَهَا، وَمَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ كَمَثَلِ صَاحِبِ الْمِسْكِ إِنْ لَمْ يُصِبْكَ مِنْهُ شَيْءٌ أَصَابَكَ رِيحُهُ، وَمَثَلُ الْجَلِيسِ السُّوءِ كَمَثَلِ الْكِيرِ إِنْ لَمْ يُصِبْكَ مِنْ شَرَرِهِ أَصَابَكَ مِنْ دُخَانِهِ» قَالَ هَكَذَا رَوَاهُ أَبَانُ جَاءَ بِأَلْفَاظِ الْخَبَرَيْنِ جَمِيعًا، وَخَالَفَهُ شُعْبَةُ، وَهَمَّامٌ وَمَعْمَرٌ، وَسَعِيدٌ، وَأَبُو عَوَانَةَ كُلُّهُمْ رَوَوْا عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ، عَنْ أَبِي مُوسَى، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ. . .» فَجَاؤُوا بِالْحَدِيثِ الْأَوَّلِ وَلَمْ يَذْكُرْ أَحَدٌ مِنْهُمْ «مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ. . .» وَلَمْ يُتَابَعُ أَبَانَ عَلَيْهِ مِنْهُمْ أَحَدٌ، وَرَوَاهُ شُبَيْلُ بْنُ عَزْرَةَ عَنْ أَنَسٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: «مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ. . .» فَتَابَعَ أَبَانَ وَلَمْ يَقُلْ عَنْ أَبِي مُوسَى

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ جُنَادَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَلَمَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زِيَادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَاصِمٌ، عَنْ أَبِي كَبْشَةَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا مُوسَى الْأَشْعَرِيَّ يَقُولُ عَلَى الْمِنْبَرِ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ مَثَلُ الْعَطَّارِ لَا يُحْذِيكَ يَعْبَقْ بِكَ مِنْ رِيحِهِ، وَمَثَلُ الْجَلِيسِ السُّوءِ مَثَلُ الْكِيرِ إِنْ لَا يُحْذِكَ يَعْبَقْ بِكَ مِنْ رِيحِهِ»

201 - وَرَوَاهُ أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ عَنْ أَبِي كَبْشَةَ السَّدُوسِيِّ قَالَ: خَطَبَنَا أَبُو مُوسَى فَقَالَ: «§الْجَلِيسُ الصَّالِحِ خَيْرٌ مِنَ الْوَحْدَةِ، وَالْوَحْدَةُ خَيْرٌ مِنْ جَلِيسِ السُّوءِ وَمَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ كَمَثَلِ صَاحِبِ الْعِطْرِ لَا يُحْذِيكَ يَعْبَقُ بِكَ مِنْ رِيحِهِ وَمَثَلُ الْجَلِيسِ السُّوءِ مَثَلُ الْقَيْنِ إِنْ لَا يَحْرِقَكَ يَعْبَقُ بِكَ مِنْ رِيحِهِ» قَالَ: وَهَذِهِ الرِّوَايَةُ أَوْلَى مِنْ رِوَايَةِ عَبْدِ الْوَاحِدِ، وَبُرَيْدٍ، وَشَبِيلٍ وَأَبَانَ الْعَطَّارِ وَهَذَا الصَّحِيحُ فِي لَفْظِ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَحَدِيثُ شُعْبَةَ، وَسَعِيدٍ، وَهَمَّامٍ، وَأَبِي عَوَانَةَ وَمَعْمَرٍ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ عَنْ أَبِي مُوسَى بِلَفْظِ «مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ. . .» صَحِيحٌ وَحَدِيثُ قَسَامَةَ مُضْطَرِبُ الْإِسْنَادِ وَالْمَتْنِ

البراء بن عبد الله الغنوي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح قال: حدثنا علي قال: سألت يحيى عن حديث ابن أبي عروبة عن أبي رجاء عن أبي موسى، في القنوت فقال: لم يسمعه من أبي رجاء إنما هذا حديث البراء الغنوي، وكأنه لم يرض البراء. حدثنا محمد بن عيسى قال

§202 - الْبَرَاءُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْغَنَوِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى عَنْ حَدِيثِ ابْنِ أَبِي عَرُوبَةَ عَنْ أَبِي رَجَاءٍ عَنْ أَبِي مُوسَى، فِي الْقُنُوتِ فَقَالَ: لَمْ يَسْمَعْهُ مِنْ أَبِي رَجَاءٍ إِنَّمَا هَذَا حَدِيثُ الْبَرَاءِ الْغَنَوِيِّ، وَكَأَنَّهُ لَمْ يَرْضَ الْبَرَاءَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: الْبَرَاءُ الْغَنَوِيُّ ضَعِيفٌ وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: الْبَرَاءُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ الْغَنَوِيُّ بَصْرِيٌّ لَمْ يَكُنْ حَدِيثُهُ بِذَاكَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْبَرَاءُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْغَنَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ شَقِيقٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَلَا أُنْبِئُكُمْ بِأَهْلِ الْجَنَّةِ؟ هُمُ الضُّعَفَاءُ الْمَظْلُومُونَ» قَالَهَا ثَلَاثًا «أَلَا أُنَبِئُكُمْ بِأَهْلِ النَّارِ مِنْكُمْ كُلُّ شَدِيدٍ جَعْظَرِيٍّ هُمُ الَّذِينَ لَا يَأْلَمُونَ رُءُوسُهُمْ. . .» قَالَ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

البراء بن يزيد الغنوي عن أبي نضرة حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس قال: سمعت يحيى بن معين قال: البراء بن يزيد الغنوي صاحب أبي نضرة ضعيف، وفى موضع آخر البراء بن يزيد الغنوي بصري ليس بذاك

§203 - الْبَرَاءُ بْنُ يَزِيدَ الْغَنَوِيُّ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: الْبَرَاءُ بْنُ يَزِيدَ الْغَنَوِيُّ صَاحِبُ أَبِي نَضْرَةَ ضَعِيفٌ، وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ الْبَرَاءُ بْنُ يَزِيدَ الْغَنَوِيُّ بَصْرِيٌّ لَيْسَ بِذَاكَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْبَرَاءُ بْنُ يَزِيدَ الْغَنَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نَضْرَةَ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §يَتَعَوَّذُ فِي دُبُرِ الصَّلَاةِ مِنْ أَرْبَعٍ: مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ، وَمِنْ عَذَابِ النَّارِ، وَمِنِ الْفِتَنِ مَا ظَهْرَ مِنْهَا وَمَا بَطْنَ، وَمِنِ الْأَعْوَرِ الْكَذَّابِ " قَالَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَقَدْ رُوِيَ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ مِنْ طَرِيقٍ أَصْلَحَ مِنْ هَذَا

بقية بن الوليد الحمصي أبو يحمد الكلاعي حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: حدثنا أحمد بن مصعب قال: حدثنا الفضل بن موسى قال: قال بقية بن الوليد: ذاكرت حماد بن زيد أحاديث فقال: ما أجود أحاديثك لو كان لها أجنحة يعني أسانيد. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سمعت

§بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ الْحِمْصِيُّ أَبُو يَحْمَدَ الْكَلَاعِيُّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُصْعَبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى قَالَ: قَالَ بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ: ذَاكَرْتُ حَمَّادَ بْنَ زَيْدٍ أَحَادِيثَ فَقَالَ: مَا أَجْوَدَ أَحَادِيثَكَ لَوْ كَانَ لَهَا أَجْنِحَةٌ يَعْنِي أَسَانِيدَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: بَقِيَّةُ إِذَا حَدَّثَ عَنْ قَوْمٍ لَيْسُوا بِمَعْرُوفِينَ فَلَا تَقْبَلُوهُ، وَإِذَا حَدَّثَ بَقِيَّةُ عَنِ الْمَعْرُوفِينَ، مِثْلِ بَحِيرِ بْنِ سَعْدٍ وَغَيْرِهِ قُبِلَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ خَالِدٍ الْخَلَّالُ قَالَ: حَدَّثَنِي مَخْلَدٌ الشُّعَيْرِيُّ قَالَ: سَأَلُوا ابْنَ عُيَيْنَةَ عَنْ شَيْءٍ فَقَالَ: أَبُو الْعَجَبِ أَخْبَرَنَا بَقِيَّةُ الْحِمْصِيُّ؟ أَخْبَرَنَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ بَلْجٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ يَعْنِي عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْحَكَمِ بْنِ بَشِيرِ بْنِ سُلَيْمَانَ يَذْكُرُ عَنْ وَكِيعٍ قَالَ: مَا سَمِعْتُ أَحَدًا أَجْرَأَ عَلَى أَنْ يَقُولَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلْحَدِيثِ مِنْ بَقِيَّةَ. قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ: وَمَا سَمِعْتُهُ يَتَنَاوَلُ أَحَدًا إِلَّا بَقِيَّةَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ: بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ صَدُوقُ الَّلهْجَةِ، كَانَ يَأْخُذُ عَمَّنْ أَقْبَلَ وَأَدْبَرَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي: أَيُّمَا أَحَبُّ إِلَيْكَ ضَمْرَةُ أَوْ بَقِيَّةُ؟ قَالَ: لَا ضَمْرَةُ أَحَبُّ إِلَيْنَا، بَقِيَّةُ مَا كَانَ يُبَالِي عَنْ مَنْ حَدَّثَ

بختري بن المختار كوفي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: بختري بن المختار عن أبي بردة وأبي بكر بن أبي موسى، قال البخاري: يخالف في حديثه

§204 - بُخْتِرِيُّ بْنُ الْمُخْتَارِ كُوفِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بُخْتِرِيُّ بْنُ الْمُخْتَارِ عَنْ أَبِي بُرْدَةَ وَأَبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي مُوسَى، قَالَ الْبُخَارِيُّ: يُخَالِفُ فِي حَدِيثِهِ

بدر بن مصعب كوفي مخالف في حديثه

§205 - بَدْرُ بْنُ مُصْعَبٍ كُوفِيٌّ مُخَالِفٌ فِي حَدِيثِهِ

أَخْبَرَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا بَدْرُ بْنُ مُصْعَبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ ذَرٍّ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَا مِنْ عَمَلٍ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ عَمَلٍ فِي الْعَشْرِ» قَالَ قُلْتُ: وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: «وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، إِلَّا مَنْ خَرَجَ بِنَفْسِهِ، وَمَالِهِ، وَجَوَادِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ» حَدَّثَنَاهُ أَبُو يَحْيَى بْنُ أَبِي مَسَرَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَّادُ بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ ذَرٍّ عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ. وَلَمْ يَذْكُرْ أَبَا هُرَيْرَةَ وَحَدِيثُ خَلَّادٍ أَوْلَى

بريدة بن سفيان بن فروة الأسلمي حدثنا عبد الله بن أحمد قال: حدثني يحيى بن معين قال: حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال: سمعت أبي يقول بريدة بن سفيان الذي يروي عنه محمد بن إسحاق كان معنا في طريق الري يشرب الخمر. حدثنا عبد الله قال: سألت أبي عن بريدة بن

§206 - بُرَيْدَةُ بْنُ سُفْيَانَ بْنِ فَرْوَةَ الْأَسْلَمِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ بُرَيْدَةُ بْنُ سُفْيَانَ الَّذِي يَرْوِي عَنْهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ كَانَ مَعَنَا فِي طَرِيقِ الرَّيِّ يَشْرَبُ الْخَمْرَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ بُرَيْدَةَ بْنِ سُفْيَانَ كَيْفَ حَدِيثُهُ؟ قَالَ: لَهُ بَلِيَّةٌ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: بُرَيْدَةُ بْنُ سُفْيَانَ فِيهِ نَظَرٌ

باذام أبو صالح مولى أم هانئ حدثنا زكريا بن يحيى قال: حدثنا عبد الله بن محمد الزهري قال: حدثنا سفيان بن عيينة عن محمد بن قيس عن حبيب بن أبي ثابت قال: كنا نسمى أبا صالح باذام مولى أم هانئ: دروغزن. حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال: حدثنا عبد الرحمن بن

§207 - بَاذَامُ أَبُو صَالِحٍ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ قَالَ: كُنَّا نُسَمَّى أَبَا صَالِحٍ بَاذَامَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ: دُرُوغْزَنْ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ بَلْجِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْحَكَمِ بْنِ بَشِيرِ بْنِ سَلْمَانَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ قَالَ: كَانَ مُجَاهِدٌ يَنْهَانِي عَنْ أَبِي صَالِحٍ صَاحِبِ الْكَلْبِيِّ بَاذَامَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ الزَّنْجِينِيُّ ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الْأَشَجُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ أَبِي زَائِدَةَ قَالَ: كَانَ الشَّعْبِيُّ يَمُرُّ بِأَبِي صَالِحٍ فَيَأْخُذُ بِأُذُنِهِ فَيَهُزَّهَا فَيَمُدُّهَا، وَيَقُولُ: وَيْلَكَ، تُفَسِّرُ الْقُرْآنَ وَأَنْتَ لَا تَحْفَظُ، وَقَالَ الصَّائِغُ وَأَنْتَ لَا تَقْرَأَ الْقُرْآنَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ قَالَ: كَانَ أَبُو صَالِحٍ يَكْتُبُ، فَمَا سَأَلْتُ عَنْ شَيْءٍ إِلَّا فَسَّرَهُ لِي. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ عَنِ الْأَعْمَشِ قَالَ: كُنَّا نَأْتِي مُجَاهِدًا فَنَمُرُّ عَلَى أَبِي صَالِحٍ وَعِنْدَهُ بَضْعَةَ عَشَرَ غُلَامًا مَا نَرَى أَنَّ عِنْدَهُ شَيْئًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ آدَمَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُفَضَّلٌ عَنْ مُغِيرَةَ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ: إِنَّمَا كَانَ أَبُو صَالِحٍ صَاحِبُ الْكَلْبِيِّ يُعَلِّمُ الصِّبْيَانَ قَالَ: وَيَضْعُفُ تَفْسِيرُهُ، قَالَ: كُتُبٌ أَصَابَهَا وَيَعْجَبُ مِمَّنْ يَرْوِي عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ ابْنِ أَبِي خَالِدٍ قَالَ: رَأَيْتُ الشَّعْبِيَّ وَأَتَى أَبَا صَالِحٍ، أَوْ مَرَّ بِأَبِي صَالِحٍ فَأَخَذَ بِأُذُنِهِ فَفَرَكَهَا ثُمَّ قَالَ: يَا مُخْبِثًا تُفَسِّرُ الْقُرْآنَ وَأَنْتَ لَا تَقْرَأُهُ. قَالَ سُفْيَانُ: وَسَمِعْتُ إِسْمَاعِيلَ أَوْ مَالِكَ بْنَ مِغْوَلٍ شَكَّ الْحُمَيْدِيُّ يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا صَالِحٍ يَقُولُ: مَا بِمَكَّةَ أَحَدٌ إِلَّا عَلَّمْتُهُ الْقُرْآنَ أَوْ عَلَّمْتُهُ إِيَّاهُ، قَالَ سُفْيَانُ: فَسَأَلْتُ عَمْرَو بْنَ دِينَارٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ فَقَالَ: لَا أَعْرِفُهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: كَانَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ لَا يُحَدِّثُ عَنْ إِسْمَاعِيلَ عَنْ أَبِي صَالِحٍ بِشَيْءٍ مِنْ أَجْلِ أَبِي صَالِحٍ قَالَ: وَكَانَ فِي كِتَابِي عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَهْدِيٍّ عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ عَنِ السُّدِّيِّ عَنْ أَبِي صَالِحٍ، فَلَمْ يُحَدِّثْنَا عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَذْكُرُ عَنْ سُفْيَانَ قَالَ: قَالَ الْكَلْبِيُّ: قَالَ لِي أَبُو صَالِحٍ: كُلُّ مَا حَدَّثْتُكَ كَذِبٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: أَخْبَرَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ قَالَ: قُلْتُ لِعَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، يَا أَبَا مُحَمَّدٍ أَبُو صَالِحٍ رَأَيْتُهُ أَكُنْتَ تَعْرِفُهُ؟ قَالَ: لَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنِي عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: لَمْ أَرَ أَحَدًا مِنْ أَصْحَابِنَا تَرَكَ أَبَا صَالِحٍ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ، قَالَ يَحْيَى: وَمَا سَمِعْنَا أَحَدًا مِنَ النَّاسِ يَقُولُ فِيهِ شَيْئًا، وَلَمْ يَتْرُكْهُ شُعْبَةُ، وَلَا زَائِدَةُ، وَلَا عَبْدُ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ قَالَ: تَرَكَ ابْنُ مَهْدِيٍّ حَدِيثَ أَبِي صَالِحٍ بَاذَامَ

بلهط بن عباد عن محمد بن المنكدر مجهول في الرواية، حديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه

§208 - بَلْهُطُ بْنُ عَبَّادٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ مَجْهُولٌ فِي الرِّوَايَةِ، حَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ أَبِي عَمْرٍو، وَقَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَجِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا بَلْهُطُ بْنُ عَبَّادٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الرَّمْضَاءَ فَلَمْ يُشْكِنَا وَقَالَ: " §اسْتَكْثِرُوا مِنْ: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ فَإِنَّهَا تَدْفَعُ تِسْعًا وَتِسْعِينَ بَابًا مِنَ الضَّرَّاءِ أَدْنَاهَا الْهَرَمُ " قَالَ: أَمَّا الْكَلَامُ الْأَوَّلُ فَرَوَاهُ أَبُو إِسْحَاقَ السَّبِيعِيُّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ وَهْبٍ عَنْ خَبَّابٍ قَالَ: شَكَوْنَا إِلَى النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ حَرَّ الرَّمْضَاءِ فَلَمْ يُشْكِنَا " رَوَاهُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، شُعْبَةُ، وَسُفْيَانُ، وَغَيْرُهُمَا مِنَ الثِّقَاتِ، وَأَمَّا اللَّفْظُ الْآخَرُ فَلَا يَصِحُّ فِيهِ شَيْءٌ

بريه بن عمر بن سفينة لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

§209 - بُرَيْهُ بْنُ عُمَرَ بْنِ سَفِينَةَ لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ عُثْمَانَ أَبُو أُمَيَّةَ -[168]- الْأَهْوَازِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ بَحْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ، عَنْ بُرَيْهِ بْنِ عُمَرَ بْنِ سَفِينَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ قَالَ: «دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ §يَأْكُلُ لَحْمَ حُبَارَى»

باب التاء

§بَابُ التَّاءِ

تمام بن نجيح الأسدي يحدث بمناكير. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: تمام بن نجيح الأسدي فيه نظر

§210 - تَمَّامُ بْنُ نَجِيحٍ الْأَسَدِيُّ يُحَدِّثُ بِمَنَاكِيرَ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: تَمَّامُ بْنُ نَجِيحٍ الْأَسَدِيُّ فِيهِ نَظَرٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ بِشْرُ بْنُ مُوسَى، قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ إِسْحَاقَ السَّيْلَحِينِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ تَمَّامِ بْنِ نَجِيحٍ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«أَصْلُ كُلِّ دَاءٍ الْبَرْدُ» وَقَدْ رَوَى غَيْرَ حَدِيثٍ مُنْكَرٍ لَا أَصْلَ لَهُ

تمام بن بزيع الشقري عن محمد بن كعب القرظي حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: تمام بن بزيع الشقري يتكلمون فيه

§211 - تَمَّامُ بْنُ بَزِيعٍ الشَّقَرِيُّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ الْقُرَظِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: تَمَّامُ بْنُ بَزِيعٍ الشَّقَرِيُّ يَتَكَلَّمُونَ فِيهِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا تَمَّامُ بْنُ بَزِيعٍ الشَّقَرِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ كَعْبٍ الْقُرَظِيَّ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ §لِكُلِّ مَجْلِسٍ شَرَفٌ وَإِنَّ أَشْرَفَ الْمَجَالِسِ مَا اسْتُقْبِلَ بِهِ الْقِبْلَةُ وَإِنَّمَا تَجَالَسُونَ بِالْأَمَانَةِ»

قَالَ: وَسَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ: قَالَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: §«اقْتُلُوا الْحَيَّةَ وَالْعَقْرَبَ وَإِنْ كُنْتُمْ فِي الصَّلَاةِ»

قَالَ: وَسَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَا تُصَلُّوا إِلَى النِّيَامِ وَالْمُتَحَدِّثِينَ»

قَالَ: وَسَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ: §«نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ تُسْتَرَ الْجُدُرَ» لَمْ يُحَدِّثْ بِهَذَا الْحَدِيثِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ، ثِقَةٌ، رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ زِيَادٍ أَبُو الْمِقْدَامِ، وَعِيسَى بْنُ مَيْمُونٍ وَمَصَارِفُ بْنُ زِيَادٍ الْقُرَشِيُّ وَكُلُّ هَؤُلَاءِ مَتْرُوكٌ وَحَدَّثَ بِهِ الْقَعْنَبِيُّ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَيْمَنَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَعْقُوبَ عَنْ مَنْ حَدَّثَهُ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ وَلَعَلَّهُ أَخَذَهُ عَنْ بَعْضِ هَؤُلَاءِ

تميم بن محمود الأنصاري حدثني أدم قال: سمعت البخاري قال: تميم بن محمود روى عنه جعفر بن عبد الله والد عبد الحميد بن جعفر، في حديثه نظر

§212 - تَمِيمُ بْنُ مَحْمُودٍ الْأَنْصَارِيُّ حَدَّثَنِي أَدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: تَمِيمُ بْنُ مَحْمُودٍ رَوَى عَنْهُ جَعْفَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ وَالِدُ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جَعْفَرٍ، فِي حَدِيثِهِ نَظَرٌ

وَحَدِيثُهُ حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ، ح، وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ، وَعَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، قَالُوا: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي الْحَكَمِ الْأَنْصَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ تَمِيمِ بْنِ مَحْمُودٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ شِبْلٍ قَالَ: وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ، قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §«نَهَى عَنْ نَقْرَةِ الْغُرَابِ وَافْتِرَاشِ السَّبُعِ وَأَنْ يُوَطِّنَ الرَّجُلُ الْمَكَانَ كَمَا يُوَطِّنُ الْبَعِيرُ» قَالَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

تليد بن سليمان أبو إدريس المحاربي الكوفي حدثني أحمد بن محمد بن صدقة قال: سمعت أبا معمر إسماعيل بن إبراهيم يقول: تليد بن سليمان أبو إدريس وكان أعرجا سمعه قوم ينتقص عثمان وهو على سطح فرموا به فانكسرت رجله فعرج. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن

§213 - تَلِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ أَبُو إِدْرِيسَ الْمُحَارِبِيُّ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَدَقَةَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا مَعْمَرٍ إِسْمَاعِيلَ بْنَ إِبْرَاهِيمَ يَقُولُ: تَلِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ أَبُو إِدْرِيسَ وَكَانَ أَعْرَجًا سَمِعَهُ قَوْمٌ يَنْتَقِصُ عُثْمَانَ وَهُوَ عَلَى سَطْحٍ فَرَمَوْا بِهِ فَانْكَسَرَتْ رِجْلُهُ فَعَرَجَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: تَلِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ لَيْسَ بِشَيْءٍ، قَالَ: قَعَدَ فَوْقَ سَطْحٍ مَعَ مَوْلًى لِعُثْمَانَ فَذَكَرَا عُثْمَانَ فَتَنَاوَلُهُ تَلِيدٌ فَقَامَ إِلَيْهِ مَوْلَى عُثْمَانَ فَأَخَذَهُ فَرَمَى بِهِ مِنْ فَوْقِ السَّطْحِ فَكَسَرَ رِجْلَهُ فَرَأَيْتُ تَلِيدًا أَعْرَجَ عَلَى عَصًا. وَحَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى فِي مَوْضِعٍ آخَرَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: تَلِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ كَانَ كَذَّابًا يَشْتُمُ عُثْمَانَ رَحِمَهُ اللَّهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَعْقُوبَ الْجُوزَجَانِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ يَقُولُ: حَدَّثَنِي تَلِيدٌ وَهُوَ عِنْدِي كَانَ يَكْذِبُ

باب الثاء

§بَابُ الثَّاءِ

ثابت بن أبي صفية أبو حمزة الثمالي كوفي ويقال ابن دينار حدثنا محمد بن عثمان العبسي قال: وسألت يحيى بن معين عن ثابت بن أبي صفية الثمالي فقال: ليس بذاك. حدثنا عبد الله قال: سألت أبي عن أبي حمزة الثمالي فقال: كان ضعيف الحديث ليس بشيء. حدثنا محمد بن

§214 - ثَابِتُ بْنُ أَبِي صَفِيَّةَ أَبُو حَمْزَةَ الثُّمَالِيُّ كُوفِيٌّ وَيُقَالَ ابْنُ دِينَارٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ الْعَبْسِيُّ قَالَ: وَسَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ ثَابِتِ بْنِ أَبِي صَفِيَّةَ الثُّمَالِيِّ فَقَالَ: لَيْسَ بِذَاكَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ فَقَالَ: كَانَ ضَعِيفَ الْحَدِيثِ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: ثَابِتُ بْنُ أَبِي صَفِيَّةَ أَبُو حَمْزَةَ الثُّمَالِيُّ مَاتَ فِي سَنَةِ ثَمَانٍ وَأَرْبَعِينَ وَمِائَةٍ، قَالَ يَحْيَى: وَكَانَ ضَعِيفًا. وَحَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَسَنِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْمَدِينِيِّ قَالَ: أَخْبَرَنِي مَنْ سَمِعَ يَزِيدَ بْنَ هَارُونَ يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا حَمْزَةَ يُؤْمِنُ بِالرَّجْعَةِ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ شَيْئًا قَطْ، وَمَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْهُ شَيْئًا قَطْ

ثابت بن زهير حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: ثابت بن زهير عن الحسن ونافع، منكر الحديث

§215 - ثَابِتُ بْنُ زُهَيْرٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: ثَابِتُ بْنُ زُهَيْرٍ عَنِ الْحَسَنِ وَنَافِعٍ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَسَنِ الْعَلَّافُ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَابِتُ بْنُ زُهَيْرٍ، عَنْ نَافِعِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: §«قَبَّلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْضَ نِسَائِهِ وَهُوَ صَائِمٌ» قَالَ: لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ نَافِعٍ وَقَدْ رُوِيَ عَنْ عَائِشَةَ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِأَسَانِيدٍ صِحَاحٍ

ثابت بن قيس أبو الغصن مدني حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: ثابت بن قيس أبو الغصن ليس حديثه بذاك، وهو صالح

§216 - ثَابِتُ بْنُ قَيْسٍ أَبُو الْغُصْنِ مَدَنِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: ثَابِتُ بْنُ قَيْسٍ أَبُو الْغُصْنِ لَيْسَ حَدِيثُهُ بِذَاكَ، وَهُوَ صَالِحٌ

ثابت بن زيد بن ثابت بن زيد بن أرقم حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن ثابت بن زيد بن ثابت بن زيد بن أرقم فقال: روى عنه ابن أبي عروبة وحدثنا عنه معتمر، له أحاديث مناكير. قلت له: تحدث عنه قال: نعم. قالت: أهو ضعيف؟ قال: أنا أحدث عنه

§217 - ثَابِتُ بْنُ زَيْدِ بْنِ ثَابِتِ بْنِ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ ثَابِتِ بْنِ زَيْدِ بْنِ ثَابِتِ بْنِ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ فَقَالَ: رَوَى عَنْهُ ابْنُ أَبِي عَرُوبَةَ وَحَدَّثَنَا عَنْهُ مُعْتَمِرٌ، لَهُ أَحَادِيثُ مَنَاكِيرُ. قُلْتُ لَهُ: تُحَدِّثُ عَنْهُ قَالَ: نَعَمْ. قَالَتْ: أَهُوَ ضَعِيفٌ؟ قَالَ: أَنَا أُحَدِّثُ عَنْهُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ خُزَيْمَةَ بْنِ رَاشِدٍ الْبَصْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّادُ بْنُ الْعَوَّامِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَابِتُ بْنُ زَيْدِ بْنِ ثَابِتِ بْنِ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ: حَدَّثَتْنِي عَمَّتِي أُنَيْسَةُ بِنْتُ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ عَنْ أَبِيهَا زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«الذَّهَبُ وَالْحَرِيرُ حَلَالٌ لِإِنَاثِ أُمَّتِي حَرَامٌ عَلَى ذُكُورِهَا» قَالَ: وَهَذَا يُرْوَى بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِأَسَانِيدَ صَالِحَةٍ

ثابت بن يزيد الأودي أبو السري حدثنا عبد الله بن أحمد قال: حدثني أبي قال: حدثنا يحيى بن سعيد عن ثابت بن يزيد الأودي. قال أبي: قال حفص بن غياث أو أبي إدريس: إن ثابت بن يزيد الأودي هذا لم يكن شيئا. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال:

§218 - ثَابِتُ بْنُ يَزِيدَ الْأَوْدِيُّ أَبُو السَّرِيِّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ عَنْ ثَابِتِ بْنِ يَزِيدَ الْأَوْدِيِّ. قَالَ أَبِي: قَالَ حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ أَوْ أَبِي إِدْرِيسَ: إِنَّ ثَابِتَ بْنَ يَزِيدَ الْأَوْدِيَّ هَذَا لَمْ يَكُنْ شَيْئًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: قَالَ ابْنُ إِدْرِيسَ: ثَابِتُ بْنُ يَزِيدَ الْأَوْدِيُّ لَيْسَ بِذَاكَ، وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ: ثَابِتُ بْنُ يَزِيدَ أَبُو السَّرِيِّ كَانَ يَحْيَى الْقَطَّانُ يَرْوِي عَنْهُ، وَكَانَ ابْنُ إِدْرِيسَ لَا يَرْضَاهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى وَسُئِلَ عَنْ ثَابِتِ بْنِ يَزِيدَ الْأَوْدِيِّ فَقُلْتُ لِيَحْيَى: كَيْفَ كَانَ؟ قَالَ: وَسَطٌ، ثُمَّ قَالَ: إِنَّمَا أَتَيْتُهُ مَرَّةً فَأَمْلَى عَلَيَّ ثُمَّ لَمْ أَعُدْ إِلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ يَحْيَى: إِذَا كَانَ الشَّيْخُ إِذَا لَقَّنْتُهُ قَبْلَ ذَاكَ فَلَا، وَإِذَا ثَبَتَ عَلَى شَيْءٍ وَاحِدٍ فَلَا بَأْسَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ الْأَصْبَهَانِيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا شَرِيكٌ، عَنْ ثَابِتٍ أَبِي السَّرِيِّ الزَّعْفَرَانِيِّ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ قَالَ: قِيلَ لِعُمَرَ: §«لَوْ عَجَّلْتَ الْعِشَاءَ فَيَشْهَدَهَا مَعَنَا الْعِيَالُ وَالصِّبْيَانُ فَفَعَلَ» وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

ثابت بن عجلان حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن ثابت بن عجلان قال: كان يكون بالباب والأبواب. قلت: هو ثقة، فسكت، كأنه مرض في أمره

§219 - ثَابِتُ بْنُ عَجْلَانَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ ثَابِتِ بْنِ عَجْلَانَ قَالَ: كَانَ يَكُونُ بِالْبَابِ وَالْأَبْوَابِ. قُلْتُ: هُوَ ثِقَةٌ، فَسَكَتَ، كَأَنَّهُ مَرَّضَ فِي أَمَرِهِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّنْعَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَابِتُ بْنُ عَجْلَانَ قَالَ: سَمِعْتُ عَطَاءَ بْنَ عَجْلَانَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ عَائِشَةَ، تَقُولُ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: «يَا عَائِشَةُ §إِنِّي عَلَى أُمَّتِي بِالْعَمْدِ أَخْوَفُ مِنَ الْخَطَأِ» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَيَقُولُ عَنْ عَطَاءِ بْنِ عَجْلَانَ سَمِعْتُ عَائِشَةَ. . . وَلَمْ يَسْمَعْ مِنْهَا شَيْئًا

ثابت بن حماد بصري حديثه غير محفوظ وهو مجهول بالنقل

§220 - ثَابِتُ بْنُ حَمَّادٍ بَصْرِيٌّ حَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ وَهُوَ مَجْهُولٌ بِالنَّقْلِ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَاصِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَابِتُ بْنُ حَمَّادٍ الْحَدَّادُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرِ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَا عَمَّارُ §مَا نُخَامَتُكَ وَدُمُوعُ عَيْنِكَ إِلَّا بِمَنْزِلَةِ الْمَاءِ الَّذِي يَكُونُ فِي رَكْوَتِكَ»

ثابت بن موسى العابد الضرير كوفي عن الأعمش حديثه باطل ليس له أصل ولا يتابعه عليه ثقة الذي حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن أيوب، ومحمد بن عثمان في آخرين

§221 - ثَابِتُ بْنُ مُوسَى الْعَابِدُ الضَّرِيرُ كُوفِيٌّ عَنِ الْأَعْمَشِ حَدِيثُهُ بَاطِلٌ لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ وَلَا يُتَابِعُهُ عَلَيْهِ ثِقَةٌ الَّذِي حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ وَمُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ فِي آخَرِينَ

قَالُوا: حَدَّثَنَا ثَابِتُ بْنُ مُوسَى الْبَصْرِيُّ الضَّرِيرُ الْعَابِدُ قَالَ: حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ كَثُرَتْ صَلَاتُهُ بِاللَّيْلِ حَسَنُ وَجْهُهُ بِالنَّهَارِ»

وَرُوِيَ بِهَذَا الْإِسْنَادِ: §«مَنْ شَفَعَ بِشَفَاعَةٍ يَدْفَعُ بِهَا مَغْرَمًا أَوْ يَجُرُّ بِهَا مَغْنَمًا ثَبَّتَ اللَّهُ قَدَمَيْهِ حِينَ تُدْحَضُ الْأَقْدَامُ» وَهَذَا أَيْضًا لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ

ثمامة بن حصين الشاعر أبو ثفال المري سماه لنا محمد بن إسماعيل ورواه عن الحسن بن علي الحلواني عن سعيد بن عفير. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: أبو ثفال المري عن رباح بن عبد الرحمن في حديثه نظر. حدثنا إبراهيم بن عبد الوهاب الأبزاري قال: حدثنا

§222 - ثُمَامَةُ بْنُ حُصَيْنٍ الشَّاعِرُ أَبُو ثِفَالٍ الْمُرِّيُّ سَمَّاهُ لَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ وَرَوَاهُ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيِّ عَنِ سَعِيدِ بْنِ عُفَيْرٍ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: أَبُو ثِفَالٍ الْمُرِّيُّ عَنْ رَبَاحِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ فِي حَدِيثِهِ نَظَرٌ. حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ الْأَبْزَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ هَانِئٍ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ: التَّسْمِيَةُ فِي الْوُضُوءِ فَقَالَ: أَحْسَنُ شَيْءٍ فِيهِ حَدِيثُ رُبَيْجِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قُلْتُ: فَحَدِيثٌ حَدَّثَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ حَرْمَلَةَ؟ قَالَ: لَا يَثْبُتُ

وَالْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ حَرْمَلَةَ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا ثِفَالٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَبَاحَ بْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ، يَقُولُ: حَدَّثَتْنِي جَدَّتِي، أَنَّهَا سَمِعَتْ أَبَاهَا، يَقُولُ: قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «§لَا صَلَاةَ لِمَنْ لَا وَضُوءَ لَهُ، وَلَا وَضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ، وَلَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ مَنْ لَا يُؤْمِنُ بِي، وَلَا يُؤْمِنُ بِي مَنْ لَا يُحِبُّ الْأَنْصَارَ» الْأَسَانِيدُ فِي هَذَا الْبَابِ فِيهَا لِينٌ

ثمامة بن عبيدة العبدي بصري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: ثمامة بن عبيده العبدي ضعفه علي ونسبه إلى الكدي من ناحية البصرة

§223 - ثُمَامَةُ بْنُ عُبَيْدَةَ الْعَبْدِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: ثُمَامَةُ بْنُ عُبَيْدَهَ الْعَبْدِيُّ ضَعَّفَهُ عَلِيٌّ وَنَسَبَهُ إِلَى الْكُدِّيِّ مِنْ نَاحِيَةِ الْبَصْرَةِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ أَبِي عُمَرَ قَالَ: حَدَّثَنَا ثُمَامَةُ بْنُ عُبَيْدَةَ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §يُسَلِّمُ تَسْلِيمَتَيْنِ تَسْلِيمَةٌ عَنْ يَمِينِهِ وَتَسْلِيمَةٌ عَنْ يَسَارِهِ حَتَّى يُرَى بَيَاضُ شِقِّ وَجْهِهِ» لَيْسَ يُتَابَعُ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ أَبِي الزُّبَيْرِ وَالْأَسَانِيدُ صِحَاحٌ ثَابِتَةٌ فِي حَدِيثِ ابْنِ مَسْعُودٍ فِي تَسْلِيمَتَيْنِ وَلَا يَصِحُّ فِي التَّسْلِيمَةِ شَيْءٌ

ثعلبة بن يزيد الحماني عن علي حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: ثعلبة بن يزيد الحماني عن علي قال البخاري: لا يتابع في حديثه نظر

§224 - ثَعْلَبَةُ بْنُ يَزِيدَ الْحِمَّانِيُّ عَنْ عَلِيٍّ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: ثَعْلَبَةُ بْنُ يَزِيدَ الْحِمَّانِيُّ عَنْ عَلِيٍّ قَالَ الْبُخَارِيُّ: لَا يُتَابَعُ فِي حَدِيثِهِ نَظَرٌ

وَالْحَدِيثُ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا كَامِلٌ أَبُو الْعَلَاءِ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ ثَعْلَبَةَ بْنِ يَزِيدَ الْحِمَّانِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، عَهِدَ إِلَيَّ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «أَنَّ §هَذِهِ الْأُمَّةَ سَتَغْدِرُ بِي»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنِ الْأَسْوَدِ بْنِ قَيْسٍ الْعَبْدِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ سُفْيَانَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: خَطَبَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَقَالَ: «إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §لَمْ يَعْهَدْ إِلَيْنَا فِي الْإِمَارَةِ عَهْدًا نَأْخُذُ بِهِ، وَلَكِنَّهُ رَأْيٌ رَأَيْنَاهُ اسْتُخْلِفَ أَبُو بَكْرٍ فَأَقَامَ وَاسْتَقَامَ، ثُمَّ اسْتُخْلِفَ عُمَرُ فَأَقَامَ وَاسْتَقَامَ، حَتَّى ضَرَبَ الدِّينُ بِجِرَانِهِ ثُمَّ إِنَّ أَقْوَامًا طَلَبُوا الدُّنْيَا يَعْفُوا اللَّهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءِ»

ثور بن يزيد الكلاعي الحمصي حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا الحسن بن علي قال: سمعت يزيد بن هارون يقول: كان ثور بن يزيد قدريا. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سمعت أبي، يقول: ثور بن يزيد الكلاعي كان يرى القدر وكان من أهل حمص نفوه وأخرجوه منها لأنه كان

§225 - ثَوْرُ بْنُ يَزِيدَ الْكَلَاعِيُّ الْحِمْصِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنِ -[179]- هَارُونَ يَقُولُ: كَانَ ثَوْرُ بْنُ يَزِيدَ قَدَرِيًّا. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي، يَقُولُ: ثَوْرُ بْنُ يَزِيدَ الْكَلَاعِيُّ كَانَ يَرَى الْقَدَرَ وَكَانَ مِنْ أَهْلِ حِمْصٍ نَفَوْهُ وَأَخْرَجُوهُ مِنْهَا لِأَنَّهُ كَانَ يَرَى الْقَدَرَ، وَلَيْسَ بِهِ بَأْسٌ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ السُّلَمِيُّ قَالَ: قَدِمَ وَكِيعٌ الشَّامَ فَحَدَّثَهُمْ عَنْ ثَوْرٍ الشَّامِيِّ فَقَالُوا: لَا نُرِيدُ ثَوْرًا، فَقَالَ وَكِيعٌ: كَانَ ثَوْرٌ صَحِيحَ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ دَاوُدَ الْحَرَّانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَوْرٌ وَكَانَ قَدَرِيًّا، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ وَكَانَ صَاحِبَ شُرْطَةِ يَزِيدَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بْنُ نَافِعٍ أَبُو تَوْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَصْحَابُنَا قَالُوا: لَقِيَ ثَوْرٌ الْأَوْزَاعِيَّ فَمَدَّ إِلَيْهِ ثَوْرٌ يَدَهُ فَأَبَى الْأَوْزَاعِيُّ أَنْ يَمُدَّ يَدَهُ إِلَيْهِ وَقَالَ: يَا ثَوْرُ إِنَّهُ لَوْ كَانَتِ الدُّنْيَا كَانَتِ الْمُقَارَبَةُ، وَلَكِنَّهُ الدِّينُ. يَقُولُ: لِأَنَّهُ كَانَ قَدَرِيًّا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ سُلَيْمَانَ بْنَ دَاوُدَ الْمُنَقَّرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ حَبِيبٍ قَالَ: أَشْهَدْتُ عَلَى ثَوْرٍ أَنَّهُ لَا يُحَدِّثُ بِحَدِيثِ أَبِي عُبَيْدَةَ أَنَّهُ صَلَّى عَلَى رُءُوسٍ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ ثُمَّ إِنَّهُ حَدَّثَ عَنْ رَجُلٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَذْكُرُ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ قَالَ: كَانَ ثَوْرٌ إِذَا حَدَّثَنِي بِحَدِيثٍ عَنْ رَجُلٍ لَا أَعْرِفُهُ قُلْتُ: أَنْتَ أَكْبَرُ أَوْ هَذَا؟ فَإِذَا قَالَ: هُوَ أَكْبَرُ مِنِّي كَتَبْتُهُ، وَإِذَا قَالَ: هُوَ أَصْغَرُ مِنِّي لَمْ أَكْتُبْهُ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: كَتَبَ إِلَىَّ أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا ثَوْرٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَلَاءُ بْنُ عُتْبَةَ قَالَ: «كَانَ أَبُو الدَّرْدَاءِ §يُصَلِّي عَلَى طَنَافِسَ بَيْتِ الْمَقْدِسِ» قَالَ: سَأَلْتُ ثَوْرًا فَإِذَا هُوَ فِي إِسْنَادِهِ أَوْ نَحْوِهِ حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ الْكَسَّايُّ الْهَمَذَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ مَعْبَدٍ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّزَّاقِ يَقُولُ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ سُئِلَ عَنْ ثَوْرِ بْنِ يَزِيدَ فَقَالَ: خُذُوا عَنْهُ وَاحْذَرُوا قَرْنَيْهِ، ثُمَّ أَخَذَ الثَّوْرِيُّ بِيَدِ ثَوْرٍ فَأَدْخَلَهُ حَانُوتًا وَأَغْلَقَ عَلَيْهِ الْبَابَ ثُمَّ خَلَا بِهِ قَالَ الثَّوْرِيُّ بَعْدَ ذَلِكَ لِرَجُلٍ قَدْ رَأَى عَلَيْهِ صُوفًا: ارْمِ بِهَذَا عَنْكَ فَإِنَّهُ بِدْعَةٌ، فَقَالَ لَهُ الرَّجُلُ: وَدُخُولُكَ مَعَ ثَوْرٍ الْحَانُوتَ وَإِغْلَاقُكَ عَلَيْكَ وَعَلَيْهِ الْبَابَ بِدْعَةٌ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ شَبَّةَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَاصِمٍ يَقُولُ: قَالَ ابْنُ أَبِي دَاوُدَ قَدْ جَاءَكُمْ ثَوْرٌ يَقُولُ اتَّقُوا لَا يَنْطَحَكُمْ بِقَرْنَيْهِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى الْخُوَارِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: قَالَ لِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى سَمِعْتُ عِيسَى بْنَ يُونُسَ يَقُولُ: كَانَ ثَوْرٌ مِنْ أَثْبَتِهِمْ

ثوير بن أبي فاختة أبو الجهم مولى جعدة بن هبيرة حدثنا بشر بن موسى قال: حدثنا الحميدي قال: ذكر لسفيان ثوير بن أبي فاختة فغمزه. حدثنا زكريا بن يحيى قال: سمعت أبا عبد الله محمد بن أبي صفوان البصري الأموي قال: سمعت أبي، يقول سمعت: سفيان الثوري يقول:

§226 - ثُوَيْرُ بْنُ أَبِي فَاخِتَةَ أَبُو الْجَهْمِ مَوْلَى جَعْدَةَ بْنِ هُبَيْرَةَ حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: ذُكِرَ لِسُفْيَانَ ثُوَيْرُ بْنُ أَبِي فَاخِتَةَ فَغَمَزَهُ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي صَفْوَانَ الْبَصْرِيَّ الْأُمَوِيَّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي، يَقُولُ سَمِعْتُ: سُفْيَانَ الثَّوْرِيَّ يَقُولُ: كَانَ ثُوَيْرُ بْنُ أَبِي فَاخِتَةَ مِنْ أَرْكَانِ الْكَذِبِ. أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: سَمِعْتُ شَبَابَةَ قَالَ: قِيلَ لِيُونُسَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ: لِمَ لَمْ تَحْمِلْ عَنْ ثُوَيْرِ بْنِ أَبِي فَاخِتَةَ؟ قَالَ: كَانَ رَافِضِيًّا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ غَيْلَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا شَبَابَةُ قَالَ: قِيلَ -[181]- لِيُونُسَ بْنَ أَبِي إِسْحَاقَ: مَا لَكَ لَا تَرْوِي لِثُوَيْرِ بْنِ أَبِي فَاخِتَةَ؟ قَالَ: إِسْرَائِيلُ يُكْثِرُ عَنْهُ، قَالَ: إِسْرَائِيلُ أَعْلَمُ، وَمَا أَصْنَعُ بِهِ؟ كَانَ رَافِضِيًّا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ ثُوَيْرِ بْنِ فَاخِتَةَ، وَكَانَ سُفْيَانُ يُحَدِّثُ عَنْهُ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثَانِ عَنْ ثُوَيْرِ بْنِ أَبِي فَاخِتَةَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سُئِلَ أَبِي وَأَنَا أَسْمَعُ عَنْ ثُوَيْرِ بْنِ أَبِي فَاخِتَةَ وَلَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ وَيَزِيدَ بْنِ أَبِي زِيَادٍ فَقَالَ: مَا أَقْرَبَ بَعْضَهُمْ مِنْ بَعْضٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: ثُوَيْرُ بْنُ أَبِي فَاخِتَةَ لَيْسَ بِشَيْءٍ

باب الجيم

§بَابُ الْجِيمِ

جعفر بن الزبير الشامي حدثنا محمد بن عثمان قال: حدثنا علي بن المديني قال: حدثنا غندر قال: رأيت شعبة راكبا على حمار فقيل له: أين تريد يا أبا بسطام؟ قال: أذهب فأستعدي على هذا يعني جعفر بن الزبير، وضع على رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعمائة حديثا

§227 - جَعْفَرُ بْنُ الزُّبَيْرِ الشَّامِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ قَالَ: رَأَيْتُ شُعْبَةَ رَاكِبًا عَلَى حِمَارٍ فَقِيلَ لَهُ: أَيْنَ تُرِيدُ يَا أَبَا بِسْطَامٍ؟ قَالَ: أَذْهَبُ فَأَسْتَعْدِيَ عَلَى هَذَا يَعْنِي جَعْفَرَ بْنَ الزُّبَيْرِ، وَضَعَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْبَعَمِائَةِ حَدِيثًا كَذِبًا. حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ السُّوسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَزَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ الْجُدِّيُّ قَالَ: رَأَيْتُ شُعْبَةَ مُغْضَبًا فَقُلْتُ: مَهْ يَا أَبَا بِسْطَامٍ، قَالَ: فَأَرَانِي طِينَةً فِي يَدِهِ قَالَ: أَسْتَعْدِي عَلَى جَعْفَرِ بْنِ الزُّبَيْرِ فَإِنَّهُ يَكْذِبُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بْنُ سَهْلٍ الْأَعْرَجُ قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ زَيْدٍ قَالَ: أَدْرَكْتُ النَّاسَ مَائِلِينَ عَلَى جَعْفَرِ بْنِ الزُّبَيْرِ، وَعِمْرَانَ بْنِ حُدَيْرٍ إِمَامِ الْمَسْجِدِ مَا يَأْتِيهِ أَحَدٌ ثُمَّ مَالَ النَّاسُ إِلَى عِمْرَانَ وَبَقِيَ جَعْفَرٌ مَا يَأْتِيهِ أَحَدٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى وَذَكَرَ جَعْفَرَ بْنَ الزُّبَيْرِ فَقَالَ: لَوْ شِئْتُ أَنْ أَكْتُبَ عَنْهُ أَلْفًا لَكَتَبْتُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ يَرْوِي عَنِ ابْنِ الْمُسَيَّبِ نَحْوًا مِنْ أَرْبَعِينَ حَدِيثًا وَضَعَّفَهُ يَحْيَى جِدًّا. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ وَلَا يَحْيَى حَدَّثَنَا عَنْ جَعْفَرِ بْنِ الزُّبَيْرِ قَطُّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: قَرَأَ عَلَيَّ أَبِي حَدِيثَ عَبَّادِ بْنِ عَبَّادٍ فَلَمَّا انْتَهَى إِلَى حَدِيثِ جَعْفَرِ بْنِ الزُّبَيْرِ قَالَ: اضْرِبْ عَلَى حَدِيثِ جَعْفَرِ بْنِ الزُّبَيْرِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: جَعْفَرُ بْنُ الزُّبَيْرِ ضَعِيفٌ، وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ لَيْسَ بِثِقَةٍ

جعفر بن عبد الله بن عثمان بن حميد القرشي الحميدي مكي في حديثه وهم واضطراب

§228 - جَعْفَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ حُمَيْدٍ الْقُرَشِيُّ الْحُمَيْدِيُّ مَكِّيٌّ فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ وَاضْطِرَابٌ

حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ السُّرِّيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ الْحُمَيْدِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبَّادِ بْنِ جَعْفَرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §قَبَّلَ الْحَجَرَ ثُمَّ سَجَدَ عَلَيْهِ» وَرَوَاهُ أَبُو عَاصِمٍ وَأَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ عَنْ جَعْفَرٍ، فَقَالَا: عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ عُمَرَ، مَرْفُوعًا

وَحَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادِ بْنِ جَعْفَرٍ «أَنَّهُ رَأَى ابْنَ عَبَّاسٍ §قَبَّلَ الْحَجَرَ وَسَجَدَ عَلَيْهِ» حَدِيثُ ابْنِ جُرَيْجٍ أَوْلَى

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكَّارٍ الْعَيْشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْقُرَشِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنِي عُمَرُ بْنُ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ قَالَ: سَمِعْتُ عُرْوَةَ بْنَ الزُّبَيْرِ، يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ: قُلْتُ: «يَا رَسُولَ اللَّهِ §كَيْفَ عَلِمْتَ أَنَّكَ نَبِيٌّ؟» فَذَكَرَ حَدِيثًا طَوِيلًا. . . لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

جعفر بن برقان الجزري ضعيف في روايته عن الزهري. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن جعفر بن برقان قال: إذا حدث عن غير الزهري فلا بأس، ثم قال في حديث الزهري يخطيء. حدثني أحمد بن محمود الهروي قال: حدثنا عثمان بن سعيد قال: قلت ليحيى بن معين، وذكر

§229 - جَعْفَرُ بْنُ بُرْقَانَ الْجَزَرِيُّ ضَعِيفٌ فِي رِوَايَتِهِ عَنِ الزُّهْرِيِّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بُرْقَانَ قَالَ: إِذَا حَدَّثَ عَنْ غَيْرِ الزُّهْرِيِّ فَلَا بَأْسَ، ثُمَّ قَالَ فِي حَدِيثِ الزُّهْرِيِّ يُخْطِيءُ. حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مَحْمُودٍ الْهَرَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ مَعِينٍ، وَذَكَرَ أَصْحَابَ الزُّهْرِيِّ فَقُلْتُ: فَجَعْفَرُ بْنُ بُرْقَانَ قَالَ: ضَعِيفٌ فِي الزُّهْرِيِّ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا كَثِيرُ بْنُ هِشَامٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ بُرْقَانَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَالِمٍ، عَنْ أَبِيهِ §" نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ لِبْسَتَيْنِ: الصَّمَّاءِ، وَأَنْ يَلْتَحِفَ الرَّجُلُ فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ يَرْفَعُ جَانِبَيْهِ عَلَى مَنْكِبَيْهِ وَلَيْسَ عَلَيْهِ ثَوْبٌ غَيْرُهُ، وَأَنْ يَحْتَبِيَ الرَّجُلُ فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ لَيْسَ بَيْنَ فَرْجِهِ وَبَيْنَ السَّمَاءِ شَيْءٌ - يَعْنِي سِتْرًا - وَنَهَانَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ نِكَاحَيْنِ: أَنْ تُزَوَّجَ الْمَرْأَةُ عَلَى عَمَّتِهَا، وَلَا عَلَى خَالَتِهَا، وَنَهَانَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ مَطْعَمَيْنِ: الْجُلُوسِ عَلَى مَائِدَةٍ يُشْرَبُ عَلَيْهَا الْخَمْرُ، وَأَنْ يَأْكُلَ الرَّجُلُ وَهُوَ مُنْبَطِحٌ عَلَى وَجْهِهِ، وَنَهَانَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ بَيْعَيْنِ: بَيْعِ الْمُنَابَذَةِ وَالْمُلَامَسَةِ وَهِيَ بُيُوعٌ كَانُوا يَتَبَايَعُونَ بِهَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ " لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ الزُّهْرِيِّ وَأَمَّا الْكَلَامُ فَيُرْوَى مِنْ غَيْرِ طَرِيقِ الزُّهْرِيِّ كُلُّهُ بِأَسَانِيدَ صَالِحَةٍ مَا خَلَا الْجُلُوسُ عَلَى مَائِدَةٍ يُشْرَبُ عَلَيْهَا الْخَمْرُ، فَالرِّوَايَةُ فِيهِ فِيهَا لِينٌ

جعفر بن محمد بن عباد بن جعفر المخزومي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح بن أحمد قال: حدثنا علي قال: سألت سفيان عن جعفر بن محمد بن عباد بن جعفر وكان قدم اليمن فما روي عنه شيء، فقلت لسفيان: روى عنه معمر أحاديث يحيى بن سعيد فقال سفيان: إنما وجدنا ذاك

§230 - جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبَّادِ بْنِ جَعْفَرٍ الْمَخْزُومِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَأَلْتُ سُفْيَانَ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبَّادِ بْنِ جَعْفَرٍ وَكَانَ قَدِمَ الْيَمَنَ فَمَا رُوِيَ عَنْهُ شَيْءٌ، فَقُلْتُ لِسُفْيَانَ: رَوَى عَنْهُ مَعْمَرٌ أَحَادِيثَ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ فَقَالَ سُفْيَانُ: إِنَّمَا وَجَدْنَا ذَاكَ كُتُبًا، وَلَمْ يَكُنْ صَاحِبَ حَدِيثٍ، أَنَا أَعْرَفُ بِهِ مِنْهُمْ، إِنَّمَا جَمَعَ كُتُبًا فَذَهَبَ بِهَا

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادٍ الْمَكِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سُلَيْمَانَ بْنِ مَشْمُولٍ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبَّادٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يُصَلِّي خَلْفَ الْمَقَامِ فِي نَعْلَيْهِ فَقُلْتُ لَهُ: فَقَالَ: «رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §يُصَلِّي فِي نَعْلَيْهِ» وَقَدْ رُوِيَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ صَلَّى فِي نَعْلَيْهِ. بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِإِسْنَادٍ صَالِحٍ

جعفر بن زياد الأحمر كوفي حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال: سأل الأزرق بن علي يحيى بن معين، وأنا أسمع عن جعفر بن زياد الأحمر قال: كان يتشيع، وكان ثقة. حدثنا أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال: سئل يحيى عن جعفر الأحمر، فقال بيده، لم يضعفه ولم

§231 - جَعْفَرُ بْنُ زِيَادٍ الْأَحْمَرُ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَأَلَ الْأَزْرَقُ بْنُ عَلِيٍّ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ، وَأَنَا أَسْمَعُ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ زِيَادٍ الْأَحْمَرِ قَالَ: كَانَ يَتَشَيَّعُ، وَكَانَ ثِقَةً. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَحْمُودٍ حَدَّثَنَا عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدٍ قَالَ: سُئِلَ يَحْيَى عَنْ جَعْفَرٍ الْأَحْمَرِ، فَقَالَ بِيَدِهِ، لَمْ يُضَعِّفْهُ وَلَمْ يُلَيِّنْهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: حَدَّثَنَا أَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا جَعْفَرُ بْنُ زِيَادٍ الْأَحْمَرُ، قُلْتُ لِأَبِي: هُوَ ثِقَةٌ؟ قَالَ: صَالِحُ الْحَدِيثِ وَكَانَ يَتَشَيَّعُ. حَدَّثَنِي حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الذَّارِعُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى الْأَزْدِيُّ أَوْ إِبْرَاهِيمُ الْحَلَبِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ دَاوُدَ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ دَاوُدَ الْحُزَيْبِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ جَعْفَرًا الْأَحْمَرَ يَقُولُ: مَا جَمَّعْتُ مُنْذُ وُلِّيَ عِيسَى بْنُ مُوسَى وَيُقَالَ: إِنَّ جَعْفَرًا الْأَحْمَرَ هُوَ الَّذِي حَمَلَ الْحَسَنَ بْنَ صَالِحٍ عَلَى تَرْكِ الْجُمُعَةِ، فَقَالَ الْحَسَنُ: إِنِّي أُعِيدُ فَقَالَ: لَعَلَّ إِنْسَانًا يَرَاكَ فَيَقْتَدِي بِكَ

جعفر بن جسر بن فرقد القصاب بصري وحفظه فيه اضطراب شديد، كان يذهب إلى القدر وحدث بمناكير

§232 - جَعْفَرُ بْنُ جَسْرِ بْنِ فَرْقَدٍ الْقَصَّابُ بَصْرِيٌّ وَحِفْظُهُ فِيهِ اضْطِرَابٌ شَدِيدٌ، كَانَ يَذْهَبُ إِلَى الْقَدَرِ وَحَدَّثَ بِمَنَاكِيرَ

مِنْهَا مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ جَسْرِ بْنِ فَرْقَدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي غَالِبٍ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ وَجَمَعَ اللَّهِ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَالسَّعِيدُ مَنْ وَجَدَ لِقَدَمِهِ مَوْضِعًا، فَيُنَادِي مُنَادٍ مِنْ تَحْتِ الْعَرْشِ أَلَا مَنْ بَرَّأَهُ رَبُّهُ مِنْ ذَنْبِهِ وَأَلْزَمَهُ نَفْسَهُ فَلْيَدْخُلِ الْجَنَّةَ»

جعفر بن أبي جعفر الأشجعي واسم أبي جعفر ميسرة حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: جعفر بن أبي جعفر الأشجعي عن أبيه، هو ضعيف الحديث منكر الحديث

§233 - جَعْفَرُ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ الْأَشْجَعِيُّ وَاسْمُ أَبِي جَعْفَرٍ مَيْسَرَةُ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جَعْفَرُ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ الْأَشْجَعِيُّ عَنْ أَبِيهِ، هُوَ ضَعِيفُ الْحَدِيثِ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُزَيْزٍ الْمَوْصِلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا غَسَّانُ بْنُ الرَّبِيعِ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مَيْسَرَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَ يُمْشَى حَتَّى دَخَلَ الْكَعْبَةَ فَقَالَ: «يَا كَعْبَةُ §مَا أَطْيَبَ رِيحَكِ وَيَا حَجَرُ مَا أَعْظَمَكَ حَقَّكَ، وَيَا كَعْبَةُ مَا أَطْيَبَ رِيحَكِ، وَيَا حَجَرُ مَا أَعْظَمَ حَقَّكَ، وَيَا كَعْبَةُ مَا أَطْيَبَ رِيحَكِ، وَيَا حَجَرُ مَا أَعْظَمَ حَقَّكَ، وَاللَّهِ لَلْمُسْلِمُ أَعْظَمُ حَقًّا مِنْكُمَا، وَاللَّهِ لَلْمُسْلِمُ أَعْظَمُ حَقًّا مِنْكُمَا» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَهَذَا الْكَلَامُ يُرْوَى عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو مِنْ قَوْلِهِ بِخِلَافِ هَذَا اللَّفْظِ إِلَّا أَنَّهُ فِي مَعْنَاهُ

جعفر بن الحارث أبو الأشهب الواسطي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: جعفر بن الحارث الواسطي أبو الأشهب عن منصور في حفظه شيء يكتب حديثه. وقال عنه في موضع آخر: جعفر بن الحارث أبو الأشهب الواسطي منكر الحديث. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن

§234 - جَعْفَرُ بْنُ الْحَارِثِ أَبُو الْأَشْهَبِ الْوَاسِطِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جَعْفَرُ بْنُ الْحَارِثِ الْوَاسِطِيُّ أَبُو الْأَشْهَبِ عَنْ مَنْصُورٍ فِي حِفْظِهِ شَيْءٌ يُكْتَبُ حَدِيثُهُ. وَقَالَ عَنْهُ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: جَعْفَرُ بْنُ الْحَارِثِ أَبُو الْأَشْهَبِ الْوَاسِطِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: أَبُو الْأَشْهَبِ جَعْفَرُ بْنُ الْحَارِثِ النَّخَعِيُّ لَيْسَ حَدِيثُهُ بِشَيْءٍ، وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: لَيْسَ بِثِقَةٍ، وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: رَوَى مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ الْوَاسِطِيُّ وَيَزِيدُ بْنُ هَارُونَ عَنْ أَبِي الْأَشْهَبِ جَعْفَرِ بْنِ الْحَارِثِ وَهُوَ ضَعِيفٌ

جعفر بن سليمان الضبعي بصري حدثنا محمد بن مروان القرشي قال: حدثنا أحمد بن المقدام العجلي قال: كنا في مجلس يزيد بن زريع قال: من أتى جعفر بن سليمان الضبعي، وعبد الوارث التنوري فلا يقربني، وكان التنوري ينسب إلى الاعتزال، وكان جعفر ينسب إلى الرفض.

§235 - جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ الضُّبَعِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَرْوَانَ الْقُرَشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْمِقْدَامِ الْعِجْلِيُّ قَالَ: كُنَّا فِي مَجْلِسِ يَزِيدَ بْنِ زُرَيْعٍ قَالَ: مَنْ أَتَى جَعْفَرَ بْنَ سُلَيْمَانَ الضُّبَعِيَّ، وَعَبْدَ الْوَارِثِ التَّنُّورِيَّ فَلَا يَقْرَبْنِي، وَكَانَ التَّنُّورِيُّ يُنْسَبُ إِلَى الِاعْتِزَالِ، وَكَانَ جَعْفَرٌ يُنْسَبُ إِلَى الرَّفْضِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَرْوَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سِنَانٍ قَالَ: حَدَّثَنِي سَهْلُ بْنُ أَبِي حَدْوُيَةَ قَالَ: قُلْتُ لِجَعْفَرِ بْنِ سُلَيْمَانَ: بَلَغَنِي أَنَّكَ تَشْتُمُ أَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَ فَقَالَ: أَمَّا الشَّتْمُ فَلَا، وَلَكِنَّ الْبُغْضَ مَا شِئْتُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَمِعْتُ عِيسَى بْنَ شَاذَانَ يَقُولُ لِيَحْيَى بْنِ مَعِينٍ: يَا أَبَا زَكَرِيَّا كَانَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ لَا يُحَدِّثُ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ سُلَيْمَانَ فَقَالَ: كَانَ يَحْيَى الْقَطَّانُ لَا يَكْتُبُ حَدِيثَهُ، وَكَانَ عِنْدَنَا ثِقَةٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ ثِقَةٌ، وَكَانَ يَحْيَى لَا يُحَدِّثُ عَنْهُ، وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ كَانَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ لَا يَكْتُبُ حَدِيثَ جَعْفَرِ بْنِ سُلَيْمَانَ وَلَا يَرْوِي عَنْهُ، وَكَانَ يَسْتَضْعِفُهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ عَمَّى عُمَرَ بْنَ عَلِيٍّ يَقُولُ: رَأَيْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْمُبَارَكِ فِي مَسْجِدِنَا هَذَا عِنْدَ الْمَنَارَةِ يَقُولُ: لِجَعْفَرِ بْنِ سُلَيْمَانَ: رَأَيْتَ أَيُّوبَ؟ قَالَ: نَعَمْ، وَرَأَيْتَ ابْنَ عَوْنٍ؟ قَالَ: نَعَمْ قَالَ: فَرَأَيْتَ يُونُسَ؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ فَكَيْفَ لَمْ تُجَالِسْهُمْ وَجَالَسْتَ عَوْفًا وَاللَّهِ مَا رَضِيَ عَوْفٌ بِبِدْعَةٍ حَتَّى كَانَتْ فِيهِ بِدْعَتَيْنِ بِدْعَتَانِ كَانَ قَدَرِيًّا، وَكَانَ شِيعِيًّا

جعفر بن ميمون حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن جعفر بن ميمون فقال: أخشى أن يكون ضعيف الحديث. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: جعفر بن ميمون ليس بثقة

§236 - جَعْفَرُ بْنُ مَيْمُونٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مَيْمُونٍ فَقَالَ: أَخْشَى أَنْ يَكُونَ ضَعِيفَ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: جَعْفَرُ بْنُ مَيْمُونٍ لَيْسَ بِثِقَةٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مَيْمُونٍ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ أَمَرَهُ أَنْ يُنَادِيَ: §«لَا صَلَاةَ إِلَّا بِقِرَاءَةِ فَاتِحَةِ الْكِتَابِ» وَمَا زَادَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ، وَالْحَدِيثُ فِي هَذَا الْبَابِ ثَابِتٌ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ

جعفر بن مرزوق المدائني عن يحيى بن سعيد الأنصاري وغيره أحاديثه مناكير لا يتابع منها على شيء

§237 - جَعْفَرُ بْنُ مَرْزُوقٍ الْمَدَائِنِيُّ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْأَنْصَارِيِّ وَغَيْرِهِ أَحَادِيثُهُ مَنَاكِيرُ لَا يُتَابَعُ مِنْهَا عَلَى شَيْءٍ

مِنْهَا مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ الْفَضْلِ بْنِ مُوسَى الْقُسْطَانِيُّ بِالرَّيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعْدٍ الدَّشْتَكِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مَرْزُوقٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الْأَنْصَارِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الْأَسْقَعِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §عَلَى الْوَالِي خَمْسُ خِصَالٍ: جَمْعُ الْمَالِ مِنْ حَقِّهِ، وَوَضْعُهُ فِي حَقِّهِ، وَأَنْ يَسْتَعِينَ عَلَى أُمُورِهِمْ بِخَيْرِ مَنْ يَعْلَمُ، وَلَا يَحْصُرُهُمْ فَيُهْلِكَهُمْ، وَلَا يُؤَخِّرُ أَمَرَ يَوْمٍ لِغَدٍ "

جميل بن زيد الطائي

§238 - جَمِيلُ بْنُ زَيْدٍ الطَّائِيُّ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ جَمِيلِ بْنِ زَيْدٍ، قَالَ: §«رَأَيْتُ ابْنَ عُمَرَ طَافَ بِالْبَيْتِ فِي يَوْمٍ حَارٍّ ثَلَاثَةَ أَطْوَافٍ فَجَلَسَ عِنْدَ الْحَجَرِ يَسْتَرِيحُ ثُمَّ قَامَ فَبَنَى عَلَى مَا طَافَ» حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: لَمْ أَسْمَعْ يَحْيَى، وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثَانِ عَنْ جَمِيلِ بْنِ زَيْدٍ الطَّائِيِّ بِشَيْءٍ قَطْ، وَكَانَ سُفْيَانُ يُحَدِّثُ عَنْهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ قَالَ: قُلْتُ لِجَمِيلِ بْنِ زَيْدٍ: هَذِهِ الْأَحَادِيثُ عَنِ ابْنِ عُمَرَ؟ قَالَ: أَنَا مَا سَمِعْتُ مِنَ ابْنِ عُمَرَ شَيْئًا، إِنَّمَا قَالُوا لِي: اكْتُبْ أَحَادِيثَ ابْنَ عُمَرَ فَقَدِمْتُ الْمَدِينَةَ فَكَتَبْتُهَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: جَمِيلُ بْنُ زَيْدٍ لَيْسَ بِثِقَةٍ

جميل بن عمارة كوفي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: جميل بن عمارة روى عنه إسماعيل بن نشيط سمع سالما قال البخاري: فيه نظر

§239 - جَمِيلُ بْنُ عُمَارَةَ كُوفِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جَمِيلُ بْنُ عُمَارَةَ رَوَى عَنْهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ نَشِيطٍ سَمِعَ سَالِمًا قَالَ الْبُخَارِيُّ: فِيهِ نَظَرٌ

جابر بن يزيد الجعفي حدثنا الحسين بن أحمد بن منصور قال: حدثنا داود بن رشيد قال: حدثنا ابن علية قال: حدثنا أيوب قال: قلت لسعيد بن جبير: إن جابر بن يزيد يقول كذا وكذا فقال: كذب جابر. حدثنا أحمد بن علي قال: حدثنا إبراهيم بن زياد سبلان ح وحدثنا محمد

§240 - جَابِرُ بْنُ يَزِيدَ الْجُعْفِيُّ حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مَنْصُورٍ قَالَ: حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ عُلَيَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ قَالَ: قُلْتُ لِسَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ: إِنَّ جَابِرَ بْنَ يَزِيدَ يَقُولُ -[192]- كَذَا وَكَذَا فَقَالَ: كَذَبَ جَابِرٌ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ سَبَلَانُ ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ قَالَ: سَمِعْتُ الشَّعْبِيَّ يَقُولُ: لِجَابِرٍ الْجُعْفِيِّ: وَاللَّهِ لَا تَمُوتُ حَتَّى تَأْتِيَهُمْ بِالْكَذِبِ فَمَا مَاتَ حَتَّى أَتَاهُمْ بِالْكَذِبِ، وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ: وَاللَّهِ لَا يَمُوتُ حَتَّى يَكْذِبَ عَلَى اللَّهِ وَعلى رَسُولِهِ، قَالَ إِسْمَاعِيلُ: مَا مَضَتِ الْأَيَّامُ وَاللَّيَالِي حَتَّى اتُّهِمَ بِالْكَذِبِ أَخْبَرَنَا يُوسُفُ بْنُ يَزِيدَ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرُ قَالَ: جَاءَ الْأَشْعَثُ بْنُ سَوَّارٍ إِلَى الْأَعْمَشِ فَسَأَلَهُ عَنْ حَدِيثٍ فَقَالَ: أَلَسْتَ الَّذِي تَرْوِي عَنْ جَابِرٍ الْجُعْفِيِّ؟ قَالَ: لَا وَلَا نَعْرِفُ حَدِيثَهُ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو قَالَ: سَمِعْتُ جَرِيرًا يَقُولُ: جَابِرٌ الْجُعْفِيُّ لَمْ أَكْتُبْ عَنْهُ، وَكَانَ يُؤْمِنُ بِالرَّجْعَةِ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَا: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ سَلَّامُ بْنُ أَبِي مُطِيعٍ قَالَ: سَمِعْتُ الْجُعْفِيَّ يَقُولُ: إِنَّ عِنْدِي خَمْسِينَ أَلْفَ حَدِيثٍ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ مَا حَدَّثْتُ بِهَا أَحَدًا. فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِأَيُّوبَ السَّخْتِيَانِيِّ فَقَالَ: كَذَبَ جَابِرٌ. حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: سَمِعْتُ جَابِرًا يَقُولُ: عِنْدِي ثَلَاثُونَ أَلْفَ حَدِيثٍ مَا سَأَلَنِي عَنْهَا أَحَدٌ بَعْدُ. حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: سَمِعْتُ جَابِرًا يُحَدِّثُ بِنَحْو مِنْ ثَلَاثِينَ حَدِيثًا مَا أَسْتَحِلُّ أَنْ أَذْكُرَ مِنْهَا شَيْئًا أَوْ مَا أُحِبُّ أَنِّي ذَكَرْتُ مِنْهَا شَيْئًا وَأَنَّ لِي كَذَا وَكَذَا -[193]-. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ وَأَخُوهُ أَنَّهُمَا سَمِعَا الْجَرَّاحَ بْنَ مَلِيحٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ جَابِرًا يَقُولُ: عِنْدِي سَبْعُونَ أَلْفَ حَدِيثٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ كُلُّهَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ يَعْلَى الْمُحَارِبِيُّ عَنْ زَائِدَةَ قَالَ: كَانَ جَابِرٌ الْجُعْفِيُّ كَذَّابًا يُؤْمِنُ بِالرَّجْعَةِ. حَدَّثَنَا حَبَّانُ بْنُ إِسْحَاقَ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ نَاجِيَةَ التِّرْمِذِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَعْلَى قَالَ: سَمِعْتُ زَائِدَةَ يَقُولُ: جَابِرٌ الْجُعْفِيُّ رَافِضِيُّ يَشْتُمُ أَصْحَابَ النَّبِيِّ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ، وَأَمَرَنَا زَائِدَةُ أَنْ نَتْرُكَ حَدِيثَهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ ثَعْلَبَةَ بْنِ سُهَيْلٍ الطُّهَوِيِّ قَالَ: قَالَ لِي لَيْثٌ: لَا تَقْرَبَنَّ جَابِرً الْجُعْفِيَّ، وَلَا تَسْمَعْ مِنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ حَدَّثَنَا الْحَسَنُ قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ آدَمَ قَالَ حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ قَالَ حَدَّثَنَا جَابِرٌ الْجُعْفِيُّ قَبْلَ أَنْ يُحْدِثَ مَا أَحْدَثَ حَدَّثَنَا أُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ الْجُرْجَرَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ الرَّبِيعَ بْنَ الْمُنْذِرِ يَقُولُ: لِسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ: اتَّقِ اللَّهَ يَا سُفْيَانُ وَلَا تَرْوِ عَنْ جَابِرٍ شَيْئًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ يَقُولُ: إِذَا قَالَ لَكَ جَابِرٌ حَدَّثَنِي وَسَمِعْتُ فَذَاكَ وَإِذَا قَالَ: قَالَ فُلَانٌ، وَقَالَ فُلَانٌ فَلَا. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ عَنْ أَبِي نُعَيْمٍ قَالَ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ يَقُولُ: إِذَا قَالَ لَكَ جَابِرٌ حَدَّثَنِي أَوْ سَمِعْتُ سَأَلْتُ فَذَاكَ، وَإِذَا قَالَ: قَالَ فُلَانٌ، فَلَا. حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: مَا رَأَيْتُ جَابِرًا حِينَ فَرَغَ الْمُؤَذِّنُ مِنْ قَدْ قَامَتِ الصَّلَاةُ كَبَّرَ فَقُمْتُهُ بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ سَمِعْتُ رَجُلًا سَأَلَ جَابِرًا عَنْ قَوْلِهِ {فَلَنْ أَبْرَحَ الْأَرْضَ حَتَّى يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ} [يوسف: 80] قَالَ جَابِرٌ: لَمْ يَجىء تَأْوِيلُ هَذِهِ الْآيَةِ بَعْدُ، قَالَ سُفْيَانُ: وَكَذَبَ -[194]-. قَالَ الْحُمَيْدِيُّ فَقُلْنَا لِسُفْيَانَ وَمَا أَرَادَ بِهَذَا؟ فَقَالَ: إِنَّ الرَّافِضَةَ تَقُولُ: إِنَّ عَلِيًّا فِي السَّحَابِ فَلَا يَخْرُجُ مَعَ مَنْ خَرَجَ مِنْ وَلَدٍ حَتَّى يُنَادِي مُنَادٍ مِنَ السَّمَاءِ، يُرِيدُ أَنَّ عَلِيًّا يُنَادِي مِنَ السَّحَابِ: اخْرُجُوا مَعَ فُلَانٍ، يَقُولُ فَهَذَا تَأْوِيلُ هَذِهِ الْآيَةِ، وَكَذَبَ، هَذِهِ كَانَتْ فِي إخْوَةِ يُوسُفَ. حَدَّثَنَا بِشْرٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ أَكْثَمَ الْخُرَاسَانِيَّ قَالَ لِسُفْيَانَ: أَرَأَيْتَ يَا أَبَا مُحَمَّدٍ الَّذِينَ عَابُوا عَلَى جَابِرٍ الْجُعْفِيِّ قَوْلَهُ: حَدَّثَنِي وَصِيُّ الْأَوْصِيَاءِ؟ فَقَالَ سُفْيَانُ: هَذَا أَهْوَنُهُ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَحْمُودٍ الْهَرَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ الْأَعْيُنُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الْحَدَّادُ قَالَ: حَدَّثَنِي مَنْ، سَمِعَ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ، يَقُولُ: قَالَ جَابِرٌ: «§عَلِيٌّ دَابَّةُ الْأَرْضِ» حَدَّثَنَا بِشْرٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: كَانَ النَّاسُ يَحْمِلُونَ عَنْ جَابِرٍ قَبْلَ أَنْ يُظْهِرَ مَا أَظْهَرَ فَلَمَّا أَظْهَرَ مَا أَظْهَرَ اتَّهَمَهُ النَّاسُ فِي حَدِيثِهِ وَتَرَكَهُ بَعْضُ النَّاسِ، فَقِيلَ لَهُ: وَمَا أَظْهَرَ؟ قَالَ: الْإِيمَانُ بِالرَّجْعَةِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ قَالَ: أَتَيْتُ جَابِرَ الْجُعْفِيَّ فَسَمِعْتُ مِنْهُ ذَاكَ الْكَلَامَ يَعْنِي الْإِيمَانَ بِالرَّجْعَةِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا شَبَابَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا وَرْقَاءُ أَوْ غَيْرُهُ عَنْ جَابِرٍ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى أَبِي جَعْفَرٍ قَالَ: فَسَقَانِي فِي قَعْبٍ جَيَشَانِيٍّ حَفِظْتُ بِهِ أَرْبَعِينَ أَلْفِ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ جَابِرِ بْنِ يَزِيدَ الْجُعْفِيِّ، وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُنَا عَنْهُ قَبْلَ ذَلِكَ ثُمَّ تَرَكَهُ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَذْكُرُ أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ حَدَّثَهُ عَنْ سُفْيَانَ أَوْ شَيْبَانَ عَنْ جَابِرٍ ثُمَّ تَرَكَهُ بِآخِرَةٍ فَتَرَكَ يَحْيَى حَدِيثَ جَابِرٍ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ قَالَ: قَالَ أَبِي: تَرَكَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنِ مَهْدِيٍّ حَدِيثَ قَيْسٍ، وَجَابِرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ فَضْلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا بَيَانٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ الْقَطَّانَ يَقُولُ: تَرَكْنَا جَابِرًا قَبْلَ أَنْ يَقْدُمَ عَلَيْنَا الثَّوْرِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيُّ سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ عَنْ حَدِيثِ حَمَّادٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ: فِي الرَّجُلِ يَتَزَوَّجُ الْمَجُوسِيَّةَ، فَجَعَلَ لَا يُحَدِّثُنِي بِهِ، وَقَالَ يَحْيَى مَرَّةً أُخْرَى: فَمَطَلَنِي بِهِ أَيَّامًا ثُمَّ قَالَ: إِنَّمَا حَدَّثَنِي بِهِ جَابِرٌ عَنْ حَمَّادٍ مَا تَرْجُو بِهِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى قَالَ: سَمِعْتُ زَائِدَةَ يَقُولُ: جَابِرٌ الْجُعْفِيُّ لَا يُكْتَبُ حَدِيثُهُ، وَلَا كَرَامَةٌ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَسْأَلُ عَنْ جَابِرٍ الْجُعْفِيِّ فَقَالَ: كَانَ يُضَعَّفُ فَقِيلَ لِيَحْيَى: إِنَّ شُعْبَةَ يُحَدِّثُ عَنْهُ، فَقَالَ يَحْيَى: كَانَ جَابِرٌ ضَعِيفًا ضَعِيفًا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: لَمْ يَدَعْ جَابِرٌ الْجُعْفِيُّ مِمَّنْ رَآهُ إِلَّا زَائِدَةَ وَكَانَ جَابِرٌ الْجُعْفِيُّ كَذَّابًا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ الْمَيْمُونِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ يَقُولُ: كَانَ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ وَعَبْدَ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ جَابِرٍ الْجُعْفِيِّ بِشَيْءٍ، قَالَ أَحْمَدُ وَكَانَ جَابِرٌ أَهْلَ ذَاكَ حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ هَانِئٍ قَالَ: قِيلَ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ: حَدِيثُ جَابِرٍ كَيْفَ هُوَ عِنْدَكَ، نَفْسُ حَدِيثِهِ؟ قَالَ: لَيْسَ لَهُ حُكْمٌ يُضْطَرُّ إِلَيْهِ، وَيَرْوِي مَسَائِلَ، يَقُولُ: سَأَلْتُ، وَسَأَلْتُ وَلَعَلَّهُ قَدْ سَأَلَ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ الْأَحْوَلُ أَحْمَدُ بْنُ الْحَكَمِ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ: كَتَبْتُ هَذَا عَنْ عَلِيِّ بْنِ بَحْرٍ أَنَا وَأَنْتَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ الْوَاسِطِيِّ، عَنْ مِسْعَرٍ قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ جَابِرٍ فَجَاءَهُ رَسُولُ أَبِي حَنِيفَةَ فَقَالَ: مَا تَقُولُ فِي كَذَا وَكَذَا؟ فَقَالَ: سَمِعْتُ الْقَاسِمَ بْنَ مُحَمَّدٍ وَفُلَانًا وَفُلَانًا حَتَّى عَدَّ سَبْعَةً يَقُولُونَ كَذَا وَكَذَا فَلَمَّا مَضَى الرَّسُولُ قَالَ: إِنْ كَانُوا قَالُوا، فَقِيلَ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ بَعْدَ هَذَا مَا تَقُولُ فِيهِ؟ فَقَالَ: مَا كَانَ هَذَا عِنْدِي بِمَرَّةٍ، هَذَا شَدِيدٌ وَاسْتَعْظَمَهُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ قَالَ: مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَكْذَبَ مِنْ جَابِرٍ الْجُعْفِيِّ حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الرَّازِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ الْمُغِيرَةِ قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرُ قَالَ: أَرَدْتُ أَنْ آتِيَ جَابِرَ الْجُعْفِيَّ فَمَرَرْتُ بِرَجُلٍ مِنْ بَنِي أَسَدٍ يُقَالَ لَهُ هُدْبَةُ فَقَالَ لِي: أَيْنَ تُرِيدُ؟ فَقُلْتُ: أُرِيدُ جَابِرَ الْجُعْفِيَّ قَالَ: لَا تَأْتِهِ إِنِّي سَمِعْتُهُ يَقُولُ: الْحَارِثُ بْنُ شُرَيْحٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ مِنْ قَوْمِهِ: وَاللَّهِ مَا فِي كِتَابِ اللَّهِ شُرَيْحٌ وَتَهَجَّاهُ فَكَيْفَ سُرَيْجٌ

جابر بن نوح الحماني حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى بن معين يقول: جابر بن نوح إمام مسجد بني حمان ولم يكن بثقة وكان أبوه نوح ثقة، وقال في موضع آخر: جابر بن نوح ليس حديثه بشيء، كان حفص بن غياث يضعفه

§241 - جَابِرُ بْنُ نُوحٍ الْحِمَّانِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: جَابِرُ بْنُ نُوحٍ إِمَامُ مَسْجِدِ بَنِي حِمَّانَ وَلَمْ يَكُنْ بِثِقَةٍ وَكَانَ أَبُوهُ نُوحٌ ثِقَةٌ، وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: جَابِرُ بْنُ نُوحٍ لَيْسَ حَدِيثُهُ بِشَيْءٍ، كَانَ حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ يُضَعِّفُهُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ سَهْلُ بْنُ سَعْدٍ الْقَزْوِينِيُّ بِقَزْوِينَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ طَرِيفٍ الْبَجَلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا جَابِرُ بْنُ نُوحٍ الْحِمَّانِيُّ عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «تُضَامُونَ فِي رُؤْيَةِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ؟» قُلْنَا: لَا، قَالَ: «تُضَامُونَ فِي رُؤْيَةِ الشَّمْسِ إِذَا لَمْ يَكُنْ عَلَيْهَا سَحَابٌ؟» قُلْنَا: لَا، قَالَ: «فَإِنَّكُمْ §سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كَمَا تَرَوْنَ الْقَمَرَ لَيْلَةَ الْبَدْرِ لَا تُضَامُونَ فِي رُؤْيَتِهِ» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ، حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِدْرِيسَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَحْوَهُ وَهُوَ الصَّوَابُ

جرير بن أيوب البجلي عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: جرير بن أيوب عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير بن عبد الله البجلي روى عنه وكيع وعبد الله بن رجاء البصري، منكر الحديث

§242 - جَرِيرُ بْنُ أَيُّوبَ الْبَجَلِيُّ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ بْنِ عَمْرِو بْنِ جَرِيرٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جَرِيرُ بْنُ أَيُّوبَ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ بْنِ عَمْرِو بْنِ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْبَجَلِيِّ رَوَى عَنْهُ وَكِيعٌ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَجَاءٍ الْبَصْرِيُّ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ زَنْجُوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَجَاءٍ قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ أَيُّوبَ الْبَجَلِيُّ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ بْنِ عَمْرِو بْنِ جَرِيرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«مَنْ أَرَادَ أَنْ يَقْرَأَ الْقُرْآنَ غَضًّا كَمَا أُنْزِلَ فَلْيَقْرَأْهُ قِرَاءَةَ ابْنِ أُمِّ عَبْدٍ» وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ. وَلَا يُتَابَعُ عَلَى شَيْءٍ مِنْهَا وَهَذَا يُرْوَى بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِإِسْنَادٍ صَالِحٍ

جرير بن حازم أبو النضر الأزدي البصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سألت يحيى بن معين عن جرير بن حازم قال: هو في قتادة ضعيف، روى عنه أحاديث مناكير. حدثنا عبد الله قال: سمعت أبي يقول: حدثنا عفان قال: اجتمع جرير بن حازم، وحماد بن زيد فجعل جرير

§243 - جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ أَبُو النَّضْرِ الْأَزْدِيُّ الْبَصْرِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ قَالَ: هُوَ فِي قَتَادَةَ ضَعِيفٌ، رَوَى عَنْهُ أَحَادِيثَ مَنَاكِيرَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: اجْتَمَعَ جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ، وَحَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ فَجَعَلَ جَرِيرُ يَقُولُ: سَمِعْتُ مُحَمَّدًا يَقُولُ سَمِعْتُ شُرَيْحًا فَجَعَلَ حَمَّادُ يَقُولُ لَهُ: يَا أَبَا النَّضْرِ، مُحَمَّدٌ عَنْ شُرَيْحٍ ‍؟

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ عِيسَى الطَّبَّاعُ قَالَ: حَدَّثْتُ حَمَّادَ بْنَ زَيْدٍ، بِحَدِيثِ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ فَلَا تَقُومُوا حَتَّى تَرَوْنِي» فَأَنْكَرَهُ -[199]- وَقَالَ إِنَّمَا سَمِعْتُهُ مِنْ حَجَّاجٍ الصَّوَّافِ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ عَنْ أَبِيهِ فِي مَجْلِسِ ثَابِتٍ فَظَنَّ أَنَّهُ سَمِعَهُ مِنْ ثَابِتٍ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ قَالَ: قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ: جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ رَوَى عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: §«الْمُحْرِمُ يَنْكِحُ» وَالنَّاسُ يَرْوُونَهُ عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَ مَوْقُوفًا. قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مَا أَرَاهُ إِلَّا مِنَ الشَّيْخِ قُلْتُ مِنْ جَرِيرٍ؟ قَالَ: نَعَمْ. وَذَكَرَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ حَدِيثَهُ عَنْ قَتَادَةَ فَقَالَ: كَانَ حَدِيثُهُ عَنْ قَتَادَةَ غَيْرَ حَدِيثِ النَّاسِ يُوقِفُ أَشْيَاءَ وَيُسْنِدُ أَشْيَاءَ، وَسَمِعْتُهُ فِي هَذَا الْمَجْلِسِ يُثْنَى عَلَيْهِ وَيتَرَحَّمُ عَلَيْهِ وَيَقُولُ: رَجُلٌ صَالِحٌ صَاحِبُ سُنَّةٍ وَفَضْلٍ وَدِيَانَةٍ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَلْمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَقِيلُ بْنُ يَحْيَى قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ قَالَ: كَانَ جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ إِذَا قَدِمَ قَالَ شُعْبَةُ: قَدْ جَاءَكُمْ هَذَا الْجَسُورُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يَقُولُ: جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ أَوْثَقُ عِنْدِي مِنْ قُرَّةَ بْنِ خَالِدٍ. قُلْتُ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ أَحْفَظُ هَذَا عَنْكَ؟ قَالَ: نَعَمْ

وَحَدَّثَنِي جَدِّي قَالَ: حَدَّثَنَا عَارِمٌ قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: §«كَانَتْ قَبْضَةُ سَيْفِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ فِضَّةٍ» وَرَوَاهُ شُعْبَةُ وَهِشَامٌ الدَّسْتُوَائِيُّ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي الْحَسَنِ، مِثْلَهُ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: قَالَ عَفَّانُ: جَاءَ أَبُو جُزَيٍّ إِلَى جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ يَشْفَعُ لِرَجُلٍ يُحَدِّثُهُ جَرِيرٌ، قَالَ جَرِيرٌ: حَدَّثَنَا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسِ قَالَ: §«كَانَتْ قَبْضَةُ سَيْفِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ فِضَّةٍ» فَقَالَ أَبُو جُزَيٍّ كَذَبَ وَاللَّهِ، مَا حَدَّثَنَا قَتَادَةُ إِلَّا عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي الْحَسَنِ. قَالَ أَبِي: وَهُوَ قَوْلُ أَبِي جُزَيٍّ وَاسْمُهُ نَصْرُ بْنُ طَرِيفٍ، وَجَرِيرٍ أَخْطَأَ. حَدَّثَنِي الْحُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الذَّارِعُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ: جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ، وَعَبْدُ الْوَهَّابِ الثَّقَفِيُّ تَغَيَّرَا فَحُجِبَ النَّاسُ عَنْهُمَا. قَالَ: وَسَمِعْتُ الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ يَقُولُ: بَلَغَنِي أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ دَخَلَ إِلَى جَرِيرٍ يَعُودُهُ فِي اخْتِلَاطِهِ فَقَالَ: مَنْ أَنْتَ؟ فَقَالَ: عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، فَقَالَ: ابْنُ مَهْدِيِّ بْنِ مَيْمُونٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا فَرْوَةَ قَالَ: أَخْبَرَنِي جَارٌ لِي أَنَّهُ خَاصَمَ إِلَى شُرَيْحٍ نَصْرَانِيًّا فِي شُفْعَةٍ فَقَضَى لِلنَّصْرَانِيِّ، فَقَالَ عَفَّانُ: حَدَّثَنِي غَيْرُ وَاحِدٍ عَنِ الْأَغْضَفِ قَالَ: سَأَلْتُ جَرِيرًا عَنْ حَدِيثِ أَبِي فَرْوَةَ فَقَالَ: حَدَّثَنِيهِ الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ

جرير بن عبد الحميد الضبي حدثني محمد بن عيسى الهاشمي قال: حدثني جعفر بن عامر قال: سمعت أحمد بن حنبل يقول: جرير بن عبد الحميد لا يفصل بين مغيرة، وإبراهيم كان يكره فذكرت ذلك لخلف بن سالم قال أحمد: اشتكت عينه فحلفت عليه أمه أن لا يجيء إلى جرير، مثل

§244 - جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ الضَّبِّيُّ حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الْهَاشِمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي جَعْفَرُ بْنُ عَامِرٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ يَقُولُ: جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ لَا يَفْصِلُ بَيْنَ مُغِيرَةَ، وَإِبْرَاهِيمَ كَانَ يَكْرَهُ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِخَلَفِ بْنِ سَالِمٍ قَالَ أَحْمَدُ: اشْتَكَتْ عَيْنُهُ فَحَلَفَتْ عَلَيْهِ أُمُّهُ أَنْ لَا يَجِيءَ إِلَى جَرِيرٍ، مِثْلُ جَرِيرٍ يُقَالَ لَهُ هَذَا. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: لَمْ يَكُنْ جَرِيرٌ الرَّازِيُّ بِالذَّكِيِّ فِي الْحَدِيثِ، قُلْتُ لَهُ: جَرِيرٌ رَوَى عَنْ أَشْعَثَ بْنِ سَوَّارٍ شَيْئًا؟ قَالَ: نَعَمْ كَانَ اخْتَلَطَ عَلَيْهِ حَدِيثُ أَشْعَثَ وَعَاصِمٍ الْأَحْوَلِ حَتَّى قَدِمَ عَلَيْهِ بَهْزٌ قَالَ: فَقَالَ لَهُ: هَذَا حَدِيثُ عَاصِمٍ، وَهَذَا حَدِيثُ أَشْعَثَ قَالَ: فَعَرَفَهَا فَحَدَّثَ بِهَا النَّاسَ

جراح بن المنهال أبو العطوف الجزري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: جراح بن المنهال أبو العطوف روى عنه يزيد بن هارون، منكر الحديث. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سألت يحيى عن أبي العطوف الجزري، فقال: ليس بشيء. حدثنا محمد

§245 - جَرَّاحُ بْنُ الْمِنْهَالِ أَبُو الْعَطُوفِ الْجَزَرِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جَرَّاحُ بْنُ الْمِنْهَالِ أَبُو الْعَطُوفِ رَوَى عَنْهُ يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى عَنْ أَبِي الْعَطُوفِ الْجَزَرِيِّ، فَقَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى قَالَ: جَرَّاحُ أَبُو الْعَطُوفِ ضَعِيفٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ عَنْ شَبَابَةَ بْنِ سَوَّارٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو الْعَطُوفِ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ قَالَ: إِنَّمَا كَانَتْ بَيْعَةُ الرِّضْوَانِ بَيْعَةُ الشَّجَرَةِ فِي عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ خَاصَّةً لَمَّا احْتُبِسَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " §إِنْ قَتَلُوهُ لَأُنَابِذَنَّهُمْ قَالَ: فَبَايَعْنَاهُ وَلَمْ نُبَايعْهُ عَلَى الْمَوْتِ وَلَكِنْ بَايَعْنَاهُ عَلَى أَنْ لَا نَفَرَ وَنَحْنُ أَلْفٌ وَثَلَاثُمِائَةٍ" قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

جزي بن بكير العبسي عن حذيفة حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: جزي بن بكير العبسي عن حذيفة منكر الحديث

§246 - جُزَيُّ بْنُ بُكَيْرٍ الْعَبْسِيُّ عَنْ حُذَيْفَةَ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جُزَيُّ بْنُ بُكَيْرٍ الْعَبْسِيُّ عَنْ حُذَيْفَةَ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ رَجَاءٍ الزُّبَيْدِيِّ، عَنْ صَخْرِ بْنِ الْوَلِيدِ الْفَزَارِيِّ، عَنْ جُزَيِّ بْنِ بُكَيْرٍ الْعَبْسِيِّ قَالَ: §لَمَّا قُتِلَ عُثْمَانُ فَزِعْنَا إِلَى حُذَيْفَةَ فِي صُفَّةٍ لَهُ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ " قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ: فَقُلْتُ لِأَبِي نُعَيْمٍ فِي صُفَّةٍ لَهُ فَمَاذَا؟ قَالَ: وَاللَّهِ لَا أَزِيدُكَ عَلَيْهِ

جميع بن ثوب شامي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: جميع بن ثوب عن خالد بن معدان وحبيب بن عبيد ويزيد بن حمير، منكر الحديث

§247 - جُمَيْعُ بْنُ ثَوْبٍ شَامِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جُمَيْعُ بْنُ ثَوْبٍ عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ وَحَبِيبِ بْنِ عُبَيْدٍ وَيَزِيدِ بْنِ حُمْيَرٍ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْأَنْطَاكِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ صَالِحٍ الْوُحَاظِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا جُمَيْعُ بْنُ ثَوْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ مَعْدَانَ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«مَا مِنْ رَجُلٍ يَعُودُ مَرِيضًا فَيَجْلِسُ عِنْدَهُ إِلَّا تَغَشَّتْهُ الرَّحْمَةُ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ مَا جَلَسَ عِنْدَهُ فَإِذَا خَرَجَ مِنْ عِنْدِهِ كُتِبَ لَهُ أَجْرُ صِيَامِ يَوْمٍ» وَالْحَدِيثُ فِي فَضْلِ عِيَادَةِ الْمَرِيضِ ثَابِتٌ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ بِغَيْرِ هَذَا اللَّفْظِ

جارود بن يزيد النيسابوري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال: جارود بن يزيد النيسابوري منكر الحديث، وكان أبو أسامة يرميه بالكذب. محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى بن معين يقول: جارود ليس بشيء

§248 - جَارُودُ بْنُ يَزِيدَ النَّيْسَابُورِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جَارُودُ بْنُ يَزِيدَ النَّيْسَابُورِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ، وَكَانَ أَبُو أُسَامَةَ يَرْمِيِهِ بِالْكَذِبِ. مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: جَارُودٌ لَيْسَ بِشَيْءٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ بِشْرُ بْنُ مُوسَى الْأَسَدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُقَاتِلٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْجَارُودُ بْنُ يَزِيدَ قَالَ: حَدَّثَنَا بَهْزُ بْنُ حَكِيمٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَتَرْعَوُونَ عَنْ ذِكْرِ الْفَاجِرِ مَتَى يَعْرِفُهُ النَّاسُ؟ اذْكُرُوهُ بِمَا فِيهِ يَحْذَرْهُ النَّاسُ» قَالَ: لَيْسَ لَهُ مِنْ حَدِيثِ بَهْزٍ أَصْلُ، وَلَا مِنْ حَدِيثِ غَيْرِهِ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

جسر بن فرقد القصاب حدثني آدم قال: حدثنا محمد بن إسماعيل قال: جسر بن فرقد أبو جعفر يروي عنه يحيى بن الضريس، وغيره عن الحسن وليس بذاك. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: قال لي يحيى بن معين: ابتدأ من عنده وذكر جسر فقال: ليس بشيء

§249 - جَسْرُ بْنُ فَرْقَدٍ الْقَصَّابُ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: جَسْرُ بْنُ فَرْقَدٍ أَبُو جَعْفَرٍ يَرْوِي عَنْهُ يَحْيَى بْنُ الضُّرَيْسِ، وَغَيْرُهُ عَنِ الْحَسَنِ وَلَيْسَ بِذَاكَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: قَالَ لِي يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ: ابْتَدَأَ مِنْ عِنْدِهِ وَذَكَرَ جَسْرَ فَقَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا جَسْرُ بْنُ فَرْقَدٍ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ قَرَأَ يس فِي لَيْلَةٍ غُفِرَ لَهُ» وَالرِّوَايَةُ فِي هَذَا الْمَتْنِ فِيهَا لِينٌ

جارية بن هرم أبو شيخ الفقيمي حدثنا حدثني محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح بن أحمد قال: حدثنا علي قال: سمعت يحيى يقول: دخلت على موسى بن دينار المكي أنا وحفص بن غياث فجعلت لا أريده على شيء إلا لقنه فخرجنا فاتبعنا أبو الشيخ الفقيمي، فجعلت أبين له أمره فجعل

§250 - جَارِيَةُ بْنُ هَرِمٍ أَبُو شَيْخٍ الْفُقَيْمِيُّ حَدَّثَنَا حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: دَخَلْتُ عَلَى مُوسَى بْنِ دِينَارٍ الْمَكِّيِّ أَنَا وَحَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ فَجَعَلْتُ لَا أُرِيدُهُ عَلَى شَيْءٍ إِلَّا لَقَّنَهُ فَخَرَجْنَا فَاتَّبَعَنَا أَبُو الشَّيْخٍ الْفُقَيْمِيُّ، فَجَعَلْتُ أُبَيِّنُ لَهُ أَمْرَهُ فَجَعَلَ لَا يُقْبِلُ قَالَ عَلِيٌّ وَقَدْ رَأَيْتُ أَبَا الشَّيْخِ هَذَا كَانَ يُقَالَ لَهُ: جَارِيَةُ بْنُ هَرِمٍ وَكَانَ رَأْسًا فِي الْقَدَرِ وَكَانَ ضَعِيفًا فِي الْحَدِيثِ كَتَبْنَا عَنْهُ وَتَرَكْنَاهُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ زَنْجُوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بِسْطَامٍ الْمُصَفَّرُ قَالَ: حَدَّثَنَا جَارِيَةُ بْنُ هَرِمٍ أَبُو شَيْخٍ الْفُقَيْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بِشْرً قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبُو كَبْشَةَ الْأَنْمَارِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ حَدَّثَ عَنِّي مَا لَمْ أَقَلْ أَوْ قَصَّرَ عَنِّي شَيْئًا أَمَرْتُ بِهِ فَلْيَتَبَوَّأْ بَيْتًا فِي النَّارِ» وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ، وَالرِّوَايَةُ فِيمَنْ كَذَبَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ثَابِتَةٌ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ

جلاس بن عمير حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: جلاس بن عمير روى عنه أبو جناب ولا يصح حديثه

§251 - جُلَاسُ بْنُ عُمَيْرٍ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جُلَاسُ بْنُ عُمَيْرٍ رَوَى عَنْهُ أَبُو جَنَابٍ وَلَا يَصِحُّ حَدِيثُهُ

وَالْحَدِيثُ حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الصَّائِغُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو جَنَابٍ يَحْيَى بْنُ حَيَّةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ جُلَاسٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ عُمَرَ «§مَسَحَ عَلَى جَوْرَبَيهِ، وَنَعْلَيْهِ»

جلد بن أيوب حدثنا بشر بن موسى الأسدي قال: حدثنا الحميدي قال: كان سفيان بن عيينة يقول: جلد، وما جلد، ومن جلد، ومتى كان جلد؟ . حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن علي قالا: حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال: حدثنا أحمد بن شبويه قال: قال ابن المبارك:

§252 - جَلْدُ بْنُ أَيُّوبَ حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى الْأَسَدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: كَانَ سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ يَقُولُ: جَلْدُ، وَمَا جَلْدُ، وَمَنْ جَلْدُ، وَمَتَى كَانَ جَلْدُ؟ . حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ وَأَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَا: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ شَبُّوَيْهِ قَالَ: قَالَ ابْنُ الْمُبَارَكِ: جَلْدُ بْنُ أَيُّوبَ شَيْخٌ ضَعِيفٌ يُضَعِّفُهُ أَهْلُ الْبَصْرَةِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ شَبُّوَيْهِ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عُيَيْنَةَ يَقُولُ: حَدِيثُ جَلْدِ بْنِ أَيُّوبَ فِي الْحَيْضِ حَدِيثٌ مُحْدَثٌ لَا أَصْلَ لَهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ: أَهْلُ الْبَصْرَةِ يُضَعَّفُونَ جَلْدَ بْنَ أَيُّوبَ، وَيَقُولُونَ لَيْسَ بِصَاحِبِ حَدِيثٍ، يَعْنِي رِوَايَتَهُ عَنْ أَنَسٍ قِصَّةَ الْحَيْضِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا مَعْمَرٍ يَقُولُ: مَا سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ ذَكَرَ أَحَدًا بِسُوءٍ إِلَّا يَوْمَ ذُكِرَ الْجَلْدُ بْنُ أَيُّوبَ، فَقَالَ: إِيشِ الْجَلْدُ، وَمَا الْجَلْدُ، وَمَنِ الْجِلْدُ؟ . حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: قَالَ أَبِي: قَالَ يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ: ذَاكَ أَبُو حَنِيفَةَ لَمْ يَجِدْ شَيْئًا يَحْتَجُّ بِهِ فِي حَدِيثِ الْحَيْضِ إِلَّا بِالْجَلْدِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ السَّلَامِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سَعِيدٍ الدَّارِمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلِ قَالَ: سَمِعْتُ حَمَّادَ بْنَ زَيْدٍ يَقُولُ: مَا كَانَ جَلْدُ بْنُ أَيُّوبَ يَسْوَى فِي الْحَدِيثِ طَلْيَةً أَوْ طَلْيَتَيْنِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سَعِيدِ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ قَالَ: سَأَلْتُ الْجِلْدَ بْنَ أَيُّوبَ عَنْ حَدِيثِهِ فَقَالَ: الْمُسْتَحَاضَةُ تَفْقِدُ ثَلَاثَةً إِلَى عَشَرَةٍ، فَقُلْتُ: الْحَائِضُ، فَقَالَ: الْمُسْتَحَاضَةُ، فَإِذَا هُوَ لَا يُفَرِّقُ بَيْنَ الْحَائِضِ وَالْمُسْتَحَاضَةِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَذْكُرُ جَلْدَ فَقَالَ: لَيْسَ يَسْوِي حَدِيثُهُ شَيْئًا، قُلْتُ لَهُ: الْجَلْدُ بْنُ أَيُّوبَ ضَعِيفُ الْحَدِيثِ؟ قَالَ: نَعَمْ ضَعِيفٌ

جويبر بن سعيد البلخي عن الضحاك حدثني أدم بن موسى قال: حدثنا محمد بن إسماعيل قال: جويبر بن سعيد البلخي عن الضحاك قال علي: كنت أعرف جويبر بحديثين يعني ثم أخرج هذه الأحاديث بعد فضعفه. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سمعت أبي يقول: كان وكيع إذا أتى على

§253 - جُوَيْبِرُ بْنُ سَعِيدٍ الْبَلْخِيُّ عَنِ الضَّحَّاكِ حَدَّثَنِي أَدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: جُوَيْبِرُ بْنُ سَعِيدٍ الْبَلْخِيُّ عَنِ الضَّحَّاكِ قَالَ عَلِيٌّ: كُنْتُ أَعْرِفُ جُوَيْبِرَ بِحَدِيثَيْنِ يَعْنِي ثُمَّ أَخْرَجَ هَذِهِ الْأَحَادِيثَ بَعْدُ فَضَعَّفَهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: كَانَ وَكِيعٌ إِذَا أَتَى عَلَى حَدِيثِ جُوَيْبِرٍ، قَالَ سُفْيَانُ: عَنْ رَجُلٍ لَا يُسَمِّيهِ اسْتِضْعَافًا لَهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ عُبَيْدَةَ وَجُوَيْبِرٍ وَمُحَمَّدِ بْنِ سَالِمٍ فَقَالَ: مَا أَقْرَبَ بَعْضَهُمْ مِنْ بَعْضٍ إِلَى الضَّعْفِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ حَدَّثَا عَنْ سُفْيَانَ عَنْ جُوَيْبِرِ بْنِ سَعِيدٍ، شَيْئًا قَطْ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ جُوَيْبِرِ بْنِ سَعِيدٍ، وَكَانَ سُفْيَانُ يُحَدِّثُ عَنْهُ وَسَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: حَدَّثَ جُوَيْبِرٌ مَرَّةً فَقَالَ: حَدَّثَ خَوَّاتٌ التَّيْمِيُّ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: قُلْ حَدَّثَنَا جَوَّابٌ فَقَالَ: اكْتُبْ كَمَا أَقُولُ لَكَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: عُبَيْدَةُ وَجُوَيْبِرٌ وَمُحَمَّدُ بْنُ سَالِمٍ، وَجَابِرٌ الْجُعْفِيُّ بَعْضُهُمْ قَرِيبٌ مِنْ بَعْضٍ فِي الضَّعْفِ

جعد بن درهم أستاذ جهم حدثنا الحسن قال: حدثنا أبو صالح قال: حدثنا سفيان عن عمرو بن إسماعيل قال: جمعت بين أبي بيهس والجعد بن درهم فاختصما، قال: وصلب الجعد هشام

§254 - جَعْدُ بْنُ دِرْهَمٍ أُسْتَاذُ جَهْمٍ حَدَّثَنَا الْحَسَنُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَمْرِو بْنِ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: جَمَعْتُ بَيْنَ أَبِي بَيْهَسٍ وَالْجَعْدِ بْنِ دِرْهَمٍ فَاخْتَصَمَا، قَالَ: وَصَلَبَ الْجَعْدَ هِشَامٌ

جعدة من ولد أم هانئ حدثني أدم قال: سمعت البخاري قال: جعدة من ولد أم هانئ صالح، روى عنه شعبة، لا يعرف إلا بحديث فيه نظر

§255 - جَعْدَةُ مِنْ وَلَدِ أُمِّ هَانِئٍ حَدَّثَنِي أَدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: جَعْدَةُ مِنْ وَلَدِ أُمِّ هَانِئٍ صَالِحٌ، رَوَى عَنْهُ شُعْبَةُ، لَا يُعْرَفُ إِلَّا بِحَدِيثٍ فِيهِ نَظَرٌ

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ جَعْدَةَ، عَنْ أُمِّ هَانِئٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا فَدَعَا بِشَرَابٍ فَشَرِبَ، ثُمَّ نَاوَلَهَا فَشَرِبَتْ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَمَا إِنِّي كُنْتُ صَائِمَةً فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«الصَّائِمُ الْمُتَطَوِّعُ أَمِيرُ نَفْسِهِ أَوْ أَمِينُ نَفْسِهِ إِنْ شَاءَ صَامَ وَإِنْ شَاءَ أَفْطَرَ» قَالَ: قُلْتُ: أَنْتَ سَمِعْتَهُ مِنَ أُمِّ هَانِئٍ قَالَ: لَا حَدَّثَنِيهِ أَبُو صَالِحٍ، وَأَهْلُنَا عَنْ أُمِّ هَانِئٍّ

جبارة بن المغلس الحماني كوفي

§256 - جُبَارَةُ بْنُ الْمُغَلِّسِ الْحِمَّانِيُّ كُوفِيٌّ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: عَرَضْتُ عَلَى أَبِي أَحَادِيثَ سَمِعْتُهَا مِنْ جُبَارَةَ -[207]-، مِنْهَا مَا حُدِّثْنَا بِهِ عَنْ حَمَّادُ بْنُ يَحْيَى الْأَبَحُّ عَنِ الْحَكَمِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«صَلَاةُ الْقَاعِدِ عَلَى النِّصْفِ مِنْ صَلَاةَ الْقَائِمِ» فَأَنْكَرَ هَذَا وَقَالَ: فِي بَعْضِ مَا عَرَضْتُ عَلَيْهِ مِمَّا سَمِعْتُ مِنْهُ: هَذِهِ مَوْضُوعَةٌ أَوْ هِيَ كَذِبٌ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ مَرَّةً أُخْرَى فِي مَوْضِعٍ آخَرَ قَالَ: عَرَضْتُ عَلَى أَبِي أَحَادِيثَ سَمِعْتُهَا مِنْ جُبَارَةَ الْكُوفِيِّ عَنْ حَمَّادِ الْأَبَحِّ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ تَعْمَلُ هَذِهِ الْأُمَّةُ بُرْهَةً بِكِتَابِ اللَّهِ. . .، وَحَدِيثًا عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ سُوَيْدٍ، فَأَنْكَرَهَا وَقَالَ فِي بَعْضِهَا مَوْضُوعَةٌ أَوْ هِيَ كَذِبٌ

باب الحاء

§257 - بَابُ الْحَاءِ

الحارث بن عبد الله الهمداني الخارفي الأعور حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: حدثني أبي قال: حدثنا أبو أسامة قال: حدثني مفضل بن مهلهل قال: حدثني مغيرة قال: سمعت الشعبي يقول: حدثني الحارث الأعور وأنا أشهد أنه أحد الكاذبين. حدثنا محمد بن إسماعيل

§الْحَارِثُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْهَمْدَانِيُّ الْخَارِفِيُّ الْأَعْوَرُ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ قَالَ: حَدَّثَنِي مُفَضَّلُ بْنُ مُهَلْهَلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي مُغِيرَةُ قَالَ: سَمِعْتُ الشَّعْبِيَّ يَقُولُ: حَدَّثَنِي الْحَارِثُ الْأَعْوَرُ وَأَنَا أَشْهَدُ أَنَّهُ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ آدَمَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُفَضَّلٌ عَنِ الْمُغِيرَةِ عَنِ الشَّعْبِيِّ قَالَ: كَانَ يَقُولُ: هُوَ يَشْهَدُ أَنَّ الْحَارِثَ الْأَعْوَرَ أَحَدُ الْكَذَّابَيْنَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْجَرَّاحِ قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنِ الْمُغِيرَةِ عَنِ الشَّعْبِيِّ قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَارِثُ الْأَعْوَرُ وَأَشْهَدُ أَنَّهُ كَانَ كَذَّابًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا طَاهِرُ بْنُ أَبِي أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا عَمِّي الْفُضَيْلُ بْنُ الزُّبَيْرِ قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبُو عُمَرَ الْبَزَّارُ قَالَ: سَمِعْتُ الشَّعْبِيَّ يَقُولُ: حَدَّثَنِي الْحَارِثُ الْأَعْوَرُ وَكَانَ وَاللَّهِ كَذَّابًا. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: الْحَارِثُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ وَيُقَالَ ابْنُ عُبَيْدٍ وَكُنْيَتُهُ أَبُو زُهَيْرٍ كَنَّاهُ النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلٍ عَنْ يُونُسَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ وَهُوَ الْحَارِثُ الْخَارِفِيُّ الْكُوفِيُّ الْهَمْدَانِيُّ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ عَنْ زَائِدَةَ عَنْ مُغِيرَةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ: أَنَّهُ اتَّهَمَ الْحَارِثَ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الْأَشَجُّ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ شَيْبَةَ الضَّبِّيِّ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ قَالَ: زَعَمَ الْحَارِثُ الْأَعْوَرُ وَكَانَ كَذُوبًا. أَخْبَرَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ جَرِيرًا يَقُولُ: كَانَ الْحَارِثُ الْأَعْوَرُ زَيْفًا. حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ سَلْمَانَ الْمُؤَذِّنِ وَكَانَ لَا بَأْسَ بِهِ. عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ مُؤَذِّنِ بْنِ بَكِيلٍ قَالَ: سَمِعْتُ مُرَّةَ قَالَ: قَالَ لِيَ الْحَارِثُ: إِنَّهُ لَيْسَ عِنْدِي أَحَدٌ مِثْلَكَ، فَاعْلَمْ أَنِّي تَعَلَّمْتُ الْقُرْآنَ فِي سَنَةٍ وَتَعَلَّمْتُ الْوَحْيَ فِي كَذَا وَكَذَا. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ سَلْمَانَ الْمُؤَذِّنِ عَنْ مُرَّةَ قَالَ: قَالَ لِيَ الْحَارِثُ: يُقَالَ إِنَّكَ عِنْدِي بِمَنْزِلَةِ أَبِي، تَعَلَّمْتَ الْقُرْآنَ فِي سَنَةٍ، وَالْوَحْيَ فِي كَذَا وَكَذَا. قَالَ أَبِي: لَا أَدْرِي سُفْيَانَ الثَّوْرِيَّ أَوِ ابْنَ عُيَيْنَةَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: أَخْبَرَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ عَنْ سَلْمَانَ الْمُؤَذِّنِ عَنْ مُرَّةَ قَالَ: قَالَ الْحَارِثُ: تَعَلَّمْتُ الْقُرْآنَ فِي سَنَةٍ وَتَعَلَّمْتُ الْوَحْيَ فِي ثَلَاثِ سِنِينَ. قَالَ عَلِيٌّ: وَسَمِعْتُ هَذَا الْحَدِيثَ مِنْ يَحْيَى قَبْلَ أَنْ أَخْرُجَ إِلَى مَكَّةَ الْخَرْجَةَ الَّتِي أَقَمْتُ عِنْدَ سُفْيَانَ فَلَا أَدْرِي لِمَ لَمْ أَسْأَلْ عَنْهُ؟ نَسِيتُهُ أَوْ تَرَكْتُهُ عَمْدًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ آدَمَ، عَنْ جَرِيرٍ، عَنْ مُغِيرَةَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، قَالَ: قَرَأْتُ الْقُرْآنَ فِي سَنَتَيْنِ يَعْنِي تَعَلَّمْتُهُ. قَالَ: فَقَالَ الْحَارِثُ الْأَعْوَرُ: الْقُرْآنُ هَيِّنٌ، الْوَحْيُ أَشَدُّ مِنْ ذَلِكَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ، يَقُولُ: كُنَّا نَعْرِفُ فَضْلَ حَدِيثِ عَاصِمِ بْنِ ضَمْرَةَ عَلَى حَدِيثِ الْحَارِثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا بُنْدَارٌ قَالَ: أَخَذَ يَحْيَى وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ الْقَلَمَ مِنْ يَدِي فَضَرَبَا عَلَى نَحْوٍ مِنْ أَرْبَعِينَ حَدِيثًا مِنْ حَدِيثِ الْحَارِثِ عَنْ عَلِيٍّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ حَمْزَةَ الزَّيَّاتِ قَالَ: سَمِعَ مُرَّةُ الْهَمَدَانِيُّ مِنَ الْحَارِثِ الْأَعْوَرِ شَيْئًا فَأَنْكَرَهُ فَقَالَ لَهُ: اقْعُدْ حَتَّى أَخْرُجَ إِلَيْكَ فَدَخَلَ مُرَّةُ الْهَمْدَانِيُّ وَاشْتَمَلَ عَلَى سَيْفِهِ وَأَحَسَّ الْحَارِثُ بِالشَّرِّ فَذَهَبَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنِ الْحَارِثِ عَنْ عَلِيٍّ غَيْرَ أَنَّ يَحْيَى حَدَّثَنَا يَوْمًا عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الْحَارِثِ عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: §«لَا يَجِدُ عَبْدٌ طَعْمَ الْإِيمَانِ حَتَّى يُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ» فَقَالَ: هَذَا خَطَأٌ مِنْ شُعْبَةَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنِ الْحَارِثِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ وَهُوَ الصَّوَابُ، وَكَانَ يَحْيَى يُحَدِّثُ عَنِ الْحَارِثِ مِنْ حَدِيثِ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُرَّةَ عَنِ الْحَارِثِ، حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يَعْقُوبَ قَالَ: سَأَلْتُ عَلِيَّ بْنَ الْمَدِينِيَّ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ ضَمْرَةَ وَالْحَارِثِ، فَقَالَ لِي: الْحَارِثُ كَذَّابٌ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ النَّضْرِ الْأَزْدِيُّ قَالَ: وَجَدْتُ فِي كِتَابِ جَدِّي مُعَاوِيَةَ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ أَخِيهِ الْكَرْمَانِيِّ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: حَدَّثَنَا مَنْصُورُ بْنُ دِينَارٍ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ طَلْحَةَ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ طَلْحَةَ قَالَ: أَتَيْتُ عَلِيًّا فَلَمَّا رَآنِي رَحَّبَ بِي وَأَدْنَانِي فَأَجْلَسَنِي مَعَهُ عَلَى مَجْلِسِهِ ثُمَّ قَالَ: " وَاللَّهِ §إِنِّي لَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا وَأَبُوكَ مِمَّنْ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِمْ: {وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غَلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ} [الحجر: 47] " قَالَ الْحَارِثُ الْأَعْوَرُ: اللَّهُ أَجَلُّ مِنْ ذَلِكَ وَأَعْدَلُ قَالَ: فَقَالَ عَلِيٌّ: فَمَنْ هُمْ إِذًا لَا أَبَا لَكَ؟ قَالَ مَنْصُورٌ، وَذَكَرَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ عَلِيًّا تَنَاوَلَ دَوَاةً فَحَذَفَ بِهَا الْأَعْوَرَ يُرِيدُ بِهَا وَجْهَهُ فَأَخْطَأَهُ

الحارث بن محمد عن أبي الطفيل حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: الحارث بن محمد عن أبي الطفيل: كنت على الباب يوم الشورى. رواه زافر عن الحارث ولم يبين سماعه منه ولم يتابع زافر عليه

§258 - الْحَارِثُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَارِثُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ: كُنْتُ عَلَى الْبَابِ يَوْمَ الشُّورَى. رَوَاهُ زَافِرٌ عَنِ الْحَارِثِ وَلَمْ يُبَيِّنُ سَمَاعَهُ مِنْهُ وَلَمْ يُتَابَعْ زَافِرٌ عَلَيْهِ

قَالَ: وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْوَرَامِينِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ الْمُغِيرَةِ الرَّازِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا زَافِرٌ، عَنْ رَجُلٍ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ عَامِرِ بْنِ وَاثِلَةَ الْكِنَانِيِّ قَالَ أَبُو الطُّفَيْلِ: كُنْتُ عَلَى الْبَابِ يَوْمَ الشُّورَى فَارْتَفَعَتِ الْأَصْوَاتُ بَيْنَهُمْ فَسَمِعْتُ عَلِيًّا يَقُولُ: " §بَايَعَ النَّاسُ لِأَبِي بَكْرٍ، وَإِنَّا وَاللَّهِ أَوْلَى بِالْأَمْرِ مِنْهُ وَأَحَقُّ مِنْهُ، فَسَمِعْتُ وَأَطَعْتَ مَخَافَةَ أَنْ يَرْجِعَ النَّاسُ كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُهُمْ رِقَابَ بَعْضٍ بِالسَّيْفِ، ثُمَّ بَايَعَ النَّاسُ عُمَرَ وَأَنَا وَاللَّهِ أَوْلَى بِالْأَمْرِ مِنْهُ وَأَحَقُ بِهِ مِنْهُ فَسَمِعْتُ وَأَطَعْتَ مَخَافَةَ أَنْ يَرْجِعَ النَّاسُ كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُهُمْ رِقَابَ بَعْضٍ بِالسَّيْفِ ثُمَّ أَنْتُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تُبَايِعُوا عُثْمَانَ إِذَنْ أَسْمَعُ وَأُطِيعُ إِنَّ عُمَرَ جَعَلَنِي فِي خَمْسَةِ نَفَرٍ أَنَا سَادِسُهُمْ لَا يُعْرَفُ لِي فَضْلٌ عَلَيْهِمْ فِي الصَّلَاحِ وَلَا يَعْرِفُوهُ لِي كُلُّنَا فِيهِ شَرْعٌ سَوَاءٌ، وَأَيْمُ اللَّهِ لَوْ أَشَاءُ أَنْ أَتَكَلَّمَ ثُمَّ لَا يَسْتَطِيعُ عَرَبِيُّهِمْ وَلَا عَجَمِيُّهُمْ وَلَا الْمُعَاهَدُ مِنْهُمْ وَلَا الْمُشْرِكُ رَدَّ خَطَاةٍ مِنْهَا لَفَعَلْتُ، ثُمَّ قَالَ: نَشَدْتُكُمْ بِاللَّهِ أَيُّهَا النَّفْرُ جَمِيعًا أَفِيكُمْ أَحَدًا آخَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَيْرِي؟ " قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا، ثُمَّ قَالَ: «نَشَدْتُكُمْ بِاللَّهِ أَيُّهَا النَّفْرُ جَمِيعًا أَفِيكُمْ أَحَدٌ لَهُ عَمٌّ مِثْلُ عَمِّي حَمْزَةَ أَسَدِ اللَّهِ وَأَسَدِ رَسُولِهِ وَسَيِّدِ الشُّهَدَاءِ؟» قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا، فَقَالَ: «أَفِيكُمْ أَحَدٌ لَهُ أَخٌ مِثْلُ أَخِي جَعْفَرَ ذِي الْجَنَاحَيْنِ الْمُوَشَّى بِالْجَوْهَرِ يَطِيرُ بِهَا فِي الْجَنَّةِ حَيْثُ شَاءَ؟» قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا قَالَ: «أَفِيكُمْ أَحَدٌ لَهُ مِثْلُ سِبْطَيَّ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ سَيِّدَيْ شَبَابِ أَهْلِ الْجَنَّةِ؟» قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا قَالَ: «أَفِيكُمْ أَحَدٌ لَهُ مِثْلُ زَوْجَتِي فَاطِمَةَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟» قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا قَالَ: أَفِيكُمْ أَحَدٌ كَانَ أَقْتَلَ لِمُشْرِكِي قُرَيْشٍ عِنْدَ كُلِّ شَدِيدَةٍ تَنْزِلُ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنِّي؟ " قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا، قَالَ: «أَفِيكُمْ أَحَدٌ كَانَ أَعْظَمَ غِنًى فِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ اضْطَجَعْتُ عَلَى فِرَاشِهِ وَوَقَيْتُهُ بِنَفْسِي وَبَذَلْتُ لَهُ مُهْجَةَ دَمِي؟» قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا. قَالَ: «أَفِيكُمْ أَحَدٌ كَانَ يَأْخُذُ الْخُمُسَ غَيْرِي وَغَيْرُ فَاطِمَةَ؟» قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا، قَالَ: «أَفِيكُمْ أَحَدٌ كَانَ لَهُ سَهْمٌ فِي الْحَاضِرِ وَسَهْمٌ فِي الْغَائِبِ الْغَابِرِ غَيْرِي؟» قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا. قَالَ: " أَكَانَ أَحَدٌ مُطَهَّرٌ فِي كِتَابِ اللَّهِ غَيْرِي حِينَ سَدَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبْوَابَ الْمُهَاجِرِينَ وَفَتَحَ بَابِي فَقَامَ إِلَيْهِ عَمَّاهُ حَمْزَةُ وَالْعَبَّاسُ فَقَالَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ: سَدَدْتَ أَبْوَابَنَا وَفَتَحْتَ بَابَ عَلِيٍّ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا أَنَا فَتَحْتُ بَابَهُ وَلَا سَدَدْتُ أَبْوَابَكُمْ بَلِ اللَّهُ فَتْحَ بَابَهُ وَسِّدَ أَبْوَابَكُمْ» قَالُوا اللَّهُمَّ نَعَمْ، قَالَ: " أَفِيكُمْ أَحَدٌ تَمَّمَ اللَّهُ نُورَهُ مِنَ السَّمَاءِ غَيْرِي حِينَ قَالَ: {وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ} [الإسراء: 26] ؟ " قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا، قَالَ: " أَفِيكُمْ أَحَدٌ نَاجَاهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثِنْتَا عَشْرَةَ مَرَّةً غَيْرِي حِينَ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً} [المجادلة: 12] " قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا، قَالَ «أَفِيكُمْ أَحَدٌ تَوَلَّى غَمْضَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَيْرِي؟» قَالُوا اللَّهُمَّ لَا، قَالَ: «أَفِيكُمْ أَحَدٌ آخِرُ عَهْدِهِ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى وَضَعَهُ فِي حُفْرَتِهِ غَيْرِي؟» قَالُوا: اللَّهُمَّ لَا هَكَذَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ عَنْ يَحْيَى بْنِ الْمُغِيرَةِ عَنْ زَافِرٍ عَنْ رَجُلٍ عَنِ الْحَارِثِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ فِيهِ رَجُلَانِ مَجْهُولَانِ: أَحَدُهُمَا: رَجُلٌ لَيِّنٌ لَمْ يُسَمِّهِ زَافِرٌ، وَالْآخَرُ: الْحَارِثُ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا زَافِرٌ حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ عَامِرِ بْنِ وَاثِلَةَ عَنْ عَلِيٍّ. . . فَذَكَرَ نَحْوَهُ. وَهَذَا عَمَلُ مُحَمَّدِ بْنِ حُمَيْدٍ أَسْقَطَ الرَّجُلَ وَأَرَادَ أَنْ يُجَوِّدَ بِهَا الْحَدِيثَ، وَالصَّوَابُ مَا قَالَهُ يَحْيَى بْنُ الْمُغِيرَةِ، وَيَحْيَى بْنُ الْمُغِيرَةِ ثِقَةٌ وَهَذَا الْحَدِيثُ لَا أَصْلَ لَهُ عَنْ عَلِيٍّ

الحارث بن عبيد أبو قدامة الإيادي بصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل قال: سألت يحيى بن معين عن الحارث بن عبيد أبي قدامة الإيادي فقال: ضعيف الحديث، وسألت أبي فقال: هو مضطرب الحديث. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عمرو بن علي قال: سمعت عبد

§259 - الْحَارِثُ بْنُ عُبَيْدٍ أَبُو قُدَامَةَ الْإِيَادِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عُبَيْدٍ أَبِي قُدَامَةَ الْإِيَادِيِّ فَقَالَ: ضَعِيفُ الْحَدِيثِ، وَسَأَلْتُ أَبِي فَقَالَ: هُوَ مُضْطَرِبُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عُبَيْدٍ أَبِي قُدَامَةَ فَقُلْتُ: تُحَدِّثُ عَنْ هَذَا الشَّيْخِ؟ فَقَالَ: كَانَ مِنْ شُيُوخِنَا وَمَا رَأَيْتُ إِلَّا خَيْرًا

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِرَجُلٍ: «يَا فُلَانُ فَعَلْتَ كَذَا وَكَذَا؟» قَالَ: لَا، وَاللَّهِ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ، وَالنَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ يَعْلَمُ أَنَّهُ قَدْ فَعَلَهُ فَقَالَ لَهُ: «إِنَّ §اللَّهَ قَدْ غَفَرَ لَكَ كَذِبَكَ بِتَصْدِيقِكَ بِلَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ اللَّهُ» وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ مَعَ غَيْرِ حَدِيثٍ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ وَغَيْرِهِ وَلَا يُتَابَعُ عَلَى شَيْءٍ مِنْهَا، وَهَذَا الْمَتْنُ يُرْوَى بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِإِسْنَادٍ أَصَحِّ أَصْلَحَ مِنْ هَذَا

الحارث بن شبل عن أم النعمان عن عائشة بصري حدثنا محمد بن عيسى قال: سمعت العباس بن محمد الدوري قال: سمعت يحيى بن معين يقول: الحارث بن شبل عن أم النعمان، بصري ليس بشيء. حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال: الحارث بن شبل عن أم

§260 - الْحَارِثُ بْنُ شِبْلٍ عَنْ أُمِّ النُّعْمَانِ عَنْ عَائِشَةَ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْعَبَّاسَ بْنَ مُحَمَّدٍ الدُّورِيَّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَارِثُ بْنُ شِبْلٍ عَنْ أُمِّ النُّعْمَانِ، بَصْرِيٌّ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَارِثُ بْنُ شِبْلٍ عَنْ أُمِّ النُّعْمَانِ، رَوَى عَنْهُ هِلَالُ بْنُ فَيَّاضٍ، وَهُوَ شَاذٌّ لَيْسَ بِمَعْرُوفِ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا هِلَالُ بْنُ فَيَّاضٍ، وَيُعْرَفُ بِشَاذٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ شِبْلٍ، عَنْ أُمِّ النُّعْمَانِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَنَّهُ لَيَأْتِي النَّاسَ السَّائِلُ مَا هُوَ بِإِنْسٍ وَلَا جَانٍّ وَلَكِنَّهُمْ مَلَائِكَةُ الرَّحْمَنِ يَخْتَبِرُونَ بَنِي آدَمَ فِي رِزْقِهِمُ الَّذِي رُزِقُوا كَيْفَ صَنِيعُهُمْ فِيهِ»

وَبِإِسْنَادِهِ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §" أَنَّ نُوحًا كَبِيرَ الْأَنْبِيَاءِ لَمْ يَقُمْ عَنْ طَعَامٍ قَطْ حَتَّى يَقُولَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذَاقَنِي طَعْمَهُ وَأَبْقَى فِي مَنْفَعَتَهُ وَأَخْرَجَ عَنِّي أَذَاهُ "

وَبِإِسْنَادِهِ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«أَنَّ لِوَلَدِ الْعَبَّاسِ رَايَةٌ لَا تُرَدُّ. . .» مَعَ أَحَادِيثٍ سِوَى هَذِهِ لَا يُتَابَعُ عَلَى شَيْءٍ مِنْهَا وَلَا تُحْفَظُ إِلَّا عَنْهُ

الحارث بن النعمان يقال له: ابن أخت سعيد بن جبير عن أنس وسعيد بن جبير كوفي. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: الحارث بن النعمان سمع أنسا منكر الحديث، روى عنه سعيد بن عمارة

§261 - الْحَارِثُ بْنُ النُّعْمَانِ يُقَالُ لَهُ: ابْنُ أُخْتِ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ أَنَسٍ وَسَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ كُوفِيٌّ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَارِثُ بْنُ النُّعْمَانِ سَمِعَ أَنَسًا مُنْكَرُ الْحَدِيثِ، رَوَى عَنْهُ سَعِيدُ بْنُ عُمَارَةَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ، صَاحِبُ الطَّعَامِ، قَالَ: حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بْنُ بِشْرِ بْنِ صَيْفِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ عُمَارَةَ الْكَلَاعِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ النُّعْمَانِ اللَّيْثِيُّ، أَنَّهُ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«أَكْرِمُوا أَوْلَادَكُمْ وَأَحْسِنُوا أَدَبَهُمْ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خُزَيْمَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا حَكِيمُ بْنُ مُشْرِفٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ النُّعْمَانِ، وَهُوَ ابْنُ أُخْتِ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«الْمَاءُ يَقْطُرُ مِنْ لِحْيَتِي عَلَى ثِيَابِي مِنَ الْوُضُوءِ أَحَبُّ إِلَىَّ مِنَ الدُّرِّ وَالْيَاقُوتِ يَتَنَاثَرُ عَلَيَّ» ، وَكَانَ لَا يَمْسَحُ الْمَاءَ عَنْ وَجْهِهِ

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَابِتُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْعَابِدُ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ النُّعْمَانِ اللَّيْثِيُّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«مَنْ سَأَلَ فِي غَيْرِ حَاجَةٍ نَزَلَتْ بِهِ أَوْ عِيَالٍ لَا يُطِيقُهُمْ جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَوَجْهُهُ لَيْسَ عَلَيْهِ مُزْعَةُ لَحْمٍ» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ عَنْ أَنَسٍ، وَلَا عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، وَمَتْنُ حَدِيثِ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ يُرْوَى بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ وَبِغَيْرِ هَذَا اللَّفْظِ مِنْ وَجْهٍ ثَابِتٍ وَأَمَّا حَدِيثَيِ أَنَسٍ فَمُنْكَرَيْنِ غَيْرَ مَحْفُوظَيْنِ إِلَّا عَنْهُ

الحارث بن وجيه بصري، عن مالك بن دينار حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: سمعت نصر بن علي الجهضمي يضعف الحارث بن وجيه. وحدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: الحارث بن وجيه ليس حديثه بشيء. وحدثني آدم بن موسى قال:

§الْحَارِثُ بْنُ وَجِيهٍ بَصْرِيٌّ، عَنْ مَالِكِ بْنِ دِينَارٍ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: سَمِعْتُ نَصْرَ بْنَ عَلِيٍّ الْجَهْضَمِيَّ يُضَعِّفُ الْحَارِثَ بْنَ وَجِيهٍ. وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَارِثُ بْنُ وَجِيهٍ لَيْسَ حَدِيثُهُ بِشَيْءٍ. وَحَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَارِثُ بْنُ وَجِيهٍ الرَّاسِبِيُّ فِيهِ بَعْضُ الْمَنَاكِيرِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْحَوْضِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ وَجِيهِ قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ دِينَارٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«تَحْتَ كُلِّ شَعْرَةٍ جَنَابَةِ أَلَا فَاغْسِلُوا الشَّعْرَ وَانْقُوا الْبَشَرَةَ» قَالَ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ مُنْكَرٍ، وَلَهُ إِسْنَادٌ غَيْرُهُمَا فِيهِ لِينٌ أَيْضًا

الحارث بن عمرو ابن أخي المغيرة بن شعبة كوفي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: الحارث بن عمرو ابن أخي المغيرة بن شعبة عن أصحاب معاذ، عن معاذ روى عنه أبو عون قال البخاري: ولا يصح ولا يعرف إلا مرسلا

§262 - الْحَارِثُ بْنُ عَمْرٍو ابْنُ أَخِي الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ كُوفِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَارِثُ بْنُ عَمْرٍو ابْنُ أَخِي الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ عَنْ أَصْحَابِ مُعَاذٍ، عَنْ مُعَاذٍ رَوَى عَنْهُ أَبُو عَوْنٍ قَالَ الْبُخَارِيُّ: وَلَا يَصِحُّ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا مُرْسَلًا

وَالْحَدِيثُ حَدَّثَنِيهِ جَدِّي، رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الصَّائِغُ قَالَ حَدَّثَنَا عَفَّانُ، ح وَأَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمٌ قَالُوا: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي عَوْنٍ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عَمْرٍو ابْنِ أَخِي الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ، عَنْ أَصْحَابِ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ، عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ حِينَ بَعَثَهُ إِلَى الْيَمَنِ قَالَ لَهُ: «§كَيْفَ تَقْضِي إِذَا عَرَضَ لَكَ قَضَاءٌ؟» قَالَ: أَقْضِي بِمَا فِي كِتَابِ اللَّهِ قَالَ: «فَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِي كِتَابِ اللَّهِ؟» قَالَ: بِسُنَّةِ رَسُولِ اللَّهِ قَالَ: «فَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِي سُنَّةِ رَسُولِ اللَّهِ؟» ، قَالَ: أَجْتَهِدُ رَأْيِي لَا آلُو، قَالَ: فَضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَدْرَهُ قَالَ: «الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَفَّقَ رَسُولَ رَسُولِ اللَّهِ لِمَا يُرْضِي رَسُولَ اللَّهِ» حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدٍ يَعْنِي الْقَاسِمَ بْنَ سَلَّامٍ قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، وَأَبُو النَّضْرِ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ أَبِي عَوْنٍ الثَّقَفِيِّ قَالَ: سَمِعْتُ الْحَارِثَ بْنَ عَمْرٍو ابْنَ أَخِي الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ، يُحَدِّثُ عَنْ أَصْحَابِ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ بِحِمْصَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِمُعَاذٍ حِينَ بَعَثَهُ إِلَى الْيَمَنِ: «كَيْفَ تَقْضِي؟» فَذَكَرَ نَحْوَهُ

الحارث بن ثقف كوفي حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال: سمعت يحيى بن معين وذكر الحارث بن ثقف فقال يحيى: كان ضعيفا، ولا أحفظ للحارث حديثا مسندا إلا مقطعات

§263 - الْحَارِثُ بْنُ ثَقْفٍ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ وَذَكَرَ الْحَارِثَ بْنَ ثَقْفٍ فَقَالَ يَحْيَى: كَانَ ضَعِيفًا، وَلَا أَحْفَظُ لِلْحَارِثِ حَدِيثًا مُسْنَدًا إِلَّا مُقَطَّعَاتٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ الْحَفَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ ثَقِيفٍ، عَنِ الْحَسَنِ قَالَ: قَالَ مُعَاذٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا هُوَ كَائِنٌ بَعْدَكَ؟ قَالَ: «§يَكُونُ خُلَفَاءُ، ثُمَّ يَكُونُ مُلْكٌ، ثُمَّ يَكُونُ فِتْنَةٌ تَتْبَعُ بَعْضُهَا بَعْضًا»

الحارث بن حصيرة كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى يقول: الحارث بن حصيرة كان شيعيا. حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: حدثنا أبو غسان قال: سمعت جريرا وقيل له: رأيت الحارث بن حصيرة؟ قال: نعم رأيت شيخا طويل السكوت منطويا على أمر عظيم

§264 - الْحَارِثُ بْنُ حَصِيرَةَ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: الْحَارِثُ بْنُ حَصِيرَةٍ كَانَ شِيعِيًّا. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ قَالَ: سَمِعْتُ جَرِيرًا وَقِيلَ لَهُ: رَأَيْتَ الْحَارِثَ بْنَ حَصِيرَةٍ؟ قَالَ: نَعَمْ رَأَيْتُ شَيْخًا طَوِيلَ السُّكُوتِ مُنْطَوِيًا عَلَى أَمْرٍ عَظِيمٍ

265 - وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي مَيْسَرَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَلَاءُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زِيَادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ حَصِيرَةٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ وَهْبٍ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَهُ إِلَى أُمِّ ابْنِ صَيَّادٍ يَسْأَلُهَا كَمْ حَمَلَتْ؟ قَالَ: فَأَتَيْتُهَا فَسَأَلْتُهَا فَقَالَتْ: حَمَلَتْ فِيهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا، فَأَتَيْتُهُ فَأَخْبَرْتُهُ فَقَالَ: §«سَلْهَا كَيْفَ كَانَتْ صَيْحَتُهُ حِينَ وَقَعَ مِنْ بَطْنِ أُمِّهِ؟» قَالَ: فَسَأَلْتُهَا فَقَالَتْ صَيْحَةُ صَبِيٍّ ابْنِ شَهْرَيْنِ قَالَ: فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «إِنِّي قَدْ خَبَأْتُ لَكَ خَبِيئَةً» قَالَ: خَبَأْتَ لِيَ عَظْمَ شَاةٍ عَفْرًا أَوِ الدُّخَانَ وَكَانَ أَرَادَ أَنْ يَقُولَ: الدُّخَانُ فَقَالَ: الدُّخْ فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «اخْسَأْ فَإِنَّكَ لَمْ تَسْبِقِ الْقَدَرَ» قَالَ وَلَا يُتَابَعُ الْحَارِثُ بْنُ حَصِيرَةٍ عَلَى هَذَا وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ مُنْكَرٍ فِي الْفَضَائِلِ وَمِمَّا شَجَرَ بَيْنَهُمْ وَكَانَ مِمَّنْ يَغْلُو فِي هَذَا الْأَمْرِ وَأَمَّا حَدِيثُ ابْنِ صَيَّادٍ فَقَدْ رَوَاهُ جَمَاعَةٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ عَنْهُ بِأَسَانِيدَ صِحَاحٍ وَبِخِلَافِ هَذَا اللَّفْظِ

الحارث بن نبهان حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى بن معين يقول: الحارث بن نبهان لا يكتب حديثه، وفى موضع آخر: ضعيف، وفى موضع: آخر ليس بشيء. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: الحارث بن نبهان عن عاصم والأعمش، منكر الحديث

§266 - الْحَارِثُ بْنُ نَبْهَانَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَارِثُ بْنُ نَبْهَانَ لَا يُكْتَبُ حَدِيثُهُ، وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ: ضَعِيفٌ، وَفَى مَوْضِعٍ: آخَرَ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَارِثُ بْنُ نَبْهَانَ عَنْ عَاصِمٍ وَالْأَعْمَشِ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي مَسَرَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَلَاءُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ، ح قَالَ: وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُؤَدِّبُ قَالَا: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ نَبْهَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَاصِمُ بْنُ بَهْدَلَةَ، عَنْ مُصْعَبِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَ الْقُرْآنَ» قَالَ: ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِي وَأَجْلَسَنِي فِي مَجْلِسِي هَذَا أَقْرَأُ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ نَبْهَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَاصِمٌ، عَنْ مُصْعَبِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «كَانَ §يَقْرَأُ فِي صَلَاةِ الصُّبْحِ بِتَنْزِيلَ السَّجْدَةَ وَهَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ»

وَحَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ السِّنْدِيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ نَبْهَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ عَمَّارِ بْنِ أَبِي عَمَّارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«نَهَى أَنْ يَتَنَعَّلَ الرَّجُلُ وَهُوَ قَائِمٌ» قَالَ كُلُّ هَذِهِ الْأَحَادِيثِ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهَا، أَسَانِيدُهَا مَنَاكِيرُ وَالْمُتُونُ مَعْرُوفَةٌ بِغَيْرِ هَذِهِ الْأَسَانِيدِ

الحارث بن غسان المري بصري

§267 - الْحَارِثُ بْنُ غَسَّانَ الْمُرِّيُّ بَصْرِيٌّ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ جَنَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ الْحَجَبِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ غَسَّانَ الْمُرِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عِمْرَانَ الْجَوْنِيُّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §" يُجَاءُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصُحُفٍ مُخَتَّمَةٍ فَتُصَبُّ بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى فَيَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ: اقْبَلُوا هَذَا، وَأَلْقُوا هَذَا، فَتَقُولُ الْمَلَائِكَةُ: وَعِزَّتِكَ مَا رَأَيْنَا إِلَّا خَيْرًا، فَيَقُولُ: وَهُوَ أَعْلَمُ: إِنَّ هَذَا كَانَ لِغَيْرِ وَجْهِي وَلَا أَقْبَلُ الْيَوْمَ إِلَّا مَا كَانَ ابْتُغِيَ بِهِ وَجْهِي "

وَحَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ عَمْرٍو قَالَ: حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ يَحْيَى الْأَيْلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ غَسَّانَ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ وَيُنَصِّرَانِهِ» وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا جَمِيعًا بِهَذَا الْإِسْنَادِ وَقَدْ حَدَّثَ هَذَا الشَّيْخُ بِمَنَاكِيرَ، وَالْأَوَّلُ فَأَمَّا الْمَتْنُ الْأَوَّلُ قَدْ رُوِيَ بِغَيْرِ هَذَا اللَّفْظِ فِي مَعْنَى الرِّيَاءِ، وَالثَّانِي لَهُ أَسَانِيدُ جِيَادٌ مِنْ حَدِيثِ النَّاسِ

الحارث بن سريج النقال بغدادي

§268 - الْحَارِثُ بْنُ سُرَيْجٍ النَّقَّالُ بَغْدَادِيُّ

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْهَيْثَمِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَارِثُ بْنُ سُرَيْجٍ النَّقَّالُ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ كُلَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ وَلِيَ شَعْرٌ فَقَالَ: §«ذُنَابٌ» فَذَهَبْتُ وَأَخَذْتُ مِنْ شَعْرِي ثُمَّ جِئْتُهُ فَقَالَ لِي: «لِمَ أَخَذْتَ شَعْرَكَ؟» قُلْتُ: سَمِعْتُكَ تَقُولُ: «ذُنَابٌ» فَظَنَنْتُ أَنَّكَ تَعْنِينِي فَقَالَ: «مَا عَنَيْتُكَ، وَهَذَا أَحْسَنُ» حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ مَعِينٍ: إِنَّ حَارِثَ النَّقَّالَ يُحَدِّثُ عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ كُلَيْبٍ حَدِيثَ وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ: «أَتَيْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ وَلِيَ شَعْرٌ» قَالَ: كُلُّ مَنْ حَدَّثَ بِحَدِيثِ عَاصِمِ بْنِ كُلَيْبٍ، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ فَهُوَ كَذَّابٌ خَبِيثٌ لَيْسَ حَارِثٌ بِشَيْءٍ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: سَمِعْتُ مُجَاهِدَ بْنَ مُوسَى الْمُخَرِّمِيَّ يَقُولُ: دَخَلْنَا عَلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَهْدِيٍّ فِي بَيْتِهِ فَدَفَعَ إِلَيْهِ حَارِثٌ النَّقَّالُ رُقْعَةً فِيهَا حَدِيثٌ مَقْلُوبٌ فَجَعَلَ يُحَدِّثُهُ حَتَّى كَادَ أَنْ يَفْرُغَ، ثُمَّ فَطَنَ فَنَقَدَهُ وَرَمَى بِهِ، قَالَ: كَاذِبٌ وَاللَّهِ كَاذِبٌ وَاللَّهِ حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْهَيْثَمِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا مَعْمَرٍ الْقَطِيعِيَّ وَذَكَرَ الْحَارِثَ بْنَ سُرَيْجٍ فَقَالَ: لَوْ كَانَ الْحَارِثُ بْنُ سُرَيْجٍ فِي مَطْبَخٍ امْتَلَأَ ذُبَابًا وَهَذَا الْحَدِيثُ لَيْسَ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عُيَيْنَةَ إِنَّمَا هُوَ مِنْ حَدِيثِ الثَّوْرِيِّ وَهُوَ مِنْ حَدِيثِهِ أَيْضًا، لَيْسَ بِالْمَشْهُورِ أَيْضًا رَوَاهُ عَنْهُ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ، وَمُعَاوِيَةُ بْنُ هِشَامٍ، وَسُفْيَانُ بْنُ عُقْبَةَ أَخَوَا قَبِيصَةَ بْنِ عُقْبَةَ، وَأَبُو حُذَيْفَةَ، وَلَعَلَّ الْحَارِثَ إِنَّمَا رَوَاهُ مِنْ حَدِيثِ سُفْيَانَ بْنِ عُقْبَةَ فَظَنَّهُ سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ فَحَدَّثَ بِهِ عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ

الحارث بن أفلح مديني حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى يقول: الحارث بن أفلح لم يكن بشيء، روى عنه مروان بن معاوية وقد روى عنه غير مروان أيضا

§269 - الْحَارِثُ بْنُ أَفْلَحَ مَدِينِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: الْحَارِثُ بْنُ أَفْلَحَ لَمْ يَكُنْ بِشَيْءٍ، رَوَى عَنْهُ مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ وَقَدْ رَوَى عَنْهُ غَيْرُ مَرْوَانَ أَيْضًا

حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّا النَّيْسَابُورِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو غَسَّانَ الْكِنَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَارِثُ بْنُ أَفْلَحَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ نُوحِ بْنِ بِلَالٍ، عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ قَالَ: مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى هُوَ عِنْدِي ابْنُ إِسْحَاقَ عَنْ سَلِيطِ بْنِ سَعْدٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«مَنْ صَلَّى فِي هَذَا الْمَسْجِدِ يَعْنِي مَسْجِدَ قُبَاءَ كَانَ لَهُ عَدْلُ عُمْرَةٍ» وَقَالَ نُوحُ بْنُ بِلَالٍ وَإِنَّمَا هُوَ ابْنُ أَبِي بِلَالٍ، وَدَاوُدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ لَيْسَ بِالْمَعْرُوفِ بِالنَّقْلِ

وَقَدْ حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى بْنُ أَبِي مَسَرَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ نِسْطَاسٍ قَالَ: حَدَّثَنَا نُوحُ بْنُ أَبِي بِلَالٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ: أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«مَنْ صَلَّى فِي مَسْجِدِ قُبَاءَ كَانَ لَهُ كَأَجْرِ عُمْرَةٍ» وَهَذَا الْكَلَامُ يُرْوَى بِإِسْنَادٍ غَيْرِ هَذَا أَيْضًا فِيهِ لِينٌ، وَيُرْوَى عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِإِسْنَادٍ ثَابِتٍ أَنَّهُ كَانَ يَأْتِي مَسْجِدَ قُبَاءَ رَاكِبًا وَمَاشِيًا

الحسن بن أبي جعفر الجفري بصري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري يقول: الحسن بن أبي جعفر الجفري البصري عن أبي الزبير، منكر الحديث وهو الحسن بن عجلان. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: الحسن بن أبي جعفر

§270 - الْحَسَنُ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ الْجُفْرِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: الْحَسَنُ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ الْجُفْرِيُّ الْبَصْرِيُّ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ وَهُوَ الْحَسَنُ بْنُ عَجْلَانَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَسَنُ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ الْجُفْرِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْوَرَّاقُ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي جَعْفَرٍ فَقَالَ: ضَعِيفٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، مَا حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ أَبِي جَعْفَرٍ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ بَعَثَ جَيْشًا وَأَمَرَهُمْ أَنْ يَسْتَكْثِرُوا مِنَ النِّعَالِ وَقَالَ: §«الْمُنْتَعِلُ بِمَنْزِلَةِ الرَّاكِبِ» وَلَا يُتَابِعَهُ عَلَيْهِ إِلَّا مَنْ هُوَ قَرِيبٌ مِنْهُ

الحسن بن دينار أبو سعيد التميمي بصري حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال: حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال: حدثنا سفيان بن عبد الملك قال: سمعت ابن المبارك يقول: أما الحسن بن دينار فكان يرى رأي القدر، فكان يحمل كتبه إلى بيوت الناس

§271 - الْحَسَنُ بْنُ دِينَارٍ أَبُو سَعِيدٍ التَّمِيمِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ: أَمَّا الْحَسَنُ بْنُ دِينَارٍ فَكَانَ يَرَى رَأْيَ الْقَدَرِ، فَكَانَ يَحْمِلُ كُتُبَهُ إِلَى بُيُوتِ النَّاسِ وَيُخْرِجُهَا مِنْ يَدِهِ ثُمَّ يُحَدِّثُ مِنْهَا، وَكَانَ لَا يَحْفَظُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عِيسَى قَالَ: تَرَكَ ابْنُ الْمُبَارَكِ الْحَسَنَ بْنَ دِينَارٍ. حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: الْحَسَنُ بْنُ دِينَارٍ وَاصِلٌ أَبُو سَعِيدٍ التَّمِيمِيُّ الْبَصْرِيُّ تَرَكَهُ وَكِيعٌ وَابْنُ الْمُبَارَكِ وَابْنُ مَهْدِيٍّ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْخَلِيلِ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ خَلَفٍ قَالَ: قَالَ حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ رَآنِي شُعْبَةُ عِنْدَ الْحَسَنِ بْنِ دِينَارٍ فَجَعَلْتُ أَتَوَارَى مِنْهُ فَلَمَّا أَتَيْتُهُ قَالَ: أَمَا أَنِّي قَدْ رَأَيْتُكَ، ثُمَّ قَالَ لِي: أَمَّا عَلِيٌّ ذَاكَ لَقَدْ جَالَسَ الْأَشْيَاخَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: قَالَ أَبِي: كَانَ وَكِيعٌ إِذَا أَتَى عَلَى حَدِيثِ الْحَسَنِ بْنِ دِينَارٍ قَالَ: أَجِزْ عَلَيْهِ يَعْنِي اضْرِبْ عَلَيْهِ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ دِينَارٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثَانِ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ دِينَارٍ، وَكَانَ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ يَقُولُ: أَبُو سَعِيدٍ السَّلِيطِيُّ. قَالَ: أَبُو حَفْصٍ وَسَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ يَقُولُ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ وَاصِلٍ، وَهُوَ الْحَسَنُ بْنُ دِينَارٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَسَنُ بْنُ دِينَارٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ. وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَسَنُ بْنُ دِينَارٍ ضَعِيفٌ

الحسن بن ذكوان بصري حدثنا الخضر بن داود قال: حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال: قلت لأبي: عبد الله الحسن بن ذكوان ما تقول فيه؟ فقال: أحاديثه أباطيل. يروي عن حبيب بن أبي ثابت. فقلت له: نعم غير حديث عجيب عن عاصم بن ضمرة، عن علي في المسألة وعسب الفحل

§272 - الْحَسَنُ بْنُ ذَكْوَانَ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ هَانِئٍ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي: عَبْدِ اللَّهِ الْحَسَنِ بْنِ ذَكْوَانَ مَا تَقُولُ فِيهِ؟ فَقَالَ: أَحَادِيثُهُ أَبَاطِيلٌ. يَرْوِي عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ. فَقُلْتُ لَهُ: نَعَمْ غَيْرَ حَدِيثٍ عَجِيبٍ عَنْ عَاصِمِ بْنِ ضَمْرَةَ، عَنْ عَلِيٍّ فِي الْمَسْأَلَةِ وَعَسْبِ الْفَحْلِ، قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ: هُوَ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ إِنَّمَا هَذِهِ أَحَادِيثُ عَمْرِو بْنِ خَالِدٍ الْوَاسِطِيِّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ يَحْيَى يُحَدِّثُ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ ذَكْوَانَ وَمَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ ذَكَرَهُ فِي حَدِيثٍ قَطُّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى قَالَ: الْحَسَنُ بْنُ ذَكْوَانَ قَدَرِيُّ، وَكَانَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ يَرْوِي عَنْهُ. حَدَّثَنِي الْفَضْلُ بْنُ جَعْفَرِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ ذَكْوَانَ وَلَمْ يَكُنْ عِنْدَهُ بِالْقَوِيِّ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ رَاهَوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ ذَكْوَانَ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ ضَمْرَةَ، عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ سَأَلَ مَسْأَلَةً عَنْ ظَهْرِ غِنًى اسْتَكْثَرَهَا مِنْ رَضْفِ جَهَنَّمَ» قَالُوا: وَمَا ظَهْرُ غِنًى؟ قَالَ: «عَشَاءُ لَيْلَةٍ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ ذَكْوَانَ عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ عَنْ عَاصِمِ بْنِ ضَمْرَةَ عَنْ عَلِيٍّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§نَهَى عَنْ أَكَلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ، وَكُلِّ ذِي مِخْلَبٍ مِنَ الطَّيْرِ، وَعَنْ ثَمَنِ الْمَيْتَةِ، وَثَمَنِ الْخَمْرِ، وَالْحُمُرِ الْأَهْلِيَّةِ، وَكَسْبِ الْبَغِيِّ وَكَسْبِ كُلِّ ذِي فَحَلٍّ» وَهَذَانِ الْحَدِيثَانِ يُرْوَى مَتْنُهُمَا بِأَلْفَاظٍ مُخْتَلِفَةٍ بِأَسَانِيدَ صَالِحَةٍ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ

الحسن بن رزين بصري مجهول في الرواية مجهول بالنقل وحديثه غير محفوظ

§273 - الْحَسَنُ بْنُ رَزِينٍ بَصْرِيٌّ مَجْهُولٌ فِي الرِّوَايَةِ مَجْهُولٌ بِالنَّقْلِ وَحَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ

حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ، وَالْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ، قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ زَيْدٍ الْمَذَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَاصِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ رَزِينٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: " §يَلْتَقِي الْخَضِرُ وَإِلْيَاسُ فِي كُلِّ مَوْسِمٍ، فَإِذَا أَرَادَا أَنْ يَتَفَرَّقَا تَفَرَّقَا عَلَى هَذِهِ الْكَلِمَاتِ: بِسْمِ اللَّهِ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا يَسُوقُ الْخَيْرَ إِلَّا اللَّهُ وَلَا يَصْرِفُ السُّوءَ إِلَّا اللَّهُ مَا شَاءَ اللَّهُ مَا تَكُنْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ فَمَنْ قَالَهَا إِذَا أَمْسَى أَمِنَ مِنَ الْحَرْقِ وَالْغَرَقِ وَالشَّرَقِ حَتَّى يُصْبِحَ، وَمَنْ قَالَهَا إِذَا أَصْبَحَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ أَمِنَ مِنَ الْحَرْقِ وَالْغَرَقُ وَالشَّرَقِ حَتَّى يُمْسِي " حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خُزَيْمَةَ بْنِ رَاشِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ الْعَبْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ رَزِينٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، نَحْوَهُ مَوْقُوفًا وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ مُسْنَدًا وَلَا مَوْقُوفًا

الحسن بن رشيد في حديثه وهم ويحدث بمناكير

§274 - الْحَسَنُ بْنُ رُشَيْدٍ فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ وَيُحَدِّثُ بِمَنَاكِيرَ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ شُعَيْبِ بْنِ عَلِيٍّ النَّسَائِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو عَمَّارٍ الْحُسَيْنُ بْنُ حُرَيْثٍ قَالَ: حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ حَاجِبٍ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ رُشَيْدٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: «§مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ» قَالَ: لَا يُتَابَعُ الْحَسَنُ عَلَى هَذَا

وَقَدْ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ بَرَّةَ الصَّنْعَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ صَالِحٍ، مَوْلَى التَّوْأَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا أَطْعَمَهُ وَسَقَاهُ، وَكَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ»

وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا يَعْلَى بْنُ عُبَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كُتِبَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ إِلَّا أَنَّهُ لَا يُنْقِصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا» هَذَا أَوْلَى مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ الرَّزَّاقِ وَلَمْ يُبَيِّنُ ابْنُ جُرَيْجٍ شَيْئًا فِيهِ السَّمَاعَ مِنْ صَالِحٍ وَأَحْسَبُ أَنَّ حَجَّاجَ بْنَ مُحَمَّدٍ يَرْوِيهِ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ صَالِحٍ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْجَعْدِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ رُشَيْدٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ صَبَرَ فِي حَرِّ مَكَّةَ سَاعَةً بَاعَدَ اللَّهُ جَهَنَّمَ مِنْهُ سَبْعِينَ خَرِيفًا» هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ لَا أَصْلَ لَهُ

الحسن بن زريق كوفي عن ابن عيينة بحديث ليس له أصل من حديث ابن عيينة عن الزهري وليس بمحفوظ عن ابن عيينة عن الزهري

§275 - الْحَسَنُ بْنُ زُرَيْقٍ كُوفِيٌّ عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ بِحَدِيثٍ لَيْسَ لَهُ أَصْلٌ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عُيَيْنَةَ عَنِ الزُّهْرِيِّ وَلَيْسَ بِمَحْفُوظٍ عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ عَنِ الزُّهْرِيِّ

حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ الْأَنْصَارِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ زُرَيْقٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَنَسٍ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ يَأْتِينَا إِلَى دَارِنَا، وَكَانَ لَهُ صَبِيُّ صَغِيرٌ يُقَالُ لَهُ: أَبُو عُمَيْرٍ، وَكَانَ لَهُ طَائِرٌ يُقَالُ لَهُ نُغَيْرٌ فَأَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ فَرَأَى أَبَا عُمَيْرٍ حَزِينًا فَقَالَ لَهُ: «§مَا بَالُ أَبَا عُمَيْرٍ حَزِينًا؟» قَالَ: قُلْنَا: مَاتَ نُغَيْرُهُ، قَالَ: فَأَخَذَ يَقُولُ: «يَا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ؟ يَا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ؟» وَهَذَا الْحَدِيثُ مِنْ حَدِيثِ أَنَسٍ مَشْهُورٌ مَعْرُوفٌ صَحِيحٌ مِنْ غَيْرِ هَذَا الطَّرِيقِ

الحسن بن زياد اللؤلؤي من أصحاب نعمان حدثني محمد بن عثمان العبسي قال: سمعت يحيى بن معين سئل عن الحسن بن زياد اللؤلؤي فقال: كان ضعيف الحديث. حدثني محمد بن عبد الحميد السهمي قال: حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال: سألت يحيى بن معين عن الحسن بن زياد

§276 - الْحَسَنُ بْنُ زِيَادٍ اللُّؤْلُؤِيُّ مِنْ أَصْحَابِ نُعْمَانَ حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ الْعَبْسِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ سُئِلَ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ زِيَادٍ اللُّؤْلُؤِيِّ فَقَالَ: كَانَ ضَعِيفَ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ السَّهْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ زِيَادٍ اللُّؤْلُؤِيِّ فَقَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بْنُ خَلَفٍ الدُّورِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ قَالَ: قَالَ لِي يَعْلَى: اتَّقِ اللُّؤْلُؤِيَّ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ قَالَ: قُلْتُ لِيَزِيدَ بْنِ هَارُونَ: مَا تَقُولُ فِي الْحَسَنِ بْنِ زِيَادٍ اللُّؤْلُؤِيِّ؟ فَقَالَ: أَوَمُسْلِمٌ هُوَ؟ . حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عَتَّابٍ الْمُؤَدِّبُ قَالَ: حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ سِنَانٍ الْقَطَّانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي هَيْثَمُ بْنُ مُعَاوِيَةَ قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْحَاقَ الْأَزْرَقَ يَقُولُ: كُنَّا عِنْدَ شَرِيكٍ بِالْكُوفَةِ فَجَاءَ رَجُلٌ خُرَاسَانِيُّ رَثُّ الْهَيْئَةِ فَقَالَ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ، قَدْ فَنِيَتْ نَفَقَتِي وَلَيْسَ عِنْدِي شَيْءٌ وَهَا هُنَا مَنْ يُعْرَفُ مَا أَقُولُ فَكَأَنَّ شَرِيكًا رَقَّ لَهُ فَقَالَ: مَنْ يَعْرِفُكَ قَالَ: الْحَسَنُ بْنُ زِيَادٍ اللُّؤْلُؤِيُّ، وَحَمَّادُ بْنُ أَبِي حَنِيفَةَ قَالَ: لَقَدْ عَرَفْتَ شَرًّا لَقَدْ عَرَفْتَ شَرًّا. حَدَّثَنِي الْفَضْلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْجُوزَجَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ أَبُو رَجَاءٍ قَالَ: كُنَّا عِنْدَ شَرِيكٍ وَهُوَ يُمْلِي عَلَيْنَا إِذَا جَاءَ الْحَسَنُ بْنُ زِيَادٍ اللُّؤْلُؤِيُّ فَقَعَدَ فِي آخِرَ الْمَجْلِسِ وَغَطَّى رَأْسَهُ فَبَصُرَ بِهِ شَرِيكٌ فَقَالَ: إِنِّي أَجِدُ رِيحَ الْأَنْبَاطِ، ثُمَّ رَمَى بِبَصَرِهِ نَحْوَهُ قَالَ: فَقَامَ الْحَسَنُ بْنُ زِيَادٍ فَذَهَبَ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ النَّيْسَابُورِيُّ قَالَ: كَانَ الْحَسَنُ بْنُ زِيَادٍ اللُّؤْلُؤِيُّ يَرْفَعُ رَأْسَهُ قَبْلَ الْإِمَامِ وَيَسْجُدُ قَبْلَهُ قَالَ: وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ: أَلَيْسَ قَدْ جَاءَ الْحَدِيثُ: «مَنْ قَطَعَ سِدْرَةً صَوَّبَ اللَّهُ رَأْسَهُ فِي النَّارِ» أَرَأَيْتُمْ إِنْ قَطَعَ نَخْلَةً؟ قَالُوا: إِنَّمَا جَاءَ الْحَدِيثُ فِي السِّدْرَةِ قَالَ: فَمَنْ قَطَعَ نَخْلَةً صَوَّبَ اللَّهُ رَأْسَهُ فِي النَّارِ مَرَّتَيْنِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: حَسَنُ بْنُ زِيَادٍ اللُّؤْلُؤِيُّ كَذَّابٌ. حَدَّثَنِي إِدْرِيسُ بْنُ عَبْدِ الْكَرِيمِ الْمُقْرِئُ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: كُنَّا عِنْدَ وَكِيعٍ فَقِيلَ لَهُ: إِنَّ السَّنَةَ مُجْدِبَةٌ فَقَالَ: وَكَيْفَ لَا تُجْدِبْ وَحَسَنُ اللُّؤْلُؤِيُّ قَاضِيًا وَحَمَّادُ بْنُ أَبِي حَنِيفَةَ

الحسن بن سوار البغوي خرساني

§277 - الْحَسَنُ بْنُ سَوَّارٍ الْبَغَوِيُّ خُرَسَانِيٌّ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ السِّجْزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ سَوَّارٍ الْبَغَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ الْيَمَامِيُّ، عَنْ ضَمْضَمِ بْنِ جَوْسٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَنْظَلَةَ بْنِ الرَّاهِبِ قَالَ: «رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ §يَطُوفُ بِالْبَيْتِ عَلَى نَاقَةٍ لَا ضَرَبَ وَلَا طَرَدَ وَلَا إِلَيْكِ إِلَيْكِ» وَلَا يُتَابَعُ الْحَسَنُ بْنُ سَوَّارٍ عَلَى هَذَا الْحَدِيثِ وَقَدْ حَدَّثَ أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ وَغَيْرُهُ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ سَوَّارٍ هَذَا عَنِ اللَّيْثِ بْنِ سَعْدٍ وَغَيْرُهُ أَحَادِيثُ مُسْتَقِيمَةٌ، وَأَمَّا هَذَا الْحَدِيثُ فَهُوَ مُنْكَرٌ وَحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى النَّهْرُتِيرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ التِّرْمِذِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ سَوَّارٍ بِهَذَا الْحَدِيثِ فَذَكَرَ مِثْلَ مَا حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ أَبُو إِسْمَاعِيلَ: أُلْقِيَتْ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ فَقَالَ: أَمَّا الشَّيْخُ فَثِقَةٌ، وَأَمَّا الْحَدِيثُ فَمُنْكَرٌ، قَالَ: وَهَذَا الْحَدِيثُ رَوَاهُ قُرَّانُ بْنُ تَمَامٍ عَنْ أَيْمَنَ بْنِ نَائِلٍ عَنْ قُدَامَةَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْكِلَابِيِّ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ هَكَذَا وَلَمْ يُتَابَعُ عَلَيْهِ قُرَّانُ وَرَوَى النَّاسُ عَنْ أَيْمَنَ بْنِ نَائِلٍ الثَّوْرِيِّ وَجَمَاعَةٍ عَنْ قُدَامَةَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَأَيْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ يَرْمِي جَمْرَةَ الْعَقَبَةِ عَلَى نَاقَةٍ بِهَذَا اللَّفْظِ رَوَاهُ عَنْ أَيْمَنَ الثَّوْرِيُّ وَغَيْرُهُ وَقَدْ رُوِيَ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ طَافَ عَلَى بَعِيرٍ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِإِسْنَادِ صَالِحٍ

حسن بن صالح بن حي الهمداني الكوفي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: حدثنا أبو معمر إسماعيل بن إبراهيم الهذلي قال: حدثنا أبو أسامة قال: سمعت زائدة يقول: إن ابن حي، هذا قد استصلب منذ زمان وما نجد أحدا يصلبه. حدثني محمد بن عيسى قال: حدثنا إبراهيم

§278 - حَسَنُ بْنُ صَالِحِ بْنِ حَيٍّ الْهَمْدَانِيُّ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْهُذَلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ قَالَ: سَمِعْتُ زَائِدَةَ يَقُولُ: إِنَّ ابْنَ حَيٍّ، هَذَا قَدِ اسْتُصْلِبَ مُنْذُ زَمَانٍ وَمَا نَجْدُ أَحَدًا يَصْلُبُهِ. حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ قَالَ: أَتَيْتُ حَسَنَ بْنَ صَالِحٍ فَجَعَلَ أَصْحَابُهُ يَقُولُونَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، فَقُلْتُ، مَالِي، كَفَرْتُ؟ قَالَ: قَالَ: لَا وَلَكِنْ يَنْقِمُونَ عَلَيْكَ مَحَبَّةَ مَالِكِ بْنِ مِغْوَلِ بْنِ -[230]- زَائِدَةَ قَالَ: قُلْتُ: وَأَنْتَ تَقُولُ هَذَا، إِنَّكَ رَجُلٌ لَا جَلَسْتَ إِلَيْكَ أَبَدًا. حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بْنُ خَلَفٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ قَالَ: ذُكِرَ الْحَسَنُ بْنُ صَالِحٍ عِنْدَ الثَّوْرِيِّ فَقَالَ: ذَاكَ رَجُلٌ يَرَى السَّيْفَ عَلَى أُمَّةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَدَقَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَلَاءُ بْنُ عَمْرٍو الْحَنَفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا زَافِرٌ قَالَ: أَرَدْتُ الْحَجَّ فَقَالَ لِيَ الْحَسَنُ بْنُ صَالِحٍ: إِنْ تَلْقَى أَبَا عَبْدِ اللَّهِ سُفْيَانَ الثَّوْرِيَّ بِمَكَّةَ فَأَقْرِئْهُ مِنِّي السَّلَامَ وَقُلْ: أَنَا عَلَى الْأَمْرِ الْأَوَّلِ قَالَ: فَلَقِيتُ سُفْيَانَ فِي الطَّوَافِ قَالَ: قُلْتُ إِنَّ أَخَاكَ الْحَسَنَ بْنَ صَالِحٍ يَقْرَأُ عَلَيْكَ السَّلَامَ، وَيَقُولُ: أَنَا عَلَى الْأَمْرِ الْأَوَّلِ، قَالَ: فَمَا بَالُ الْجُمُعَةِ فَمَا بَالُ الْجُمُعَةِ؟ . حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بْنُ خَلَفٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ أَبِي السَّفَرِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَالِمٍ قَالَ: سَمِعْتُ رُشَيْدَ الْخَبَّازَ وَكَانَ عَبْدًا صَالِحًا وَقَدْ رَآهُ أَبُو عُبَيْدَةَ يَقُولُ: خَرَجْتُ مَعَ مَوْلَايَ إِلَى مَكَّةَ فَجَاوَرَ سَنَتَئِذٍ وَكَانَ سُفْيَانُ مُجَاوِرًا بِهَا تِلْكِ السُّنَّةِ وَكَانَ مَوْلَايَ يَرُوحُ إِلَيْهِ بِالْعَشِيِّ يَتَحَدَّثُ عَنْكَ وَأَنَا مَعَهُ، فَلَمَّا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ جَاءَ إِنْسَانٌ فَقَالَ لِسُفْيَانَ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ قَدِمَ الْيَوْمَ حَسَنٌ وَعَلِيٌّ ابْنَىْ صَالِحٍ قَالَ: وَأَيْنَ هُمَا؟ قَالَ: فِي الطَّوَافِ، قَالَ: فَإِذَا مَرَّا فَأَرِينِهِمَا، قَالَ: فَمَرَّ أَحَدُهُمَا فَقَالَ: هَذَا عَلِيٌّ ثُمَّ مَرَّ الْآخَرُ فَقَالَ: هَذَا حَسَنٌ فَقَالَ: سُفْيَانُ أَمَّا الْأَوَّلُ فَصَاحِبُ آخِرَةٍ، وَأَمَّا الْآخَرُ يَعْنِي حَسَنًا فَصَاحِبُ سَيْفٍ لَا يَمْلَأُ جَوْفَهُ شَيْءٌ، قَالَ: فَيَقُومُ إِلَيْهِ رَجُلٌ مِمَّنْ كَانَ مَعَنَا فَذَهَبَ إِلَى عَلِيٍّ فَأَخْبَرَهُ، فَلَمَّا كَانَ مِنَ الْغَدِ مَضَى مَوْلَايَ إِلَى عَلِيٍّ يُسَلِّمُ عَلَيْهِ، وَجَاءَ سُفْيَانُ يُسَلِّمُ عَلَيْهِ فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ مَا حَمَلَكَ عَلَى أَنْ ذَكَرْتَ أَخِي أَمْسَ بِمَا ذَكَرْتَهُ، إِيشْ يُؤْمِنُكِ أَنْ تَبْلُغَ هَذِهِ الْكَلِمَةُ ابْنَ أَبِي جَعْفَرٍ فَيَبْعَثَ إِلَيْهِ فَيَقْتُلُهُ، قَالَ: فَنَظَرْتُ إِلَى سُفْيَانَ وَهُوَ يَقُولُ: أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ، وَهَمَتْ عَيْنَاهُ -[231]-. حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ قَالَ: صَالِحُ بْنُ حَيٍّ وَكَانَ خَيْرًا مِنِ ابْنَيْهِ، وَكَانَ عَلِيٌّ خَيْرَهُمَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ الْفَرَّاءُ قَالَ: سَمِعْتُ يُوسُفَ بْنَ أَسْبَاطٍ يَقُولُ: كَانَ الْحَسَنُ بْنُ حَيٍّ يَرَى السَّيْفَ. حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمَّارٍ الْمَوْصِلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: كَانَ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ سَيِّئَ الرَّأْي فِي الْحَسَنِ بْنِ حَيٍّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ بْنِ يَحْيَى بْنِ الضُّرَيْسِ الرَّازِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بْنُ يَعِيشِ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَّادُ بْنُ يَزِيدَ الْجُعْفِيُّ قَالَ: جَاءَنِي سُفْيَانُ بْنُ سَعِيدٍ إِلَى هَا هُنَا فَقَالَ: الْحَسَنُ بْنُ صَالِحٍ مَعَ مَا سَمِعَ مِنَ الْعِلْمِ وَفَقِهَ، يَتْرُكُ الْجُمُعَةَ، ثُمَّ قَامَ فَذَهَبَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْأَصْبَهَانِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ الْجَعْدِ يَقُولُ: كُنْتُ مَعَ زَائِدَةَ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ فَقَالَ لَنَا يَوْمًا: أَيُّكُمْ يَحْفَظُ عَنْ مُغِيرَةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ: أَنَّهُ تَوَضَّأَ بِكُوزِ الْحَبِّ مَرَّتَيْنِ؟ قَالَ: فَلَوْ قُلْتُ حَدَّثَنَا شَرِيكٌ أَوْ سُفْيَانُ كُنْتُ قَدِ اسْتَرَحْتُ، وَلَكِنْ قُلْتَ حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ مُغِيرَةَ قَالَ: وَالْحَسَنُ بْنُ صَالِحٍ أَيْضًا، لَا حَدَّثْتُكَ بِحَدِيثٍ أَبَدًا. حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: سَمِعْتُ بِشْرَ بْنَ الْحَارِثِ وَذَكَرَ لَهُ أَبَا بَكْرٍ الصُّوفِيَّ فَقَالَ: سَمِعْتُ حَفْصَ بْنَ غِيَاثٍ يَقُولُ: هَؤُلَاءِ يَرَوْنَ السَّيْفَ أَحْسَبُهُ عَنَى ابْنَ حَيٍّ وَأَصْحَابَهُ، ثُمَّ قَالَ أَبُو نَصْرٍ: هَاتِ مَنْ لَمْ يَرَ السَّيْفَ مِنْ أَهْلِ زَمَانِكَ كُلِّهِمْ أَوْ عَامَّتِهِمْ إِلَّا قَلِيلٌ، وَلَا يَرَوْنَ الصَّلَاةَ أَيْضًا، ثُمَّ قَالَ: كَانَ زَائِدَةُ يَجْلِسُ فِي الْمَسْجِدِ يُحَذِّرُ النَّاسَ مِنِ ابْنِ حَيٍّ وَأَصْحَابِهِ قَالَ: وَكَانُوا يَرَوْنَ السَّيْفَ -[232]-. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ الضَّرَّاءُ قَالَ: حَكَيْتُ لِيُوسُفَ بْنِ أَسْبَاطٍ عَنْ وَكِيعٍ شَيْئًا مِنْ أَمْرِ الْفِتَنِ فَقَالَ: ذَاكَ يُشْبِهُ أُسْتَاذَهُ يَعْنِي الْحَسَنَ بْنَ حُيَيٍّ قَالَتْ: قُلْتُ لِيُوسُفَ: أَمَا تَخَافُ أَنْ تَكُونَ هَذِهِ غِيبَةٌ؟ فَقَالَ: لِمَ يَا أَحْمَقُ، أَنَا خَيْرٌ لِهَؤُلَاءِ مِنْ أُمَّهَاتِهِمْ وَآبَائِهِمْ، أَنَا أَنْهِي النَّاسَ أَنْ يَعْمَلُوا بِمَا أَحْدَثُوا فَتَبِعَتْهُمْ أَوْزَارُهُمْ، وَمَنْ أَطْرَاهُمْ كَانَ أَضَرَّ عَلَيْهِمْ. وَحَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ غَنَّامِ بْنِ حَفْصِ بْنِ غِيَاثِ النَّخَعِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الْأَشَجُّ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ إِدْرِيسَ يَقُولُ: مَا أَنَا وَحَيٌّ وَابْنُ حَيٍّ لَا نَرَى جُمُعَةً، وَلَا جَمَاعَةً، وَلَا جِهَادًا. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا مَعْمَرٍ يَقُولُ: كُنَّا عِنْدَ وَكِيعٍ فَكَانَ إِذَا حَدَّثَ عَنْ حَسَنِ بْنِ صَالِحٍ أَمْسَكْنَا أَيْدِيَنَا فَلَمْ نَكْتُبْ فَقَالَ: مَا لَكُمْ لَا تَكْتُبُونَ حَدِيثَ حَسَنٍ؟ فَقَالَ لَهُ أَخِي بِيَدِهِ هَكَذَا، يَعْنِي أَنَّهُ كَانَ يَرَى السَّيْفَ فَسَكَتَ وَكِيعٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْمُوَفَّقِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: شَهِدْتُ حَسَنَ بْنَ صَالِحٍ وَأَخَا شَرِيكٍ مَعَهُمْ فَاجْتَمَعُوا إِلَيْهِ إِلَى الصَّبَّاحِ فِي السَّيْفِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ تَمِيمٍ قَالَ: كَانَ زَائِدَةُ يَسْتَتِيبُ مَنْ أَتَى حَسَنَ بْنَ صَالِحٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عَتَّابٍ الْمُؤَدِّبُ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ الْأَشْعَثَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الْأَشَجُّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ إِدْرِيسَ وَذُكِرَ لَهُ صَعْقُ الْحَسَنِ بْنِ صَالِحٍ فَقَالَ: تَبَسُّمُ سُفْيَانَ أَحَبُّ إِلَيْنَا مِنْ صَعْقِ الْحَسَنِ بْنِ صَالِحٍ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ حَسَنِ بْنِ صَالِحٍ شَيْئًا قَطُّ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَأَلْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ عَنْ حَدِيثِ حَسَنِ بْنِ صَالِحٍ فَأَبَى أَنْ يُحَدِّثَنِي بِهِ وَقَدْ كَانَ يُحَدِّثُ عَنْهُ ثَلَاثَةَ أَحَادِيثَ ثُمَّ تَرَكَهُ، وَذَكَرَهُ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ فَقَالَ: لَمْ يَكُنْ بِالسِّكَّةِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ حَسَنِ بْنِ صَالِحٍ فَقَالَ: ثِقَةٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْوَرَّاقُ قَالَ: قُلْتُ لِأَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ: حَسَنُ بْنُ صَالِحٍ فَقَالَ: ثِقَةٌ، قُلْتُ أَخُوهُ عَلِيٌّ قَالَ: ثِقَةٌ وَلَكِنَّهُ قَدِمَ مَوْتُهُ. حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ الْمَيْمُونِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ قَالَ: عَلِيُّ بْنُ صَالِحٍ صَالِحُ الْحَدِيثِ، وَلَكِنَّ حَسَنَ بْنَ صَالِحٍ أَخُوهُ

الحسن بن عبد الله بن أبي عون الثقفي كوفي في حديثه وهم

§279 - الْحَسَنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي عَوْنٍ الثَّقَفِيُّ كُوفِيٌّ فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ الْعَلَّافُ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ كَثِيرِ بْنِ عُفَيْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي عَوْنٍ الثَّقَفِيُّ، عَنْ كَامِلٍ أَبِي الْعَلَاءِ، عَنْ أبي صَالِحٍ، عَنْ بِلَالٍ، أَنَّهُ كَانَ يَأْتِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَقُولُ: §«السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَرَحْمَةُ اللَّهِ الصَّلَاةُ يَرْحَمُكَ اللَّهُ حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ»

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ أَبُو يَحْيَى بْنُ أَبِي مَسَرَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَّادُ بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الْعَلَاءِ كَامِلٌ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا مَحْذُورَةَ، يَقُولُ فِي أَذَانِ الْفَجْرِ: " §حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ، حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ، الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ، الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ، وَيَقُولُ فِي آخِرِ أَذَانِهِ: اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ " قَالَ: هَذَا أَوْلَى

الحسن بن علي الهاشمي عن الأعرج حدثني آدم بن موسى الخواري قال: سمعت البخاري قال: الحسن بن علي الهاشمي منكر الحديث، يحدث عن الأعرج

§280 - الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْهَاشِمِيُّ عَنِ الْأَعْرَجِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى الْخُوَارِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْهَاشِمِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ، يُحَدِّثُ عَنِ الْأَعْرَجِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو هُرَيْرَةَ الصَّيْرَفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو قُتَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْهَاشِمِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: " أَنَّ §جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلَامُ عَلَّمَ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ الْوُضُوءَ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ إِذَا تَوَضَّأْتَ فَانْتَضِحْ "

وَبِإِسْنَادِهِ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«لَا يَمْنَعَنَّ أَحَدُكُمُ السَّائِلَ وَإِنْ كَانَ فِي يَدِهِ قُلْبَانِ مِنْ ذَهَبٍ» قَالَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ فَأَمَّا الِانْتِضَاحُ فَقَدْ رُوِيَ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِإِسْنَادٍ صَالِحٍ وَأَمَّا الثَّانِي فَلَا يُحْفَظُ إِلَّا عَنْهُ

الحسن بن علي الشروي عن عطاء لا يتابع على حديثه وهو مجهول بالنقل

§281 - الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الشَّرَوِيُّ عَنْ عَطَاءٍ لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ وَهُوَ مَجْهُولٌ بِالنَّقْلِ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَدَقَةَ، وَعُثْمَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَرَّانِيُّ، قَالَا: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سُلَيْمَانَ أَبُو الْحُسَيْنِ الرَّهَاوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا قَتَادَةُ بْنُ الْفَضْلِ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الشَّرَوِيِّ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ عَائِشَةَ: «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §بَشَّرَ الْمَشَّائِينَ فِي الظُّلَمِ إِلَى الْمَسَاجِدِ بِالنُّورِ التَّامِّ» وَفَى هَذَا الْمَتْنِ أَحَادِيثُ مُتَقَارِبَةٌ فِي اللِّينِ وَالضَّعْفِ

الحسن بن علي الهمداني مجهول أيضا لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

§282 - الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْهَمْدَانِيُّ مَجْهُولٌ أَيْضًا لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدُوسِ بْنِ كَامِلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْهَمْدَانِيُّ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ الْقَاسِمِ بْنِ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ، فِي قَوْلِهِ: §«السَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ هُمْ عَشَرَةٌ مِنْ قُرَيْشٍ كَانَ أَوَّلَهُمْ إِسْلَامًا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ»

الحسن بن علي النميري كوفي مجهول وفضل بن الربيع نحوه ولا يتابع عليه إلا من هو دونه أو مثله

§283 - الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ النُّمَيْرِيُّ كُوفِيٌّ مَجْهُولٌ وَفَضْلُ بْنُ الرَّبِيعِ نَحْوَهُ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ إِلَّا مَنْ هُوَ دُونَهُ أَوْ مِثْلَهُ

حَدَّثَنِي جَدِّي، رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ الْخَطَّابِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ النُّمَيْرِيُّ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ الرَّبِيعِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: §" مَنْ لَبِسَ نَعْلًا صَفْرَاءَ لَمْ يَزَلْ يَنْظُرُ فِي سُرُورٍ ثُمَّ قَرَأَ {بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ} [البقرة: 69] " الْآيَةُ

الحسن بن علي بن عاصم بن صهيب الواسطي حدثنا محمد بن أحمد بن حماد قال: حدثنا معاوية بن صالح الأشعري قال: سمعت يحيى بن معين يقول: علي بن عاصم ليس بشيء وابنه الحسن

§284 - الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَاصِمِ بْنِ صُهَيْبٍ الْوَاسِطِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ الْأَشْعَرِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: عَلِيُّ بْنُ عَاصِمٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ وَابْنُهُ الْحَسَنُ

الحسن بن عمرو بن سيف العبدي بصري ويقال: باهلي حدثنا عبد الرحمن بن الفضل قال: حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا الحسن بن عمرو كذاب

§285 - الْحَسَنُ بْنُ عَمْرِو بْنِ سَيْفٍ الْعَبْدِيُّ بَصْرِيٌّ وَيُقَالُ: بَاهِلِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْفَضْلِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَمْرٍو كَذَّابٌ

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ حَمْزَةَ الْعَسْكَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْجَارُودِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَمْرِو بْنِ سَيْفِ الْعَبْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ سُوَيْدِ بْنِ مَنْجُوفٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«اللَّهُمَّ بَارِكْ لِأُمَّتِي فِي بُكُورِهَا»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَمْرٍو الْبَاهِلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ تَغْلِبَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ» قَالَ: هَكَذَا قَالَ وَحَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَارِمٌ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنِ أبْانَ بْنِ تَغْلِبَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيُّ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ نَحْوَهُ. قَالَ: وَهَذَا أَوْلَى وَحَدِيثُ بَارِكْ لِأُمَّتِي فِي بُكُورِهَا رَوَاهُ شُعْبَةُ عَنْ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ، عَنْ عُمَارَةَ بْنِ جَدِيدٍ، عَنْ صَخْرٍ الْغَامِدِيِّ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ وَهُوَ أَوْلَى بِإِسْنَادٍ جَيِّدٍ

الحسن بن عمارة أبو محمد مولى بجيلة كوفي حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي قال: حدثنا نضر بن شميل قال: حدثنا شعبة قال: أفادني الحسن بن عمارة عن الحكم سبعين حديثا فلم يكن لها أصل. أخبرنا زكريا بن يحيى قال: حدثنا محمد بن عبد

§286 - الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ أَبُو مُحَمَّدٍ مَوْلَى بَجِيلَةَ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سَعِيدٍ الدَّارِمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا نَضَّرُ بْنُ شُمَيْلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ قَالَ: أَفَادَنِي الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ عَنِ الْحَكَمِ سَبْعِينَ حَدِيثًا فَلَمْ يَكُنْ لَهَا أَصْلٌ. أَخْبَرَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْمُخَرِّمِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ الطَّيَالِسِيَّ قَالَ: قَالَ شُعْبَةُ: أَلَا تَعْجَبُونَ مِنْ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ هَذَا الْمَجْنُونِ، وَمِنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ، أَتَيَانِي يَسْأَلَانِي أَنْ أَكُفَّ عَنْ ذِكْرِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ، لَا وَاللَّهِ لَا أَكُفُّ عَنْ ذِكْرِهِ، أَنَا وَاللَّهِ سَأَلْتُ الْحَكَمَ عَنِ الصَّدَقَةِ تُجْعَلُ فِي صِنْفٍ وَاحِدٍ مِمَّا سَمَّى اللَّهُ فَقَالَ: لَا بَأْسَ بِهِ، قُلْتُ: مِمَّنْ سَمِعْتُهُ قَالَ: كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَقُولُهُ، وَهَذَا الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ يُحَدِّثُ عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ يَحْيَى بْنِ الْجَزَّارِ، عَنْ عَلِيٍّ، وَعَنِ الْحَكَمِ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ وَعَنِ الْحَكَمِ، عَنْ رَجُلٍ، عَنْ حُذَيْفَةَ: لَا بَأْسَ أَنْ يَجْعَلَهَا فِي صِنْفٍ وَاحِدٍ مِمَّا سَمَّى اللَّهُ. وَأَنَا وَاللَّهِ سَأَلْتُ الْحَكَمَ عَنْ قَتْلَى بَدْرٍ هَلْ غُسِّلُوا؟ وَهَلْ صُلِّيَ عَلَيْهِمْ؟ فَقَالَ: مَا غُسِّلُوا وَلَا صُلِّيَ عَلَيْهِمْ، قُلْتُ مِمَّنْ سَمِعْتُهُ؟ قَالَ: بَلَغَنِي عَنِ الْحَسَنِ، وَهَذَا الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ يُحَدِّثُ عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ يَحْيَى بْنِ الْجَزَّارِ، عَنْ عَلِيٍّ، وَعَنِ الْحَكَمِ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَسَّلَهُمْ وَصَلَّى عَلَيْهِمْ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ: قَالَ لِي شُعْبَةُ: ائْتِ جَرِيرَ بْنَ حَازِمٍ فَقُلْ لَهُ: لَا يَحِلُّ لَكَ أَنْ تَرْوِيَ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ فَإِنَّهُ يَكْذِبُ، قَالَ أَبُو دَاوُدَ: قُلْتُ لِشُعْبَةَ: وَكَيْفَ ذَاكَ؟ قَالَ: حَدَّثَنَا عَنِ الْحَكَمِ بِأَشْيَاءَ لَمْ نَجِدْ لَهَا أَصْلًا قُلْتُ لَهُ بِأَيِّ شَيْءٍ؟ قَالَ: قُلْتُ لِلْحَكَمِ: صَلَّى النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ عَلَى قَتْلَى أُحُدٍ؟ قَالَ: لَمْ يُصَلِّ عَلَيْهِمْ، وَقَالَ الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ، عَنِ الْحَسَنِ عَنْ مِقْسَمٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى عَلَيْهِمْ -[238]- وَدَفَنَهُمْ» قَالَ شُعْبَةُ: قُلْتُ لِلْحَكَمِ: مَا تَقُولُ فِي أَوْلَادِ الزِّنَا؟ فَقَالَ: يُرْوَى عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيهِ شَيْءٌ، قُلْتُ: مَنْ يَذْكُرُهُ؟ قَالَ: يُذْكَرُ مِنْ حَدِيثِ الْحَسَنِ الْبَصْرِيِّ

وَقَالَ الْحَسَنُ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ عَنْ يَحْيَى الْجَزَّارِ عَنْ عَلِيٍّ أَنَّهُ قَالَ: §«يُعْتَقُونَ»

حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَالِحٍ السَّمَرْقَنْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ الْحَكَمِ الْمُقَوِّمُ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي دَاوُدَ الطَّيَالِسِيِّ، أَنَّ مُحَمَّدًا بْنَ الْحَسَنِ صَاحِبَ الرَّأْي حَدَّثَنَا، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ عَنِ الْحَكَمِ عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: «رَأَيْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §قَرَنَ فَطَافَ بِطَوَافَيْنِ، وَسَعَى سَعْيَيْنِ» فَقَالَ أَبُو دَاوُدَ وَجَمَعَ يَدَهُ إِلَى نَحْرِهِ ثُمَّ قَالَ: مِنْ هَذَا كَانَ شُعْبَةُ يَشُقُّ بَطْنَهُ مِنَ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ. حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سَعْدِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ فُضَيْلِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ فُضَيْلِ بْنِ غَزْوَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ قَالَ: كَلَّمَ أَبِي شُعْبَةَ بْنَ الْحَجَّاجِ قَالَ: فَقَالَ لَهُ: يَا أَبَا بِسْطَامٍ، قَدْ أَكْثَرْتَ فِي الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ فَإِنْ تَكُنْ أَرَدْتَ اللَّهَ فَقَدْ أَتَيْتَ مَا أَرَدْتَ وَإِنْ يَكُنْ غَيْرَ ذَلِكَ فَتَرْكُهُ أَفْضَلُ، قَالَ: فَوَعَدَهُ الْإِمْسَاكَ قَالَ: ثُمَّ رُحْنَا إِلَيْهِ بِعَشِيٍّ فَلَمَّا رَآنِي شُعْبَةَ قَالَ: يَا وَهْبُ أَعْلِمْ أَبَاكَ أَنَّ الْأَمْرَ الَّذِي سَأَلَنِي لَيْسَ إِلَى تَرْكِهِ سَبِيلٌ، وَذَاكَ إِنَّمَا أَرَاهُ لِلَّهِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ شَقِيقٍ قَالَ: لَقِيتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنِ الْمُبَارَكِ فَقُلْتُ لَهُ: تَرَكْتَ أَحَادِيثَ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ؟ فَقَالَ: جَرَحَهُ عِنْدِي سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، وَشُعْبَةُ بْنُ الْحَجَّاجِ، فَبِقَوْلِهِمَا تَرَكْتُ حَدِيثَهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْمُسَيَّبُ بْنُ وَاضِحٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ الْمُبَارَكِ يَوْمًا بِحَدِيثٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ قَالَ: فَقَالُوا مَا كُنَّا نَثِقُ بِحِفْظِ الشَّيْخِ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِي رِزْمَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدَانُ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ شُعْبَةَ قَالَ: رَوَى الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ عَنِ -[239]- الْحَكَمِ عَنْ يَحْيَى بْنِ الْجَزَّارِ بِسَبْعِ أَحَادِيثَ، فَلَقِيتُ الْحَكَمَ فَسَأَلْتُهُ عَنْهَا فَقَالَ: مَا حَدَّثْتُ بِحَدِيثٍ مِنْهَا. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِي رِزْمَةَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُبَارَكِ عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ قَالَ: كُنْتُ إِذَا سَمِعْتُ الْحَسَنَ بْنَ عُمَارَةَ يَرْوِي عَنِ الزُّهْرِيِّ جَعَلْتُ أُصْبُعِي فِي أُذُنِي. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: قِيلَ لِابْنِ عُيَيْنَةَ: أَكَانَ الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ يَحْفَظُ؟ قَالَ: كَانَ لَهُ فَضْلٌ، وَغَيْرُهُ أَحْفَظُ مِنْهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: قَالَ أَبِي: كَانَ وَكِيعٌ إِذَا أَتَى عَلَى حَدِيثِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ قَالَ: اجْرِ عَلَيْهِ، يَعْنِي اضْرِبْ عَلَيْهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدٍ الشَّاشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَبَّاسِ الْبَاهِلِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ سُفْيَانَ يَقُولُ: قَالَ لِي مِسْعَرٌ: تَعْرِفَ مِثْلَ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ؟ قَالَ سُفْيَانُ: فَقُلْتُ وَأَنَا غَضْبَانُ: نَعَمْ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: كَانَ الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ حَدَّثَنِي عَنْ شَبِيبِ بْنِ غَرْقَدٍ أَنَّهُ سَمِعَ عُرْوَةَ يَعْنِي ابْنَ أَبِي الْجَعْدِ الْبَارِقِيَّ يُحَدِّثُ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ «أَنَّهُ §أَعْطَاهُ دِينَارًا يَشْتَرِي لَهُ أُضْحِيَّةً» قَالَ سُفْيَانُ: فَلَمَّا لَقِيتُ شَبِيبًا فَسَأَلْتُهُ فَقَالَ لِي شَبِيبٌ: لَمْ أَسْمَعْ هَذَا مِنْ عُرْوَةَ

حَدَّثَنِي الْحَسَنُ، عَنْ عُرْوَةَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، وَبِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ: §«لَا بَأْسَ يَبِيعُ مَنْ يُرِيدُ كَذَلِكَ كَانَتْ تُبَاعُ الْأَخْمَاسُ» قَالَ الْحُمَيْدِيُّ: قَالَ سُفْيَانُ: فَلَمَّا قَدِمْتُ الْكُوفَةَ حَدَّثْتُ بِهَذَا الْحَدِيثِ الْحَسَنَ بْنَ عُمَارَةَ، فَحَدَّثَ بِهِ وَزَادَ فِيهِ كَذَلِكَ كَانَتْ تُبَاعُ الْأَخْمَاسُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَامْتَنَعَتُ مِنَ الْحَدِيثِ -[240]-، وَخَشِيتُ الْمَأْثَمَ، قَالَ مُحَمَّدٌ: قَالَ الْحُمَيْدِيُّ: قَتَلَهُ يَعْنِي الْحَسَنَ بْنَ عُمَارَةَ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، شَيْخٌ كَانَ فِي بَجِيلَةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: «§لَا يُصَلِّي الْمُتَيَمِّمُ إِلَّا صَلَاةً وَاحِدَةً» قَالَ أَبِي: زَعَمُوا أَنَّ الْحَسَنَ بْنَ عُمَارَةَ، قَالَ أَبِي: وَكَانَ الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ يَنْزِلُ فِي بَجِيلَةَ يَرَوْنَ أَنَّ أَبَا مُعَاوِيَةَ غَيَّرَ اسْمَهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: سَمِعْتُ عِيسَى بْنَ يُونُسَ قَالَ: سَمِعْتُ الْحَسَنَ بْنَ عُمَارَةَ يَقُولُ: صِبْيَانٌ هَاهُنَا بِالْكُوفَةِ لَمْ يَلْقَوْا مَا لَقِينَا وَاتَّبَعُوا عَجَائِزَ الْكُوفَةِ وَمَشَايِخَهُمْ يَعْنِي سُفْيَانَ الثَّوْرِيَّ. حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ مُعَاذَ بْنَ مُعَاذٍ يَقُولُ: قُلْتُ لِشُعْبَةَ: تَنْهَى النَّاسَ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ وَتَأْمُرُ بِالْمَسْعُودِيِّ وَقَدْ قَدِمَ فِي الْبَيْعَةِ فَقَالَ: أَنْتَ هَاهُنَا بَعْدُ، قَالَ مُعَاذٌ: وَقَدِمَ فِي الْبَيْعَةِ مَرَّتَيْنِ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَصْرَمَ بْنِ خُزَيْمَةَ الْمَدَنِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ أَحْمَدَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلٍ سُئِلَ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ فَقَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ، إِنَّمَا يُحَدِّثُ عَنِ الْحَكَمِ عَنْ يَحْيَى بْنِ الْجَزَّارِ. قَالَ: وَكَانَ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ إِذَا جَاءَهُ بِشَيْءٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ يَقُولُ: جَزَّارِيٌّ، يُعَرَّضُ بِالْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ ضَعِيفٌ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو صَالِحٍ الْحَكَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي غَنِيَّةَ أَوْ غَيْرِهِ، عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: لَمَّا انْصَرَفَ الْمُشْرِكُونَ عَنْ قَتْلَى أُحُدٍ انْصَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْقَتْلَى فَرَأَى مَنْظَرًا سَاءَهُ وَإِنَّ حَمْزَةَ قَدْ شُقَّ بَطْنُهُ، وَاصْطُلِمَ أَنْفُهُ، وَجُذِعَتْ أُذُنَاهُ، فَقَالَ: §«لَوْلَا أَنْ يَجْزَعَ النِّسَاءُ أَوْ تَكُونَ سُنَّةً بَعْدِي لَتَرَكْتُهُ حَتَّى يَبْعَثَهُ اللَّهُ مِنْ بُطُونِ السِّبَاعِ وَالطَّيْرِ، لَأَقْتُلَنَّ مِنْهُمْ تِسْعِينَ مَكَانَهُ» ثُمَّ دَعَا بِبُرْدَةٍ فَغَطَّى بِهَا وَجْهَهُ فَخَرَجَتْ رِجْلَاهُ فَغَطَّى بِهَا رِجْلَيْهِ فَخَرَجَ وَجْهُهُ فَغَطَّى بِهَا وَجْهَهُ، وَجَعَلَ عَلِيٌّ رِجْلَيْهِ بِشَيْءٍ مِنَ الْإِذْخِرِ ثُمَّ قَدَّمَهُ فَكَبَّرَ عَلَيْهِ عَشْرًا، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ قَالَ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ: فَحَدَّثْتُ أَبِي فَقَالَ: هَذَا مِنْ حَدِيثِ الْحَسَنِ بْنِ عُمَارَةَ لَيْسَ هَذَا مِنْ حَدِيثِ ابْنِ أَبِي غَنِيَّةَ هُوَ أَتْقَى لِلَّهِ مِنْ أَنْ يُحَدِّثَ بِمِثْلِ هَذَا

الحسن بن قتيبة المدائني كثير الوهم

§287 - الْحَسَنُ بْنُ قُتَيْبَةَ الْمَدَائِنِيُّ كَثِيرُ الْوَهْمِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَحْرٍ الْوَاسِطِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ قُتَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ ذَكْوَانَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«إِذَا دَعَى الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَلَمْ تُجِبْ لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَةُ» هَكَذَا رَوَاهُ الْحَسَنُ بْنُ قُتَيْبَةَ

وَحَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا الْبَلْخِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بُنْدَارٌ قَالَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«إِذْا دَعَى أَحَدُكُمُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَأَبَتْ أَنْ تَجِيءَ لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ» وَهَكَذَا رَوَاهُ الثَّوْرِيُّ، وَجَرِيرٌ وَأَبُو عَوَانَةَ وَغَيْرُهُمْ، وَهَذِهِ الرِّوَايَةُ أَوْلَى

وَقَدْ حَدَّثَنِي جَدِّي قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ نُصَيْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ قَالَ: قَتَادَةُ أَخْبَرَنِي قَالَ: سَمِعْتُ زُرَارَةَ بْنَ أَوْفَى يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«إِذَا بَاتَتِ الْمَرْأَةُ هَاجِرَةً لِفِرَاشِ زَوْجِهَا لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ» قَالَ شُعْبَةُ: أَشْهَدُ بِهِ عَلَيْهِ قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ حَجَّاجٌ عَلَيْهِ

الحسن بن محمد البلخي منكر الحديث يقال: كان قاضي مرو

§288 - الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَلْخِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ يُقَالُ: كَانَ قَاضِيَ مَرْوٍ

حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ بَرِيقٍ قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَهْدِيٍّ الْمِصِّيصِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَلْخِيُّ، عَنْ حُمَيْدٍ الطَّوِيلِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَا كَانَ اللَّهُ لِيَفْتَحَ لِعَبْدٍ بَابَ الدُّعَاءِ وَيُغْلِقَ عَنْهُ بَابَ الْإِجَابَةِ اللَّهُ أَكْرَمُ مِنْ ذَلِكَ»

حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ مُقَاتِلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَاضِي مَرْو قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: §«نَهَى النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنْ يُبَالَ فِي الْمَاءِ الرَّاكِدِ» جَمِيعًا غَيْرُ مَحْفُوظَيْنِ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا أَمَّا الْأَوَّلُ فَلَيْسَ لَهُ أَصْلٌ، وَأَمَّا الثَّانِي فَقَدْ رُوِيَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِأسَانِيدَ صِحَاحٍ

الحسن بن محمد بن عبيد الله بن أبي يزيد مكي عن ابن جريج لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به وليس بمشهور بالنقل

§289 - الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ مَكِّيٌّ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ وَلَيْسَ بِمَشْهُورٍ بِالنَّقْلِ

حَدَّثَنَا بَكْرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ سَعْدَوَيْهِ الطَّاحِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ خُنَيْسٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ الْمَكِّيُّ قَالَ: قَالَ لِي ابْنُ جُرَيْجٍ: يَا حَسَنُ حَدَّثَنِي جَدُّكَ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَقَالَ: " يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي رَأَيْتُ فِيَ هَذِهِ اللَّيْلَةِ فِيمَا يَرَى النَّائِمُ §كَأَنِّي أُصَلِّي عِنْدَ شَجَرَةٍ، وَأَنِّي قَرَأْتُ السَّجْدَةَ فَسَجَدَتُ، فَرَأَيْتُ الشَّجَرَةَ كَأَنَّهَا سَجَدَتْ سُجُودِي، وَهَى تَقُولُ: اللَّهُمَّ اكْتُبْ لِي بِهَا عِنْدَكَ أَجْرًا وَضَعْ عَنِّي بِهَا وِزْرًا وَاجْعَلْهَا لِي عِنْدَكَ ذُخْرًا، قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: فَقَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ السَّجْدَةَ ثُمَّ سَمِعْتُهُ يَقُولُ مِثْلَ الَّذِي أَخْبَرَ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ عَنْ قَوْلِ الشَّجَرَةِ " قَالَ لِهَذَا الْحَدِيثِ طُرُقٌ أَسَانِيدُهَا لَيِّنَةٌ كُلُّهَا فِيهَا لِينٌ

الحسن بن مسلم بن صالح العجلي بصري عن ثابت مجهول في النقل وحديثه غير محفوظ وقد روي في قل هو الله أحد أحاديث صالحة الأسانيد من حديث ثابت وأما في إذا زلزلت وقل يا أيها الكافرون أسانيدها مقارب هذا الإسناد

§290 - الْحَسَنُ بْنُ مُسْلِمِ بْنِ صَالِحٍ الْعِجْلِيُّ بَصْرِيٌّ عَنْ ثَابِتٍ مَجْهُولٌ فِي النَّقْلِ وَحَدِيثُهُ غَيْرُ مَحْفُوظٍ وَقَدْ رُوِيَ فِي قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ أَحَادِيثُ صَالِحَةُ الْأَسَانِيدِ مِنْ حَدِيثِ ثَابِتٍ وَأَمَّا فِي إِذَا زُلْزِلَتْ وَقُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ أَسَانِيدُهَا مُقَارِبُ هَذَا الْإِسْنَادِ

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْعَوَّامِ الْقُومَسِيُّ، بِمَكَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْجُرَشِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مُسْلِمِ بْنِ صَالِحٍ الْعِجْلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَابِتٌ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§مَنْ قَرَأَ إِذَا زُلْزِلَتْ عَدَلَتْ بِنِصْفِ الْقُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ عَدَلَتْ بِثُلُثِ الْقُرْآنِ، وَمَنْ قَرَأَ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ عَدَلَتْ بِرُبُعِ الْقُرْآنِ»

الحسن بن السكن عن الأعمش لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به. حدثنا عبد الله بن أحمد قال: قال أبي: الحسن بن السكن روى عن الأعمش، منكر الحديث

§291 - الْحَسَنُ بْنُ السَّكَنِ عَنِ الْأَعْمَشِ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: قَالَ أَبِي: الْحَسَنُ بْنُ السَّكَنِ رَوَى عَنِ الْأَعْمَشِ، مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ السَّكَنِ عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي ظَبْيَانَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لِكُلِّ شَيْءٍ صَفْوَةٌ وَصَفْوَةُ الصَّلَاةِ التَّكْبِيرَةُ الْأُولَى»

الحسن بن يحيى الخشني شامي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: الحسن بن يحيى الخشني ليس بشيء

§292 - الْحَسَنُ بْنُ يَحْيَى الْخُشَنِيُّ شَامِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَسَنُ بْنُ يَحْيَى الْخُشَنِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفِرْيَابِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ يَحْيَى الْخُشَنِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ حَيَّانَ قَالَ: أَقْبَلَ وَاثِلَةُ بْنُ الْأَسْقَعِ حَتَّى وَقَفَ عَلَيْنَا، وَنَحْنُ نَبْنِي مَسْجِدَنَا هَذَا يَعْنِي مَسْجِدَ بَيْتِ الْبَلَاطِ فَقَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«مِنْ بَنَى مَسْجِدًا بَنَى اللَّهُ لَهُ فِي الْجَنَّةِ أَفْضَلَ مِنْهُ» قَالَ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ فَهَذَا الْمَتْنُ فِيهِ أَحَادِيثُ عَنْ جَمَاعَةٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِأَسَانِيدَ أَصْلَحَ مِنْهَا

الحسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس الهاشمي حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيي بن معين عن حسين بن عبيد الله الذي يروي عنه ابن إسحاق قال ضعيف قال فحسين بن عبد الله الذي يروي عنه ابن جريج قال هو هو حدثنا آدم بن موسى قال:

§293 - الْحُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ الْهَاشِمِيُّ حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مَحْمُودٍ الْهَرَوِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ سَأَلْتُ يَحْيَي بْنَ مَعِينٍ عَنْ حُسَيْنِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ الَّذِي يَرْوِي عَنْهُ ابْنُ إِسْحَاقَ قَالَ ضَعِيفٌ قَالَ فَحُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الَّذِي يَرْوِي عَنْهُ ابْنُ جُرَيْجٍ قَالَ هُوَ هُوَ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ الْهَاشِمِيُّ عَنْ كُرَيْبٍ وَعِكْرِمَةَ قَالَ عَلِيٌّ: تَرَكْتُ حَدِيثَهُ

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ الْمُبَارَكِ قَالَ: أَخْبَرَنَا حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَا تَصُومَنَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ تَتَّخِذُونَهُ عِيدًا كَمَا فَعَلْتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى وَلَكِنْ صُومُوا يَوْمًا قَبْلَهُ وَيَوْمًا بَعْدَهُ»

وَحَدَّثَنَا الْمُطَّلِبُ بْنُ شُعَيْبَ، وَيَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ، قَالَا: حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ قَالَ: حَدَّثَنِي اللَّيْثُ قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَجْلَانَ، عَنْ حُسَيْنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §كَانَ يُرَغِّبُ فِي صَلَاةِ اللَّيْلِ حَتَّى قَالَ: وَلَوْ رَكْعَةً ثُمَّ خَرَجَ إِلَى الصَّلَاةِ فَإِذَا بِرَجُلٍ يُصَلِّي وَالصَّلَاةُ تُقَامُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَيُصَلَّى صَلَاتَانِ» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِمَا وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ فَأَمَّا الْحَدِيثُ الْأَوَّلُ فَقَدْ رُوِيَ بغيرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِإِسْنَادٍ جَيِّدٍ وَأَمَّا الْحَدِيثُ وَالثَّانِي فَقَدْ رُوِيَ آخِرَهُ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ، وَفِيهَا أَيْضًا إِسْنَادٌ صَالِحٌ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ رَأَى رَجُلًا يُصَلِّي وَالصَّلَاةُ تُقَامُ فَقَالَ: أَصَلَاتَانِ، وَالْكَلَامُ الْأَوَّلُ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ إِلَّا مَنْ هُوَ قَرِيبٌ مِنْهُ

حسين بن عبد الله بن ضميرة مديني حدثنا محمد بن أحمد بن داود السمناني قال: حدثنا مهدي بن علي قال: حدثنا مطرف بن عبد الله أبو مصعب قال: سمعت مالكا يقول: إن ها هنا قوما يحدثون في هذا المسجد يعني مسجد النبي صلى الله عليه وسلم يكذبون منهم حسين بن ضميرة.

§294 - حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ ضُمَيْرَةَ مَدِينِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ دَاوُدَ السِّمْنَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُطَرِّفُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَبُو مُصْعَبٍ قَالَ: سَمِعْتُ مَالِكًا يَقُولُ: إِنَّ هَا هُنَا قَوْمًا يُحَدِّثُونَ فِي هَذَا الْمَسْجِدِ يَعْنِي مَسْجِدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَكْذِبُونَ مِنْهُمْ حُسَيْنُ بْنُ ضُمَيْرَةَ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ ضُمَيْرَةَ لَا يَسْوَى شَيْئًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى حَدَّثَنَا حَمْدَانُ بْنُ عَلِيٍّ الْوَرَّاقُ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ وَقِيلَ لَهُ: حُسَيْنُ بْنُ ضُمَيْرَةَ فَنَفَضَ يَدَهُ، وَكَانَ حَدِيثُهُ عِنْدَهُ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ حُسَيْنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ ضُمَيْرَةَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: حُسَيْنُ بْنُ ضُمَيْرَةَ لَيْسَ بِشَيْءٍ، وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ حُسَيْنُ بْنُ ضُمَيْرَةَ كَذَّابٌ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ ضُمَيْرَةَ بْنِ أَبِي ضُمَيْرَةَ وَاسْمُهُ سَعْدٌ الْحِمْيَرِيُّ مِنْ آلِ ذِي يَزِنَ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، مَدِينِيُّ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ ضُمَيْرَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: «§الْمَجَالِسُ بِالْأَمَانَةِ» فِي الْحَدِيثِ قَالَ: وَيَكْثُرُ مَا يُخَالِفُ فِيهِ هَذَا الشَّيْخُ الْغَالِبُ عَلَى حَدِيثِهِ الْوَهْمُ وَالنَّكَارَةُ

وَقَدْ رَوَى جَابِرُ بْنُ عَتِيكٍ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«إِذَا حَدَّثَ الرَّجُلُ ثُمَّ الْتَفَتَ فَهِيَ أَمَانَةٌ» بِإِسْنَادٍ صَالِحٍ

حسين بن قيس الرجي أبو علي ويقال: حنش لا يعرف إلا به حدثنا عبد الله قال: سألت أبي عن حسين بن قيس يقال له حنش فقال: متروك الحديث ضعيف الحديث. حدثنا محمد بن أحمد قال: حدثنا معاوية بن صالح قال: سمعت يحيى بن معين يقول: حسين بن قيس أبو علي الرجي هو حنش

§295 - حُسَيْنُ بْنُ قَيْسٍ الرَّجِّيُّ أَبُو عَلِيٍّ وَيُقَالُ: حَنَشُ لَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ حُسَيْنِ بْنِ قَيْسٍ يُقَالَ لَهُ حَنَشٌ فَقَالَ: مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ ضَعِيفُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: حُسَيْنُ بْنُ قَيْسٍ أَبُو عَلِيٍّ الرَّجِّيُّ هُوَ حَنَشٌ لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حُسَيْنُ بْنُ قَيْسٍ أَبُو عَلِيٍّ الرَّجِّيُّ يُقَالُ لَهُ: حَنَشُ بْنُ قَيْسٍ تَرَكَ أَحْمَدُ حَدِيثَهُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ حُسَيْنِ بْنِ قَيْسٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنِ اسْتَعْمَلَ رَجُلًا عَلَى عِصَابَةٍ وَفَى تِلْكَ الْعِصَابَةِ مَنْ هُوَ أَرْضَى لِلَّهِ مِنْهُ فَقَدْ خَانَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَخَانَ جَمَاعَةَ الْمُسْلِمِينَ»

وَرَوَى عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«جَمْعٌ بَيْنَ صَلَاتَيْنِ مِنَ الْكَبَائِرِ» وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ فَأَمَّا الْحَدِيثُ الْأَوَّلُ فَيُرْوَى مِنْ كَلَامِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، وَأَمَّا الثَّانِي فَلَا أَصْلَ لَهُ

وَقَدْ رُوِيَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، بِإِسْنَادٍ جَيِّدٍ أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ «§جَمَعَ بَيْنَ الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ، وَبَيْنَ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ»

حسين بن أبي سفيان السلمي الواسطي والد سفيان بن حسين حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: حسين بن أبي سفيان روى عنه عبد الرحمن بن إسحاق حديثه ليس بمستقيم

§296 - حُسَيْنُ بْنُ أَبِي سُفْيَانَ السُّلَمِيُّ الْوَاسِطِيُّ وَالِدُ سُفْيَانَ بْنِ حُسَيْنٍ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حُسَيْنُ بْنُ أَبِي سُفْيَانَ رَوَى عَنْهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِسْحَاقَ حَدِيثُهُ لَيْسَ بِمُسْتَقِيمٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَرْبِ بْنِ الْحَسَنِ الطَّحَّانُ قَالَ: وَجَدْتُ فِي كِتَابِ جَدِّي حَرْبِ بْنِ الْحَسَنِ الطَّحَّانِ، حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ بْنُ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ حُسَيْنِ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ السُّلَمِيِّ قَالَ: كُنْتُ أَطُوفُ بَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ أَوْ بِالْبَيْتِ فَسَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ يَقُولُ: §«اللَّهُمَّ اسْتَعْمِلْنِي بِسُنَّةِ نَبِيِّكَ وَتَوَفَّنِي عَلَى مِلَّتِهِ وَأَعِذْنِي مِنَ الْفِتَنِ»

حسين بن حسن الأشقر حدثنا إبراهيم بن عبد الوهاب قال: حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ الأثرم قال: قلت لأبي عبد الله: حسين الأشقر تحدث عنه؟ كالمنكر لذلك، فقال لي: لم يكن عندي ممن يكذب في الحديث وذكر عنه التشيع فقال له العباس بن عبد العظيم حدث في أبي بكر

§297 - حُسَيْنُ بْنُ حَسَنٍ الْأَشْقَرُ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ هَانِئٍ الْأَثْرَمُ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ: حُسَيْنٌ الْأَشْقَرُ تُحَدِّثُ عَنْهُ؟ كَالْمُنْكِرِ لِذَلِكَ، فَقَالَ لِي: لَمْ يَكُنْ عِنْدِي مِمَّنْ يُكَذَّبُ فِي الْحَدِيثِ وَذَكَرَ عَنْهُ التَّشَيُّعَ فَقَالَ لَهُ الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ حَدَّثَ فِي أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ فَقُلْتُ لَهُ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ صَنَّفَ بَابًا فِيهِ مَعَايبُ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ، فَقَالَ: مَا هَذَا بِأَهْلٍ أَنْ يُحَدَّثَ عَنْهُ، فَقَالَ لَهُ الْعَبَّاسُ: حَدَّثَ بِحَدِيثٍ فِيهِ ذِكْرُ الْجَوَّالَيْنِ يَعْنِي أَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَ فَقَالَ: مَا هُوَ بِأَهْلٍ أَنْ يُحَدَّثَ عَنْهُ، فَقَالَ لَهُ الْعَبَّاسُ: وَحَدَّثَ عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ حُجْرٍ الْمَدَرِيِّ قَالَ: قَالَ لِي عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ: إِنَّكَ سَتُقَامُ بِصَفَا فَتُعْرَضُ عَلَى سَبِّي فَتَسُبُّنِي وَتُعْرَضُ عَلَى الْبَرَاءَةِ مِنِّي فَلَا تَتَبَرَّأْ مِنِّي، فَاسْتَعْظَمَهُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ وَأَنْكَرَهُ

وَقَالَ الْعَبَّاسُ: وَرَوَى عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ عَنْ أَبِيهِ، قَالَ أَخْبَرَنِي أَرْبَعَةٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالَاهُ، وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ» فَأَنْكَرَهُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ جِدًّا وَكَأَنَّهُ لَمْ يَشُكُّ أَنَّ هَذَيْنِ كَذِبٌ. وَحَكَى الْعَبَّاسُ عَنْ عَلِيٍّ أَنَّهُ قَالَ: هَذَانِ كَذِبٌ لَيْسَ هَذَانِ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عُيَيْنَةَ

حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ إِسْحَاقَ التُّسْتَرِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ أَبِي السَّرِيِّ، قَالَ: وَثِيقُ بْنُ وَثِيقٍ الْبَصْرِيُّ مِنَ الْغَرِيبِ، قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: " §السُّبَّقُ ثَلَاثَةٌ: فَالسَّابِقُ إِلَى مُوسَى يُوشَعُ بْنُ نُونَ، وَالسَّابِقُ إِلَى عِيسَى صَاحِبُ يَاسِينَ، وَالسَّابِقُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلِيٌّ " قَالَ حُسَيْنُ بْنُ أَبِي السَّرِيِّ فَذَكَرْتُهُ لِحُسَيْنٍ الْأَشْقَرِ فَقَالَ: سَمِعْنَاهُ مِنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ وَهَذَا أَيْضًا لَا أَصْلَ لَهُ عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: حُسَيْنُ بْنُ حَسَنٍ الْأَشْقَرُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ فِيهِ نَظَرٌ

مِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَا بِهِ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ حُسَيْنٍ الْأَشْقَرُ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ قَيْسِ بْنِ الرَّبِيعِ، عَنْ قَابُوسَ بْنِ أَبِي ظَبْيَانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: §«أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَأْسِ مَرْحَبٍ» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَلَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

حسين بن الحسن العوفي حدثنا محمد بن أحمد قال: حدثنا معاوية بن صالح قال: سمعت يحيى بن معين سئل عن حسين بن الحسن فقال: ذاك العوفي ضعيف

§298 - حُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ الْعَوْفِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ سُئِلَ عَنْ حُسَيْنِ بْنِ الْحَسَنِ فَقَالَ: ذَاكَ الْعَوْفِيُّ ضَعِيفٌ

حسين بن ذكوان المعلم بصري، ضعيف، مضطرب الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: حدثنا أبو بكر بن خلاد قال: سمعت يحيى وذكر أحاديث حسين المعلم فقال: فيه اضطراب. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا صالح قال: حدثنا علي قال: قلت ليحيى بن سعيد: إن يزيد

§299 - حُسَيْنُ بْنُ ذَكْوَانَ الْمُعَلِّمُ بَصْرِيٌّ، ضَعِيفٌ، مُضْطَرِبُ الْحَدِيثِ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى وَذَكَرَ أَحَادِيثَ حُسَيْنٍ الْمُعَلِّمِ فَقَالَ: فِيهِ اضْطِرَابٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ: إِنَّ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ رَوَى عَنْ حُسَيْنٍ الْمُعَلِّمِ عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ: أَنَّ رَجُلًا تَزَوَّجَ امْرَأَةً عَلَى عَمَّتِهَا، فَقَالَ يَحْيَى: كُنَّا نَعْرِفُ حُسَيْنًا، يَعْنِي الْمُعَلِّمَ بِهَذَا الْحَدِيثِ الْمُرْسَلِ

حسين بن واقد أبو علي المروزي قاضي مرو

§300 - حُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ أَبُو عَلِيٍّ الْمَرْوَزِيُّ قَاضِي مَرْوَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ بْنِ يَحْيَى بْنِ الضُّرَيْسِ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ أَسَدٍ الْغَنَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى قَالَ: أَخْبَرَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَوَدِدْتُ أَنَّ عِنْدَنَا خُبْزَةً بَيْضَاءَ مِنْ بُرٍّ سَمْرَاءَ مُلَبَّقَةٍ بِسَمْنٍ وَلَبَنٍ» قَالَ: وَكَانَ ذَلِكَ عِنْدَ رَجُلٍ فَذَهَبَ فَجَاءَ بِهِ فَقَالَ: «فِي أَيِّ شَيْءٍ كَانَ هَذَا السَّمْنُ؟» قَالَ: فِي عُكَّةِ ضَبٍّ قَالَ: «ارْفَعْ» حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَصْرَمَ بْنِ خُزَيْمَةَ الْمُزَنِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ، وَقِيلَ لَهُ: فِي حَدِيثِ أَيُّوبَ بْنِ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي الْمُلَبَّقَةِ، فَأَنْكَرَهُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ وَقَالَ: مَنْ رَوَى هَذَا؟ قِيلَ لَهُ: الْحُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ، فَقَالَ بِيَدِهِ وَحَرَّكَ رَأْسَهُ كَأَنَّهُ لَمْ يَرْضَهُ حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: ذَكَرَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ حُسَيْنَ بْنَ وَاقِدٍ فَقَالَ: وَأَحَادِيثُ حُسَيْنٍ مَا أَرَى أَيَّ شَيْءٍ هِيَ وَنَفَضَ يَدَهُ

حسين بن وردان عن أبي الزبير لا يتابع عليه على حديثه لا يعرف إلا به

§301 - حُسَيْنُ بْنُ وَرْدَانَ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ عَلَى حَدِيثِهِ لَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ

حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو الشَّعْثَاءِ الْوَاسِطِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ حُبَابٍ الْعُكْلِيُّ، عَنْ حُسَيْنِ بْنِ وَرْدَانَ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: §«نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الصَّلَاةِ فِي السَّرَاوِيلِ»

حسين بن علوان حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال: سمعت يحيى بن معين سئل عن الحسين بن علوان فقال: كان كذابا

§302 - حُسَيْنُ بْنُ عُلْوَانَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ سُئِلَ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عُلْوَانَ فَقَالَ: كَانَ كَذَّابًا

حسين بن عبيد الله التميمي عن شريك لا يتابع على حديثه هذا أو هو مجهول بالنقل

§303 - حُسَيْنُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ التَّمِيمِيُّ عَنْ شَرِيكٍ لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ هَذَا أَوْ هُوَ مَجْهُولٌ بِالنَّقْلِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ هِشَامٍ الْمُسْتَمْلِي، بَغْدَادِيٌّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ التَّمِيمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا شَرِيكُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: «كَانَ §إِذَا أَرَادَ الْخَلَاءَ لَمْ يَرْفَعْ ثَوْبَهُ حَتَّى يَدْنُوا مِنَ الْأَرْضِ» لَيْسَ هَذَا الْحَدِيثُ بِمَحْفُوظٍ مِنْ حَدِيثِ شَرِيكٍ فَلَا يُتَابَعُ هَذَا الشَّيْخُ عَلَى هَذَا الْحَدِيثِ وَلَا يُعْرَفُ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَقِيلٍ وَلَا مِنْ حَدِيثِ جَابِرٍ وَإِنَّمَا يُرْوَى هَذَا مِنْ مَعْلُولِ حَدِيثِ الْأَعْمَشِ مُرْسَلًا. رَوَاهُ عَبْدُ السَّلَامِ بْنُ حَرْبٍ الْمُلَائِيُّ، وَسَعِيدُ بْنُ مَسْلَمَةَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ رَبِيعَةَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَنَسٍ وَرَوَاهُ وَكِيعٌ، وَأَبُو يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ وَقَدْ قَالَ بَعْضُهُمْ عَنْ وَكِيعٍ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ رَجُلٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ وَلَا يَصِحُّ

حسين بن سليمان مولى قريش، كوفي، مجهول، لا يتابع على حديثه هذا وليس بمعروف ولا يعرف بالنقل

§304 - حُسَيْنُ بْنُ سُلَيْمَانَ مَوْلَى قُرَيْشٍ، كُوفِيٌّ، مَجْهُولٌ، لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ هَذَا وَلَيْسَ بِمَعْرُوفٍ وَلَا يُعْرَفُ بِالنَّقْلِ

حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عَلِيٍّ الْخُتُلِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَبَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ سُلَيْمَانَ مَوْلَى قُرَيْشٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ قَالَ: " كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ قَالَ: فَإِذَا ذِئْبٌ قَدْ شَدَّ عَلَى غَنَمٍ فَأَخَذَ الذِّئْبُ مِنْهَا شَاةً فَاشْتَدَّتِ الرِّعَاءُ عَلَيْهِ فَقَالَ الذِّئْبُ: طُعْمَةٌ أَطَعَمَنِيهِ اللَّهُ تَنْزِعُوهَا مِنِّي فَبُهِتَ الْقَوْمُ، فَقَالُوا: مَا تَعْجَبُونَ مِنْ كَلَامِ الذِّئْبِ وَقَدْ §نَزَلَ الْوَحْي عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِتِهَامَةَ، وَقَوْمُهُ بَيْنَ مُصَدِّقٍ بِهِ وَبَيْنَ مُكَذِّبٍ " قَالَ: وَقَدْ رُوِيَ فِي قِصَّةِ الذِّئْبِ بِإِسْنَادٍ أَصْلَحَ مِنْ هَذَا الْإِسْنَادِ

حسين بن أبي بردة كوفي، في حديثه وهم، يخالف في حديثه

§305 - حُسَيْنُ بْنُ أَبِي بُرْدَةَ كُوفِيٌّ، فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ، يُخَالِفُ فِي حَدِيثِهِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْمَسْرُوقِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ أَبِي بُرْدَةَ الْكُوفِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي أَخَى حُسَيْنٌ، عَنْ قَيْسٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§الْمُسْتَشَارُ مُؤْتَمَنٌ» وَقَالَ شَيْبَانُ: عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَقَالَ أَبُو عَوَانَةَ: عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ ابْنِ الزُّبَيْرِ وَقَالَ عَبْدُ الْحَكِيمِ بْنُ مَنْصُورٍ: عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي الْهَيْثَمِ بْنِ التَّيْهَانِ

حسين بن ميمون الخندفي كوفي

§306 - حُسَيْنُ بْنُ مَيْمُونٍ الْخَنْدَفِيُّ كُوفِيٌّ

حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ، يَقُولُ: حُسَيْنُ بْنُ مَيْمُونٍ الْخَنْدَفِيُّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عَلِيٍّ §«سَأَلْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنْ يُوَلِّيَنِي الْخُمُسَ» قَالَ الْبُخَارِيُّ: لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ يَحْيَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا هَاشِمُ بْنُ الْبَرِيدِ عَنْ حُسَيْنِ بْنِ مَيْمُونٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ عَلِيٍّ قَالَ: قُلْتُ «يَا رَسُولَ اللَّهِ §إِنْ رَأَيْتَ أَنْ تُوَلِّيَنِي حَقَّنَا مِنَ الْخُمُسِ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَأَقْسِمْهُ فِي حَيَاتِكَ حَتَّى لَا يُنَازِعَنِي أَحَدٌ بَعْدَكَ، فَوَلَّانِيهُ فَقَسَمْتُهُ حَيَاةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ» وَذَكَرَ حَدِيثًا فِيهِ طُولٌ

حسين أبو المنذر عن الرقاشي حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: حسين أبو المنذر عن الرقاشي سمع منه معتمر ولم تصح روايته

§307 - حُسَيْنُ أَبُو الْمُنْذِرِ عَنِ الرَّقَاشِيِّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حُسَيْنُ أَبُو الْمُنْذِرِ عَنِ الرَّقَاشِيِّ سَمِعَ مِنْهُ مُعْتَمِرٌ وَلَمْ تَصِحَّ رِوَايَتُهُ

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا حُسَيْنُ أَبُو الْمُنْذِرِ عَنْ يَزِيدَ الرَّقَاشِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§كَادَ الْحَسَدُ أَنْ يَغْلِبَ الْقَدَرَ، وَكَادَتِ الْفَاقَةُ أَنْ تَكُونَ كُفْرًا» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ إِلَّا مِنْ طَرِيقٍ تُقَارِبُهُ

حسين بن عمران الجهني حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: حسين بن عمران الجهني، قال البخاري: لا يتابع على حديثه

§308 - حُسَيْنُ بْنُ عِمْرَانَ الْجُهَنِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حُسَيْنُ بْنُ عِمْرَانَ الْجُهَنِيُّ، قَالَ الْبُخَارِيُّ: لَا يُتَابَعُ عَلَى حَدِيثِهِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ يُوسُفُ بْنُ مُوسَى الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي عَتَّابُ بْنُ زِيَادٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو حَمْزَةَ السُّكَّرِيُّ، وَاسْمُهُ مُحَمَّدُ بْنُ مَيْمُونٍ قَالَ: سَمِعْتُ الْحُسَيْنَ بْنَ عِمْرَانَ، يُحَدِّثُ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ قَالَ: حَدَّثَتْنِي عَائِشَةُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«كَانَ لَا يَأْمُرُ بِالْغُسْلِ حَتَّى يَنْزِلَ قَبْلَ أَنْ تُفْتَحَ مَكَّةَ فَلَمَّا فُتِحَتْ مَكَّةُ أَمَرَهُمْ بِالْغُسْلِ» قَالَ: وَالْحَدِيثُ فِي الْغُسْلِ لِالْتِقَاءَ الْخِتَانَيْنِ ثَابِتٌ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ

حسان بن إبراهيم الكرماني في حديثه وهم

§309 - حَسَّانُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْكَرْمَانِيُّ فِي حَدِيثِهِ وَهْمٌ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي بِحَدِيثِ حَسَّانَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْكَرْمَانِيِّ عَنْ عَاصِمِ بْنِ سُلَيْمَانَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَسَنٍ، عَنْ أُمِّهِ فَاطِمَةَ بِنْتِ حُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عَنْ أُمِّهَا فَاطِمَةَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ كَانَ إِذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ قَالَ: «§السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللَّهِ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذُنُوبِي، وَافْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ» قَالَ أَبِي: لَيْسَ هَذَا مِنْ حَدِيثِ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ هَذَا مِنْ حَدِيثِ لَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ

وَحَدَّثْتُ أَبِي، عَنْ حَسَّانَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ الْكُوفِيِّ قَالَ: سَمِعْتُ الْعَلَاءَ قَالَ: سَمِعْتُ مَكْحُولًا، يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، وَوَاثِلَةَ قَالَ: «كَانَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §إِذَا قَامَ فِي الصَّلَاةِ لَمْ يَلْتَفِتْ يَمِينًا وَلَا شِمَالًا وَرَمَى بِبَصَرِهِ مَوْضِعَ سُجُودِهِ» فَأَنْكَرَهُ جِدًّا وَقَالَ: اضْرِبْ عَلَيْهِ

الحكم بن أبان العدني حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال: حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال: حدثنا سفيان بن عبد الملك قال: سمعت عبد الله بن المبارك يقول: الحكم بن أبان وحسام وأيوب بن سويد: ارم بهولاء

§310 - الْحَكَمُ بْنُ أَبَانَ الْعَدَنِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ: الْحَكَمُ بْنُ أَبَانَ وَحُسَامٌ وَأَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ: ارْمِ بِهَوُلَاءِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي مَسَرَّةَ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْعَدَنِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَكَمُ بْنُ أَبَانَ قَالَ: حَدَّثَنِي وَهْبُ بْنُ مُنَبِّهٍ، عَنْ طَاوُسٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«لَوْلَا مَا طَبَعَ اللَّهُ مِنَ الرُّكْنِ مِنْ أَنْجَاسِ الْجَاهِلِيَّةِ وَأَرْجَاسِهَا وَأَيْدِي الظَّلَمَةِ وَالْآثَمَةِ لَاسْتُشْفَى بِهِ مِنْ كُلِّ عَاهَةٍ، وَلَا أَلْقَاهُ الْيَوْمَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ إِلَّا بِإِسْنَادٍ فِيهِ لِينٌ

الحكم بن عبد الله بن سعد الأيلي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: الحكم بن عبد الله الأيلي ضعيف، وقال في موضع آخر: ليس بشيء. حدثنا محمد بن أحمد قال: حدثنا معاوية بن صالح قال: سمعت يحيى يقول: الحكم بن عبد

§311 - الْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعْدٍ الْأَيْلِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: الْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَيْلِيُّ ضَعِيفٌ، وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: الْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَيْلِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ، لَا يُكْتَبُ حَدِيثَهُ. حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعْدٍ مَوْلَى الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ الْحَكَمِ بْنِ أَبِي الْعَاصِ بْنِ أُمَيَّةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسٍ الْأَيْلِيُّ تَرَكُوهُ، كَانَ ابْنُ الْمُبَارَكِ يُضَعِّفُهُ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ قَالَ: حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ، عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّ رَجُلًا مِنَ الْأَنْصَارِ أَتَى إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: أَمَرْتَنَا بِالزَّكَاةِ زَكَاةِ الْفِطْرِ فَنَحْنُ نُؤَدِّيَهَا، فَكَيْفَ بِنَا أَنْ أَدْرَكَتْنَا وَلَاةٌ لَا يَضَعُونَهَا مَوْضِعَهَا؟ فَقَالَ: «§أَدُّوهَا إِلَى وُلَاتِكُمْ فَإِنَّهُمْ يُحَاسَبُونَ بِهَا» قَالَ: لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَالْغَالِبُ عَلَى حَدِيثِ الْحَكَمِ الْوَهْمُ، وَهَذَا الْكَلَامُ يُرْوَى عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ: ادْفَعْهَا إِلَى الْوُلَاةِ

الحكم بن عبد الله أبو مطيع قاضي بلخ حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عن الحكم بن عبد الله أبي مطيع البلخي قال: لا ينبغي أن يروى عنه، إنه كان يقول: الجنة والنار خلقتا فستفنيان، وهذا كلام جهم، لا يروى عنه شيء. حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس

§312 - الْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَبُو مُطِيعٍ قَاضِي بَلْخٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ أَبِي مُطِيعٍ الْبَلْخِيِّ قَالَ: لَا يَنْبَغِي أَنْ يُرْوَى عَنْهُ، إِنَّهُ كَانَ يَقُولُ: الْجَنَّةُ وَالنَّارُ خُلِقَتَا فَسَتَفْنَيَانِ، وَهَذَا كَلَامُ جَهْمٍ، لَا يُرْوَى عَنْهُ شَيْءٌ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: الْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَبُو مُطِيعٍ الْخُرَاسَانِيُّ لَيْسَ بِشَيْءٍ. وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى قَالَ: أَبُو مُطِيعٍ الْبَلْخِيُّ ضَعِيفٌ

الحكم بن سنان أبو عون القربي بصري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: الحكم بن سنان أبو عون الباهلي البصري، عن مالك بن دينار يكتب حديثه. حدثنا محمد بن أحمد قال: حدثنا معاوية بن صالح قال: سمعت يحيى بن معين قال: الحكم بن سنان ضعيف

§313 - الْحَكَمُ بْنُ سِنَانٍ أَبُو عَوْنٍ الْقِرَبِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَكَمُ بْنُ سِنَانٍ أَبُو عَوْنٍ الْبَاهِلِيُّ الْبَصْرِيُّ، عَنْ مَالِكِ بْنِ دِينَارٍ يُكْتَبُ حَدِيثُهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: الْحَكَمُ بْنُ سِنَانٍ ضَعِيفٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا سُنَيْدُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ سِنَانٍ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ §اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَبَضَ قَبْضَةً، فَقَالَ: فِي الْجَنَّةِ بِرَحْمَتِي، وَقَبَضَ قَبْضَةً فَقَالَ: فِي النَّارِ وَلَا أُبَالِي " لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ ثَابِتٍ، وَقَدْ رُوِيَ فِي الْقَبْضَتَيْنِ أَحَادِيثُ بِأَسَانِيدَ صَالِحَةٍ

الحكم بن عبد الملك عن قتادة

§314 - الْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ عَنْ قَتَادَةَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ بِشْرِ بْنِ سَلْمٍ الْبَجَلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ كَتَمَ عِلْمًا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَعَلَيْهِ لِجَامٌ مِنْ نَارٍ» وَلَيْسَ هَذَا الْحَدِيثُ مِنْ حَدِيثِ قَتَادَةَ بِمَحْفُوظٍ وَرَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، وَعُمَارَةُ بْنُ زَاذَانَ الصَّيْدَلَانِيِّ وَالصَّعَقِ بْنِ حَزْنٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ الْبُنَانِيِّ عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَرَوَاهُ عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زِيَادٍ، عَنْ حَجَّاجِ بْنِ أَرْطَأَةَ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَرَوَاهُ ابْنُ فُضَيْلٍ، عَنْ أَبَانَ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَرَوَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَرَوَاهُ الْمُفَضَّلُ بْنُ صَالِحٍ الْأَسَدِيُّ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرٍ، وَلَمْ يَعْمَلْ شَيْئًا وَقَالَ الْحَارِثُ بْنُ النُّعْمَانِ أَبُو النَّضْرِ الْأَلْفَانِيُّ، عَنْ شَيْبَانَ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِهَذَا، وَلَمْ يَعْمَلْ شَيْئًا، وَالصَّوَابُ مَا رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ عُمَارَةَ وَالصَّعَقُ بْنُ حَزْنٍ وَمَنْ تَابَعَهُمْ

وَقَدْ رَوَى الْحَكَمُ هَذَا عَنْ قَتَادَةَ غَيْرَ حَدِيثٍ لَمْ يُتَابَعْ عَلَيْهِ مِنْهَا حَدِيثُ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §أَمَّنَ النَّاسَ كُلَّهُمْ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ إِلَّا أَرْبَعَةً: عَبْدَ الْعُزَّى بْنَ خَطَلٍ، وَمَقِيسَ بْنَ صُبَابَةَ الْكِنَانِيَّ، وَعَبْدَ اللَّهِ بْنَ سَعْدِ بْنِ أَبِي سَرْحٍ، وَأُمَّ سَارِيَةَ. . . " فِي حَدِيثٍ طَوِيلٍ

وَعَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ قَالَ: لَمَّا كُنَّا بِسَرِفَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ §أَبَا سُفْيَانَ قَرِيبًا مِنْكُمْ فَافْتَرِقُوا لَهُ» فَافْتَرَقُوا فَأَخَذُوهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَبَا سُفْيَانَ أَسْلِمْ» فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ قَوْمِي قَوْمِي قَالَ: «فَإِنَّ قَوْمَكَ مَنْ أَغْلَقَ بَابَهُ فَهُوَ آمِنٌ» قَالَ: اجْعَلْ لِي شَيْئًا قَالَ: «وَمَنْ دَخَلَ دَارَكَ فَهُوَ آمِنٌ» قَالَ: وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ عَنْ قَتَادَةَ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

الحكم بن عطية القيسي عن ثابت بصري حدثني آدم بن موسى قال: سمعت محمد بن إسماعيل قال: الحكم بن عطية، عن ثابت عن أنس. . . قال: كان أبو الوليد يضعفه

§315 - الْحَكَمُ بْنُ عَطِيَّةَ الْقَيْسِيُّ عَنْ ثَابِتٍ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: الْحَكَمُ بْنُ عَطِيَّةَ، عَنْ ثَابِتٍ عَنْ أَنَسٍ. . . قَالَ: كَانَ أَبُو الْوَلِيدِ يُضَعِّفُهُ

حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ كَانَ الْحَكَمُ بْنُ عَطِيَّةَ يَرْوِي عَنِ الْحَسَنِ عِنْدِي صَالِحٌ حَتَّى وَجَدْتُ لَهُ عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §تَزَوَّجَ أُمَّ سَلَمَةَ عَلَى قِيمَةِ عَشَرَةِ دَرَاهِمَ» قَالَ: وَهَؤُلَاءِ الشُّيُوخُ يَحْكُونَ عَنْ ثَابِتٍ وَإِنَّمَا يُرِيدُ الْحَدِيثَ الَّذِي رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ. . . الطَّوِيلُ

قَالَ: وَمِنْ حَدِيثِهِ أَيْضًا مَا حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا قَرُّ بْنُ حَبِيبٍ الْغَنَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ عَطِيَّةَ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«تُسَمُّونَهُمْ مُحَمَّدًا ثُمَّ تَسُبُّونَهُمْ» وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ

الحكم بن ظهير الفزاري عن السدي وعاصم حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد قال: سمعت يحيى يقول: الحكم بن ظهير ليس بشيء، وفى موضع آخر ليس بثقة. حدثني آدم قال: سمعت البخاري يقول: الحكم بن ظهير الفزاري عن السدي، وعاصم بن بهدلة، تركوه منكر

§316 - الْحَكَمُ بْنُ ظُهَيْرٍ الْفَزَارِيُّ عَنِ السُّدِّيُّ وَعَاصِمٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: الْحَكَمُ بْنُ ظُهَيْرٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ، وَفَى مَوْضِعٍ آخَرَ لَيْسَ بِثِقَةٍ. حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ يَقُولُ: الْحَكَمُ بْنُ ظُهَيْرٍ الْفَزَارِيُّ عَنِ السُّدِّيِّ، وَعَاصِمِ بْنِ بَهْدَلَةَ، تَرَكُوهُ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

قَالَ يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ: كَانَ الْفَزَارِيُّ مَرْوَانُ يَقُولُ: أَخْبَرَنَا الْحَكَمُ بْنُ أَبِي لَيْلَى وَهُوَ ابْنُ ظُهَيْرٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الصَّايِغُ قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ ظُهَيْرٍ، عَنِ السُّدِّيِّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَابِطٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: " §جَاءَ بُسْتَانِيٌّ الْيَهُودِيُّ إِلَى النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ أَخْبِرْنِي عَنِ النُّجُومِ الَّتِي رَآهَا يُوسُفُ أَنَّهَا سَاجِدَةٌ لَهُ مَا أَسْمَاؤُهَا؟ قَالَ: فَلَمْ يُجِبْهُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِشَيْءٍ، حَتَّى أَتَاهُ جَبْرَائِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَأَخْبَرَهُ فَأَرْسَلَ إِلَى الْيَهُودِيِّ فَقَالَ: «إِنْ أَخْبَرْتُكَ بِأَسْمَائِهَا تُسْلِمْ؟» قَالَ: أَخْبِرْنِي قَالَ: " حَرْثَانُ وَطَارِقٌ وَالذَّيَّالُ وَذُو الْكَنَفَاتِ وَذُو الْفَرَعِ وَوَثَّابُ وَعَمُودَانُ وَقَابِسُ وَالضَّرُوحُ وَالْمُصَّبِحُ وَالْفَلِيقُ وَالضِّيَاءُ وَالنُّورُ يَعْنِي أَبَاهُ وَأُمَّهُ رَآهَا فِي أُفُقِ السَّمَاءِ أَنَّهَا سَاجِدَةٌ لَهُ فَلَمَّا قَصَّ رُؤْيَاهُ عَلَى أَبِيهِ قَالَ: أَرَى أَمْرًا مُشَتَّتًا يَجْمَعَهُ اللَّهُ " فَقَالَ الْيَهُودِيُّ: هَذِهِ وَاللَّهِ أَسْمَاؤُهَا

وَرَوَى عَاصِمٌ، عَنْ زِرٍّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«إِذَا بُويِعَ لِخَلِيفَتَيْنِ فَاقْتُلُوا الْآخَرَ مِنْهُمَا» وَبِهَذَا الْإِسْنَادِ وَإِذَا رَأَيْتُمْ فُلَانًا عَلَى الْمِنْبَرِ فَاقْتُلُوهُ وَلَهُ عَنْ عَاصِمٍ مَنَاكِيرُ، وَلَا تَصِحُّ فِي هَذِهِ الْمُتُونِ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ شَيْءٌ مِنْ وَجْهٍ يَثْبُتُ

الحكم بن يعلى بن عطاء المحاربي

§317 - الْحَكَمُ بْنُ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ الْمُحَارِبِيُّ

حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ الْفِرْيَابِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ يَعْلَى بْنِ عَطَاءٍ الْمُحَارِبِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ طَلْحَةَ بْنِ مُصَرِّفٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي مَعْمَرٍ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«مَنْ بَنَى لِلَّهِ مَسْجِدًا مِثْلَ مَفْحَصِ قَطَاةٍ بَنَى اللَّهُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ» حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: قَالَ لِي سُلَيْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ رَأَيْتُهُ بِدِمَشْقَ قَالَ الْبُخَارِيُّ: عِنْدَهُ عَجَائِبُ ذَاهِبٍ، تَرَكْتُ أَنَا حَدِيثَهُ وَقَدْ رُوِيَ فِي فَضْلِ مَنْ بَنَى لِلَّهِ مَسْجِدًا أَحَادِيثُ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ بِأَسَانِيدَ صَالِحَةٍ

الحكم بن سعيد المديني عن الجعيد بن عبد الرحمن حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: الحكم بن سعيد المديني عن الجعيد بن عبد الرحمن منكر الحديث

§318 - الْحَكَمُ بْنُ سَعِيدٍ الْمَدِينِيُّ عَنِ الْجُعَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: الْحَكَمُ بْنُ سَعِيدٍ الْمَدِينِيُّ عَنِ الْجُعَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مُوسَى النَّوْفَلِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ الزُّهْرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ سَعِيدٍ، عَنِ الْجُعَيْدِ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«إِنَّهُ يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ يَكْذِبُونَ بِالْقَدَرِ أَلَا أُولَئِكَ مَجُوسُ هَذِهِ الْأُمَّةِ، إِنْ مَرِضُوا فَلَا تَعُودُوهُمْ وَإِنْ مَاتُوا فَلَا تَشْهَدُوهُمْ» قَالَ: وَهَذَا الْمَتْنُ لَهُ طَرِيقٌ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ عَنْ جَمَاعَةٍ مُتَقَارِبَةٍ فِي الضَّعْفِ

حبيب بن حسان بن أبي الأشرس كوفي

§319 - حَبِيبُ بْنُ حَسَّانَ بْنِ أَبِي الْأَشْرَسِ كُوفِيٌّ

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ قَالَ: قُلْتُ لِسُفْيَانَ قَوْلُ مُجَاهِدٍ فِي الثَّوْبِ الْمَصْبُوغِ بِالْوَرْسِ وَالزَّعْفَرَانِ، قَالَ: §«إِذَا غُسِلَ وَذَهَبَ لَوْنُهُ لَا بَأْسَ أَنْ يُحْرِمَ فِيهِ» قَالَ: هُوَ عَنْ حَبِيبِ بْنِ حَسَّانَ كَأَنَّهُ ضَعَّفَ حَبِيبَ بْنَ حَسَّانَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى وَلَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَا عَنْ سُفْيَانَ عَنْ حَبِيبِ بْنِ حَسَّانَ بْنِ أَبِي الْأَشْرَسِ شَيْئًا قَطْ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، حَدَّثَنَا مَنْصُورٌ قَالَ: وَحَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ، قَالَ: سُفْيَانُ وَآخَرُ لَا يُبَالِي أَنْ لَا يَذْكُرَهُ حَبِيبُ بْنُ أَبِي الْأَشْرَسِ أَنَّهُمْ سَمِعُوا أَبَا وَائِلٍ يَقُولُ §«أَقَمْنَا مَعَ مَسْرُوقٍ بِالسِّلْسِلَةِ سَنَتَيْنِ نَقْصُرُ الصَّلَاةَ نَبْتَغِي بِذَلِكَ السُّنَّةَ» حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: حَبِيبُ بْنُ حَسَّانَ كُوفِيٌّ وَلَيْسَ حَدِيثُهُ بِشَيْءٍ، وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: حَبِيبُ بْنُ حَسَّانَ لَيْسَ بِثِقَةٍ وَكَانَ لَهُ جَارِيَتَانِ نَصْرَانِيَّتَانِ فَكَانَ يَذْهَبُ مَعَهُمَا إِلَى الْبَيْعَةِ وَقَالَ فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: حَبِيبُ بْنُ حَسَّانَ بْنِ أَبِي الْأَشْرَسِ هُوَ حَبِيبُ بْنُ هِلَالٍ لَيْسَ هُوَ بِشَيْءٍ حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ هَانِئٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ وَذَكَرَ حَبِيبَ بْنَ حَسَّانَ فَقَالَ: مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَبِيبُ بْنُ حَسَّانَ الْكُوفِيُّ هُوَ حَبِيبُ بْنُ أَبِي الْأَشْرَسِ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

حبيب بن أبي حبيب عن عمرو بن هرم حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا الحسن بن علي قال: سألت عبد الصمد عن أمر حبيب بن أبي حبيب قال: دفع إلي كتابه وكتبته، فإنما كان في كتابه: وسئل وسئل، فحدثني وقال حبيب يعني جابر بن زيد، ثم بلغني بعد أنه كتب نسخة آخرى.

§320 - حَبِيبُ بْنُ أَبِي حَبِيبٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ هَرَمٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَأَلْتُ عَبْدَ الصَّمَدِ عَنْ أَمْرِ حَبِيبِ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ قَالَ: دَفَعَ إِلَيَّ كِتَابَهُ وَكَتَبْتُهُ، فَإِنَّمَا كَانَ فِي كِتَابِهِ: وَسُئِلَ وَسُئِلَ، فَحَدَّثَنِي وَقَالَ حَبِيبٌ يَعْنِي جَابِرَ بْنَ زَيْدٍ، ثُمَّ بَلَغَنِي بَعْدُ أَنَّهُ كَتَبَ نُسْخَةً آخَرَى. سُئِلَ جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ، سُئِلَ جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ فَأَتَيْتُهُ فَسَأَلْتُهُ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ التَّنُّورِيُّ: أَمَرَنِي بِهَذَا فَكَتَبْتُ أَيْضًا مَرَّةً أُخْرَى عَلَى هَذِهِ النُّسْخَةِ سُئِلَ جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ فَسَمِعْتُهُ أَنَا وَدَاوُدُ بْنُ شَبِيبٍ قَالَ عَبْدُ الصَّمَدِ: كُلُّ شَيْءٍ مِنَ الْفَرَائِضِ وَالْمَنَاسِكِ فَهُوَ عَنْ عَمْرِو بْنِ هَرِمٍ لَيْسَ عَنْ جَابِرِ بْنِ زَيْدٍ قَالَ عَبْدُ الصَّمَدِ: قُلْتُ لِحَبِيبٍ: عَمْرُو بْنُ هَرِمٍ لَمْ يَرْوِ عَنْهُ أَحَدٌ غَيْرُ أَبِي بِشْرٍ فَكَيْفَ رَوَيْتَ أَنْتَ عَنْهُ كُلَّ هَذَا؟ فَقَالَ: كُنْتُ جَارًا لَهُ، وَكَانَ رَجُلًا شَرِيفًا، وَكَانَ لَهُ عَطَاءٌ، وَكُنْتُ مُوسِرًا فَكُنْتُ أُسَلِّفُهُ إِلَى أَنْ يَتَيَسَّرَ عَطَاؤُهُ، فَقَالَ لِي مَرَّةً: وَاللَّهِ مَا أَدْرِي مَا أُكَافِيكَ إِلَّا أَنَّ عِنْدِيَ كِتَابًا أُمْلِهِ عَلَيْكَ فَأَخْرَجَ إِلَيَّ هَذَا الْكِتَابَ فَأَمْلَاهُ عَلَيَّ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ فَقَالَ: هُوَ كَذَا، كَانَ ابْنُ مَهْدِيٍّ يُحَدِّثُ عَنْهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ صَاحِبِ عَمْرِو بْنِ هَرِمٍ قُلْتُ: كَتَبْتَ عَنْهُ شَيْئًا؟ قَالَ: نَعَمْ أَتَيْتُهُ بِكِتَابِهِ فَقَرَأَهُ عَلَيَّ فَرَمَيْتُ بِهِ، ثُمَّ قَالَ: كَانَ رَجُلًا مِنَ التُّجَّارِ وَلَمْ يَكُنْ بِذَاكَ فِي الْحَدِيثِ

حبيب بن سالم مولى النعمان بن بشير حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: حبيب بن سالم مولى النعمان بن بشير عن النعمان بن بشير قال البخاري: فيه نظر

§321 - حَبِيبُ بْنُ سَالِمٍ مَوْلَى النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَبِيبُ بْنُ سَالِمٍ مَوْلَى النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ الْبُخَارِيُّ: فِيهِ نَظَرٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا رَوْحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْتَشِرِ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَاهُ، يُحَدِّثُ عَنْ حَبِيبِ بْنِ سَالِمٍ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " أَنَّهُ §كَانَ يَقْرَأُ فِي صَلَاةِ الْجُمُعَةِ: بِ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى، وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ "

قَالَ: وَرَوَاهُ ابْنُ عُيَيْنَةَ وَمَالِكٌ عَنْ ضَمْرَةَ بْنِ سَعِيدٍ الْمَازِنِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُتْبَةَ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ " أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §كَانَ يَقْرَأُ فِي الْجُمُعَةِ سُورَةَ الْجُمُعَةِ، وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ وَهَذِهِ الرِّوَايَةُ أَوْلَى

حبيب بن أبي ثابت وهو حبيب بن قيس كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال: حدثنا أبو بكر بن خلاد قال: سمعت يحيى بن سعيد، يقول: حبيب بن أبي ثابت عن عطاء ليست بمحفوظة سمعته يقول إن كانت محفوظة فقد نزل عنها يعني عطاء نزل عنها. وحدثني عبد الرحمن بن الفضل قال:

§322 - حَبِيبُ بْنُ أَبِي ثَابِتٍ وَهُوَ حَبِيبُ بْنُ قَيْسٍ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ، يَقُولُ: حَبِيبُ بْنُ أَبِي ثَابِتٍ عَنْ عَطَاءٍ لَيْسَتْ بِمَحْفُوظَةٍ سَمِعْتُهُ يَقُولُ إِنْ كَانَتْ مَحْفُوظَةً فَقَدْ نَزَلَ عَنْهَا يَعْنِي عَطَاءً نَزَلَ عَنْهَا. وَحَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْفَضْلِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْبُخَارِيُّ قَالَ: حَبِيبُ بْنُ أَبِي ثَابِتٍ هُوَ حَبِيبُ بْنُ قَيْسِ بْنِ دِينَارٍ، قَالَ الْبُخَارِيُّ: قَالَ أَحْمَدُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: ابْنُ عَوْنٍ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ السُّدِّيُّ وَحَبِيبُ بْنُ أَبِي ثَابِتٍ جَمِيعًا أَعْوَرَيْنِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ بِهِ مُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى، حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: سُرِقَ لَهَا شَيْءٌ فَجَعَلَتْ تَدْعُو عَلَيْهِ فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«لَا تُسَبِّخِي عَنْهُ يَعْنِي لَا تُخَفِّفِي» وَلَهُ عَنْ عَطَاءٍ غَيْرُ حَدِيثٍ، لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: سَمِعْتُ سُلَيْمَانَ بْنَ حَرْبٍ يَقُولُ: وَذَكَرَ حَدِيثَ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ: رَأَيْتُ هَدَايَا مُخْتَارٍ تَأْتِي ابْنَ عُمَرَ وَابْنَ عَبَّاسٍ فَقَالَ حَبِيبٌ: كَانَ صَبِيًّا مَا عَلِمَ حَبِيبٌ بِهَذَا، نَافِعٌ أَعْلَمُ بِابْنِ عُمَرَ مِنْ حَبِيبٍ

حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ نَافِعٍ قَالَ: «§مَا رَدَّ ابْنُ عُمَرَ عَلَى أَحَدٍ هَدِيَّةً، وَلَا رَدَّ عَلَى أَحَدٍ وَصِيَّةً إِلَّا عَلَى الْمُخْتَارِ» حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ سَلْمٍ، قَالَ: سَمِعْتُ رَجُلًا قَالَ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ بِشْرِ بْنِ الْحَكَمِ قَالَ يَحْيَى: كَانَ سُفْيَانُ مِنْ أَعْلَمِ النَّاسِ بِحَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ، وَكَانَ يَقُولُ: لَمْ يَسْمَعْ مِنْ عُرْوَةَ، فَتَبَسَّمَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ وَأَوْمَأَ بِرَأْسِهِ أَيْ: نَعَمْ

حبيب المالكي كوفي حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال: سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يذكر عن قوقل قال: كان بالكوفة رجل يقال له: حبيب المالكي فكان رجلا له فضل وصحة، قال: فذكرناه لابن المبارك فأثنى عليه قال: قلت عنده حديث غريب، قال: ما

§323 - حَبِيبٌ الْمَالِكِيُّ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ بَلْجِ الرَّازِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الْحَكَمِ بْنِ بَشِيرِ بْنِ سَلْمَانَ يَذْكُرُ عَنْ قَوْقَلٍ قَالَ: كَانَ بِالْكُوفَةِ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ: حَبِيبٌ الْمَالِكِيُّ فَكَانَ رَجُلًا لَهُ فَضْلٌ وَصِحَّةٌ، قَالَ: فَذَكَرْنَاهُ لِابْنِ الْمُبَارَكِ فَأَثْنَى عَلَيْهِ قَالَ: قُلْتُ عِنْدَهُ حَدِيثٌ غَرِيبٌ، قَالَ: مَا هُوَ؟ قُلْتُ: الْأَعْمَشُ، عَنْ زَيْدِ بْنِ وَهْبٍ قَالَ: سَأَلْتُ حُذَيْفَةَ عَنِ الْأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْي عَنِ الْمُنْكَرِ فَقَالَ: «إِنَّ الْأَمْرَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيَ عَنِ الْمُنْكَرِ لَحَسَنٌ، وَلَكِنْ لَيْسَ مِنَ السُّنَّةِ أَنْ تَخْرُجَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ بِالسَّيْفِ» . فَقَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ. قَالَ قُلْتُ إِنَّهُ وَإِنَّهُ، أَعْنِي حَبِيبًا، فَأَبَى فَلَمَّا أَكْثَرْتُ عَلَيْهِ فِي شَأْنِهِ وَوَصْفِهِ قَالَ: عَافَاهُ اللَّهُ فِي كُلِّ شَيْءٍ إِلَّا فِي الْحَدِيثِ هَذَا، كُنَّا نَسْتَحْسِنُهُ مِنْ حَدِيثِ سُفْيَانَ عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ أَبِي الْبَخْتَرِيِّ عَنْ حُذَيْفَةَ

حبيب بن أبي العالية حدثنا عبد الله قال: سألت أبي عن حبيب بن أبي العالية فقال: روى عنه هشيم فقال: ما أدري له أحاديث، كأنه ضعفه

§324 - حَبِيبُ بْنُ أَبِي الْعَالِيَةِ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي الْعَالِيَةِ فَقَالَ: رَوَى عَنْهُ هُشَيْمٌ فَقَالَ: مَا أَدْرِي لَهُ أَحَادِيثُ، كَأَنَّهُ ضَعَّفَهُ

حبيب بن رزيق كاتب مالك بن أنس حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سمعت أبي وذكر حبيبا الذي كان يقرأ على مالك بن أنس فقال: ليس بثقة. قدم علينا رجل أحسبه قال: من أهل خراسان كتب عن حبيب كتابا عن ابن أخى ابن شهاب، عن عمه، عن سالم، والقاسم فإذا هي

§325 - حَبِيبُ بْنُ رُزَيْقٍ كَاتَبُ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي وَذَكَرَ حَبِيبًا الَّذِي كَانَ يَقْرَأُ عَلَى مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ فَقَالَ: لَيْسَ بِثِقَةٍ. قَدِمَ عَلَيْنَا رَجُلٌ أَحْسَبُهُ قَالَ: مِنْ أَهْلِ خُرَاسَانَ كَتَبَ عَنْ حَبِيبٍ كِتَابًا عَنِ ابْنِ أَخَى ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَمِّهِ، عَنْ سَالِمٍ، وَالْقَاسِمِ فَإِذَا هِيَ أَحَادِيثُ ابْنِ لَهِيعَةَ، عَنْ خَالِدِ بْنِ أَبِي عِمْرَانَ، عَنِ الْقَاسِمِ، وَسَالِمٍ. . . قَالَ أَبِي: أَحَالَهَا عَلَى ابْنِ أَخَى ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عَمِّهِ. قَالَ أَبِي: كَانَ حَبِيبٌ يُحِيلُ الْحَدِيثَ وَيَكْذِبُ، وَلَمْ يَكُنْ أَبِي يُوَثِّقُهُ وَأَثْنَى عَلَيْهِ شَرًّا. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا عَوَّامُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْوَاسِطِيُّ قَالَ: جَاءَ حَبِيبٌ كَاتَبُ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ يَقْرَأُ عَلَى سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ قَالَ: حَدَّثَكُمُ الْمَسْعُودِيُّ عَنْ جِرَابٍ التَّمِيمِيُّ فَقَالَ لَهُ سُفْيَانُ: لَيْسَ هُوَ جِرَابٌ هُوَ جَوَّابٌ، وَقَرَأَ عَلَيْهِ حَدَّثَكُمْ أَيُّوبُ عَنِ ابْنِ شِيرِينَ فَقَالَ لَهُ سُفْيَانُ: لَيْسَ هُوَ ابْنُ شِيرِينَ، هُوَ ابْنُ سِيرِينَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: حَبِيبٌ الَّذِي بِمِصْرَ كَانَ يَقْرَأُ عَلَى مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ، وَكَانَ يُخَطْرِفُ لِلنَّاسِ وَيُصَفِّحُ وَرَقَتَيْنِ، وَثَلَاثَةً، قَالَ يَحْيَى: سَأَلُونِي عَنْهُ بِمِصْرَ فَقُلْتُ: لَيْسَ بِشَيْءٍ. قَالَ يَحْيَى: كَانَ ابْنُ بُكَيْرٍ يَسْمَعُ بِعَرْضِ حَبِيبٍ وَهُوَ شَرُّ الْعَرْضِ. حَدَّثَنِي جَعْفَرُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِدْرِيسَ عَنْ كِتَابِ أَبِي الْوَلِيدِ بْنِ أَبِي الْجَارُودِ عَنْ يَحْيَى بْنِ مَعِينٍ قَالَ: حَبِيبٌ كَاتَبُ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ كَذَّابٌ. حَدَّثَنَا حَسَنٌ الذَّارِعُ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ قَالَ: حَبِيبٌ كَاتَبُ مَالِكٍ مِنْ أَكْذَبِ النَّاسِ

حميد بن قيس المقرئ المكي حدثنا عبد الله قال: سمعت أبي يقول: حميد بن قيس مكي، قارئ أهل مكة، ليس هو بقوي في الحديث

§326 - حُمَيْدُ بْنُ قَيْسٍ الْمُقْرِئُ الْمَكِّيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: حُمَيْدُ بْنُ قَيْسٍ مَكِّيٌّ، قَارِئُ أَهْلِ مَكَّةَ، لَيْسَ هُوَ بِقَوِيٍّ فِي الْحَدِيثِ

حميد بن هلال العدوي بصري حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح بن أحمد حدثنا علي بن عبد الله قال: سمعت يحيى يقول: كان محمد بن سيرين لا يرضى حميد بن هلال

§327 - حُمَيْدُ بْنُ هِلَالٍ الْعَدَوِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: كَانَ مُحَمَّدُ بْنُ سِيرِينَ لَا يَرْضَى حُمَيْدَ بْنَ هِلَالٍ

حميد بن زاذويه الطويل بصري حدثنا محمد بن إسماعيل قال: حدثنا الحميدي قال: حدثنا سفيان قال: كان عندنا شويب بصري يقال له درست، فقال لي: إن حميدا قد اختلط عليه، ما سمع من أنس، ومن ثابت وقتادة عن أنس إلا بشيء يسير، فكنت أقول له أخبرني بما ثبت عن غير

§328 - حُمَيْدُ بْنُ زَاذَوَيْهِ الطَّوِيلُ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: كَانَ عِنْدَنَا شُوَيْبٌ بَصْرِيٌّ يُقَالُ لَهُ دُرُسْتُ، فَقَالَ لِي: إِنَّ حُمَيْدًا قَدِ اخْتَلَطَ عَلَيْهِ، مَا سَمِعَ مِنَ أَنَسٍ، وَمِنْ ثَابِتٍ وَقَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ إِلَّا بِشَيْءٍ يَسِيرٍ، فَكُنْتُ أَقُولُ لَهُ أَخْبِرْنِي بِمَا ثَبَتَ عَنْ غَيْرِ أَنَسٍ فَأَسْأَلُ حُمَيْدًا عَنْهَا فَيَقُولُ: سَمِعْتُ أَنَسًا. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنِي عِيسَى بْنُ عَامِرِ بْنِ أَبِي الطِّيبِ عَنْ أَبِي دَاوُدَ عَنْ شُعْبَةَ قَالَ: كُلُّ شَيْءٍ سَمِعَ حُمَيْدٌ عَنْ أَنَسٍ خَمْسَةُ أَحَادِيثَ، قَالَ أَبُو دَاوُدَ: فَقَالَ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ: عَامَّةُ مَا يَرْوِي حُمَيْدٌ عَنْ أَنَسٍ لَمْ يَسْمَعْهُ مِنْهُ، إِنَّمَا سَمِعَهُ مِنْ ثَابِتٍ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: كُنْتُ أَسْأَلُ حُمَيْدًا عَنِ الشَّيْءِ مِنْ فُتْيَا الْحَسَنِ فَيَقُولُ نَسِيتُهُ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، وَيَحْيَى بْنُ مَعِينٍ قَالَا: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي بُكَيْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ قَالَ: أَخَذَ حُمَيْدٌ كُتُبَ الْحَسَنِ فَنَسَخَهَا ثُمَّ رَدَّهَا عَلَيْهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: كَانَ حُمَيْدٌ الطَّوِيلُ إِذَا ذَهَبْتَ تُوقِفُهُ عَلَى بَعْضِ الْحَدِيثِ عَنْ أَنَسٍ شَكَّ فِيهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ يَقُولُ: سَمِعْتُ شُعْبَةَ يَقُولُ: سَمِعْتُ حَبِيبَ بْنَ الشَّهِيدِ يَقُولُ لِحُمَيْدٍ وَهُوَ يُحَدِّثُنِي: انْظُرْ مَا يُحَدِّثُ شُعْبَةُ فَإِنَّهُ يَرْوِي يُحَدِّثُ عَنْكَ، ثُمَّ يَقُولُ هُوَ: إِنَّ حُمَيْدًا رَجُلٌ نَسِيٌّ، فَانْظُرْ مَا يُحَدِّثُكَ بِهِ. قَالَ: وَسَمِعْتُ أَبَا دَاوُدَ يَقُولُ: سَمِعْتُ حَمَّادَ بْنَ سَلَمَةَ يَقُولُ: مُعْظَمُ مَا رَوَاهُ حُمَيْدٌ عَنْ أَنَسٍ هُوَ عَنْ ثَابِتٍ. حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي سَمِينَةَ قَالَ: مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عَدِيٍّ عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ: عَنْ حُمَيْدٍ قَالَ: كَانَ شُعْبَةُ يَسْأَلُنِي عَنِ الشَّيْءِ، قَدْ سَمِعْتُهُ مِنْ أَنَسٍ فَأَلْبَسْتُهُ عَلَيْهِ

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ خَالِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا كَهِينٌ قَالَ: §قَدِمْتُ الْبَصْرَةَ، فَأَتَيْتُ حُمَيْدًا الطَّوِيلَ وَعِنْدَهُ أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ فَقُلْتُ لَهُ: حَدِّثْنِي، فَقَالَ: سَلْ، فَقُلْتُ: مَا مَعِي شَيْءٌ أَسْأَلُ عَنْهُ، قُلْتُ: حَدِّثْنِي، فَحَدَّثَنِي بِثَلَاثِينَ حَدِيثًا، وَقُلْتُ: حَدِّثْنِي، قَالَ: فَحَدَّثَنِي بِتِسْعَةٍ وَأَرْبَعِينَ حَدِيثًا، فَقُلْتُ لَهُ: مَا أَرَاكَ إِلَّا قَدْ قَارَبْتَ، قَالَ: فَجَعَلَ يَقُولُ: سَمِعْتُ أَنَسًا، وَالْأَحْيَانُ يَقُولُ: قَالَ أَنَسٌ: فَلَمَّا فَرُغَ قُلْتُ لَهُ: أَرَأَيْتَ مَا حَدَّثْتَنِي بِهِ عَنْ أَنَسٍ أَنْتَ سَمِعْتَهُ مِنْهُ؟ فَقَالَ أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ: هَيْهَاتَ، فَاتَكَ مَا فَاتَكَ، يَقُولُ: كَانَ يَنْبَغِي لَكَ أَنْ تَقِفَهُ عِنْدَ كُلِّ حَدِيثٍ وَتَسْأَلَهُ فَكَأَنَّ حُمَيْدًا وَجَدَ فِي نَفْسِهِ، فَقَالَ: مَا حَدَّثْتُكَ بِشَيْءٍ عَنْ أَحَدٍ فَعَنْهُ أُحَدِّثُكَ، فَلْيَشْفِ قَلْبِي أَوْ فَلَمْ يَشْفِنِي

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ قَالَ: §جَاءَ شُعْبَةُ إِلَى حُمَيْدٍ الطَّوِيلِ فَسَأَلَهُ عَنْ حَدِيثٍ فَحَدَّثَ بِهِ لِأَنَسٍ فَحَدَّثَهُ بِهِ فَقَالَ لَهُ: أَسَمِعْتَهُ مِنْ أَنَسٍ فَقَالَ: أَحْسَبُ فَقَالَ شُعْبَةُ: بِيَدِهِ هَكَذَا - أَيْ لَا أُرِيدُهُ - قَالَ: فَقَالَ حُمَيْدٌ: أَمَا أَنِّي قَدْ سَمِعْتُهُ مِنْ أَنَسٍ وَلَكِنْ أَحْبَبْتُ أَنْ أَشْدُدَ عَلَيْهِ

حميد بن مالك اللخمي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى يقول: حميد بن مالك اللخمي ضعيف لم يحدث عنه إلا إسماعيل بن عياش

§329 - حُمَيْدُ بْنُ مَالِكٍ اللَّخْمِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: حُمَيْدُ بْنُ مَالِكٍ اللَّخْمِيُّ ضَعِيفٌ لَمْ يُحَدِّثْ عَنْهُ إِلَّا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ

حميد بن الأسود

§330 - حُمَيْدُ بْنُ الْأَسْوَدِ

حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ هَانِئٍ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ: تَحْفَظُ عَنْ حَنْظَلَةَ عَنْ سَالِمٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«لَا تَحِلُّ الْحُدُودُ فَوْقَ ثَلَاثٍ» يَعْنِي الْإِحْدَادَ فَعَجِبَ مِنْهُ وَقَالَ: هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ، ثُمَّ قَالَ مِنْ غَيْرِ حَنْظَلَةَ، قُلْتُ: حُمَيْدُ بْنُ الْأَسْوَدِ قَالَ: كَانَ عَفَّانُ يَحْمِلُ عَلَى هَذَا الشَّيْخِ، وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ خَتَنَهُ

حميد بن علي الأعرج كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا عباس بن محمد قال: سمعت يحيى بن معين يقول: حميد بن عطاء ليس بشيء، روى عنه عبيد الله بن موسى، وخلف بن خليفة حدثني آدم بن موسى قال: حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال: حميد بن علي الأعرج كوفي، عن

§331 - حُمَيْدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَعْرَجُ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: حُمَيْدُ بْنُ عَطَاءٍ لَيْسَ بِشَيْءٍ، رَوَى عَنْهُ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنِ مُوسَى، وَخَلَفُ بْنُ خَلِيفَةَ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْبُخَارِيُّ قَالَ: حُمَيْدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَعْرَجُ كُوفِيٌّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ رَوَى عَنْهُ خَلَفُ بْنُ خَلِيفَةَ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ جَدِّي، رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ مَرْوَانَ بْنِ نَاجِيَةَ السُّلَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ خَلِيفَةَ، عَنْ حُمَيْدٍ الْأَعْرَجِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ، رَفَعَهُ قَالَ: «إِنَّ §الرَّجُلَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ لَيَمُرُّ بِهِ الطَّيْرُ فَيَطِيرُ فَيَشْتَهِيهِ فَيَخِرُّ بَيْنَ يَدَيْهِ مَشْوِيًّا»

وَبِإِسْنَادِهِ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: §«كَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ وَعَلَيْهِ جُبَّةُ صُوفٍ وَكُمَّةُ صُوفٍ وَكِسَاءُ صُوفٍ وَنَعْلَانِ مِنْ جِلْدِ حِمَارٍ غَيْرِ ذَكِيٍّ»

حميد بن وهب القرشي عن ابن طاوس ولا يتابع عليه، وحميد مجهول في النقل

§332 - حُمَيْدُ بْنُ وَهْبٍ الْقُرَشِيُّ عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ، وَحُمَيْدٌ مَجْهُولٌ فِي النَّقْلِ

حَدَّثَنَاهُ الْحَسَنُ بْنُ الْمُثَنَّى بْنِ مُعَاذِ بْنِ الْمُثَنَّى بْنِ مُعَاذٍ الْعَنْبَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ طَلْحَةَ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ وَهْبٍ، عَنِ أَبِيهِ طَاوُسٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: مَرَّ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ قَدْ خَضَبَ بِالْحِنَّاءِ فَقَالَ: §«مَا أَحْسَنَ هَذَا» ثُمَّ مَرَّ بِهِ رَجُلٌ قَدْ خَضَبَ بِالْحِنَّاءِ وَالْكَتَمِ فَقَالَ: «هَذَا أَحْسَنُ مِنْ هَذَا» ، ثُمَّ مَرَّ بِهِ رَجُلٌ بَعْدَ ذَلِكَ قَدْ خَضَبَ بِالصُّفْرَةِ فَقَالَ: «هَذَا أَحْسَنُ مِنْ هَذَا كُلِّهِ» قَالَ: وَفِي الْخِضَابِ أَحَادِيثُ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ صَالِحَةُ الْأَسَانِيدِ بِأَلْفَاظٍ مُخْتَلِفَةٍ تَشْتَمِلُ عَلَى هَذَا الْمَعْنَى

حميد بن صخر مديني حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا حمدان بن علي الوراق قال: سئل أحمد بن حنبل عن حميد بن صخر فقال: ضعيف

§333 - حُمَيْدُ بْنُ صَخْرٍ مَدِينِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا حَمْدَانُ بْنُ عَلِيٍّ الْوَرَّاقُ قَالَ: سُئِلَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ عَنْ حُمَيْدِ بْنِ صَخْرٍ فَقَالَ: ضَعِيفٌ

حرمي بن عمارة بن أبي حفصة حدثنا الخضر بن داود قال: حدثنا أحمد بن محمد قال: قال أبو عبد الله في حرمي بن عمارة كلاما معناه: أنه صدوق ولكن كانت فيه غفلة، فذكرت له عن علي بن المديني، عن حرمي بن عمارة، عن شعبة، عن قتادة، عن أنس: من كذب. . . فأنكره،

§334 - حَرَمِيُّ بْنُ عُمَارَةَ بْنِ أَبِي حَفْصَةَ حَدَّثَنَا الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ فِي حَرَمِيِّ بْنِ عُمَارَةَ كَلَامًا مَعْنَاهُ: أَنَّهُ صَدُوقٌ وَلَكِنْ كَانَتْ فِيهِ غَفَلَةٌ، فَذَكَرْتُ لَهُ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْمَدِينِيِّ، عَنْ حَرَمِيِّ بْنِ عُمَارَةَ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ: مَنْ كَذَبَ. . . فَأَنْكَرَهُ، وَقَالَ: عَلِيٌّ أَيْضًا يُحَدِّثُ عَنْهُ حَدِيثًا آخَرَ مُنْكَرًا فِي الْحَوْضِ عَنْ حَارِثَةَ بْنِ وَهْبٍ، فَقُلْتُ لَهُ: حَدِيثُ مَعْبَدِ بْنِ خَالِدٍ؟ فَقَالَ: نَعَمْ، تَرَى هَذَا حَقًّا؟ وَتَبَسَّمَ كَالْمُتَعَجِّبِ، وَأَنْكَرَهُمَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ رَحِمَهُ اللَّهُ مِنْ حَدِيثِ شُعْبَةَ وَهُمَا مَعْرُوفَانِ مِنْ حَدِيثِ النَّاسِ

حفص بن سليمان الأسدي المقرئ كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال: حدثني أبي قال: حدثنا يحيى القطان قال: ذكر شعبة حفص بن سليمان فقال: كان يأخذ كتب الناس وينسخها وقال شعبة: أخذ مني حفص بن سليمان كتابا فلم يرده، وكان يستعير كتب الناس. حدثنا عبد الله قال:

§335 - حَفْصُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْأَسَدِيُّ الْمُقْرِئُ كُوفِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى الْقَطَّانُ قَالَ: ذَكَرَ شُعْبَةُ حَفْصَ بْنَ سُلَيْمَانَ فَقَالَ: كَانَ يَأْخُذُ كُتُبَ النَّاسِ وَيَنْسَخُهَا وَقَالَ شُعْبَةُ: أَخَذَ مِنِّي حَفْصُ بْنُ سُلَيْمَانَ كِتَابًا فَلَمْ يَرُدُّهُ، وَكَانَ يَسْتَعِيرُ كُتُبَ النَّاسِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: حَفْصُ بْنُ سُلَيْمَانَ أَبُو عُمَرَ الْقَارِئُ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ السَّهْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ سُلَيْمَانَ أَبِي عُمَرَ الْبَزَّارِ قَالَ: لَيْسَ بِشَيْءٍ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَحْمُودٍ الْهَرَوِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ سُلَيْمَانَ الْأَسَدِيِّ الْكُوفِيِّ: كَيْفَ حَدِيثُهُ؟ قَالَ: لَيْسَ بِثِقَةٍ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَفْصُ بْنُ سُلَيْمَانَ وَحَفْصُ بْنُ أَبِي دَاوُدَ الْأَسَدِيُّ تَرَكُوهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا شَبَابَةُ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ: أَبُو عُمَرَ رَأَيْتُهُ عِنْدَ عَاصِمٍ؟ قَالَ: قَدْ سَأَلَنِي عَنْ هَذَا غَيْرُ وَاحِدٍ، وَلَمْ يَقْرَأْ عَلَى عَاصِمٍ أَحَدٌ إِلَّا وَأَنَا أَعْرِفُهُ، وَلَمْ أَرَ هَذَا عِنْدَ عَاصِمٍ

حفص بن عمر بن أبي العطاف مديني حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: حفص بن عمر بن أبي العطاف المديني، عن أبي الزناد منكر الحديث

§336 - حَفْصُ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَبِي الْعَطَّافِ مَدِينِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَفْصُ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَبِي الْعَطَّافِ الْمَدِينِيُّ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ الْمُبَارَكِ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أُوَيْسٍ قَالَ: حَدَّثَنِي حَفْصُ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَبِي الْعَطَّافِ، مَوْلَى بَنِي سَهْمٍ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الْأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: §«تَعَلَّمُوا عِلْمَ الْفَرَائِضِ وَعَلِّمُوهُ فَإِنَّهُ نِصْفُ الْعِلْمِ» لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ، لَا يُعْرَفُ إِلَّا بِهِ حَفْصٌ سَمِعَ أَبَا رَافِعٍ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَفْصٌ سَمِعَ أَبَا رَافِعٍ عَنْ أَبِي بَكْرٍ سَمِعَ مِنْهُ مُوسَى بْنُ أَبِي عَائِشَةَ رَوَى عَنْهُ حُسَيْنٌ الْأَشْقَرُ عَنْ زُهَيْرٍ فِي حَدِيثِهِ نَظَرٌ

وَهَذَا الْحَدِيثُ حَدَّثَنَاهُ يُوسُفُ بْنُ مُوسَى الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ يَحْيَى الْأَزْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ الْأَشْقَرُ قَالَ: حَدَّثَنَا زُهَيْرٌ، عَنْ مُوسَى بْنِ أَبِي عَائِشَةَ، عَنْ حَفْصِ بْنِ أَبِي حَفْصٍ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: «§الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ» وَذَكَرَ الْحَدِيثَ قَالَ: وَالْأَسَانِيدُ ثَابِتَةٌ فِي الذَّهَبِ بِالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ بِالْفِضَّةِ مِنْ غَيْرِ هَذَا الْوَجْهِ

حفص بن عمر أبو عمر الضرير حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال: حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال: سألت يحيى بن معين عن حفص بن عمر الضرير قال: لا يرضى

§337 - حَفْصُ بْنُ عُمَرَ أَبُو عُمَرَ الضَّرِيرُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ السَّهْمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَضْرَمِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ عُمَرَ الضَّرِيرِ قَالَ: لَا يُرْضَى

حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُمَرَ الضَّرِيرُ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ امْرَأَةً سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ طَهُورِ الْحَيْضِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§خُذِي سُكَيْكَتَكِ» فَقَالَتْ: أَصْنَعُ بِهَا مَاذَا؟ فَاسْتَحْيَى النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَقَالَتْ عَائِشَةُ تَعَالَيْ أُخْبِرُكِ، أَمُرِّيهَا عَلَى مَخْرَجِ الدَّمِ وَلَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ مِنْ حَدِيثِ حَمَّادٍ عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ وَإِنَّمَا يُرْوَى هَذَا عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُهَاجِرٍ، عَنْ صَفِيَّةَ بِنْتِ شَيْبَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، رَوَاهُ مَنْصُورُ بْنُ صَفِيَّةَ عَنْ أُمِّهِ عَائِشَةَ فِي الْغُسْلِ مِنَ الْحَيْضِ بِخِلَافِ هَذَا اللَّفْظِ

حفص بن عمر العدني يعرف بالفرخ. لا يقيم الحديث

§338 - حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْعَدَنِيُّ يُعْرَفُ بِالْفَرْخِ. لَا يُقِيمُ الْحَدِيثَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ خَالِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُصَفَّا، ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الصَّمَدِ قَالَ: حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ مَعْبَدِ بْنِ نُوحٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْعَدَنِيُّ قَالَ: §«عُثْمَانُ يُعْرَفُ بِالْفَرْخِ»

قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ كَانَ يَقُولُ: §«يَتَوَضَّأُ مَنْ مَسَّ فَرْجَهُ»

قَالَ: وَسَمِعْتُ بُسْرَةَ بِنْتَ صَفْوَانَ تَقُولُ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ يَقُولُ: §«تَوَضَّأْ مِنْ مَسِّ الذَّكَرِ» أَدْخَلَ شَيْئًا فِي شَيْءٍ

فَأَمَّا حَدِيثُ ابْنِ عُمَرَ فَحَدَّثْنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، وَنَافِعٍ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ، كَانَ يَقُولُ: §«إِذَا مَسَّ الرَّجُلُ فَرْجَهُ فَقَدْ وَجَبَ عَلَيْهِ الْوُضُوءُ»

وَأَمَّا حَدِيثُ بُسْرَةَ فَحَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بَكْرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ، أَنَّهُ سَمِعَ عُرْوَةَ بْنَ الزُّبَيْرِ، يَقُولُ: دَخَلْتُ عَلَى -[274]- مَرْوَانَ بْنِ الْحَكَمِ فَذَكَرْنَا مَا يَكُونُ مِنْهُ الْوُضُوءُ فَقَالَ مَرْوَانُ: وَمِنْ مَسِّ الذَّكَرِ الْوُضُوءُ؟ فَقَالَ عُرْوَةُ: مَا عَلِمْتُ ذَاكَ فَقَالَ مَرْوَانُ: أَخْبَرَتْنِي بُسْرَةُ بِنْتُ صَفْوَانَ أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«إِذَا مَسَّ أَحَدُكُمْ ذَكَرَهُ فَلْيَتَوَضَّأْ»

وَحَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ كَثِيرٍ الْجُدِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْعَدَنِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ أَبَانَ،، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§أَكْثَرُ مُنَافِقِي أُمَّتِي قُرَّاؤُهَا» قَالَ: وَلَا يُتَابَعُ عَلَى هَذَا أَيْضًا مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ وَقَدْ رُوِيَ هَذَا عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ بِإِسْنَادٍ صَالِحٍ

حفص بن عمر بن ميمون مولى علي بن أبي طالب أبو إسماعيل الأبلي بصري

§339 - حَفْصُ بْنُ عُمَرَ بْنِ مَيْمُونٍ مَوْلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْأُبُلِّيُّ بَصْرِيٌّ

حَدَّثَنِي جَدِّي، رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ بْنِ مَيْمُونٍ أَبُو إِسْمَاعِيلَ الْأُبُلِّيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَوْرٌ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنِ الصُّنَابِحِيِّ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِنَّ §اللَّهَ قَدْ تَصَدَّقَ عَلَيْكُمْ بِثُلُثِ أَمْوَالِكُمْ عِنْدَ مَوْتِكُمْ رَحْمَةً لَكُمْ وَزِيَادَةً فِي أَعْمَالِكُمْ وَحَسَنَاتِكُمْ»

وَحَدَّثَنِي جَدِّي قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ، حَدَّثَنَا ثَوْرٌ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ قَبِيصَةَ بْنِ ذُؤَيْبٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ «أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ §جَلَدَ النُّعَيْمَانَ فِي الْخَمْرِ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ» قَالَ زَيْدٌ: «فَنَسَخَ قَوْلَهُ الْأَوَّلَ وَكَانَ قَدْ أَمَرَ، وَقَالَ إِنْ شَرِبَهَا الرَّابِعَةَ فَاقْتُلُوهُ»

وَحَدَّثَنِي جَدِّي قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَوْرٌ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«اتَّخِذُوا السَّرَارِيَ فَإِنَّهُنَّ مُبَارَكَاتُ الْأَرْحَامِ وَإِنَّهُنَّ أَنْجَبُ الْأَوْلَادَ» ثُمَّ قَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ: يَا لَهَا مِنْ زَوْجَةٍ مَرْغُوبٌ عَنْهَا هَذِهِ كُلُّهَا بَوَاطِيلُ، وَحَفْصُ بْنُ عُمَرَ هَذَا يُحَدِّثُ عَنْ شُعْبَةَ، وَمِسْعَرٍ، وَمَالِكِ بْنِ مِغْوَلٍ، وَالْأَئِمَّةِ بِالْبَوَاطِيلِ وَأُخْبِرْتُ عَنْ أَبِي أُمَيَّةَ الطَّرَسُوسِيِّ قَالَ: أَنَّهُ كَانَ يُخْرِجُ إِلَيْنَا مِنْ خُفِّهِ رِقَاعٍ بِخَطٍّ طَرِيٍّ فَيُمْلِي عَلَيْنَا مِنْهَا أَمَّا الْحَدِيثُ الْأَوَّلُ فَقَدْ رُوِيَ عَنْ طَلْحَةَ بْنِ عَمْرٍو عَنْ عَطَاءٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ بِهَذَا اللَّفْظِ، وَطَلْحَةُ ضَعِيفٌ، وَحَدِيثُ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ فِي الْوَصِيَّةِ بِالثُّلُثِ ثَابِتٌ صَحِيحٌ، وَأَمَّا قِصَّةُ النُّعَيْمَانِ فَلَهُ إِسْنَادٌ مُخْتَلَفٌ فِيهِ، وَأَمَّا السَّرَارِي فَلَا يَصِحُّ فِيهِ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ شَيْءٌ

حفص بن عمر أبو عمران الواسطي حدثني آدم قال: سمعت البخاري قال: حفص بن عمر أبو عمران الإمام الواسطي يتكلمون فيه

§340 - حَفْصُ بْنُ عُمَرَ أَبُو عِمْرَانَ الْوَاسِطِيُّ حَدَّثَنِي آدَمُ قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَفْصُ بْنُ عُمَرَ أَبُو عِمْرَانَ الْإِمَامُ الْوَاسِطِيُّ يَتَكَلَّمُونَ فِيهِ

حفص بن أسلم العدوي ويقال: الجحدري، ويقال: السلمي حدثنا آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: حفص بن أسلم العدوي ويقال: الجحدري عن ثابت روى عنه سليمان بن حرب قال البخاري: صاحب العجائب عجائب

§341 - حَفْصُ بْنُ أَسْلَمَ الْعَدَوِيُّ وَيُقَالُ: الْجَحْدَرِيُّ، وَيُقَالُ: السُّلَمِيُّ حَدَّثَنَا آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ: حَفْصُ بْنُ أَسْلَمَ الْعَدَوِيُّ وَيُقَالُ: الْجَحْدَرِيُّ عَنْ ثَابِتٍ رَوَى عَنْهُ سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ الْبُخَارِيُّ: صَاحِبُ الْعَجَائِبِ عَجَائِبَ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ أَسْلَمَ الْعَدَوِيُّ، ح، وَحَدَّثَنِي جَدِّي، رَحِمَهُ اللَّهُ قَالَ: حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ عُبَيْدٍ أَبُو عُبَيْدَةَ النَّمَرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ أَسْلَمَ السُّلَمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ثَابِتٌ الْبُنَانِيُّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ أَعْرَابِيًّا جَاءَ بِإِبِلٍ لَهُ يَبِيعُهَا فَأَتَاهُ عُمَرُ يُسَاوِمُهُ بِهَا فَجَعَلَ عُمَرُ يَنْخُسُ بَعِيرًا بَعِيرًا ثُمَّ يَضْرِبُهُ بِرِجْلِهِ لِيَنْبَعِثَ الْبَعِيرُ لِيَنْظُرَ كَيْفَ فِرَارُهُ، فَجَعَلَ الْأَعْرَابِيُّ يَقُولُ لِعُمَرَ: خَلِّ عَنْ إِبِلِي لَا أَبَا لَكَ فَجَعَلَ لَا يَنْهَاهُ قَوْلُ الْأَعْرَابِيِّ يَفْعَلُ ذَلِكَ بِبَعِيرٍ بَعِيرٍ فَقَالَ الْأَعْرَابِيُّ لِعُمَرَ: إِنِّي لَأَظُنُّكَ رَجُلَ سُوءٍ فَلَمَّا فَرَغَ مِنْهَا اشْتَرَاهَا قَالَ: سُقْهَا وَخُذْ أَثْمَانَهَا فَقَالَ الْأَعْرَابِيُّ: حَتَّى أَضَعَ عَنْهَا أَحْلَاسَهَا وَأَقْتَابَهَا فَقَالَ عُمَرُ: اشْتَرَيْتُهَا وَهِيَ عَلَيْهَا فَهِيَ لِي كَمَا اشْتَرَيْتُهَا فَقَالَ الْأَعْرَابِيُّ: أَشْهَدُ أَنَّكَ رَجُلُ سُوءٍ فَبَيْنَمَا هُمْ يَتَنَازَعَانِ فَأَقْبَلَ عَلِيٌّ فَقَالَ عُمَرُ: تَرْضَى بِهَذَا الرَّجُلِ بَيْنِي وَبَيْنَكَ؟ فَقَالَ الْأَعْرَابِيُّ: نَعَمْ، فَقَصَّ عَلَى عَلِيٍّ قِصَّتَهُمَا فَقَالَ عَلِيٌّ " يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ: §إِنْ كُنْتَ اشْتَرَطْتَ عَلَيْهِ أَحْلَاسَهَا وَأَقْتَابَهَا فَهِيَ لَكَ كَمَا اشْتَرَطْتَ وَإِلَّا فَإِنَّ الرَّجُلَ يَزِيدُ سِلْعَتَهُ بِأَكْثَرَ مِنْ ثَمَنِهَا، فَوَضَعَ عَنْهَا أَحْلَاسَهَا وَأَقْتَابَهَا " فَسَاقَهَا الْأَعْرَابِيُّ فَدَفَعَ إِلَيْهِ عُمَرُ الثَّمَنَ اللَّفْظُ لِجَدِّي رَحِمَهُ اللَّهُ

حجاج بن أرطاة أبو أرطاة النخعي الكوفي حدثنا حبان بن إسحاق البلخي حدثنا إسحاق بن محمد البلخي يقال له: ابن باجويه قال: سمعت يحيى بن يعلى بن الحارث المحاربي يقول: أمرنا زائدة أن نترك حديث الحجاج بن أرطاة. حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال:

§342 - حَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ أَبُو أَرْطَاةَ النَّخَعِيُّ الْكُوفِيُّ حَدَّثَنَا حَبَّانُ بْنُ إِسْحَاقَ الْبَلْخِيُّ حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَلْخِيُّ يُقَالَ لَهُ: ابْنُ بَاجَوَيْهِ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ يَعْلَى بْنِ الْحَارِثِ الْمُحَارِبِيَّ يَقُولُ: أَمَرَنَا زَائِدَةُ أَنْ نَتْرُكَ حَدِيثَ الْحَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ -[278]-. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعْدَوَيْهِ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَشِيرٍ الْمَرْوَزِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْمُبَارَكِ يَقُولُ: كَانَ حَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ يُدَلِّسُ وَكَانَ يُحَدِّثُنَا بِالْحَدِيثِ عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ مِمَّا يُحَدِّثُهُ مُحَمَّدٌ الْعَرْزَمِيُّ وَالْعَرْزَمِيُّ مَتْرُوكٌ لَا يُعَدُّ بِهِ. حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ يُحَدِّثُ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ عَنْ حَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ بِحَدِيثٍ عَنِ الرُّكَيْنِ بْنِ الرَّبِيعِ عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ نُعَيْمَانَ أَنَّ الْمُغِيرَةَ بْنَ شُعْبَةَ أَجَّلَ الْعِنِّينَ مِنْ يَوْمِ يُرَافِعُهُ. قَالَ يَحْيَى: هَذَا رَوَاهُ سُفْيَانُ، وَشُعْبَةُ لَمْ يَقُولَا كَذَا، كَانَ يَحْيَى يَحْمِلُ عَلَى حَجَّاجٍ

وَحَدِيثُ حَجَّاجٍ هَذَا حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ الْمِنْهَالِ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنِ الْحَجَّاجِ، عَنْ رُكَيْنِ بْنِ الرَّبِيعِ، عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ نُعَيْمٍ «أَنَّ §رَجُلًا تَزَوَّجَ امْرَأَةً وَكَانَ عِنِّينًا فَرَفَعَتْ أَمَرَهَا إِلَى الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ فَأَمَرَ حَبَّةَ وَحُبَابًا أَنْ يَنْظُرَا فِي أَمْرِهَا فَخَلَوْا بِهَا فَأَبَتْ إِلَّا مُفَارَقَتَهُ فَأَجَّلَهُ الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ سَنَةً، وَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يَنَالَهَا فَفَرَّقَ بَيْنَهَا، وَجَعَلَ لَهَا الصَّدَاقَ كَامِلًا وَعَلَيْهَا الْعِدَّةُ»

وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّادُ بْنُ الْعَوَّامِ، عَنْ حَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ، عَنْ رَجُلٍ، عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ نُعَيْمٍ قَالَ: §«شَهِدْتُ الْمُغِيرَةِ بْنَ شُعْبَةَ أَتَى فِي ذَلِكَ فَأَجَّلَهُ سَنَةً فَلَمْ يَسْتَطِعْهَا فَأَمَرَهُ أَنْ يُطَلِّقَهَا وَجَعَلَ لَهَا الصَّدَاقَ كَامِلًا» -[279]- قَالَ: لَيْسَ يَقُولُ شُعْبَةُ وَسُفْيَانُ مِنْ هَذَا الْكَلَامِ كُلِّهِ شَيْئًا وَخَالَفَاهُ فِي الْإِسْنَادِ

فَأَمَّا حَدِيثُ سُفْيَانَ فَحَدَّثْنَاهُ إِسْحَاقُ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنِ الرُّكَيْنِ، عَنْ أَبِي النُّعْمَانِ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ قَالَ: §«رُفِعَ إِلَيْهِ عِنِّينٌ فَأَجَّلَهُ سَنَةً» وَرَوَاهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ وَخَالَفَهُ وَكِيعٌ

حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا وَكِيعُ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنِ الرُّكَيْنِ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ حَنْظَلَةَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ «أَنَّهُ §أَجَّلَ الْعِنِّينَ سَنَةً»

وَأَمَّا حَدِيثُ شُعْبَةَ فَحَدَّثْنَاهُ عَلِيٌّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الرُّكَيْنِ، عَنْ أَبِي طَلْقٍ، أَنَّ الْمُغِيرَةِ بْنَ شُعْبَةَ §«أَجَّلَ الَّذِي لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَأْتِيَ امْرَأَتَهُ سَنَةً» وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى يَذْكُرُ أَنَّ حَجَّاجًا لَمْ يَرَ الزُّهْرِيَّ، وَكَانَ سَيِّئَ الرَّأْيِ فِيهِ جِدًّا، مَا رَأَيْتُهُ أَسْوَأَ رَأْيًا فِي أَحَدٍ مِنْهُ فِي حَجَّاجٍ، وَمُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، وَلَيْثٍ، وَهَمَّامٍ لَا يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يُرَاجِعَهُ فِيهِمْ. حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَتَّابِ بْنِ الْمُرَبَّعِ قَالَ: حَدَّثَنَا سُرَيْجُ بْنُ يُونُسَ قَالَ: حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ عَنْ حَجَّاجٍ قَالَ: قَالَ لِي لَمْ أَسْمَعْ مِنَ الزُّهْرِيِّ وَلَكِنْ لَقِيتُ رَجُلًا جَيِّدَ الْأَخْذِ عَنْهُ فَأَخَذْتُ عَنْهُ قَالَ: قُلْتُ لَهُ: أَنَا قَدْ أَخَذْتُ عَنْهُ قَالَ: صِفْهُ لِي قَالَ: فَوَصَفْتُهُ لَهُ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ الْأَعْيُنُ حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ أَخْبَرَنَا هُشَيْمٌ قَالَ: أَدْخَلْنَا حَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ الْبَيْتَ فَقَالَ: اشْهَدُوا أَنِّي لَمْ أَسْمَعْ مِنَ الزُّهْرِيِّ شَيْئًا. حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ قَالَ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ وَسَأَلَهُ رَجُلٌ عَنِ الْحَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ مَا شَأْنُهُ؟ قَالَ: شَأْنُهُ أَنَّهُ يَزِيدُ فِي الْأَحَادِيثِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ شُجَاعٍ الْبَلْخِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُ: قَالَ يَحْيَى: رَأَيْتُ الْحَجَّاجَ بْنَ أَرْطَاةَ يُفْتِي بِمَكَّةَ فَلَمْ أَحْمِلْ عَنْهُ وَلَمْ أَحْمِلْ عَنْ رَجُلٍ عَنْهُ، كَانَ عِنْدَهُ مُضْطَرِبًا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الْهَاشِمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى، يَقُولُ: الْحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ عِنْدِي سَوَاءٌ قُلْتُ لِيَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ: تَرَكْتَ الْحَجَّاجَ بْنَ أَرْطَاةَ مُتَعَمِّدًا؟ قَالَ: كَانَ بِمَكَّةَ وَأَنَا بِهَا، وَكُنْتُ شَاكًّا، وَلَمْ أَكْتُبْ عَنْهُ حَدِيثًا قَطْ وَلَا عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ حَدِيثًا قَطُّ، يَعْنِي عَنْ رَجُلٍ عَنْهُمَا. وَسَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ: يَحْيَى بْنُ أَبِي أُنَيْسَةَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ يُذْكَرُونَ، يَعْنِي حَجَّاجًا وَأَشْعَثَ بْنَ سَوَّارٍ وَمُحَمَّدَ بْنَ إِسْحَاقَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: مَا سَمِعْتُ يَحْيَى حَدَّثَ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ حَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ وَلَا عَنْ لَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ وَسَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ سُفْيَانَ عَنْهُمَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سُئِلَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ: يُحْتَجُّ بِحَدِيثِ حَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ؟ فَقَالَ: لَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الْهَاشِمِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ يَقُولُ: كَانَ يَحْيَى لَا يُحَدِّثُ عَنْ لَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ وَلَا عَنْ حَجَّاجٍ وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنِ مَهْدِيٍّ يُحَدِّثُ عَنْهُمَا عَنْ سُفْيَانَ وَعَنْ غَيْرِهِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: مُجَالِدٌ وَالْحَجَّاجُ لَا يُحْتَجُّ بِهِمَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَاصِمٍ قَالَ: قَالَ الْحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ لِسَوَّارٍ أَهْلَكَنِي حُبُّ الشَّرَفِ، فَقَالَ لَهُ سَوَّارٌ: اتَّقِ اللَّهَ تَشْرُفْ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ

يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ قَالَ: رَأَيْتُ الْحَجَّاجَ بْنَ أَرْطَاةَ عَلَيْهِ قَمِيصٌ أَسْوَدُ وَرِدَاءٌ أَسْوَدُ وَقَدْ خَضَبَ بِالسَّوَادِ مُتَّكِئًا عَلَى مَرَافِقَ حُمْرٍ، قَالَ يَزِيدُ: فَكَانَ يَقُولُ: أَبَعْدَ قَضَاءِ الْبَصْرَةِ وَشُرْطَةِ الْكُوفَةِ وَكَانَ يَقْضِي بِالْبَصْرَةِ، ثُمَّ يَقُولُ: هَذَا قَضَاءُ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ: وَوَلِيَ قَضَاءَهَا ثَلَاثَةَ أَشْهُرٍ قَالَ: وَجَلَسَ حَجَّاجٌ يُفْتِي فِي مَسْجِدِ الْكُوفَةِ وَهُوَ ابْنُ عِشْرِينَ سَنَةً، وَكَانَ الْحَكَمُ بْنُ عُتَيْبَةَ يَجْلِسُ إِلَيْهِ وَهُوَ الَّذِي أَجْلَسَهُ لِلْفُتْيَا، قَالَ يَزِيدُ: وَقَالَ الْحَجَّاجُ: أَهْلَكَنِي حُبُّ الشَّرَفِ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الْأَشَجُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْأَسْوَدِ الْحَارِثِيُّ قَالَ: كَانَ الْحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ يُقِيمُ عَلَى رُءُوسِنَا غُلَامًا أَسْوَدَ، وَقَالَ: مَنْ رَأَيْتُهُ يَكْتُبُ فَجُرَّ بِرِجْلِهِ فَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ فَقَالَ: سَوْأَةٌ لَكَ يَا أَبَا أَرْطَاةَ يَأْتِيكَ نُظَرَاؤُكَ وَأَبْنَاءُ نُظَرَائِكَ مِنْ أَبْنَاءِ الْقَبَائِلِ ثُمَّ تَأْمُرُ هَذَا الْأَسْوَدَ بِمَا تَأْمُرُ بِهِ، فَلَمْ يَأْمُرْهُ بَعْدَ ذَلِكَ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ قَالَ: كُنَّا لَا نَكْتُبُ عِنْدَ الْحَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ، وَكَانَ لَهُ غِلْمَانٌ يَطُوفُونَ فِي الْحَلَقَةِ فَمَنْ رَأَوْهُ يَكْتُبُ أَقَامُوهُ. حَدَّثَنِي أَنْجَوَيْهِ بْنُ مُحَمَّدٍ اللَّبَّادُ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ عَلِيٍّ قَالَ: كَانَ لِلْحَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ غُلَامٌ قَائِمٌ عَلَى رَأْسِهِ يَضْرِبُ مَنْ يَكْتُبُ، إِلَّا حَفْصَ بْنَ غِيَاثٍ فَإِنَّهُ كَانَ مِنَ الْعَشِيرَةِ فَلَا يُمْنَعُ، قَالَ عَلِيُّ بْنُ حَفْصٍ: كَانَ أَبُو سَيْفٍ مُسْتَمْلِيهِ وَكَانَ يُمْلِي عَلَى النَّاسِ فِي هَذِهِ الْجُمُعَةِ مَا حَدَّثَ تِلْكَ الْجُمُعَةِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَلَاءُ بْنُ عُصَيْمِ قَالَ: جَاءَ ابْنُ شُبْرُمَةَ، وَالْحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ إِلَى الْأَعْمَشِ قَالَ: فَقَالَ لَهُ الْحَجَّاجُ: يَا سُلَيْمَانُ لَمْ تَنْتَهِ حَتَّى مَشَتْ إِلَيْكَ الْأَشْرَافُ، قَالَ: إِذًا يَرْجِعُوا بِغَيْرِ حَوَائِجِهِمْ ثُمَّ دَخَلَ وَأَغْلَقَ الْبَابَ فِي وُجُوهِهِمْ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَمَّارُ بْنُ أَبِي مَالِكٍ الْجَنْبِيُّ

قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: جَاءَ الْحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ يَوْمًا إِلَى الْأَعْمَشِ وَهُوَ عَلَى بَابِهِ فَوَقَفَ ثُمَّ سَلَّمَ فَقَالَ: قَعَدْتُ يَا أَبَا مُحَمَّدٍ فِي مَنْزِلِكَ يَأْتِيكَ الْأَشْرَافُ، قَالَ الْأَعْمَشُ: فَلْتَقْعُدِ الْأَشْرَافُ فِي مَنَازِلِهَا لَا حَاجَةَ لَنَا فِيهَا. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ جَدِّي قَالَ: قُلْتُ لِلْحَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ: مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَحْسَنَ أَصَابِعَ مِنْكَ قَالَ: إِنَّهَا مَدَارِجُ الْكَرَمِ. حَدَّثَنَا أَسْلَمُ بْنُ سَهْلٍ الْوَاسِطِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ وَهْبَ بْنَ بَقِيَّةَ الْوَاسِطِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ خَالِدَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ يَقُولُ: دَخَلَ الْحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ الْمَسْجِدَ فَقِيلَ لَهُ: هَاهُنَا يَا أَبَا أَرْطَاةَ، فَقَالَ: أَنَا صَدْرٌ حَيْثُ مَا جَلَسْتُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ حَدَّثَنَا نُوحُ يَعْنِي ابْنَ أَبِي مَرْيَمَ قَالَ: رَأَيْتُ الْحَجَّاجَ بْنَ أَرْطَاةَ مَعَ الْمَهْدِيِّ بِنَيْسَابُورَ فِي فِيهِ خَلَنْجٌ وَقَدْ غَصَّ الْبَيْتُ بِأَهْلِهِ فَلَمَّا دَخَلَ جَلَسَ عِنْدَ أُسْكُفَّةِ الْبَابِ فَقِيلَ لَهُ: هَاهُنَا يَا أَبَا أَرْطَاةَ اجْلِسْ فِي صَدْرِ الْمَجْلِسِ فَقَالَ: حَيْثُمَا كُنْتُ كَانَ صَدْرُ الْمَجْلِسِ لِي، قَالَ نُوحٌ: وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ: قَتَلَنِي حُبُّ الشَّرَفِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدِ الطَّلْحِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مَالِكٍ الْجَنْبِيُّ قَالَ: جَاءَ الْحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ وَقَدْ حَجَّ عِيسَى بْنُ مُوسَى، وَهُوَ فِي الْمَسْجِدِ فَأَقْبَلَ الْحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ إِلَيْهِ فَسَلَّمَ وَجَلَسَ فَقَالَ لَهُ بَعْضُ مَنْ حَضَرَهُ: ارْتَفِعْ يَا أَبَا أَرْطَاةَ إِلَى صَدْرِ الْحَلَقَةِ فَقَالَ: حَيْثُ مَا جَلَسْتُ فَأَنَا صَدْرُهَا. قَالَ عِيسَى بْنُ مُوسَى: جُرُّوا بِرِجْلِهِ وَأَخْرِجُوهُ مِنَ الْمَسْجِدِ. حَدَّثَنَا الْهَيْثَمُ بْنُ خَلَفٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الْأَشَجُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ قَالَ: كُنَّا نَأْتِي الْحَجَّاجَ بْنَ أَرْطَاةَ فَنَجْلِسُ عَلَى بَابِهِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ فَلَا يَخْرُجُ إِلَى صَلَاةٍ فِي جَمَاعَةٍ فَتَرَكْتُهُ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ زَكَرِيَّا قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو هِشَامٍ الرِّفَاعِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا بَرَادٌ مِنْ آلِ أَبِي بُرْدَةَ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مَعْنٍ قَالَ: مَضَيْتُ أَنَا وَدَاوُدُ الطَّائِيُّ إِلَى حَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ فَقَالَ دَاوُدُ: اللَّهُمَّ هَيِّئْ لَنَا مِنَ ابْنِ أَرْطَاةَ أَحَادِيثَ فِي الْقَضَاءِ جِيَادًا، قَالَ: فَكَلَّمَهُ دَاوُدُ وَكَانَ فَصِيحًا، قَالَ لَهُ الْحَجَّاجُ: الْكَلَامُ كَلَامُ عَرَبِيٍّ وَالْوَجْهُ وَجْهُ نَبَطِيٍّ، فَقَالَ لَهُ دَاوُدُ: إِنَّ قَوْمِي لَيَعْرِفُونَ نَسَبِي وَمَا أُدْعَى لِغَيْرِ أَبِي. قَالَ أَبُو هِشَامٍ: وَكَانَ الْحَجَّاجُ يُغْمَزُ فِي نَسَبِهِ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ قَالَ: §جَاءَ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ إِلَى الْحَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ، فَسَأَلَهُ عَنْ أَحَادِيثَ، فَلَمَّا قَامَ قَالَ الْحَجَّاجُ: أَيَظُنُّ ابْنُ أُمِّ الثَّوْرِيِّ أَنَّا فَرِحْنَا بِمَجِيئِهِ؟ قَالَ وَكِيعٌ: أَوَمَا يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يَفْرَحَ إِذَا جَاءَهُ سُفْيَانُ؟ حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَدَقَةَ قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ الْأَشْعَثِ قَالَ: حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ قَيْسٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيِّ قَالَ: قِيلَ لِلْحَجَّاجِ: مَا لَكَ لَا تُصَلِّي فِي جَمَاعَةٍ؟ قَالَ: أُصَلِّي مَعَ هَؤُلَاءِ يَزْحُمُونِي حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنَا عَمَّارُ بْنُ أَبِي مَالِكٍ الْجَنْبِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ: خَرَجَ حَجَّاجُ بْنُ أَرْطَاةَ وَمَعَهُ بَعْضُ أَصْحَابِهِ فَمَرَّ بِمَسَاكِينَ عَلَى الطُّرُقِ فَسَلَّمَ صَاحِبُهُ عَلَى الْمَسَاكِينِ، فَقَالَ لَهُ الْحَجَّاجُ: إِنَّهُ لَا يُسَلِّمُ عَلَى أَمْثَالِ هَؤُلَاءِ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ جَدِّي مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: لَقِيَ رَجُلٌ الْحَجَّاجَ بَيْنَ الْحِيرَةِ وَالْكُوفَةِ فَقَالَ: أُرِيدُ أَنْ أَسْأَلَكَ عَنْ مَسْأَلَةٍ فَقَالَ: أَتَيْنَا بِوَادِ الْحَصَا عِنْدَ مَرْضُوفِ الْحِجَارَةِ، هَذَا الْحَكَمُ يَأْتِيكَ بِالْأَمْرِ مِنْ فَصِّهِ

حجاج بن أبي زينب أبو يوسف الصيقل واسطي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سألت أبي عن حجاج بن أبي زينب الواسطي فقال: أخشى أن يكون ضعيف الحديث، حدث عنه هشيم، ومحمد بن يزيد. حدثنا أحمد بن علي الأبار قال: حدثنا الحسن بن شجاع البلخي قال: سألت علي بن

§343 - حَجَّاجُ بْنُ أَبِي زَيْنَبَ أَبُو يُوسُفَ الصَّيْقَلُ وَاسِطِيٌّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَجَّاجِ بْنِ أَبِي زَيْنَبَ الْوَاسِطِيُّ فَقَالَ: أَخْشَى أَنْ يَكُونَ ضَعِيفَ الْحَدِيثِ، حَدَّثَ عَنْهُ هُشَيْمٌ، وَمُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ. حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَبَّارُ قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ شُجَاعٍ الْبَلْخِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ عَلِيَّ بْنَ الْمَدِينِيِّ عَنِ الْحَجَّاجِ بْنِ أَبِي زَيْنَبَ فَقَالَ: شَيْخٌ مِنْ أَهْلِ وَاسِطٍ ضَعِيفٌ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ جَدِّي، وَعَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، قَالَا: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ الْمِنْهَالِ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ، عَنِ الْحَجَّاجِ بْنِ أَبِي زَيْنَبَ السُّلَمِيِّ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عُثْمَانَ النَّهْدِيُّ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ، أَنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ السَّلَامُ: " رَأَى رَجُلًا وَهُوَ يُصَلِّي وَاضِعًا يَدَهُ الْيُسْرَى عَلَى الْيُمْنَى قَالَ: §فَنَزَعَ الْيُسْرَى عَنِ الْيُمْنَى وَوَضَعَ الْيُمْنَى عَلَى الْيُسْرَى " قَالَ: لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ وَهَذَا الْمَتْنُ قَدْ رُوِيَ بِغَيْرِ هَذَا الْإِسْنَادِ بِإِسْنَادٍ صَالِحٍ فِي وَضْعِ الْيَمِينِ عَلَى الشِّمَالِ فِي الصَّلَاةِ

حجاج بن فروخ واسطي حدثنا محمد بن عيسى قال: حدثنا العباس بن محمد بن حاتم قال: سمعت ابن معين يقول: حجاج بن فروخ ليس بشيء

§344 - حَجَّاجُ بْنُ فَرُّوخَ وَاسِطِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ: حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ مَعِينٍ يَقُولُ: حَجَّاجُ بْنُ فَرُّوخَ لَيْسَ بِشَيْءٍ

وَمِنْ حَدِيثِهِ مَا حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ فَرُّوخَ الْوَاسِطِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ سَلْمَانَ قَالَ: «أَمَرَنِي أَمَرَنَا خَلِيلِي أَبُو الْقَاسِمِ §أَنْ لَا نَتَّخِذَ مِنَ الْمَتَاعِ إِلَّا أَثَاثًا كَأَثَاثِ الْمُسَافِرِ وَلَا أَتَّخِذُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا تَنْكِحُ أَوْ تُنْكَحُ، وَأَمَرَنَا إِذَا دَخَلَ أَحَدُنَا إِلَى أَهْلِهِ أَنْ يُصَلِّيَ وَيَأْمُرَ أَهْلَهُ أَنْ تُصَلِّيَ خَلْفَهُ وَيَدْعُو وَيَأْمُرُهَا تُؤَمِّنُ» حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سَلْمَانُ الْفَارِسِيُّ قَالَ: فَذَكَرَهُ وَهَذَا أَوْلَى

حجاج بن تميم جزري عن ميمون بن مهران روى عنه أحاديث لا يتابع على شيء منها

§345 - حَجَّاجُ بْنُ تَمِيمٍ جَزَرِيُّ عَنْ مَيْمُونِ بْنِ مِهْرَانَ رَوَى عَنْهُ أَحَادِيثَ لَا يُتَابَعُ عَلَى شَيْءٍ مِنْهَا

مِنْهَا مَا حَدَّثَنَاهُ عَمْرُو بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَمْرِو بْنِ السَّرْحِ قَالَ: حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ عَدِيٍّ قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ تَمِيمٍ، عَنْ مَيْمُونِ بْنِ مِهْرَانَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قَالَ لِي جِبْرِيلُ: «لَقَدْ §أَمْسَى ابْنُ عَبَّاسٍ وَهُوَ شَدِيدُ وَضَحِ وَسَخِ الثِّيَابِ وَلَيَلْبِسَنَّ وَلَدُهُ بَعْدَهُ السَّوَادَ»

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ: حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُؤَدِّبُ قَالَ: حَدَّثَنَا عِمْرَانُ بْنُ زَيْدٍ، عَنِ الْحَجَّاجِ بْنِ تَمِيمٍ، عَنْ مَيْمُونِ بْنِ مِهْرَانَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: §«يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ يُنْبَزُونَ الرَّافِضَةُ يَرْفُضُونَ الْإِسْلَامَ وَيَلْفَظُونَ فَاقْتُلُوهُمْ فَإِنَّهُمْ مُشْرِكُونَ» وَلَهُ غَيْرُ حَدِيثٍ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ إِلَّا مَنْ هُوَ مِثْلُهُ أَوْ دُونَهُ

حجاج بن نصير الفساطيطي بصري حدثنا محمد بن أحمد بن حماد قال: حدثنا معاوية بن صالح: قال سمعت يحيى بن معين قال: حجاج بن نصير الفساطيطي ضعيف. حدثني آدم بن موسى قال: سمعت البخاري قال: الحجاج بن نصير أبو محمد الفساطيطي البصري عن شعبة سكتوا عنه. حدثنا

§346 - حَجَّاجُ بْنُ نُصَيْرٍ الْفَسَاطِيطِيُّ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَمَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ: قَالَ سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ قَالَ: حَجَّاجُ بْنُ نُصَيْرٍ الْفَسَاطِيطِيُّ ضَعِيفٌ. حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ